يفتقر محتوى هذه المقالة إلى مصادر موثوقة.

مدافن دمشق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

دفن في دمشق الكثير من الملوك والأمراء والقادة والعلماء والصحابة ورجال الدين والرسل والمبشرين والفقهاء والأدباء والشعراء، والكثير ممن صنعوا التاريخ عاشوا ودفنوا في دمشق من العصور القديمة وحتى العصر الإسلامي.

زاد الاهتمام بعظماء التاريخ في العصر الأيوبي وكان الاهتمام المتزايد بالمدافن لإظهارها والحق في المكان أو المدفن مسكن واستراحة كما انتشر بناء القبة في المدافن، وفي دراسة أعدها المختص بالآثار السورية أحمد فائز الحمصي تحمل عنوان العظماء الذين ماتوا ودفنوا في دمشق تناولت شخصيات تاريخية هامة عاشت ودفنت في هذه المدينة العريقة دمشق منذ الفتح العربي الإسلامي حتى آخر سلاطين العثمانيين.

وتأتي الدراسة على مشاهير الإسلام فتذكر 26 من الصحابة و 11 من التابعين و 55 من السلاطين والملوك والأمراء الأيوبيين 64 من ملوك وسلاطين وأمراء المماليك و 6 من أهل البيت وعشرة من خلفاء بني أمية و 12 من سلاطين وملوك السلاجقة والأتابكة وعدد كبير من الأعلام والمشاهير والفقهاء والشيوخ والعلماء وصولآ إلى الولاة العثمانيين.

من الصحابة[عدل]

وغيرهم عدد آخر من الصحابة.

الخلفاء الأمويون[عدل]

الملوك والسلاطين[عدل]

أعداد كبيرة من الملوك والسلاطين المدفونين في دمشق منهم :

مصادر[عدل]