الخطوط الجوية الكورية رحلة 007

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 52°11′N 141.24°0′E / 52.183°N 141.240°E / 52.183; 141.240

الخطوط الجوية الكورية رحلة 007
KAL007747-2.png
صورة فنية للطائرة "HL7442" والتي حملت رمز "KAL 747" والتي فقدت في الرحلة 007.
ملخص الحادث
التاريخ 1 سبتمبر 1983
الموقع غربي جزيرة سخالين، الاتحاد السوفييتي.
الركاب 269 (الإجمالي)
الطاقم 23
الجرحى 0
الوفيات 269
الناجون 0
النوع بوينغ 747-230B
المالك الخطوط الجوية الكورية (لاحقا كوريا للطيران)
خريطة من سي آي آيه توضح مسار الطائرة والمكان الذي أسقطت فيه والمسار الذي كان مفترضا أن تسلكه.

الخطوط الجوية الكورية الرحلة 007 كانت رحلة اعتيادية لناقلة مدنية من طراز بوينغ 747 تابعة لشركة الخطوط الجوية الكورية من مطار جون إف كينيدي في مدينة نيويورك إلى مطار غيمبو الدولي في مدينة سيوول عبر مدينة أنكوريج جنوبي ألاسكا. تم اسقاطها بطائرة اعتراضية سوفييتية في 1 سبتمبر 1983 فوق بحر اليابان [1] قرب جزيرة سخالين في منطقة جوية سوفييتية محظورة. حيث ضلت طريقها فوق المنطقة نتيجة خطأ ملاحي. قتل على اثرها جميع من كان على متنها من ركاب وطاقم وعددهم 269 شخصا من 16 جنسية. بينهم لورانس ماكدونالد (1985-1983) والذي كان وقتها نائبا في مجلس النواب الأمريكي.

في البداية أنكر الاتحاد السوفييتي علمه بالحادثة،[2] لكن لاحقا اعترف باسقاطه الطائرة زاعما بأنها كانت في مهمة تجسسية، وقال البولتبيورو [3] بأنها "استفزاز متعمد من قبل الولايات المتحدة"[4] لاختبار مدى استعداد الجيش السوفييتي أو حتى "احداث ذريعة حرب".

وقد اتهمت الولايات المتحدة الاتحاد السوفييتي باعاقة جهود البحث والانقاذ،[5] علاوة على ذلك قام الجيش السوفييتي باخفاء وطمس أدلة عن التحقيقات التي قامت بها المنظمة الدولية للطيران المدني ولاسيما سجلات بيانات الرحلة[6] والذي تم الافراج عنها في نهاية المطاف بعد سبع سنوات اثر تغير االحكومة.

كانت تلك الحادثة احدى أكثر حالات التوتر أثناء الحرب الباردة وتسببت في تصاعد الأصوات المضادة للشيوعية، وبالأخص في الولايات المتحدة. وفيما لم تحل كافة تفاصيل القضية وظهور عدة نظريات بديلة بشأن الحادث، فقد أظهرت محاضر ومسجل بيانات الرحلة التي سمح الاتحاد الروسي بصدورها بعد التفاصيل حول الحادثة. ونتيجة للحادثة قامت الولايات المتحدة بتعديل كافة مسارات الترانزيث المارة عبر ألاسكا، فيما تم تطوير الطيار الآلي المستخدم على الطائرات ليكون أكثر أمانا. فيما أمر الرئيس الأمريكي وقتها رونالد ريغان الجيش بجعل جي بي إس (GPS) متوفرا للاستخدام المدني لكي يتم تجنب الأخطاء الملاحية الشبيهة التي أدت إلى تلك الحادثة.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع وملاحظات[عدل]

  1. ^ بحر اليابان يشار إليه في كوريا الشمالية باسم "بحر كوريا الشرقي"، فيما يسمى في كوريا الجنوبية باسم "بحر الشرق". انظر خلاف على اسم بحر اليابان للمزيد.
  2. ^ Young & Launer, pp. xiii,47
  3. ^ (بالروسية:Политбюро) (القيادة المركزية للحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي)
  4. ^ Pearson, p. 145
  5. ^ Congressional Record, Sept. 20, 1983,pp. S12462-S12464
  6. ^ Soviet news magazine, Izvestia #228, October 16, 1992