أبولونيا (قديسة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(نوفمبر_2010)
Commons-emblem-issue.svg بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.
Commons-emblem-copyedit.svg هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ لتفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (نوفمبر 2010

أبوللونيا هي قديسة قبطية تشتهر بأنها شفيعة مرضى الأسنان والصداع، كانت ذات جمال بارع وشجاعة نادرة.

نشأة القديسة[عدل]

ولدت القديسة بالإسكندرية من أبوين مسيحيين تقيين ربياها على حياة التقوى والقداسة، فنمت في الفضيلة والنسك وحب الصوم والصلاة.ولما شبت قليلا كرست حياتها لله وخدمت في الكنيسة كخادمة تهتم بالفقراء والمحتاجين. وبعد وفاة والديها أقامت في منزل بسيط، وحبها الشديد للجميع كان يؤثر في نفوس أصدقائها الوثنيين فجذبت أعدادا غفيرة إلى الإيمان بالرب يسوع المسيح.

شجاعتها أمام الإمبراطور داكيوس

ذهبت بكل شجاعة لتوبيخ الإمبراطور داكيوس الذي أعلن عداءه للمسيحيين، وعندما علم بمكانتها الاجتماعية وعراقة أصلها عاملها بلطف ولكن لم يستطع أن يستميلها لعبادة الأوثان تارة بالوعد وأخرى بالوعيد أمر باقتيادها إلى معبد الأوثان للسجود والتبخير للآلهة وعندما دخلت المعبد رسمت علامة الصليب فتحطمت الأوثان وآمن عدد غفير من غير المؤمنين.

عذابتها[عدل]

جلدوها وتناثر لحمها وسالت دماؤها كالأنهار تكسير أسنانها ونزعها من الجذور بواسطة كماشة ،حتى أنها كانت تعانى من صداع شديد في رأسها وآلام في فكيها وصلت إلى الله أن يزيل الآلام الأسنان لكل الذين يسألونه بطلباتها ويمنحهم الشفاء بتحننه كانوا على وشك إلقاءها في آتون نار ولكنها هي التي ألقت بنفسها في الآتون ونالت إكليل البتولية والشهادة.

يحتفل الغرب بعيد استشهادها يوم 9 فبراير ،أقيمت على اسمها مذابح وكنائس كثيرة في أوروبا. وتحتفل الكنيسة القبطية بعيدها في 2 أمشير من كل عام، ولا يوجد الي الآن كنائس علي اسم هذه القديسة بمصر.

أيقونة الشهيدة[عدل]

يصور الرسامون الأقباط القديسة أبوللونيا، ومعها غصن نخيل رمز لاستشهادها وفى يدها كماشة قابضة على ضرس رمز لعذاباتها في بعض اللوح الفنية يرسمون الشهيدة وفى إحدى يديها كتاب رمز الخدمة وفى اليد الأخرى كماشة تقبض على ضرس، كما ترسم أيضا وهى تصلى في وسط الآتون رافعة نظرها نحو السماء.

مواضيع مرتبطة[عدل]

مصادر[عدل]

...http://www.orsozox.com/forums/f8/t15765/

Ramesses II on chariot.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية مصرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.