آن ملكة بريطانيا العظمى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آن
صورة معبرة عن الموضوع آن ملكة بريطانيا العظمى
رسمها مايكل داهل عام 1705
فترة الحكم 8 مارس 1702 - 1 مايو 1707
الوفاة 6 فبراير 1665 (العمر: -50 سنة)
بـقصر كنسينغتون، لندن
link=ويليام الثالث ويليام الثالث
جورج الأول link=جورج الأول
الذرية ويليام, دوق غلوستر
العائلة الملكية بيت ستيوارت
الأب جيمس الثاني ملك إنجلترا
الأم آن هايد

الملكة آن (6 شباط / فبراير 1665—1 آب / أغسطس 1714) أصبحت ملكة إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا في 8 آذار / مارس 1702م خلفا لإبن عمها لوليام الثالث ملك إنجلترا وأختها ماري الثانية وملكة استكلندا عن طريق ويليام الثاني ملك اسكتلندا.

في 1 ايار / مايو 1707م، في إطار أعمال الاتحاد 1707م، اتحدت أمم إنجلترا واسكتلندا بوصفها دولة واحدة، المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى. أصبحت آن أول ملكة لبريطانيا العظمى لمدة اثني عشر عاما حتى وفاتها في اب / أغسطس 1714 , هي تعتبر متزوجة جورج من الدانمارك ابن فردريك الثالث ملك الدانمارك في عام 1683 حلمت منه سبعة مرة ولكن في مرة إما يمت طفل أجهاضاً أو إملاصاً أو رضيعاً ولكن واحدا منهم وصل إلى سن طفولة المتأخرة وهو ويليام، دوق غلوستر التى توفى عمره الحادى عشر سنة في عام 1700.

الثورة المجيدة‏[عدل]

بدعوة من المعارضة المحلية، حل "وليام" على رأس قواته إلى إنجلترا عام 1688 م، ثم قام بخلع صهره الملك جيمس الثاني والد آن (كان غير مرغوب فيه لأنه كاثوليكي المذهب) في الثورة المجيدة‏، وبعد أن قَبل الإمضاء على "إعلان الحقوق" (Bill of Rights) -وأهم ما جاء فيها ضمان الحريات العامة-،تم تتويجه هو وزوجته ماري الثانية ملكا وملكة على البلاد عام 1689 م. قام بعدها بهزيمة أنصار الملك المخلوع "جيمس الثاني" في اسكتلندا وآيرلندا (1689-1690 م)، ثم كرس بقية حياته لمجابهة المطامع التوسعية للويس الرابع عشر (ملك فرنسا). وهذه الحاله الوحيده فقط في تاريخ بريطانيا. وبعد وفاة ماري في 1694، تابع وليام كعاهل وحيد حتى الموت في 1702م.

آن ملكة[عدل]

توفي وليام الثالث في 8 آذار / مارس 1702م وحينها توجت آن ملكة في 23 نيسان / أبريل. اعتلت "آن الأولى" العرش وكان الملوك من قبلها يحكمون مملكتي إنكلترا واسكتلندا بصفتهما وحدتين سياسيتين مستقلتين.

بريطانيا العظمى[عدل]

سنة 1707م قام البرلمان بإصدار "مرسوم الوحدة" (Act of Union)، أصبحت بموجبه إنكلترا واسكتلندا تشكلان مملكة واحدة. كانت "آن" أول ملكة على الوحدة السياسية الجديدة والتي أصبحت تسمى "بريطانيا العظمى".

بعثت الملكة آن بكتاب في أول يوليو من عام 1706م إلى برلمان اسكتلندا تعرض حسنات الاتحاد ليدرسها برلمان اسكتلندا[1].

حرب الخلافة الإسبانية[عدل]

تقريبا في أقرب وقت بعد أن توجت آن ملكة، أصبحت إنجلترا متورطه في حرب الخلافة الإسبانية. استمرت هذه الحرب حتى السنوات الأخيرة من حكم آن، وهيمنت على كل من السياسة الداخلية والخارجية.

جورج الأول[عدل]

توفيت الملكة "آن" ولم تعقب. كان البرلمان قد احتاط للأمر، فقام عام 1701 م باستصدار "مرسوم التوطين" (Act of Settlement) والذي يمنع جلوس ملك غير بروتستانتي على عرش بريطانيا (استهدف المرسوم أحفاد أسرة الـ"ستيوارت" من الذكور، وهم على الأغلب من أتباع المذهب الكاثوليكي). رغم محاولة بعض أفراد الأسرة المطالبة بحقهم الشرعي في العرش، إلا أن وقوف الإنجليز ضدهم منعهم من تحقيق غرضهم. انتقل الحكم إلى أسرة أخرى، كانت هذه تحكم إمارة "هانوفر" في شمالي ألمانيا فنسبت إليها (بيت هانوفر).اصبحت قربيه وليت عرشه صوفي بالاتينات إلا أنه توفي قبله بأسبوعين ومر العرش إلى أبنها الأكبر الذى اصبح ملك بعدها "جورج الأول" أول حكام هذه الأسرة.

انظر أيضاً[عدل]

قائمة الملوك البريطانيين

سبقه
ويليام الثالث
ملكة إنجلترا وإسكوتلندا وإيرلندا
1702-1707
تبعه
سبقه
'
ملكة بريطانيا العظمى
1707-1714
تبعه
جورج الأول

مراجع[عدل]