قبية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(فبراير 2007)

قبية أو قبيا بلدة فلسطينة تقع إلى الغرب من مدينة رام الله وتتبع الآن محافظة رام الله والبيرة وقديما كانت تتبع إلى قضاء اللد حيث أنها لا تبعد عن اللد سوى 11 كم إلى الشمال الشرقي منها، وتقع إلى الشمال الشرقي من مدينة القدس وتبعد عنها نحو 32 كم. تبلغ مساحتها حوالي 16,000 دونم. وحسب آخر إحصاء، يبلغ عدد سكانها المقيم فيها حوالي 5000 نسمه ويوجد 6000 مهجرين.

عشائر وعائلات قبيا:

  • عشيرة غيظان
  • عشيرة العبسي
  • عشيره الكبوش(أبو سعده)
  • عشيرة الحامد
  • عشيرة الحلحولي
  • عشيرة الاجرب وهي أكبر العشائر
  • عشيرة ناصر
  • عشيرة قطنة -0الخطيب
  • عشيرة المسلم
  • عشيرة خليفة
  • عشيرة دلول
  • عشيرة سبوبة
  • عشيرة الخباص

وأصول هذه العائلات هي من:

  • عمورية في نابلس ومنها الاجرب ومنهم قسم من جزيرة جربه في تونس
  • السيلة في جنين ومنها غيظان والخباص
  • جمزو في الرملة ومنها دار الخطيب
  • من عابود دار مسلم
  • هناك عائلة العبسي التي تعتبر ثاني اكبر العائلات في القرية ويقال أن أصلها من مصر ويتفرع منها عائلة الحج يوسف

عائله قطنه تضم عائله امينه والخطيب حيث تتفرع عائله الخطيب من عائله امينه. وهناك عائلات هاجرت في أواخر القرن الثامن عشر إلى قرية المزيرعة. وفي عام 1967 م هاجر نصف القباويون إلى الزرقاء بالأردن ويعرفون هناك بالقباوي.

== أشهر مجاهدي قبيا

1- الشيخ الشهيد سليمان دلول 2- المجاهد البطل راتب عبد الله زيدان المسلم 2- المجاهد البطل نايف غيضان 3-خالد غيظان4-أحمد يعقوب 5-محمد سمير الحلحولي 7-الشهيد الرفيق البطل ماجد غيظان

مذبحة قبية[عدل]

كان عدد سكانها حوالي 6000 نسمة، واكثرهم من المهاجرين من مدن وقرى فلسطين 1948 في اليوم الرابع عشر من شهر أكتوبر عام 1953 م،، وعزلتها عن سائر القرى المجاورة، ثم بدأت بقصف القرية بشكل مركز بمدافع الهاون، واستخدمت الألغام والقنابل، كما توجهت بعض القوات المعادية وطوقت قرى شقبا وبدرس ونعلين لمنع تحركات النجدات للقرية، وقامت هذه القوات بزرع الألغام على جميع الطرق المؤدية إليها. استمر الهجوم الصهيوني حتى الساعة الرابعة من صباح يوم التالي وأجبر السكان على البقاء داخل بيوتهم ثم نسفت فوق رؤوسهم، وقدر عدد البيوت التي نسفت 56 بيتا، بالإضافة إلى مسجد ومدرستين وخزان مياه. بلغ عدد الشهداء في هذه المجزرة 67 مواطناً من أهل قبيا والمهاجرين إليها، من الرجال والنساء والأطفال، وفي البداية اعتقلت القوات الشهيد محمد مصطفى حسان وأحمد مصطفى عبد الرحيم (الشهير بالبدوي) وحققت معهم وقد فر البدوي من المكان واخبر القرية. - - كان الذي أعطى الأوامر لتنفيذ المجزرة ضد قرية قبية هو دافيد بن غوريون رئيس وزراء إسرائيل، وقاد عملية تنفيذ المجزرة أرئيل شارون رئيس الحكومة الحالي وكان آنذاك يقود الوحدة 101. كانت القوة التي نفذت المجزرة تتكون من 600 شخصا.

من ذلك التاريخ اطلق على قبيا "مدينة قبيا الشهيدة"

               وهذا نص قرار 101 والصادر عن الأمم المتحدة والمتعلق بمجزرة قبية

القرار الرقم 101 " قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين 1947 - 1974، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، ط 3، 1993، مج 1، ص 187 - 188 "

                  قرار رقم 101 (1953) بتاريخ 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 1953.
                                 إدانة إسرائيل لهجومها على قبيه في
                                14 - 15 تشرين الأول (أكتوبر) 1953 

إن مجلس الأمن،

إذ يذكر قراراته السابقة بصدد القضية الفلسطينية، خصوصاً القرار رقم 54 (1948) الصادر في 15 تموز (يوليو) 1948، ورقم 73 (1949) الصادر في 11 آب (أغسطس) 1949، ورقم 93 (1951) الصادر في 18 أيار (مايو) 1951، المتعلقة بطرق المحافظة على الهدنة وحل النزاعات عن طريق لجنة الهدنة المشتركة،

وإذ يلاحظ تقريري 27 تشرين الأول (أكتوبر) 1953، 27 و9 تشرين الثاني (نوفمبر) 1953، 28 المقدمين إلى مجلس الأمن من قبل كبير مراقبي هيئة رقابة الهدنة التابعة للأمم المتحدة في فلسطين، والتصريحات التي أدلى بها إلى المجلس ممثلا الأردن وإسرائيل،

(أ) 

1 - يجد أن العمل الانتقامي على قبيه الذي قامت به قوات إسرائيل المسلحة في 14 - 15 تشرين الأول (أكتوبر) 1953، وجميع الأعمال المشابهة، تشكل انتهاكاً لنصوص وقف إطلاق النار الصادر عن قرار مجلس الأمن رقم 54 (1948)، وتتناقض مع التزامات الطرفين بموجب اتفاقية الهدنة العامة بين إسرائيل والأردن 29 وميثاق الأمم المتحدة.

2 - يعرب عن أقوى إدانة لهذا العمل، الذي لا يمكن إلا أن يخل بفرص التسوية السلمية التي على الطرفين السعي لها وفق الميثاق، ويدعو إسرائيل إلى اتخاذ إجراءات فعالة لمنع مثل هذه الأعمال في المستقبل.

(ب) 

1 - يأخذ علماً بأن هناك أدلة قوية عن اجتياز الخط الفاصل


27 المحاضر الرسمية لمجلس الأمن، السنة 8، جلسة رقم 630، فقرة 10 - 68 وملاحق 1 - 3. 28 المصدر نفسه، جلسة رقم 635، المرفق. 29 المصدر نفسه، السنة 4 الملحق الخاص رقم 1.

مؤسسات قبيا[عدل]

    • يوجد في قبيا ثلاثة مساجد : مسجد شهداء قبيا، ومسجد الشهيد سليمان دلول ،ومسجد بر الوالدين
  • مجمع قبيا الاجتماعي (ديوان)
  • مجلس بلدي قبيا : تأسس عام 1995 ومن أهم انجازات المجلس مد شبكة مياه جديدة واقامة مجمع خدمات طبية كبير وبناء مدرسة نموذجية للبنات وتعبيد الشوارع
  • جمعية قبيا لتنمية الريف ورئيسها إبراهيم عبد الرحيم
  • جمعية قبيا النسوية التعاونية للتنمية الريفية وترئسهاإم بهاء
  • مدرسة قبيا الثانوية للذكور وتـأسست عام 1924
  • مدرسه بنات قبيا الثانوية الحديثة (مشروع قام بتنفيذه وارساءه للقرية من قبل الرئيس السابق للمجلس القروي المرحوم حسن احمد راغب جبر (الكرم).
  • مدرسة قبيا الأساسية
  • جمعية أبناء قبيا التعاونية
  • جمعية تنمية الشباب فرع قبيا ويرئسها محمد الخطيب
  • نادي قبيا ويمثله اعضاء بارزين 1-صابر حسان 2-زكريا حسن 3-محمد حسان 4-خليل حسن 5-إبراهيم خظيب
                                          القرار الرقم 101

" قرارات الأمم المتحدة بشأن فلسطين 1947 - 1974، مؤسسة الدراسات الفلسطينية، بيروت، ط 3، 1993، مج 1، ص 187 - 188 "

              قرار رقم 101 (1953) بتاريخ 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 1953.
                           إدانة إسرائيل لهجومها على قبيه في
                          14 - 15 تشرين الأول (أكتوبر) 1953 
    إن مجلس الأمن، 

إذ يذكر قراراته السابقة بصدد القضية الفلسطينية، خصوصاً القرار رقم 54 (1948) الصادر في 15 تموز (يوليو) 1948، ورقم 73 (1949) الصادر في 11 آب (أغسطس) 1949، ورقم 93 (1951) الصادر في 18 أيار (مايو) 1951، المتعلقة بطرق المحافظة على الهدنة وحل النزاعات عن طريق لجنة الهدنة المشتركة،

وإذ يلاحظ تقريري 27 تشرين الأول (أكتوبر) 1953، 27 و9 تشرين الثاني (نوفمبر) 1953، 28 المقدمين إلى مجلس الأمن من قبل كبير مراقبي هيئة رقابة الهدنة التابعة للأمم المتحدة في فلسطين، والتصريحات التي أدلى بها إلى المجلس ممثلا الأردن وإسرائيل،

(أ) 

1 - يجد أن العمل الانتقامي على قبيه الذي قامت به قوات إسرائيل المسلحة في 14 - 15 تشرين الأول (أكتوبر) 1953، وجميع الأعمال المشابهة، تشكل انتهاكاً لنصوص وقف إطلاق النار الصادر عن قرار مجلس الأمن رقم 54 (1948)، وتتناقض مع التزامات الطرفين بموجب اتفاقية الهدنة العامة بين إسرائيل والأردن 29 وميثاق الأمم المتحدة.

2 - يعرب عن أقوى إدانة لهذا العمل، الذي لا يمكن إلا أن يخل بفرص التسوية السلمية التي على الطرفين السعي لها وفق الميثاق، ويدعو إسرائيل إلى اتخاذ إجراءات فعالة لمنع مثل هذه الأعمال في المستقبل.

(ب) 

1 - يأخذ علماً بأن هناك أدلة قوية عن اجتياز الخط الفاصل


27 المحاضر الرسمية لمجلس الأمن، السنة 8، جلسة رقم 630، فقرة 10 - 68 وملاحق 1 - 3. 28 المصدر نفسه، جلسة رقم 635، المرفق. 29 المصدر نفسه، السنة 4 الملحق الخاص رقم 1.