برزان إبراهيم التكريتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

برزان إبراهيم الحسن التكريتي (17 فبراير 1951 - 15 يناير 2007) (يعرف أحياناً بـ برزان إبراهيم الحسن وأحياناً أخرى بـ برزان إبراهيم التكريتي)، هو الأخ غير الشقيق لصدام حسين وكان رئيس جهاز المخابرات العراقية، وهو الأخ الشقيق لوطبان إبراهيم التكريتي الذي كان وزيرا للداخلية.

أرسله صدام حسين بعد خلافه معه إلى جنيفا في سنة 1988 لكي يصبح ممثل العراق في الأمم المتحدة، وهو المنصب الذي شغله حتى سنة 1998. لغاية عام 1995 هذه المهمة التي كانت مأخوذة من قبل شبكة من المقاولين الأجانب[بحاجة لمصدر].

لقد كان برزان الرقم خمسة السوداء (خمسة ♣) في بطاقات لعب العراقيين الأكثر مطلوباً، كما يذكر ان برزان مصاب بمرض السرطان.

هو أحد المتهمين في قضية الدجيل في محكمة الجنايات العراقية، مع أن قضية الدجيل هي قضية داخلية من أختصاص الأمن العامة وليس المخابرات العراقية والتي هي مسؤوله عن الأمن الوطني الخارجي، وكان في حينها فاضل البراق مدير الأمن العام، ومحامي دفاعه هو عبد الصمد الحسيني. في 1 فبراير،.[1]

في 12 يونيو، 2006، تم طرده من قاعة المحكمة ومنع الدخول في اليوم الثاني، بعد أن إنفعل ونادى أن المحكمة كانت "مرهبة"[2].

في 5 نوفمبر، 2006 تم الحكم عليه بالإعدام شنقاً حتى الموت[3].

وفاته[عدل]

في فجر الإثنين 15 يناير 2007 تم تنفيذ حكم الإعدام في حق برزان التكريتي، بعد إدانته بقضية إعدام 148 شخصا في الدجيل، ولقد أنفصل رأسهُ عن جسدهِ أثناء إعدامه. رفض خبراء في الطب الشرعي ان يكون الانفصال خلال الشنق فيما يبدو أنه تعرض للتمثيل بعد اعدامه.

المراجع[عدل]