هرقل (ميثولوجيا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من هيراكليس)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هِرَقل أو هيراكليس في الميثولوجيا الإغريقية بطل إلهى هو ابن الآلة زيوس والبشريه ألكمينى يشتهر بقوته الخارقة وله العديد من المغامرات ،شخصيه متعددة الأوجه ذات الخصائص المتناقضة مما مكن الفنانين والكتاب لإنتقاء واختيار كيفية تمثيلة ،يمثل هيراكليس عند كل من الرومان واليونانين أيقونة في الأدب والفن الغربى والثقافه الشعبية.

وصفه[عدل]

مزهريّة (فازة) إغريقيه تظهر هرقل يتصارع مع الأسد

يقال انهُ نصف إنسان ونصف إله فالولده هو الآلة زيوس والدته هى البشرية ألكيمنى وأرضعته الربه هيرا من ثديها فأمنحته الخلود.

مولده وشبابه[عدل]

كانت ألكيمنى زوجه أمفتريون كانت تعشقه لم تكن ترضى على خصام زوجها بسبب قتله لوالدها طلبت منه ان يكفر عن خطيئته بأن ينتقم لأشقائها الثمانى الذين قتلوا اثناء الحرب وبالفعل جهز جيشاً لمحاربه التلبيون، خرج للحرب وكان كبيرالآلهه زيوس معجباً بزوجة امفتريون ألكمينى، كان يهيم بها عشقاً.لكنه كان يكن لها كل تقدير وإحترام.لم يكن ينظر إليها نظرته مثل بقيه نساء البشر.كان دائم التودد إليها لكنها كانت تصده في عفه وكبرياء، كان راغباً فيها ،كانت راغبه عنه لكن اليأس لم يكن يتسلل إلى قلب كبير الألهه.كان يراقب زوجها في غدواته وروحاته رآه يستعد للعودته إلى زوجته ظافراً.قرر أن يسبقه إلى هناك.كان زيوس كبير الآلهة قادر على كل شىء،تقمص شخصيه أمفتريون،إتخذ هيأته تماماً،لم تسطع ألكمينى أن تكتشف حيلته.حسبته زوجها أمفتريون.رحبت به وفردت ذراعيها.طفق يقص عليها روايات تفوق الخيال وكيف انتقم لاشقائها الثمانى .كبد العدو خسائر جسيمه .وقد جاء إليها لاهثا يطلب منها الرضا والحب .ليس له رغبه في شىء سوى وفائها وإخلاصها .لم يكذب زيوس كبير الآلهة روى كل الصدق روى كل ما قام به أمفتريون.فلقد ظل يراقبه ويتابع حركاته وسكانته .كذبه واحده كذبها زيوس .نسب كل شىء قام به أمفتريون لنفسه.قضى زيوس مع ألكمينى ليلة طويله لم تكتشف الحيله فقد أتقن زيوس دور أمفتريون تماما.إنقضت الليلة الطويلة .اختفى القمر وطلعت الشمس.غادر زيوس ألكمينى وهو يضحك من الأعماق .استأذنها في مغادرة القصر ليباشر أمور حياته.إنفردت ألكمينى بنفسها تجر ذكريات الليلة الماضية .تاهت في غياهب الخيال.فجأه، عادت إلى الحقيقة المؤلمه .عاد أمفتريون.طفق يشرح لها كيف انتقم لأشقها الثمانية.فجأه توقف عن الحديث أخذ يحملق في وجه ألكمينى لاحظ انها لا ترحب به ولا تحس نحوه بالشوق الذى تحسه الزوجة المخلصه عند استقبال زوجها العائد من ميدن القتال .أراد ان يناقشها أراحته من التفكير وأخبرته أنه بالأمس استقبلته الاستقبال اللائق وانها تنتظر إلا يكرر نفسه أصابته بصدمه لم يفهم أمفتريون ما تقوله ألكمينى ،بالطبع لم يكن من المتوقع أن يفهمها لم يكن يخطر بباله ان شيئاً من ذلك قد يحدث.خرج أمفتريون لا يلوى على شىء ذهب إلى المعبد وقصد العراف .فأخبره العراف بالحقيقة المفزعه لم يكن بوسع أمفتريون أن يفعل شىء لم يكن في مقدوره أن يتحدى كبير الالهه وكذلك ألكمينى ما يقدرون عليه حقاً هو تناسي ما حدث.مرت الليالي وتوالت الشهور وإذا بألكمينى أن تضع مولداً وضعت ألكمينى توأمين من الذكور الأول سمى ألكيدس والمولد الثاني إفلكيس قيل إن الطفل الأول هو ابن كبير الالهه زيوس والثانى هو ابن أمفتريون

كراهية هيرا[عدل]

كان هرقل متميزا من اهل القوة والفضيلة ولا سيما بانه يحب الفنون لا سيما الموسيقى فقد بارى أبولو في دلفي فازعج ذلك إله الشمس على اتدخل الالهة وجعلهما صديقان حميمان وظلا كذلك ازمن طويل وكانت مدينة طيبة تتعرض لاذلال جارتها مدينة اركومنتوس فصمم الملك امفتيون وابنه ايفكليز ان يضعا حدا لهذا الاضطهاد فساعد هيركليس في ذلك فكافئه الملك بان زوجه من الأميرة ميجارا فعاشا وأولادهما بسعادة لكن كراهية هيرا بدأت تعمل فقتل ابنائه وهو لا يدري وعندما أستفاق شعر بالألم فطل تكفير ذنبه فحكم زيوس ان يدخل هيرقل في خدمة ابن عمه يورسثيوس ملك ارجوس وان يقوم بالواجبات التي يطلبها منه فطلب منه أثنا عشر عملا مستحيلا لكن الالهة أشفقت عليه فزودته بأسلحة ذات نفع عظيم ساعدته في مهمته فاعطته اثينا خوذة وهيرمس سيفا وزيوس درعا و أبولو قوسا وسهاما وبوسيدون حصانا

أعمال هرقل الاثني عشر[عدل]

لميورد الكتاب ترتيب الأعمال بنفس النمط، ولكن ال (The Bibliotheca (2.5.1-2.5.12 أعطت الترتيب الآتي:

1-كان أول عمل أن يقتل أسدا عظيما في نيما لا يخترق جلده سيف ولا سهم ولا تفلح ضربات الهراوة ضده لكنه تمكن من خنقه ثم سلخ جلد ولبسه.

2-كان عليه ان يقتل أفعى تدعى العدار (هيدرا) وكان لها تسع رؤوس إذا قطعت واحد نبت إثنين مكانه لذا اتى مع معين له وكان إذا قطع راسا جاء إيولاس وكوى مكان القطع.

3-كان عليه أن يظفر بالأيّل الذهبيّ.

4-كان على هرقل الامساك بالخنزير الشرس في اريمنثوس غير انه واجه مشكلة مع السنتورات هناك أدت إلا قتل صديقان مقربان له.

5-كان عليه ان ينظف حظائر الملك اوجيوس التي كانت شديدة القذارة والإهمال بيوم واحد، فتمكن من ذلك عن طريق تغيير مجرى نهر.

6-كان عمله هو إبادة طيور ستيمفالوس الكاسرة التي كانت تاكل البشر.

7-كان هناك عجل شرس في جزيرة كريت وكان على هرقل ان يجعله اليفاً.

8-كان على هرقل أن يجلب خيول (وعددها أربعة) آكلة للحوم البشر إلى الملك من مملكة أخرى.

9-رغبت ابنة الملك في حزام جميل كان في حوزة هيبوليتا وهي ملكة شعب محارب قوامه النساء الأمزونيات وكان عليه ان يجلبه ونجح هيرقل في كسب الملكة إلى جانبه إلا ان هيرا نشرت اشاعة انه خطف الملكة فانطلقت النساء إلى السلاح فضن هيرقل ان الملكة مكرت به فقتلها وحمل معه الحزام.

10-كان علية أن يحضر ماشية جيريون الوحش الذي يملك ثلاثة أجساد ويعيش فوق جزيرة إيرثرا.

11-كان عليه أن يجلب تفاحات من مكان يحرسه تنين ويساعده في ذلك ثلاثة عرائس يدعين هسبريديس فبعد مشقة طويلة وصل إلى أطلس فوافق أطلس على ان يجلبهن مقابل ان يقوم هرقل برفع العالم مكانه فلما جاء أخذهن هيرقل وذهب.

12-كان على هيرقل ان يجلب الكلب سربروس حارس بوابة العالم السفلي وساعده بذلك اثينا وهيرمس فوافق بلوتو على ذلك على الا يوئذيه ويرجعه بعد ذلك.

وانتهى هرقل من هذه الأعمال بعد عشر سنوات ولكنه بقي يسعى خلف مغامرات جديدة ولم يخلد إلى الراحة.

المراجع[عدل]