كاليستو (قمر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كاليستو
Callisto
صورة كاليستو التي تم الحصول عليها في عام 2001 من قبل وكالة الفضاء الأمريكية ناسا غاليليو ، تُظهر تضاريس كثيفة الفوهات، وبنية الاصطدام الكبيرة أسجارد على الحافة أعلى اليمين.

الاكتشاف
المكتشف غاليليو غاليلي
سيمون ماريوس.[1]
تاريخ الاكتشاف يناير 7, 1610[1]
التسميات
الأسماء البديلة Jupiter IV
خصائص المدار
الأوج 1 897 000 km[a]
الحضيض 1 869 000 km[b]
الشذوذ المداري 0.007 4[2]
فترة الدوران 16.689 018 4 d[2]
متوسط السرعة المدارية 8.204 km/s
الميل المداري 0.192° [2]
تابع إلى المشتري
الخصائص الفيزيائية
متوسط نصف القطر 2410.3 ± 1.5 km (0.378 Earths)[3]
مساحة السطح 7.30 كيلومتر مربع (0.143 Earths)[c]
الحجم 5.9 متر مكعب (0.0541 Earths)[d]
الكتلة 1.075 938 ± 0.000 137 كيلوغرام (0.018 Earths)[3]
متوسط الكثافة 1.834 4 ± 0.003 4 g/cm3[3]
جاذبية السطح 1.235 تسارع (0.126 قوة جي)[e]
سرعة الإفلات 2.440 km/s[f]
مدة اليوم الفلكي تقييد مدي[3]
بياض 0.22 (هندسي).[4]
حرارة السطح
- K[4]
-
الدنيا
80 ± 5
؟
المتوسطة
134 ± 11
؟
القصوى
165 ± 5
؟
القدر الظاهري 5.65 (مقابلة (كواكب))[5]
الغلاف الجوي
الضغط السطحي 7.5 بار.[6]
العناصر ~4 cm−3 ثنائي أكسيد الكربون[6]
up to 2 cm−3 تآصل الأكسجين.[7]

كاليستو (اليونانية Καλλιστώ) هو أحد أقمار كوكب المشتري، اكتشفه جاليليو جاليلي سنة 1610، هو ثالث أكبر قمر طبيعي في النظام الشمسي و الثاني في نظام المشتري بعد جانيميد. لكاليستو نحو 99 ٪ من قطر كوكب عطارد، ولكن فقط ثلث من كتلته.

هذا القمر يتكون من أجزاء متساوية تقريبا من الصخور والجليد ، بمتوسط كثافة تصل حوالي 1.83 g/cm3. مكوناته المكتشفة بواسطة البصمة الطيفية ، تشمل الجليد ، وثاني أكسيد الكربون ، السيليكات ، والمواد العضوية. كما كشف المسبار جاليليو ان كاليستو يحتوي على نواة، وتتكون أساسا من سيليكات ، وكذلك كشف عن إمكانية وجود محيط من المياه السائلة الداخلية في أعماق تتجاوز 100 كم.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب Galilei، G. (March 13, 1610). Sidereus Nuncius. 
  2. ^ أ ب ت "Planetary Satellite Mean Orbital Parameters". Jet Propulsion Laboratory, California Institute of Technology. 
  3. ^ أ ب ت ث Anderson، J. D.; Jacobson, R. A.; McElrath, T. P.; et al. (2001). "Shape, mean radius, gravity field and interior structure of Callisto". Icarus. 153: 157–161. doi:10.1006/icar.2001.6664.  Cite uses deprecated parameter |coauthors= (مساعدة)
  4. ^ أ ب Moore، Jeffrey M.؛ Chapman، Clark R.؛ Bierhaus، Edward B.؛ وآخرون. (2004). "Callisto" (PDF). In Bagenal، F.؛ Dowling، T.E.؛ McKinnon، W.B. Jupiter: The planet, Satellites and Magnetosphere. Cambridge University Press. 
  5. ^ "Classic Satellites of the Solar System". Observatorio ARVAL. اطلع عليه بتاريخ 2007-07-13. 
  6. ^ أ ب Carlson، R. W.؛ وآخرون. (1999). "A Tenuous Carbon Dioxide Atmosphere on Jupiter's Moon Callisto" (PDF). Science. 283 (5403): 820–821. Bibcode:1999Sci...283..820C. doi:10.1126/science.283.5403.820. PMID 9933159. 
  7. ^ Liang، M. C.؛ Lane, B. F.؛ Pappalardo, R. T.؛ وآخرون. (2005). "Atmosphere of Callisto" (PDF). Journal of Geophysical Research. 110 (E2): E02003. Bibcode:2005JGRE..11002003L. doi:10.1029/2004JE002322. 
Callisto.jpg
هذه بذرة مقالة عن قمر أو متعلقة بالأقمار بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.