كلميم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كلميم
كلميم
تقسيم إداري
البلد المغرب
رئيس البلدية عبد الوهاب بلفقيه
النائب الأول للرئيس محمد لامين حنانة
خصائص جغرافية
الأرض 30 كلمتر مربع كم²
السكان
التعداد السكاني 95.749 نسمة (عام 2004)
الكثافة السكانية 3192
معلومات أخرى
التوقيت GMT (0+ غرينيتش)
التوقيت الصيفي 1+ غرينيتش
الرمز الهاتفي (+212)
الموقع الرسمي http://www.guelmim.ma/

ڭلميم مدينة مغربية، تقع 170 كيلومتر جنوب مدينة أكادير في السفح الجنوبي للأطلس الصغير الغربي ممتدة على مساحة تقدر 30 كلم مربع ويبلغ عدد سكانها أكثر من 95.749 فردا (إحصاء 2004). وتحدها من الشمال  : جماعة تكانت، من الجنوب : جماعة أسرير وأفركط، من الشرق  : جماعة أسرير وفاصك، ومن الغرب  : جماعة لقصابي تكوست وأباينو. مناخ المنطقة معتدل إلى جاف على العموم، حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة 20 درجة مئوية لتبلغ في أقصى حالاتها 46 درجة مئوية. تتألف التركيبة السكانية لمدينة كلميم من مجــموعات مخــتلفة الأعــراق والأصول، وقد انصهرت فيمـا بينهما، ولعل أهمــها على الإطلاق مجموعتي بشريتين الأولى تتمثل في القـبائل حسانيةو التي اتت من الصحراء ،والثانية وتتكلم اللهجة ال الأمازيغية التي تعد الاصلية لكلميم و التي كان لها دور مهم في محاربة الاستعمار الا سباني والفرنسي للمنظقة الساحل والصحراء. إن امتداد جماعة كلميم على مساحة مهمة وارتفاع ساكنتها فرض على السلطات المختصة خلق مقاطعات حضرية قصد تخفيف الضغط على بلدية كلميم وباشويته وكذا تقريب الإدارة من المواطنين. تُعد التجارة المورد الأساسي لجزء مهم من ساكنة هذه المدينة، وأمام ضعف وانعدام الإنتاج المحلي، فإن التموين بمختلف المواد خاصة الاستهلاكية والألبسة الجاهزة ومواد التجهيز يتم استيرادها من باقي مدن المملكة. وتحتل تجارة المواد الاستهلاكية المكانة الأولى ضمن النشاط التجاري بنسبة تقارب 50 % مشغلة بذلك يد عاملة هائلة ومساهمة من جهة أخرى في خلق دينامية ورواج اقتصادي بالمدينة.

المناخ[عدل]

مناخ المدينة شبه صحراوي، وذلك راجع لموقعها الجغرافي باعتبارها منطقة عازلة بين الصحراء ومنطقة سوس. ووفقا لتصنيف كوبين، فمناخ المدينة هو من صنف "BW" ، الذي يتميز بموسم جاف يمتد على جزء كبير من السنة ، وموسم "رطب" ، مع هطول أمطار ضعيفة عموما )إذ تتراوح التساقطات المطرية ما بين 100 و200 مم / سنة)

السكان[عدل]

(إحصاء 2004 ) [1]
تضاعف عدد سكان المدينة تسع مرات بين 1960 و 2004 من 10.500 نسمة إلى 95.746 نسمة. وقد شهدت المدينة نموا أكبر للسكان بين عام 1971 و 1982، وفي هذا الصدد فقد تضاعف عدد السكان بنسبة 2.4٪ في غضون 10 سنوات ، وخصوصا بعد إحداث إقليم كلميم في عام 1979. في أفق التوقعات الخاصة بسنة 2014، توقع أن يزيد سكان المدينة من 95.746 إلى106,000 نسمة، أي بمتوسط سنوي يصل إلى 2.11 ٪.
إن بنية سكان مدينة كلميم لا تختلف عن خصائص السكان في ربوع المملكة المغربية، إذ إنها تتميز ببنية شابة نشطة ، حيث إن نصف السكان ٌتراوح سنهم بين 15 و 44 عاما

الاقتصاد[عدل]

الفلاحة[عدل]

تتوجه منطقة كلميم بالخصوص نحو تربية الماشية (المراعي)، الزراعة الواحاتية، وزراعة الحبوب على امتداد الاراضي البورية واراضي الفيض التي تشكل النسبة الكبيرة من الاراضي الصالحة للزراعة، بالاضافة إلى الزراعة المسقية التي يتطلب بعضها تقنيات الري المقتصدة للمياه.
كما تأتي زراعة الحبوب في المقام الأول، من حيث مساحة الأراضي المزروعة، لكن بالرغم من ذلك تبقى إنتاجيتها منخفضة حيث تعطي معدل إنتاجية يقدر بما يقارب 700 درهم للهكتار أي أنها لا تغطي حاجيات السوق المحلي، وتستعمل غالبا هذه المحاصيل في الاستهلاك الذاتي وعلف الماشية. أما زراعة الخضراوات فهي تعتمد على السقي عبر ضخ المياه الجوفية مع استعمال في بعض الاحيان لتقنيات الري بالتنقيط حيث يصل معدل إنتاجيتها إلى 500 19 درهم للهكتار.
تمتد مزروعات الصبار على مساحات مهمة باقليم كلميم من الساحل والمرتفعات، ورغم تزايدها المستمر منذ القدم الا ان اشغال الغرس الاكثر اهمية تم انجازها خلال العشر سنوات الاخيرة، وذلك وعيا بالدور الذي يلعبه هذا النبات فبالاضافة إلى مساهمته في محاربة التصحر وحماية البيئة فان زراعة الصبار تشكل على حد سواء مصدرا مهما نسبيا لدخل الفلاحيين وموردا للأعلاف يساهم في تغذية الماشية حيث يساهم في تحسيين المراعي وخلق احتياطي للأعلاف يمكن استعماله خلال فترات الجفاف، وللاشارة فهناك امكانيات حقيقية لتوسيع المساحات المغروسة بالصبار بالنظر إلى وجود آلاف الهكتارات الصالحة لغرسه، ومشاريع استراتيجيات لتثمين منتوجه. [1]

الصناعة[عدل]

تهيمن الصناعات الغذائية على القطاع الصناعي بإقليم كلميم حيث يبلغ عدد الوحدات الصناعية بالإقليم 19 وحدة، منها 13 وحدة تعمل في مجال الصناعات الغذائية، وأربع وحدات في مجال تصنيع القطع المعدنية، ووحدة واحدة في صناعة الخشب، وأخرى في قطاع التعدين. وتبقى الصناعات من اكبر نقاط ضعف كلميم، حيث ان اهم وحدة انتاجية (المطاحن الكبرى لكلميم) توقفت عن الانتاج منذ سنة 2007، بعدما كانت تؤمن حاجيات اقاليم طانطان، اسا الزاك، طاطا، والداخلة. وكانت قدرتها الانتاجية تصل في المتوسط إلى 1400 قنطار يوميا و 620 طن شهريا، وتوفر 130 عملا قارا وحوالي 450 عملا عرضيا. وايضا يعتبر قطاع الصناعة التقليدية بكلميم ميدانا خصبا لانتعاش المقاولات الصغرى باعتباره ركنا مهما من اركان الاقتصاد المحلي بالنظر إلى نسبة المعاملات التي يعرفها مقارنة مع القطاعات الاخرى، وكذا اليد العاملة التي يشغلها والارقام تتحدث عن 3000 صانع وصانعة يمارسون ازيد من 38 حرفة بمختلف اصنافها الفنية الانتاجية والخدماتية [1]

الدين[عدل]

المساجد[عدل]

بكلميم يوجد عدد 53 مسجد [1]

الزوايا[عدل]

يوجد بكلميم خمسة زوايا وهي الزاوية التيجانية، الزاوية القادرية البوتشيشية، الزاوية الدرقاوية الشادلية، الزاوية الجكانية، زاوية الشيخ أبا علي محمد [1]

النقل[عدل]

تتوفر كلميم على محطة طرقية للحافلات وسيارات الاجرة، أحدثت سنة 1984 على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 444 33 متر مربع، في ملكية الخواص كما تتوفر المدينة على مطار يربط كلميم بالدار البيضاء على متن طائرات تابعة للخطوط الملكية المغربية

الإتصالات[عدل]

حسب احصائيات 2004، فإن 17% من الأسر مشتركة في الهاتف الثابت و 73% لديهم هاتف محمول

وصلات خارجية[عدل]

الموقع الرسمي للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين جهة كلميم سمارة

الموقع الرسمي لبلدية كلميم

طالع أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج مونوغرافيا المدينة، الموقع الرسمي للجماعة الحضرية لكلميم.
Flag of Morocco.svg هذه بذرة مقالة عن موقع جغرافي في المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.