محاولة الانقلاب السوفيتية 1991

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محاولة الانقلاب السوفيتية 1991
انقلاب أغسطس
جزء من ثورات 1989، الحرب الباردة، و‌تفكك الاتحاد السوفيتي
دبابات على جسر بولشوي موسكفوريتسكي، قرب الميدان الأحمر في موسكو أثناء محاولة الانقلاب
دبابات على جسر بولشوي موسكفوريتسكي، قرب الميدان الأحمر في موسكو أثناء محاولة الانقلاب
معلومات عامة
التاريخ 19–21 أغسطس 1991
من أسبابها اتحاد الدول ذات السيادة
الموقع موسكو، الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية، الاتحاد السوفيتي
النتيجة فشل الانقلاب
المتحاربون
 الاتحاد السوفيتي
الاتحاد السوفيتي لجنة الدولة
الجيش السوفيتي

كي جي بي

الجمهوريات الداعمة:[1]
أذربيجان
بريدنيستروفيه[2]
بيلوروسيا
طاجيكستان
تركمانستان
أوكرانيا


الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي[3] 

دعم دولي:[4][5][6]

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
السودان
العراق
ليبيا ليبيا
يوغوسلافيا
كوريا الشمالية
جمهورية الصين الشعبية
الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية

حكومة الجمهورية الروسية السوفيتية الاتحادية الاشتراكية

الجمهوريات المعارضة:[1]
أرمينيا
إستونيا
جورجيا
 كازاخستان
 قيرغيزيا
لاتفيا
ليتوانيا
مولدافيا
 أوزبكستان


الجمعية الوطنية الأوكرانية – دفاع الشعب الأوكراني عن النفس دعم دولي:[4][6][7]
 الولايات المتحدة
 كندا
 المملكة المتحدة
 ألمانيا
 الناتو
الاتحاد الأوروبي الجماعة الأوروبية

القادة
الاتحاد السوفيتي غينادي ياناييف
الاتحاد السوفيتي دميتري يازوف
الاتحاد السوفيتي فلاديمير كريوتشكوف
الاتحاد السوفيتي فالنتين بافلوف
الاتحاد السوفيتي بوريس بوغو
الاتحاد السوفيتي أوليغ باكلانوف
الاتحاد السوفيتي فاسيلي ستارودوبتسيف
الاتحاد السوفيتي ألكساندر تيزياكوف
أياز مطلبوف
قهار محكموف
صفرمراد نيازوف
الاتحاد السوفيتي ميخائيل غورباتشوفa
بوريس يلتسين
إيفان سيلاييف
كونستانتين كوبيتس
إدغار سافيسار
إيفارس غودمانيس
غيديميناس فاغنوريوس
ليفون تير-بيتروسيان
زفياد جامساخورديا
نور سلطان نظرباييف
عسكر آكاييف
ميرتشيا سنيغور
فاليريو مورافشي
إسلام كريموف

جورج بوش الأب
برايان مولروني
جون ميجر

ملاحظات
^a وضع تحت الإقامة الجبرية في فوروس.

المحاولة الانقلابية في الاتحاد السوفيتي 1991 وهي انقلاب فاشل وقع يوم 19 أغسطس/آب عام 1991 وبدأ بمحاولة إقصاء رئيس البلاد ميخائيل غورباتشوف عن الحكم. ورأى أعضاء لجنة الدولة لحالة الطوارئ التي ضمت ممثلي الحكومة وأعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي أن النهج السياسي الذي كان غورباتشوف يتبعه أدى إلى انهيار المستوى المعيشي للسكان وتشجيع السوق السوداء، بالإضافة إلى أنه خلق نزعات خطيرة من شأنها أن تفكك الدولة.

خلفية تاريخية[عدل]

جرى في مارس/آذار عام 1991 الاستفتاء الشعبي حيث صوتت أغلبية الناس تأييدا للحفاظ على الاتحاد السوفيتي باستثناء الجمهوريات الست، وهي لتوانيا ولاتفيا واستونيا وجورجيا ومولدافيا وأرمينيا، التي كانت قد أعلنت استقلالها. وفي 17 يونيو/حزيران قام الرئيس غورباتشوف وزعماء الجمهوريات التسع، وهي روسيا الاتحادية وأوكرانيا وبيلوروسيا وكازاخستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقيرغيزيا وأذربيجان وتركمانستان، قاموا بتنسيق مشروع معاهدة تشكيل اتحاد الدول المستقلة كفيدرالية لا مركزية. وكان من المقرر أن تنضم تلك الدول يوم 20 أغسطس/آب إلى المعاهدة. أثارت المعاهدة استياءً لدى المسؤولين عن الدفاع والأمن في مجلس وزراء الاتحاد السوفيتي، وبينهم دميتري يازوف وزير الدفاع وبوريس بوغو وزير الداخلية وفلاديمير كريوتشكوف رئيس لجنة امن الدولة (كي جي بي).

ديمتري يازوف وزير الدفاع الأخير للاتحاد السوفيتي

معارضة لجنة الدولة لحالة الطوارئ[عدل]

أعلنت وسائل الاعلام السوفيتية في 19 أغسطس/آب حالة الطوارئ في البلاد. كما أعلنت عجز الرئيس غورباتشوف عن أداء مهامه لحالته الصحية السيئة وانتقال السلطة إلى لجنة الدولة لحالة الطوارئ. وتم في الوقت نفسه أدخال القوات إلى موسكو. وأعلن أن ممثلي المعارضة الديمقراطية سيخضعون للاعتقال في حال العثور عليهم. وتضمنت المعارضة للجنة الدولة لحالة الطوارئ قيادة روسيا الاتحادية بصفتها إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي حينذاك برئاسة بوريس يلتسين رئيس الجمهورية وايفان سيلاييف رئيس الحكومة الروسية وروسلان حزبولاتوف رئيس مجلس السوفيت الأعلى. وقام يلتسين بنشر دعوة إلى مواطني روسيا الاتحادية، حيث وصف أعمال لجنة الدولة لحالة الطوارئ بانها انقلاب حكومي ووقع مرسوما حول عدم شرعية اللجنة. كما دعا الشعب إلى الوقوف إلى جانب الديمقراطية الروسية الفتية. واجتمعت بالقرب من "البيت الأبيض" (مبنى مجلس السوفيت لروسيا الاتحادية) مجموعة كبيرة من أنصار الرئيس الروسي الذي كانوا يعبرون عن احتجاجهم ولم ينصرفوا حتى في الليل. وبدأوا يقيمون المتاريس في موسكو ويوزعون المنشورات. وانتقلت وحدات فرقة "تامانسكايا" إلى جانب المدافعين عن المجلس الأعلى. اما الدبابات التي وجهتها لجنة الدولة لحالة الطوارئ إلى مبنى البرلمان فتم حصارها بحشود من الناس. ولقي 3 أشخاص مصرعهم جراء وقوع اشتباكات. ورفضت الوحدة الخاصة "ألفا" اقتحام البيت الأبيض. وفي هذه الظروف اصدر وزير الدفاع امرا بسحب القوات من موسكو.في 22 أغسطس/آب عاد ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفيتي من القرم فتم اعتقال أعضاء لجنة الدولة لحالة الطوارئ. وأعلن في موسكو الحداد على الشهداء. كما أعلن يلتسين أنه اتخذ قرارا بجعل العلم الأبيض- الأحمر - الأزرق علما للدولة الروسية.

الرئيس الروسي بوريس يلتسن يرفع العلم الروسي أمام أنصاره المتجمعين قرب مبنى البرلمان الروسي.

وفي 23 أغسطس/آب وقع يلتسين مرسوما آخر يقضي بوقف نشاط الحزب الشيوعي للاتحاد السوفيتي. وفي واقع الأمر فان الاحتجاج على إقصاء رئيس الاتحاد السوفيتي عن السلطة تحول إلى دعم استقلال روسيا الاتحادية برئاسة بوريس يلتسين، الذي كان قد انتخب في يونيو/حزيران رئيسا لروسيا الاتحادية. أما سيادة روسيا الاتحادية فكانت قد أعلنت في 12 يونيو/حزيران عام 1990 خلال انعقاد المؤتمر الأول لنواب الشعب في جمهورية روسيا الاتحادية الفيدرالية الاشتراكية.

تاريخ روسيا
شعار روسيا
هذا المقالة هو جزء من سلسلة تاريخ
الخزر (القرنين 7–10)
ولغا بلغاريا (القرنين 7–13)
خانات روس (القرنين 8–9)
روسيا الكييفية (القرنين 9–12)
فلاديمير-سوزدال (القرنين 12-14)
جمهورية نوفغورود (القرنين 12-15)
الغزو المغولي (من عشرينيات إلى أربعينيات القرن 13)
القبيلة الذهبية (القرنين 13–15)
دوقية موسكو (1340–1547)
روسيا القيصرية (1547–1721)
الإمبراطورية الروسية (1721–1917)
الحكومة المؤقتة الروسية / جمهورية روسيا (1917)
روسيا السوفياتية / الاتحاد السوفياتي (1917–1991)
روسيا الاتحادية (1991-الحاضر)

روسيا

نتائج محاولة انقلاب اغسطس/آب[عدل]

تم اعتقال أعضاء لجنة الدولة لحالة الطوارئ. وانتحر وزير الداخلية بوريس بوغو وتبعه مارشال الاتحاد السوفيتي سيرغي اخرومييف الذي عمل مستشارا لرئيس الاتحاد السوفيتي والذي أصبح تفكك الاتحاد السوفيتي بالنسبة له، شأنه شأن الكثير من المواطنين السوفيت، أصبح كارثة شخصية. لكن مجلس الدوما الروسي اتخذ في 23 فبراير/شباط عام 1994 قرارا بالعفو عن أعضاء لجنة الدولة لحالة الطوارئ والإفراج عنهم. لم يعترف أعضاء اللجنة بذنبهم إذ اعتبروا أنهم عملوا للحفاظ على وحدة الدولة، وحاولوا الحيلولة دون تفككها. تم البدء بعملية تفكيك الاتحاد السوفيتي قبل ذلك بكثير، علما أن الجمهوريات الاتحادية الأولى كانت قد أعلنت سيادتها في عام 1988. لكن بعد 19 أغسطس/آب عام 1991 بالذات شهدت البلاد إعلان الاستقلال للكيانات الجديدة بشكل جماعي. وفي 26 ديسمبر/كانون الأول عام 1991 تم عقد الاتفاق بين رؤساء كل من روسيا وبيلوروسيا وأوكرانيا حول الانهاء الرسمي للاتحاد السوفي. وأصبحت كل جمهورياته جراء ذلك مستقلة.

صور موسكو اثناء الانقلاب[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب Ольга Васильева, «Республики во время путча» в сб.статей: «Путч. Хроника тревожных дней». // Издательство «Прогресс», 1991. (in Russian). Accessed 14 June 2009. Archived 17 June 2009.
  2. ^ Solving Transnistria: Any Optimists Left? by Cristian Urse. p. 58. Available at http://se2.isn.ch/serviceengine/Files/RESSpecNet/57339/ichaptersection_singledocument/7EE8018C-AD17-44B6-8BC2-8171256A7790/en/Chapter_4.pdf
  3. ^ a party led by the nationalist politician فلاديمير جيرينوفسكيhttp://www.lenta.ru/lib/14159799/full.htm. Accessed 13 September 2009. Archived 16 September 2009-.
  4. ^ أ ب Артем Кречетников. «Хроника путча: часть II» // بي بي سي
  5. ^ Р. Г. Апресян. Народное сопротивление августовскому путчу (recuperato il 27 novembre 2010 tramite أرشيف الإنترنت)
  6. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع SovietCoup_Intl
  7. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Gupta

ويكيبيديا الإنكليزية

RT

نص هذه المقالة أو أجزاء منه منقولة عن موسوعة روسيا اليوم ومنشورة هنا برخصة المشاع المبدع نسبة المصنف إلى مؤلفه - المشاركة على قدم المساواة 3.0، عملا بالإذن الذي حصلت عليه مؤسسة ويكيميديا.