بيت لقيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 31°52′08.09″N 35°04′00.46″E / 31.8689139°N 35.0667944°E / 31.8689139; 35.0667944 بيت لقيا هي قرية فلسطينية تقع في الضفة الغربية من أراضِ السلطة الفلسطينية. و تتبع محافظة رام الله والبيرة و تقع 21 كم جنوب غربي رام الله ، وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي في حرب 1967.

أولا:نبذة عن بلدة بيت لقيا في الماضي والحاضر: �تعتبر بلدة بيت لقيا تجمعا ريفيا حسب تصنيف نوع التجمع في الإحصاء المركزي , حيث تقع جنوب غرب مدينة رام الله , وعلى حدود1967م.�كانت بلدة بيت لقيا تتبع لمحافظة الرملة حتى عام 1982م , ترتفع بلدة بيت لقيا عن البحر 300 متر , وتبلغ مساحتها الكلية 17560دونم , وهذه الطبيعة السهلية والمناخ الدافئ يجعل من بلدة بيت لقيا سهلا خصبا يتمتع بزراعة كافة أنواع الزراعة النباتية والشجرية.

التسمية:

بيت لقيا، اسم كنعاني قديم، وهناك اعتقاد بأنها سميت بهذا الاسم نسبة إلى النبي لقيا (ليقا) الذي كان مقيما في البلدة منذ ما قبل الميلاد، وما زال مقامه قائما على تلة شرقي البلدة، وقد حرف الرومان اسمها ليصبح (كفار لقتايا) ثم جاء الفرنجة وأطلقوا عليها (بت ليق)، وهناك من ينسب اسمها إلى المماليك الأتراك الذين كانوا يطلقون عليها (بيت اللقاء) حيث كانت ملتقى عدد من الأمراء والأشراف الأتراك سنويا، ولكن الأقرب للواقع والمنطق نسبتها إلى بناتها الكنعانيين، فقد عرفت ووردت في كتب التاريخ باسم بيت لقيا منذ أكثر من (2070) عام.

الحدود:

يحد البلدة من الشرق قرية بيت عنان، ومن الغرب الخط الحدودي لمناطق 48 وقرية بيت سيرا، ومن الشمال قرية خربثا المصباح وجزء من أراضي بيت سيرا.

كانت بيت لقيا من أعمال بيت المقدس حتى عام 1948 كانت قرية بيت لقيا تتبع لمدينة الرملة فتم تحويلها لتتبع مدينة رام الله بعد احتلال عام 1967.

خريطة بيت لقيا و البلدات الأخرى التي تحدها

تعتبر بيت لقيا الرابط بين سهول الرملة و اللد و جبال القدس حيث تتكون أراضيها من مناطق سهلية من الغرب و مناطق جبلية من الشرق و يزرع فيها من الخضار و الفواكه و الحبوب و الاشجار و أشهرها الزيتون و التين و اللوز و العتب و الرمان .

السكان:
بلغ عدد سكان البلدة عام 1922 (739) نسمة، وفي عام 1931 (858) نسمة يعيشون في (209) بيوت، وفي عام 1945 بلغ عدد السكان (1040) نسمة وفي عام 1961 (1727) نسمة وحاليا وحتى إعداد هذا المقال عام 2002، فان عدد سكانها يبلغ (12000) نسمة، منهم (4000) في الأردن يتركزون في منطقة عمان والزرقاء وقسم منطقة السلط، وفي دول الشتات يوجد نحو (1000) نسمة، خاصة في دول الخليج العربي وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية.

تعتبر بلدة بيت لقيا أكبر بلدة في محافظة رام الله والبيرة حاليا , من حيث المساحة وعدد السكان , الذي وصل حاليا إلى (14500) نسمة تقريبا حسب دراسة 2013.

تعود أصول أهالي البلدة إلى الخليل وطلوزة وجباليا وعابود، وينقسم الأهالي أربع عائلات ذو فروع وأقسام متقاربة في الأصل والمعشر، وهم متالفون ومتعانون في السراء والضراء، يوحد بينهم العروبة والإسلام مما يعزز من الروابط الوثيقة ببعضهم البعض.

العائلات :

آل عاصي ، آل بدر ،المفارجة ، و آل موسى بالإضافة لبعض البدو الرحل اللاجئين ، و يبلغ عدد السكان المهاجرين للأردن حوالي 4000 و أكثر من 1000 أخرين موزعين حول العالم .

حيث ان آل عاصي تمثل النسبة الاكبر في بلدة بيت لقيا يعمل سكان بلدة بيت لقيا حاليا بالزراعة وتربية الدواجن بشكل كبير ونسبة كبيرة منهم يعملون داخل الخط الأخضر , ونسبة منهم يعملون في الوظائف الحكومية في الضفة الغربية .

الزراعة : تشتهر بلدة بيت لقيا بزراعة كافة أنواع �الخضروات جميعها �"الكوسا,الفقوس,النعنع,البقدونس,الخ...”� كما تشتهر بزراعة الأشجار والفواكه.

كما يتوجه أهالي البلدة حاليا لاستصلاح الزراعي البور والتي والتي خارج مخطط البناء من أجل بناء مزارع الدواجن والتي باتت تغزوا البلدة بكثافة , حيث بلغ عدد مزارع الدجاج في البلدة ما يقارب 38 مزرعة دجاج بياض , و26 مزرعة دجاج لاحم , وتحتوي مزرعة الدجاج الواحدة الأقل منها وأصغرها على ما يقارب 3000طير .�� يعمل المزارعين في أراضيهم باستخدام المعدات الحديثة كالتراكتورات بشكل كبير , وذلك يعود للطبيعة السهلية لبلدة بيت لقيا , إذ أنها أخر امتداد السهل الساحلي الفلسطيني وبداية جبال القدس.

تعتبر بلدة بيت لقيا المصدر الأول للخضروات بأشكالها في الضفة الغربية , بالرغم من منافسة المنتجات الإسرائيلية , فهي البلدة الوحيدة في الضفة الغربية التي لم تتأثر أراضيها الزراعية كثيرا بجدار الفصل , والتي بقيت زراعية من الدرجة الأولى , لذلك في نظري تعتبر بلدة بيت لقيا بحد ذاتها دولة صغيرة زراعية وصلت إلى اكتفائها الذاتي من حيث الإنتاج والتصدير.�

تقع بلدة بيت لقيا على أكبر حوض مياه جوفية في فلسطين , حيث تستولي عليه شركة ميكروت التابعة للاحتلال الإسرائيلي , حيث إن المياه الجوفية تخرج على عمق 50متر بعد الحفر.

ومن خلال مقابلات أجريت مع سكان بلدة بيت لقيا,اكتشفت أن هناك شكل أخر للإنتاج الزراعي في البلدة ,وهو في رأيي شكل جديد غير موجود في فلسطين , وتزايد هذا الشكل في الآونة الأخيرة , مع تزايد نسبة البطالة,وهو أن يذهب أحد المزارعين إلى أحد ملاكين الأراضي وخاصة أراضي البور,ويطلب منه أن يأخذ أرضه ليزرعها مقابل استصلاحها ومبلغ زهيد من المال , وفتح طريق زراعية إليها إن لم يكن هنالك طريق إليها,وأيضا مد خط مياه إليها,وذلك لفترة معينة لا تتجاوز 10سنوات , دون أن يدفع صاحب الأرض أي مبلغ من المال , بل يكون المقابل أن يرجع الأرض البور بعد 10سنوات أرض صالحة للزراعة ولها طريق وخط مياه بل ويستفيد من المبلغ الزهيد الذي يأخده.

يوجد في بلدة بيت لقيا بلدية , خدمات صحية عالية المستوى ,مقارنة بالقرى المحيطة بها.

تدريبات نادي إتحاد بيت لقيا بملعبه

ويبلغ عدد حاملي الشهادات الجامعية في بيت لقيا 5000 و عدد طلاب الجامعات والكليات 800 شخصًا .

تحتوي البلدة على خمسة مدارس منها مدراستان ثانويتان تحويان الفرع العلمي والأدبي واحدة منها للبنين والاخرى للبنات تحتوي البلدة أيضا على 3 مراكز طبية تقدم الخدمة على مدار الساعة ومبنى الصحية الذي يحوي (عيادة الطب العام وعياة الرعاية والامومة والصيدلية) التابع لوزاة الصحة الفلسطينية وتحتوى البلدة على ثلاث صيدليات 1- صيدلية الاسراء 2- صيدلية الريان 3- صيدلية فيرونا وتحتوي أيضا على 4 مساجد

وصلات خارجية

مصادر[عدل]