نسبة الذكاء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
نسبة الذكاء
Raven Matrix.svg
مثال على أحد أنواع اختبارات نسبة الذكاء، مصمم على غرار اختبار مصفوفة ريفين

نسبة الذكاء (بالإنجليزية، intelligence quotient، ويُعرف بالاختصار: IQ) هو الدرجة الكلية المشتقة من عدة اختبارات قياسية مصممة لقياس الذكاء الإنساني. كان عالم النفس ويليام شتيرن أول من صاغ اختصار IQ للمصطلح الألماني Intelligenzquotient، كمصطلح للتعبير عن طريقة القياس في اختبارات الذكاء في جامعة فروتسواف والتي أيدها في كتابه المنشور عام 1912.[1] تاريخياً فإن نسبة الذكاء هو الدرجة الناتجة من قسمة العمر العقلي للشخص (الذي يُحصل عليه من خوض اختبار نسبة الذكاء) على العمر الرقمي للشخص، كليهما في صورة سنوات وشهور. وبعدها يتم ضرب الناتج في 100 للحصول على نتيجة نسبة الذكاء.[2] عندما جرى تطوير اختبارات نسبة الذكاء الحالية، تم تحديد متوسط نتيجة اختبار الذكاء للعينات المتوسطة بقيمة 100 مع وجود انحراف معياري قيمته 15 نقطة أعلى أو أقل،[3] على الرغم من الوضع تاريخياً لم يكن هكذا. وطبقا لهذا التعريف، فإن نتيجة حوالي ثلثي السكان تراوح ما بين 85 نقطة و115 نقطة. أمَّا حوالي نسبة 2.5 في المائة فقط من نتائج السكان هي أعلى من 130 نقطة على المقياس، كما أن 2.5 في المائة أقل من يبلغ معدل ذكائها 70 نقطة فقط.[4][5]

تُستخدم نتائج نسبة الذكاء كتقديرات للذكاء.[6] على عكس المسافة والكتلة على سبيل المثال، فإنه لا يمكن تحقيق قياس مجرد للذكاء بسبب الطبيعة التجريدية لمفهوم "الذكاء". أظهرت الدراسات أن نتائج نسبة الذكاء مرتبطة بعوامل مثل المرضية ومعدل الوفيات،[7][8] والحالة الاجتماعية الأبوية،[9] و–إلى حد ما- نسبة الذكاء الأبوية البيولوجية.[10][11] في حين تم البحث في توريث نسبة الذكاء لقرابة القرن، إلا أنه لا يزال هناك جدال حول أهمية الوراثة في العملية وعن آلية الوراثة ذاتها.[12]

تُستخدم نسبة الذكاء من أجل اختبارات تحديد المستوى التعليمية، وقياس التخلف العقلي، وتقييم المتقدمين للوظائف. حتى عندما يحسن الطلاب نتائجهم في الاختبارات القياسية، فإنهم لا يحسنون دائما من قدراتهم الإدراكية مثل الذاكرة والانتباه والسرعة.[13] تُدرس نسبة الذكاء في سياق الأبحاث كمؤشرات على الأداء الوظيفي والدخل المالي. تُستخدم نسبة الذكاء أيضا في دراسة توزيع الذكاء النفسي بين السكان والعلاقات بينه وبين المتغيرات الأخرى. يمكن أن تعطينا دراسة الأنماط المختلفة للاتفاعات في نتائج الاختبار فكرة جيدة عن الذكاء البشري.

الاختبارات الحالية[عدل]

هناك العديد من اختبارات نسبة الذكاء المعتمدة في العالم المتحدث باللغة الإنجليزية.[14][15] يعتبر مقياس وكسلر لذكاء البالغين هو اختبار نسبة الذكاء الأكثر شيوعا ومقياس وكسلر لذكاء الأطفال للأطفال في عمر المدرسة. هناك بعض الاختبارات الأخرى المستخدمة بكثرة مثل مقياس ستانفورد بينيت للذكاء واختبار وودكوك جونسون للقدرات الإدراكية ونظام التقييم الإدراكي ومقياس القدرات المختلفة ومصفوفات ريفن المتتابعة.[16][17]

المصداقية والفعالية[عدل]

يعتبر علماء النفس بشكل عام أن اختبارات نسبة الذكاء تتمتع بمصداقية إحصائية مرتفعة.[9][18] تشير المصداقية المرتفعة إلى أنه على الرغم من تنوع نتائج من يخوضون الاختبار عند أخذ نفس الاختبار في ظروف مختلفة، وعلى الرغم من اختلاف نتائجهم عندما يخوضون اختبارات مختلفة عند نفس العمر، إلا أن النتائج تتفق مع بعضها بشكل عام وباختلاف الأوقات. مثل كل الكميات الإحصائية، نجد أن كل تقديرات الذكاء لها خطأ معياري معين يقيس عدم التأكد في التقدير. في الاختبارات الحديثة، نجد أن عامل الخطأ يبلغ ثلاث نقاط. يرى علماء النفس بشكل عام أن نتائج اختبار نسبة الذكاء تتمتع بمصداقية إحصائية كافية للعديد من الأغراض العملية. [19][20][21]

الانتقاد والآراء[عدل]

العلاقة بالذكاء[عدل]

نسبة الذكاء هي الطريقة الأكثر بحثا لقياس الذكاء، والأكثر استخداما بفارق كبير في الاختيارات العملية. لكن وبينما يسعى اختبار نسبة الذكاء إلى قياس بعض مفاهيم الذكاء، إلا أنه يفشل في تقديم قياس دقيق لتعريفات الذكاء المتنوعة. تقيش اختبارات نسبة الذكاء بعض مناطق الذكاء، في حين تتجاهل مناطق أخرى مثل الإبداع والذكاء الاجتماعي.[9][22]


المراجع[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Stern1912pp48–58
  2. ^ Glossary of Important Assessment and Measurement Terms. Philadelphia, PA: National Council on Measurement in Education. 2016. intelligence quotient (IQ). اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2017. 
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Gottfredson2009pp31–32
  4. ^ Neisser، Ulrich (1997). "Rising Scores on Intelligence Tests". American Scientist. 85 (5): 440–447. Bibcode:1997AmSci..85..440N. تمت أرشفته من الأصل في 4 November 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2017. 
  5. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Hunt2011p5
  6. ^ Haier، Richard (2016-12-28). The Neuroscience of Intelligence. Cambridge University Press. صفحات 18–19. ISBN 9781107461437. 
  7. ^ Markus Jokela؛ G. David Batty؛ Ian J. Deary؛ Catharine R. Gale؛ Mika Kivimäki (2009). "Low Childhood IQ and Early Adult Mortality: The Role of Explanatory Factors in the 1958 British Birth Cohort". Pediatrics. 124 (3): e380 – e388. PMID 19706576. doi:10.1542/peds.2009-0334. 
  8. ^ Deary Ian J.؛ Batty G. David (2007). "Cognitive epidemiology". J Epidemiol Community Health. 61 (5): 378–384. PMC 2465694Freely accessible. PMID 17435201. doi:10.1136/jech.2005.039206. 
  9. أ ب ت Neisser، Ulrich؛ Boodoo، Gwyneth؛ Bouchard، Thomas J.؛ Boykin، A. Wade؛ Brody، Nathan؛ Ceci، Stephen J.؛ Halpern، Diane F.؛ Loehlin، John C.؛ Perloff، Robert؛ Sternberg، Robert J.؛ Urbina، Susana (1996). "Intelligence: Knowns and unknowns" (PDF). American Psychologist. 51 (2): 77–101. ISSN 0003-066X. doi:10.1037/0003-066x.51.2.77. اطلع عليه بتاريخ 09 أكتوبر 2014. 
  10. ^ Johnson، Wendy؛ Turkheimer، Eric؛ Gottesman، Irving I.؛ Bouchard Jr.، Thomas J. (2009). "Beyond Heritability: Twin Studies in Behavioral Research" (PDF). Current Directions in Psychological Science. 18 (4): 217–220. PMC 2899491Freely accessible. PMID 20625474. doi:10.1111/j.1467-8721.2009.01639.x. 
  11. ^ Turkheimer، Eric (Spring 2008). "A Better Way to Use Twins for Developmental Research" (PDF). LIFE Newsletter: 2–5. اطلع عليه بتاريخ 29 يونيو 2010. 
  12. ^ Devlin، B.؛ Daniels، Michael؛ Roeder، Kathryn (1997). "The heritability of IQ". Nature. 388 (6641): 468–71. PMID 9242404. doi:10.1038/41319. 
  13. ^ Bidwell، Allie (2013-12-13). "Study: High Standardized Test Scores Don't Translate to Better Cognition". U.S. News & World Report. تمت أرشفته من الأصل في 2013-12-14. اطلع عليه بتاريخ 01 يوليو 2017. 
  14. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Urbina2011Table2.1
  15. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع FlanaganHarrison2012chs8-16
  16. ^ "Primary Mental Abilities Test | psychological test". Encyclopædia Britannica. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2015. 
  17. ^ "Defining and Measuring Psychological Attributes". homepages.rpi.edu. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2015. 
  18. ^ Mackintosh 2011, p. 169 "after the age of 8–10, IQ scores remain relatively stable: the correlation between IQ scores from age 8 to 18 and IQ at age 40 is over 0.70."
  19. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Kaufman2009
  20. ^ Terman، Lewis Madison؛ Merrill، MaudeA. (1937). Measuring intelligence: A guide to the administration of the new revised Stanford-Binet tests of intelligence. Riverside textbooks in education. Boston (MA): Houghton Mifflin. صفحة 44. 
  21. ^ Anastasi، Anne؛ Urbina، Susana (1997). Psychological Testing (الطبعة Seventh). Upper Saddle River (NJ):  برنتيس هول  (لغات أخرى). صفحات 326–327. ISBN 978-0-02-303085-7. ضع ملخصا (28 July 2010). 
  22. ^ Brooks, David (September 14, 2007). "The Waning of I.Q.". نيويورك تايمز. نسخة محفوظة 22 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجية[عدل]

الذكاء الإنساني- بالإنجليزية اختبار الذكاء iq - بالعربية