2297622007 UK

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
2297622007 UK
2007 UK126 Hubble.png
 

الاكتشاف
المكتشف مايكل براون دافيد ربينويتز[1]
موقع الاكتشاف مرصد بالومار  تعديل قيمة خاصية موقع الاكتشاف الفلكي (P65) في ويكي بيانات
تاريخ الاكتشاف 19 أكتوبر 2007  تعديل قيمة خاصية وقت الاكتشاف (P575) في ويكي بيانات
التسميات
تسمية الكوكب الصغير (229762) 2007 UK126
الأسماء البديلة 2007 UK126  تعديل قيمة خاصية التعيين المؤقت (P490) في ويكي بيانات
فئة
الكوكب الصغير
قرص متفرق[2][3]
خصائص المدار[6]
الأوج 109.7388 AU (16.41669 تـم)
الحضيض 37.4839 AU (5.60751 تـم)
نصف المحور الرئيسي 73.6114 AU (11.01211 تـم)
الشذوذ المداري 0.49079
فترة الدوران 631.58 سنة
زاوية وسط الشذوذ 342.70708°
الميل المداري 23.34333°
زاوية نقطة الاعتدال 131.26955°
زاوية الحضيض 346.58117°
الأقمار 1[4][5]
الخصائص الفيزيائية
نصف القطر 295 كيلومتر  تعديل قيمة خاصية نصف القطر (P2120) في ويكي بيانات
الأبعاد 599–629 كم[7]
648+60
−46
 كـم
[8]
599±77 كـم[5]
612 كم[9]
بياض 0.15±0.016[7]
0.167+0.058
−0.038
[5]
القدر الظاهري 20.8[1]>
القدر المطلق(H) 3.69±0.10[5]
3.5[6]
Fleche-defaut-droite-gris-32.png الكويكب 229761  تعديل قيمة خاصية سبقه (P155) في ويكي بيانات
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

(229762) 2007 UK126, وتكتب أيضا (229762) 2007 UK126 كوكب قزم محتمل.[10] يقع في القرص المتفرق قدرة المطلق 3.7.[5] وسعة منحنى ضوئي Δm = 0.03 ± 0.01 mag.[11]لوحظ هذا الجرم 73 مرة خلال أكثر من 11 مقابلة في صور سابقة تعود إلى عام 1982.[6] ويقدر علماء الفلك أن يصل هذا الجرم إلى الحضيض (أقرب نقطة من الشمس) في فبراير عام 2046.[6]

قمر[عدل]

أفادت التقارير أن (229762) 2007 UK126 لديه قمر، ولكن لم يتم إجراء تقدير لكتلة النظام.[5]الفارق بين قدر الجرم الرئيسي وقمرة هو 3،79 ماج. لذلك تم تقدير قطر القمر في حدود 139 كم، ولة محور شبه رئيسي يبلغ كم 3600، وفترة مدارية تبلغ 3.7 يوم .[4]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب "2007 UK126". Minor Planet Electronic Circ., 2008-D38 (2008). Bibcode:2008MPEC....D...38S. 
  2. ^ Marc W. Buie (2012-05-08). "Orbit Fit and Astrometric record for 229762". SwRI (Space Science Department). 
  3. ^ "List Of Centaurs and Scattered-Disk Objects". Minor Planet Center. 
  4. أ ب (229762) 2007 UK126, Johnston's Archive. Last updated 20 September 2011 نسخة محفوظة 25 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب ت ث ج ح Santos-Sanz، P.؛ Lellouch، E.؛ Fornasier، S.؛ Kiss، C.؛ Pal، A.؛ Müller، T. G.؛ Vilenius، E.؛ Stansberry، J.؛ Mommert، M.؛ Delsanti، A.؛ Mueller، M.؛ Peixinho، N.؛ Henry، F.؛ Ortiz، J. L.؛ Thirouin، A.؛ Protopapa، S.؛ Duffard، R.؛ Szalai، N.؛ Lim، T.؛ Ejeta، C.؛ Hartogh، P.؛ Harris، A. W.؛ Rengel، M. (2012). ""TNOs are Cool": A survey of the trans-Neptunian region IV. Size/albedo characterization of 15 scattered disk and detached objects observed with Herschel-PACS". Astronomy & Astrophysics. 541: A92. Bibcode:2012A&A...541A..92S. arXiv:1202.1481Freely accessible. doi:10.1051/0004-6361/201118541. 
  6. أ ب ت ث "JPL Small-Body Database Browser: 229762 (2007 UK126)" (2013-12-01 last obs and قوس المراقبة=31 years). 
  7. أ ب Schindler، K.؛ Wolf، J.؛ Bardecker، J.؛ Olsen، A.؛ Müller، T.؛ Kiss، C.؛ Ortiz، J. L.؛ Braga-Ribas، F.؛ Camargo، J. I. B. (2017). "Results from a triple chord stellar occultation and far-infrared photometry of the trans-Neptunian object (229762) 2007 UK126". Astronomy & Astrophysics (باللغة الإنجليزية). 600. doi:10.1051/0004-6361/201628620. 
  8. ^ Results from the 2014 November 15th multi-chord stellar occultation by the TNO (229762) 2007 UK126, 2016. نسخة محفوظة 03 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Michael E. Brown. "How many dwarf planets are there in the outer solar system? (updates daily)" نسخة محفوظة October 18, 2011, على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Michael E. Brown (May 7, 2012). "How many dwarf planets are there in the outer solar system? (updates daily)". California Institute of Technology. تمت أرشفته من الأصل في 2011-10-18. 
  11. ^ Thirouin، A.؛ Noll، K. S.؛ Ortiz، J. L.؛ Morales، N. (2014-09-01). "Rotational properties of the binary and non-binary populations in the trans-Neptunian belt". Astronomy & Astrophysics (باللغة الإنجليزية). 569. 
Crab Nebula.jpg
هذه بذرة مقالة عن علم الفلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.