وباء الكوليرا السادس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
رسم للموت بسبب مرض بالكوليرا لو بوتي جورنال (1912).

وباء الكوليرا السادس وقع في الفترة 1899-1923 ولقد تفشي بشكل كبير في الهند، حيث قتل أكثر من 800،000 شخص، وانتشر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا الشرقية وروسيا.[1]

خريطة فرنسية (طبعت عام 1911) تبين المدى السريع لانتشار وباء الكوليرا من 1902 إلى 1910.

التاريخ[عدل]

وفقا ليونارد روجرز، بعد تفشي وباء الكوليرا في ميلا هاريدوار كومبا انتشر أيضا في أوروبا عبر البنجاب وأفغانستان وبلاد فارس وجنوب روسيا.[2][3]

كان آخر تفشي للكوليرا في الولايات المتحدة بين عامي 1910-1911 عندما جلبت الباخرة مولتك بعض المصابين بالمرض إلى مدينة نيويورك القادمين من مدينة نابولي الإيطالية. قامت السلطات الصحية بعزل المصابين في جزيرة سوينبرن، والتي قد بنيت في القرن التاسع عشر بغرض جعلها للحجر الصحي. توفي أحد عشر شخصا، من بينهم عامل الرعاية الصحية في مستشفى الجزيرة.[4][5][1]

المراجع[عدل]

  1. أ ب "More Cholera in Port". Washington Post. October 10, 1910. تمت أرشفته من الأصل في 21 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2008. A case of cholera developed today in the steerage of the Hamburg-American liner Moltke, which has been detained at quarantine as a possible cholera carrier since Monday last. Dr. A.H. Doty, health officer of the port, reported the case tonight with the additional information that another cholera patient from the Moltke is under treatment at Swinburne Island. 
  2. ^ Rogers, L. (1926). The Conditions Influencing the Incidence and Spread of Cholera in India. Proceedings of the Royal Society of Medicine, 19(Sect Epidemiol State Med), 59–93.
  3. ^ The Boston Medical and Surgical Journal. Massachusetts Medical Society. 1911. In New York, up to July 22, there were eleven deaths from cholera, one of the victims being an employee at the hospital on Swinburne Island, who had been discharged. The tenth was a lad, seventeen years of age, who had been a steerage passenger on the steamship, Moltke. The plan has been adopted of taking cultures from the intestinal tracts of all persons held under observation at Quarantine, and in this way it was discovered that five of the 500 passengers of the Moltke and Perugia, although in excellent health at the time, were harboring cholera microbes. 
  4. ^ "Cholera Kills Boy. All Other Suspected Cases Now in Quarantine and Show No Alarming Symptoms." (PDF). New York Times. July 18, 1911. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2008. The sixth death from cholera since the arrival in this port from Naples of the steamship Moltke, thirteen days ago, occurred yesterday at Swinburne Island. The victim was Francesco Farando, 14 years old. 
Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.