ولاية جيجل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°49′00″N 5°46′00″E / 36.816667°N 5.766667°E / 36.816667; 5.766667

Flag of Algeria.svg ولاية جيجل
صورة معبرة عن الموضوع ولاية جيجل
الإدارة
عاصمة الولاية جيجل
رمز الولاية 18
ولاية منذ 1974
رئيس المجلس الشعبي الولائي أحسن بوكاف [1] (2007 - 2012)
الوالي علي بدريسي
الموقع الرسمي Jijel-dz.org
بعض الأرقام
مساحة 2.398 كم² (39)
تعداد السكان 602.407 نسمة (26)
إحصاء سنة 2008 [2] م
كثافة 251 نسمة/كم²
الترقيم الهاتفي 034
الرمز البريدي 18000
التقسيم الإداري
الدوائر 11
البلديات 28

جيجل ولاية ساحلية وإحدى ولايات الشرق الجزائري، أهم مدنها : جيجل، الطاهير والميلية.

الجغرافيا[عدل]

الموقع[عدل]

تقع ولاية جيجل شرق الجزائر وهي ولاية ساحلية يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، من الجنوب ولاية ميلة وولاية سطيف، من الشرق ولاية سكيكدة ومن الغرب ولاية بجاية.

التضاريس[عدل]

شريطها الساحلي يمتد على طول 120 كم من شاطئ وادي الزهور بولاية سكيكدة شرقا إلى الشاطئ الأحمر ببلدية زيامة منصورية غربا. سطح الولاية جبلي بنسبة 82 % يتخلله سهل بمحاذاة البحر سيما ببلديات الأمير عبد القادر، القنار وسيدي عبد العزيز. والباقي جبال وعرة ذات غطاء نباتي كثيف يتكون أساسا من اشجار البلوط والأرز.
من أهم جبال الولاية جبال سلمى، بني خطاب، تافرطاس، بوعفرون، تامنتوت، بوعزة، تمزقيدة وسدات، قاسراس والتي يزيد ارتفاع جميعها عن الألف متر. كما تشتهر ولاية جيجل بكورنيش يمتد على مسافة أكثر من 40 كم، به بعض المغارات الكلسية يطلق عليها اسم "الكهوف العجيبة".

صور من ولاية جيجل

المناخ[عدل]

مناخ جبجل متوسطي معتدل رطب شتاء حار جاف صيفا

التاريخ[عدل]

خارطة مدينة جيجل سنة 1664 بريشة المستشرق ستانلي لين بول.

تاريخها عريق، وأصل سكان ولاية جيجل أمازيغي ينسبهم ابن خلدون لقبيلة كتامة البربرية،إذ تعتبر من أقدم المدن الجزائرية. يرجع تأسيسها إلى عهد الفنيقيين الذين حلوا بها وشيدوا المدينة.
وجود جيجل في مكان استراتيجي على البحر المتوسط جعلها مطمعا لعدة غزات (الرومان، الوندال، البزنطيين والجنويين) [3].

الآثار[عدل]

من بين الآثار "منطقة الرابطة" ببلدية جيجل، ميناء "شوبا" ببلدية زيامة منصورية ومنطقة "راس الزان" ببلدية جيملة والتي تحتوي على آثار رومانية متمثلة في حمامات منحوتة على الحجر بالإضافة إلى حجارة مرصوصة[4]. وقد عثر في المنطقة على قطع معدنية لعملة رومانية، ولا تزال تحتاج المنطقة إلى بحوث اثرية واستكشافات طوبوغرافية عديدة.

خلال الوجود العثماني[عدل]

ظلت جيجل عبر العصور مطمعا للمحتلين إلى غاية تحالف سكانها مع البحارين الأخوين التركيين بابا عروج وخير الدين[5] فطردوا الجنويين[6] من المدينة الحالية للبلدية جيجل وبعض المدن المجاورة كبجاية. حيث تكاثفت الجهود في بناء أسطول بحري قوي مكنهم من تحرير الجزائر العاصمة، واشتدت قوة هذا الأسطول في كل البحر المتوسط. وساهم سكان ولاية جيجل في صنع بعض المجد البحري الجزائري حيث كانوا من صناع السفن بإكتسبهم من الاتراك حرفا بقيت تميزهم إلى يومنا هذا خاصة فن الطبخ والحلويات والخبز.

خلال الاستعمار الفرنسي[عدل]

الأواني التقليدية بولاية جيجل: لاتزال تستعمل لدى جميع سكان المنطقة.

بعد انهيار الاسطول البحري الجزائري في معركة نفارين 1827 في اليونان تمكنت فرنسا سنة 1830 من احتلال الجزائر، وعانت جيجل هي الأخرى كباقي مناطق الجزائر إلى اشد أنواع الاستدمار من طرف المستعمر. قاموا بعدة ثورات فشلت وفي كل مرة تتعرض القبائل المحاربة إلى الإبادة والطرد إلى غياهيب الجبال المجاورة، وهو مايفسر ان غالبية ساكنة الولاية عقب الاستقلال كانوا يقطنون المناطق الجبلية الوعرة التي استعصى على الاستعمار الوصول إليها، كما أن ولاية جيجل تاريخية احتضنت الثورة ووهبت ابنائها قرابين للاستقلال على غرار : الشهداء كعولة تونس، زغبيب محمد، بن ميسية البشير، دخلي المختار وغيرهم.
من أهم المعارك معركة واد الرحى اين كبد الثوار خسائر جسيمة للمحتل الفرنسي.

بعد الاستعمار الفرنسي[عدل]

التقسيم الإداري[عدل]

قُسمت ولاية جيجل إداريا إلى 11 دائرة و 28 بلدية بموجب القانون 84-09 المؤرخ في 04 فيفري عام 1984 :

الدوائر[عدل]

جيجل

البلديات[عدل]

خريطة بلديات ولاية جيجل

السكان[عدل]

بلغ عدد سكان ولاية جيجل سنة 2008 : 602407 نسمة[7] بكثافة 251 في الكيلومتر المربع (مساحة الولاية: 2398 كيلومتر مربع).

الهرم السكاني[عدل]

السكان[عدل]

هرم سكاني للولاية حسب إحصاء سنة 2008 [8]
ذكور فئة عمرية إناث
1,224 
85 سنة وأكثر
 1,366
1,954 
80 إلى 84 سنة
 1,990
3,805 
75 إلى 79 سنة
 3,961
4,523 
70 إلى 74 سنة
 5,211
5,692 
65 إلى 69 سنة
 5,987
7,196 
60 إلى 64 سنة
 7,184
10,622 
55 إلى 59 سنة
 10,307
11,183 
50 إلى 54سنة
 11,293
13,052 
45 إلى 49 سنة
 13,017
17,785 
40 إلى 44 سنة
 17,864
19,882 
35 إلى 39 سنة
 20,612
24,785 
30 إلى 34 سنة
 24,833
32,909 
25 إلى 29 سنة
 31,771
39,037 
20 إلى 24 سنة
 38,447
39,727 
15 إلى 19 سنة
 38,604
32,329 
10 إلى 14 سنة
 31,499
26,651 
5 إلى 9 سنوات
 25,117
28,384 
0 إلى 4 سنوات
 26,927
79 
غير معروف
 141

اللهجة المحلية[عدل]

صيادان يمارسان هوايتهما بشواطئ العوانة.

المميزات العامة للهجة المحلية: حرف القاف يتحول إلى ما يشبه الكاف وتسمى الكفكفة وهي مشهورة عند سكان الأندلس والمغرب الأقصى. في المناطق خارج بلدية جيجل والى k لدى اصحاب باقي المناطق الأخرى ,والملاحظ ان سكان منطقتي جيملة وبني ياجيس ينطقون حرف القاف سليماوان كانوا يستعملون اللواحق ذي وكانروح (دي خووتي...كما ي.ق.كولون)اما دي فالمقصود بها ل مثلا دي جدي أي حاجة لجدي حا تضاف للتعريف ك:حالكاس. اللهجة المحلية لسكان جيجل مزيج بين الفصحى والأمازيغية والفرنسية والإيطالية مما جعلها صعبة الفهم على ساكنة الولايات المجاورة الا انها تشكل لهجة فريدة من نوعها متميزة عن باقي لهجات الوطن الكبير وان لها نغمة خاصة وتنقسم اللهجة الجيجلية إلى الفروع التالية :

  • لهجة سكان مدينة جيجل : وهي اللهجة المهيمنة والتي تعطي تميزا للولاية ككل[بحاجة لمصدر].
  • لهجة المنطقة الشرقية للولاية : تختلف لهجة الجهة الشرقية عن لهجة سكان عاصمة الولاية اختلافا طفيفا كما تختلف عن بعضها من منطقة إلى أخرى فمثلا سكان تالفدور وأولاد علي ينطقون حرف اللام نونا وبعض المناطق كأولاد رابح وسيدي معروف وجزء من أولاد يحي ينطقون الضاء طاءًوالكاف كما ينطقه الخليجيون.وهناك من تشبه لهجته اللهجة القسنطينية بحكم الاحتكاك التاريخي مثل قبائل بني تليلان وأولاد عيدون الذين جرت تسميتهم بالشمال القسنطيني.
  • لهجة المنطقة الجنوبية للولاية : وهي اللهجة المشتركة بين ساكنة كل من : تاكسنة جيملة بني ياجيس سلمى اراقن وتقريبا الزيامة

وان الاختلاف بين هذه الهجات طفيف وتتحد كلها في المميزات العامة المعروفة عن اللهجة الاصلية والملاحظ ان هذه اللهجة تشبه كثيرا لهجة اهل تلمسان سيما منطقة الغزوات والله اعلم وتتميز بنطق القاف كاف

  • لهجة سكان زيامة منصرية :
  • لهجة سكان الطاهير :

الاقتصاد[عدل]

الصناعة[عدل]

الزراعة[عدل]

السياحة[عدل]

النقل[عدل]

الهياكل القاعدية[عدل]

تشهد ولاية جيجل نهضة تنموية شاملة بعد خروجها من العشرية السوداء تبرز أساسا في المرافق التالية:
- ميناء جن جن الذي تتولى تسييره شركة موانئ دبي ويعتبر أكبر ميناء في الجزائر والمنطقة المغاربية والذي يعتبر ميناء أفريقيا جنوب الصحراء بعد ربطه بالطريق العابر للصحراء.
- موانيء الصيد البحري المختلفة في كل من جيجل وزيامة والعوانة.
- ميناء النزهة بالعوانة
- الطريق الوطني المزدوج رقم 43 بين العوانة والميلية على مسافة أكثر من 80 كم
- مشروع الطريق المزدوج العملاق الرابط بين ميناء جنجن والطريق السيار شرق غرب على مسافة 100 كم وهو ذو جدوى اقتصادية عالية بالإضافة إلى الفائدة الاجتماعية التي من المامل ان تجنى منه سيما وانه يعبر بلدية جيملة ويخترقها إلى غاية بلدية بني عزيز بسطيف إلى العلمة وان هذا الطريق يعتبر بمثابة شريان للولاية برمتها.
- مشروع الطريق الوطني رقم 77 والمامل اعادة تاهيله واختيار مسار جديد له يضمن المرور بدائرة جيملة مما يساهم في فك العزلة عنها.
- إعادة تأهيل مطار فرحات عباس ليصبح مطارا أساسيا بالمنطقة.
- المنطقة الحرة بلارة بالميلية التي تعد مهدا لمشاريع ضخمة.
- القطار السريع autoray الرابط بين جيجل وقسنطينة مرورا بالميلية
- القطار السريع الرابط بين مدينة جيجل ومدينة سطيف على مسافة 130 كلم والذي اوكلت دراسة المشروع لشركة فرنسية في اوت 2009
- سد تابلوط بمنطقة واد الرحى بلدية جيملة والذي شرعت في انجازه شركة فرنسية إيطالية والذي يقوم بتخزين المياه وتحويلها إلى الهضاب العليا
- سد كسير العملاق غرب مدينة جيجل والذي دخل في الاستغلال
- سد العقرم بلدة قاوس
- سد اراقن
- حديقة التسلية بمنطقة برج بليدة والتي تعتبر أجمل واعظم حديقة في الشرق الجزائري
هذا وتشهد ولاية جيجل نهضة في كافة الميادين إذ اولت السلطات العليا اهمية كبرى لتاهيل ولاية جيجل ونقلها إلى مراتب متقدمة من التنمية وتحرص السلطات المحلية بقيادة السيد والي الولاية على التقدم في كافة المشاريع ويحرص الوالي شخصيا على متابعة انجاز المشاريع والتاكد من تسليمها في الاجال القانونية وبالجودة المطلبوة ويمكن القول ان ولاية جيجل لم تشهد منذ نشاتها نهضة عمرانية وتنموية كالتي تشهدها الآن.

السدود[عدل]

  • سد تالبلوط بين جيملة وبن ياجيس والذي يعتبر أكبر وأهم السدود في الولاية
  • سد كيسير(وجاء نسبة إلى المنطقة الواقع بها وهي كيسير)
  • سد إيراقن بدائرة زيامة منصورية.
  • سد بو سيابة بالميلية.
  • سد العقرم بقـــاوس.

وصلات أخرى[عدل]

وصلات داخلية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]