دير جرير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

دير جرير قرية فلسطينية تقع شمال شرق مدينة رام الله وتبعد عناها 13 كم2 تقع هذه القرية على ربوة تشرف على الغور، وترتفع 900م عن سطح البحر، وتقع على طريق رئيسي ويبلغ عدد سكانها 15000نسمة وبها 1500وحدة سكنية وتتمتع بموقع حيوي متوسط يربط الشمال بالجنوب ووسط فلسطين وهي ملاصقة لقرية الطيبة التي تسكنها أغلبية مسيحية وعلاقة الجوار هذه تميزت عبر التاريخ بعلاقة التعايش الودي وتشابك المصالح والمشاركة في جميع نواحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية، ويدير شؤونها مجلس قروي دير جرير الذي تم انتخابه بتاريخ 15/12/2005.، وبتاريخ 15/12/2005 جرت أول انتخابات ديمقراطية عامة في القرية تمكن الأشخاص المستقلين من تحقيق نتائج جيدة وتشكيل المجلس في القرية وفق برنامج يعتمد على تقديم الخدمات المباشرة للناس في مختلف المجالات وتعزيز فرص النساء بالمشاركة في صناعة القرار في القرية ومشاركتها في كل النشاطات سواء في التعليم أو العمل.

تبلغ مساحة أراضيها حوالي 33.200 دونم، ويزرع فيها أشجار الزيتون والتين والعنب وغيرها من الفواكه، وتحيط بها أراضي قرى كفر مالك، والمزرعة الشرقية، وسلواد، والطيبة، وقضاء أريحا.

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 739 نسمة، وفي عام 1945م 1080 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1275 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2005 نسمة وبلغ عام 2006م حوالي 4500 نسمة. تركيبتها.يسكن في ديرجرير عدة عائلات هي : عائلة عرمي و الفراخنة والحمادنة وعائله معالي و عائلة الشجاعية وأصلهم من حي الشجاعة في غزة، وعائلة أبو مخو، وعائلة الكشرة.

يوجد فيها ثلاثة مدارس :-

1- مدرسة أساسية (حديثة)

2- مدرسة ذكور دير جرير الثانوية (القسم الادبي)

3- مدرسة إناث دير جرير الثانوية (القسم الادبي) وأما القسم العلمي من الطلاب والطالبات فيتوجهون إلى مدارس سلواد.

يبلغ عدد الطلبة حوالي 680 طالب وطالبة يدرسون في مدارس دير جرير بينما يقدر عدد الطلبة الجامعيين بحوالي 250 طالب وطالبة يدرسون في جامعات فلسطين. حيث يعاني الطلبة نتيجة الظروف الصعبة التي يعاني منها سكان هذه القرية وخاصة ما تقوم به قوات جيش الاحتلال من إعلاقات للطرق الرئيسية للقرية ومصادرة أراضي شاسعة مشجرة وكذلك توقف العمالة داخل الخط الأخضر مما أدى إلى تحطيم الموارد الرئيسية لاهالي القرية.

يوجد في القرية مسجدين احدهما قديم وآخر حديث

في جوارها ثلاث ينابيع ، ويتوفر فيها عيادة طبية ومركز لرعاية

وتعد هذه القرية موقع أثري يحتوي على صخور منحوتة وبقايا كنيسة وقلعة صليبية.

صادرت سلطات الاحتلال جزء من أراضيها تقدر بحوالي 14000 دونم لاكثر من 200 أسرة معظم تلك الاراضي مزروعة بالبقوليات وأقامت عليها مستوطنة (كوخاف هشامر) وقد أنشأت عام 1975م على أرض مساحتها ألفي دونم.

يوجد في القرية جمعية سيدات دير جرير وهي جمعية غير ربحية مسجلة منذ عام 2002 م وقائمة حاليا تقوم بعقد دورات تثقيفية ودوارات حاسوب وإنترنت، كما يوجد نادي شباب دير جرير وهو قائم منذ عام 1995م، يوجد في القرية بعض المزارع لتربية الدواجن والاغنام وبعض المحلات التجارية.