أقباط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الأقباط
StMaurice2.jpg St catherine with wheel, icon from st. catherine's monastery-mt. sinai-17th c..jpg Pope Shenouda III of Alexandria by Chuck Kennedy (Official White House Photostream).jpg StAnthony.jpg
OTarboush.jpg Boutros Ghali Pasha.jpg EsterFanous.jpg Diw5.jpg
M Yacoub.JPG 080310 Azer Hany.jpg Boutros Boutros-Ghali in Davos.JPG Sawiris.jpg
Dina Powell.jpg Youssef Chahine in Cairo 1986.jpg Ramzyenppi.JPG Akmal Saleh.jpg
التعداد الكلي
يقدر عدد المسيحيين في مصر بـ8 مليون نسمة داخل مصر، أى (حوالى 10%) من سكان مصر؛ وحوالي 5 مليون في بلاد المهجر.
مناطق الوجود المميزة
علم مصر مصر ‏ 7,821,000[1][أ]
علم السودان السودان 500,00
علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة 200,00 إلى 1,000,000 [2][3][4][5][6]
علم كندا كندا 200,000
علم أستراليا أستراليا 75,000 [7][8]
اللغات

اللغة العربية.

ليتورجيا: اللغة القبطية.

الدين

المسيحية

الغالبية العظمى: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

أقلية: أقباط كاثوليك و بروتستانت

أقباط جمع قبطي، وهو اسم يعود إلى اللفظ اليوناني أيجيبتوس Αίγυπτος، قبل دخول العرب إلى مصر كانت كلمة "قبط" تدل على أهل مصر دون أن يكون للمعتقد الديني أثر على ذلك الاستخدام، إلا أنه بسبب كون السلطة كانت بأيدي أصحاب الديانة المسيحية وقت دخول العرب المسلمين مصر، فقد اكتسب الاسم كذلك بعدا دينيا تمييزا للمسيحيين تميزا لهم عن غيرهم، حتي انحصرت كلمه قبطي علي مر العصور لتشير للمسيحيين في الاحاديث وكذلك في الخطاب الرسمي للدولة.لأوسط، ويتركز معظمهم في جمهوريه مصر العربية والسودان وبعض دول المهجر.

كلمة قبطي تأتي جذورها الأولى من كلمة "حاكبتاح" الهيروغليفية والتي هي بحسب بعض الآراء تشير إلى مدينة ممفيس أو إله مدينة منف، كون الإله بتاح هو إلهها، ولما كانت المدينة يطلق عليها اسم إلهها في بعض الأحيان فقد هذه المدينة باسم الإله خاصتها.[9] ولما كانت المدينة إحدى عواصم مصر القديمة فقد ساد اسمها في المنطقة المحيطة واستبدلت بعض أحرفه على مر العصور، فأصبح "هكاتباه" وخلال العصر الإغريقي حوّر الإغريق المصلطح بما يلائم ملافظ الحروف في اللغة اليونانية ومنها استبدال الهاء بالألف، وإضافة الواو والسين، وهما لازمتان لجميع أسماء العلم في اليونانية وكنتيجة للتحوير أصبح المصطلح "إيجيبتوس (باليونانية: Αιγύπτιος)". وساد هذا المصطلح لفترة طويلة، لوصف مصر وسكانها.[10] هناك نظرية ثانية، تقول أن عاصمة مصر العليا في السابق كانت تدعى جيبتو ومنها اشتقت التسمية، وفي جميع الأحوال فإن الموئل واحد، بكون المصطلح ذو جذر يوناني واستخدم لوصف سكان مصر.

أصل الكلمة[عدل]

كلمة " قبط " هي كلمة مشتقة من الاسم اللاتيني لمصر إجبتوس Aegyptus المشتق بدوره من اللفظ اليوناني أيجيبتوس Αίγυπτος، الذي يرجع إلى الاسم الذي اطلق عليه ويفسرالبعض ذلك الاسم على أنه مشتق من (حت كا بتاح) أي ارض روح بتاح وهو اسم معبد بتاح في العاصمة القديمة منف، غير أن هذا التفسير لم يلق قبولا عند كثير من علماء اللغة واصل الكلمات.

كما يسود ادعاء بان الكلمة العربية قبط ترجع لقبط أو قفط بن مصرايم بن حام بن نوح ،و يقضى هذا الادعاء بأن قبط أو قفط هو أول من سكن مصر. وينطق بالعربية قبط، أما بالعبريه فتنطق قفطايم... غير أن هذا الادعاء لا يستند إلى أي أساس علمي حيث أنه لا يوجد في الكتاب المقدس أي إشارة إلى اسم "قبط" أو "قفطايم" أو "قفتيم"... وربما اتلتبس عليهم الامر مع الاسم "كفتوريم" بن مصرايم، والذي يعود اليه أصل سكان جزيرة كريت[11] [12]

عرفت مصر في الشعوب السامية المجاورة لها باسم مصر في الأكدية والعربية، ومصريين في الآرامية،و مصرايم في العبرية، وايجبتوس في اليونانية ،و أطلق المصريون اسم " كيمى" أو " كيميت " على الجزء الخصيب المنزرع بأرض مصر ويعني باللغة المصرية القديمة : الأرض السوداء وهو لفظ مرتبط لغويا وتاريخيا بحام بن نوح[12]

يسطر لنا العالم مورتون في كتابه المطبوع في سنة 1844 إن القبط خليط من الجنس القوقازي وجنس زنجي وذلك بنسب مختلفة، وهذا التنوع في المنشأ هو ما قد يفسر أختلاف الخصائص التي أثر بها المهاجرون عليهم.[13] وهذا كان أكبر خطاء فالعلماء الآن اثبتوا ان الأقباط هم احفاد المصريين القدماء والفراعنة وهم شعب من شعوب البحر الأبيض المتوسط استوطنت مصر منذ آلاف السنين اكثرمن 6000 عام

التاريخ[عدل]

يذكر أن الأقباط في عصر محمد علي باشا –مؤسس مصر الحديثة- تمتعوا بسياسة التسامح وروح المساواة بين جميع المصريين منذ توليه حكم مصر سنة 1805. عندما نركز على هذا التسامح إنما نقف تجاه التاريخ فننظر إلى ما قبل عصر محمد علي حيث نجد التحدي السافر لشعور الأقباط في كل أرض مصر. ولكن ها نحن نرى عند وصول محمد علي للسلطة التي تولاها في عصر مضطرب غاية الاضطراب حيث كانت خزينة الدولة خاوية من المال، نجد محمد علي بدأ في اتباع سياسة تسامح فقضى على التفرقة بين القبطي والمسلم لأن كلاهما يستطيعان أن يقدما للبلاد أحسن الخدمات. كما اتجهت سياسة محمد علي إلى مساواة تامة بين المسلمين والأقباط في الحقوق والواجبات فعين أقباطا مأمورين لمراكز برديس والفشن بالوجه القبلي وديرمواس وبهجورة والشرقية. لقد اتبع محمد علي هذه السياسة لسعة أفقه وهذا هو سر تفوقه وتوفيقه. وتجدر الملاحظة هنا أن تعيين أقباط مأمورين مراكز هو بمثابة تعيين محافظين للمحافظات الآن.

لم تلبث هذه السياسة التي اتبعها محمد علي تجاه الأقباط أن أتت ثمارها فانتشرت روح المساواة بين جميع المصريين في جميع القرى المصرية وتعاون المسلمون والمسيحيون تعاونا صادقا من أجل مجد الوطن. وهكذا ظل الأقباط طوال عصر محمد علي عنصرا في بحر الأمة المصرية التي تعيش في سلام ولم تقع بهم إلا اضطهادات خفيفة جدا لا تذكر. (وطنية الكنيسة القبطية للراهب القمص أنطونيوس الأنطوني ص 367-368). ولا ينسى الأقباط أنه في عهده الزاهر ألغى محمد علي قيد الزي الذي كان مفروضا على الأقباط في العصور السابقة. كما لا ننسى أيضا أن عصر محمد علي يعتبر من أزهى العصور التي مرت بالكنيسة القبطية حيث ألغى كل القيود التي كانت تفرض على الأقباط لممارسة طقوسهم الدينية ولم يرفض للأقباط أي طلب تقدموا به لبناء أو إصلاح الكنائس. وتحدى قصر عابدين عددا كبيرا من الأوامر الخاصة بالكنائس سواء لتعمير الكنائس أو مساعدتهم في ذلك أو الاستعجال في تنفيذها. وقد تعددت هذه الأوامر لبناء الكنائس في عهود سعيد باشا والخديوي إسماعيل باشا (كتاب أقباط ومسلمون للدكتور جاك تاجر ص 232-233) كان محمد علي أول حاكم مسلم منح الموظفين الأقباط رتبة البكوية واتخذ له مستشارين من المسيحيين.

وفي عصر سعيد باشا (1854-1863) عمل على استمرار روح التسامح الديني والمساواة بين المسلمين والأقباط فقام بتطبيق قانون الخدمة العسكرية على الأقباط وألغى الجزية التي مفروضة على الأقباط في مقابل الدفاع عنهم لأنهم لم يكون مسموحا بالتحاقهم بالجيش. ودخل الأقباط لأول مرة في سلك الجيش والقضاء وسافر بعضهم إلى أوروبا كانت النهضة التعليمية لها نصيب الأسد فيها. ولا ننسى أن سعيد باشا عين حاكما مسيحيا على مصوع بالسودان وهو إجراء يميز عهده أحسن تمييز ويهدف إلى إفادة البلاد لكل الكفاءات مهما كانت الديانة التي تنتمي إليها.

أما الخديوي إسماعيل باشا (1863-1878) الذي تلقى علومه في فيينا ثم باريس فقد وجد عند عودته إلى بلاده أن الجو يصلح لاتباع سياسة من التسامح والمساواة على أوسع نطاق ونجده يقرر علانية ورسميا المساواة بين الأقباط والمسلمين وذلك بترشيح الأقباط لانتخابات أعضاء مجلس الشورى ثم بتعيين قضاة من الأقباط في المحاكم. كما يجب ألا ننسى أن الخديوي إسماعيل هو أول حاكم طلب رتبة الباشوية لرجل مسيحي وقد شغل كثير من الأقباط في عصره مناصب عالية فقد شغل واصف باشا وظيفة كبير التشريفات وآخرون (كتاب جاك تاجر ص241). وباختصار نستطيع أن نؤكد أن العلاقات بين الأقباط والمسلمين في عصر الخديوي إسماعيل تحسنت تحسنا ملحوظا وأن مبدأ المساواة السياسية والاجتماعية أصبح أمرا مألوفا في البلاد، فقد كان يشجع أدبيا ويدعم ماديا التعليم الطائفي القبطي لأن الخديوي إسماعيل كان يؤمن بأن القبطي مصري كالمسلم على حد سواء

الانتشار[عدل]

تجمع معظم الإحصاءات على أن نسبة المسيحيين بمصر لا تتجاوز بأى حال نسبة الـ 10% من إجمالي عدد سكان مصر، أى حوالى 8 مليون نسمة على أقصى تقدير. في حين أنه حسب إحصاء ذاتي اعلن عنه البابا شنودة الثالث طبقا لسجلات الافتقادات الكنسيه يقدر عدد المسيحيين بأكثر من 12.7 مليون داخل مصر؛ هذا بالإضافة الي 2 مليون خارج مصر ويتركز معظمهم في الولايات المتحدة فيقدر تعدادهم 900 الف نسمة بكل الولايات هذا بجانب كنداواستراليا وسويسرا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والنمسا ونيوزيلاندا وإيطاليا واليونان. فضلا عن اقباط النوبه والسودان وليبيا وإثيوبيا.

بينما تذهب الإحصائيات المحايدة إلى أن عدد المسيحيين أقل من ذلك. فبحسب تقدير وكالة الاستخبارات الأمريكية (CIA) فإن نسبة المسيحيين لا تزيد عن 9% من تعداد سكان مصر. وبحسب المعلومات الواردة في كتاب "أطلس معلومات العالم العربي" من إصدار المعهد الوطني للدراسات الديموجرافية بفرنسا، تحرير كل من فيليب فاريج ويوسف كرياج ورفيق البرستانى فإن نسبة المسيحيين في مصر تبلغ حوالي 5.6% من تعداد السكان. وهذه النسبة الأخيرة تأكدت فيما بعد بحسب الإحصائيات الرسمية للحكومة المصرية لعام 2001.

ولقد نشر الفاتيكان خبرا مفاده أن عدد المسيحيين بمصر حوالى 4.5 مليون فقط، إلا أن هذا الخبر قوبل بعدة انتقادات من قبل الكنيسة[14]

اللغة القبطية[عدل]

هي محاولة لاستبدال الأبجدية المصرية بالأبجدية اليونانية.. ولا علاقة لهذه المحاولة بالمنطوق الشفهي الفعلي للغة المصرية الشعبية. وقد أتـت هذه المحاولة بعد أن ثـبّـت الرومان أقدامهم في مصر بعد فترة طويلة جدا بلغت ما يزيد عن 1000 سنة.. بدأ من عام 330 ق.م. وحتى عام 640 م.[15]

يقول أنطون ذكري.. عالم اللغات القبطي الشهير.. في كتابـه المعـروف (مفتـاح اللغـة المصريـة القديمـة) تحت عنوان (اللغة القبطية وكتابتها) ص 120.. (في سنة 389 م حرم الإمبراطور ثيودوس الديانة المصرية الوثنية وغلقت الهياكل تنفيذا لأمره وأصبحت الديانة الأرثوذكسية هي الديانة الرسمية للحكومة.... وبذلك بطلت نهائيا الكتابة الهيروغليفية والديموطيقية.... واقتبسوا الحروف الهجائية اليونانية وأضافوا لها سبعة حروف من اللغة المصرية بالخط الديموطيقي لعدم وجود ما يماثلها لفظيا في الأبجدية اليونانية)[15]

وهكذا عرف.. هذا الخليط الوليد الذي لا يوجد له أي أساس مصري باللغة القبطية.. التي رفض الشعب المصري بشدة استعمالها في كتاباته الشعبية لشذوذها الشديد وبدائيتها وجهلهم بها.. مما أدى إلى انتشار أمية الكتابة والقراءة بصورة وبائية بين جموع الشعب المصري في ذلك الوقت.[15]

و بعد الفتح الإسلامي لمصر.... فقد حدث منذ سنة 705 م أو سنة 706 م في خلافة الوليد بن عبد الملك الأموى وولاية واليه على مصر عبد الله بن عبد الملك أنه أمر باستخدام اللغة العربية لغة رسمية في الدواوين الحكومية.

ثم اكتشفت الحملة الفرنسية حجر في رشيد مكتوب عليه فقرة واحده بعده لغات منها اللغة اليونانية والقبطية والكتابة الفرعونية القديمة وأمكن للعلامة الفرنسي شامبليون مضاهاة اسم أحد الملوك باللغات الثلاثة فعرف باقى الحروف وبهذا الاكتشاف أمكن لعلماء الآثار قراءة الكتابات الهيروغليفية على معابد الفراعنة وهكذا انحصرت اللغة القبطية في الأديرة ولكن تقوم الكليات اللاهوتية والمدارس القبطية في سيدنى بتدريسها وقام أحد المهاجرون في أمريكا بطبع كتاب ضخم فيه مفردات اللغة وقواعدها ويوجد عده كتب طبعت في مصر عنها إلا أن الأمل في إحيائها لتصبح لغة التخاطب لا زال بعيداً.

في السنة الخامسة بعد جلوس أنبا مقارة البطريرك رقم 69 أصدر الخليفة أمراً وقرئ كتابه (سجل) في الإيوان (الديوان- مجمع الموظفين) بالقصر يوم الأحد التاسع عشر من توت سنة 499الخراجية يتضمن تحويل الحسابات والأعمال والمعاملات الحكومية من الخراجية إلى الهلالية وهى سنة 501 هلالية وأن تنقص سنه منها حتى يستقيم العمل بها ويلغى العمل بغيرها، وقالت مسز بتشر في تاريخ الأمة القبطية كتاب تاريخ الامه القبطيه وكنيستها تاليف ا.ل. بتشر تعريب اسكندر تادرس طبعة 1900 ج3 ص 87 : "أن الأفضل هو الذي أمر سنة 1107 م باستبدال التاريخ القبطى بالتاريخ الهجرى في سائر دواوين الحكومة"

إلا أن الضربة الكبرى لانهيار اللغة القبطية هو تخلى الكنيسة عنها وعدم تعليمها للأطفال ففى عصر البابا كيرلس البطريرك رقم 67 تغلبت اللغة العربية على اللغة القبطية القبطية وصار الناس ملزمين بها وأصبحت هي المتداولة في أوراق الحكومة وجميع تعاملاتها وفى الأسواق ومستندات البيع والشراء وفى التعامل داخل البيوت وبين الأفراد وبعضهم البعض ودخلت إلى الكنائس ورأى البطريرك نفسه أنه يجب أن يتعلمها حتى يستطيع التعامل مع الخليفة وجهات الحكومه ومع شعبه أيضاً.

إلا أن هذه اللغة نهضت من كبوتها في منتصف الجيل التاسع عشر فنبغ فيها كثيرون منهم عريان أفندى جرجس مفتاح المتوفى سنة 1888 م والإيغومانس فيلوثاؤس رئيس الكنيسة الكبرى والقمص تكلا والمعلم قزمان, وبرسوم افندى الراهب في زمن البابا كيرلس الرابع الملقب بأبى الإصلاح فوضعوا فيها كتباً نافعة ونبغ فيها أيضاً عبد المسيح المسعودى وأقلديوس بك لبيب والدكتور لبيب والدكتور إبراهيم حلمى ونجيب أفندى سمعان وغيرهم الكثير.

الكنيسة القبطية[عدل]

من المعروف ان الكنيسة الأرثوذكسية والقبطية على وجه التحديد لها الثقل الروحى والتاريخي المعروف لجميع المسيحيين في العالم كله والمسيحية هي الديانة الأولى في مصر بعد انتهاء عصر الفراعنة بداءت مصر القبطية في الانتشار والصعود. غير أن هيمنة الكنيسة القبطية على مصر شهد تراجعا بعد سيطرة المسلمين عليها وتصل نسبة اتباعها حاليا إلى أقل من 10% من سكان مصر. وبالرغم من ذلك فهي لا تزال تعتبر أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط. وتوجد أيضا الكنيسة القبطية الكاثوليكية وهي كنيسة كاثوليكية شرقية مستقلة انفصلت عن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وارتبطت بشركة كاملة مع الكنيسة الكاثوليكية في روما بفرعها الشرقي، أي أنه مسموح للأقباط الكاثوليك بالاحتفاظ بعاداتهم وطقوسهم الكنسية القبطية.

الدراسات الجينية[عدل]

أظهرت دراسة[16] Hassan et al. على تغيرات الجين Y الذكوري بين سكان السودان أن نسبة السلالة J1 تمثل 39.4 في المائة بين أقباط السودان وهي أكبر نسبة(J1 نسبتها 39.4% وE-M78 نسبتها 15.15% وR1b نسبتها 15.15% وE3b* نسبتها 6% وB نسبتها 15.15% وJ2 نسبتها 6% وK* نسبتها 3%)، والسلالة J1 هي سلالة تعرف على أنها سامية تميز السلالة الإبراهيمية سواء بين المسلمين الإسماعيليين أو بين اليهود الاسحاقيين. ونتيجة فحص أقباط السودان تعكس السلالات في أقباط مصر لأن هجرة هؤلاء الأقباط إلى السودان حدثت في القرنين الماضيين فقط. والمشهور عند المؤرخين أن الأقباط سلالة حامية، مما يؤكد ضعف الروايات التي تصنف الشعوب إلى سامية وحامية.

من سفر التكوين: 32 هؤُلاَءِ قَبَائِلُ بَنِي نُوحٍ حَسَبَ مَوَالِيدِهِمْ بِأُمَمِهِمْ. وَمِنْ هؤُلاَءِ تَفَرَّقَتِ الأُمَمُ فِي الأَرْضِ بَعْدَ الطُّوفَانِ. 21 وَسَامٌ أَبُو كُلِّ بَنِي عَابِرَ، أَخُو يَافَثَ الْكَبِيرُ، وُلِدَ لَهُ أَيْضًا بَنُونَ. 6 وَبَنُو حَامٍ: كُوشُ وَمِصْرَايِمُ وَفُوطُ وَكَنْعَانُ. 2 بَنُو يَافَثَ: جُومَرُ وَمَاجُوجُ وَمَادَاي وَيَأوَانُ وَتُوبَالُ وَمَاشِكُ وَتِيرَاسُ.

حسب سفر التكوين العبرانيين والمصيريين لا يلتقون إلا عند السلالة الأصل التي تفرقت منها الأمم، لكن في علم الجينات تجمعهم سلالة حديثة جدا وهي J1e.

المراجع[عدل]

  1. ^ "CIA World Factbook: Egypt". Central Intelligence Agency. اطلع عليه بتاريخ 4 May 2011. "Population: 82,079,636 (July 2011 est.)... Muslim (mostly Sunni) 90%, Coptic 9%, other Christian 1%" 
  2. ^ 2009 American Community Survey, U.S. Census Bureau "All Egyptians including Copts 197,160"
  3. ^ According to published accounts and several Coptic/US sources (including the US-Coptic Association), the Coptic Orthodox Church has between 700,000 and one million members in the United States (c. 2005–2007). "Why CCU?". Coptic Credit Union. Accessed June 21, 2009. 
  4. ^ "Coptics flock to welcome 'Baba' at Pittsburgh airport". Pittsburgh Tribune (2007). Accessed June 21, 2009. 
  5. ^ "State's first Coptic Orthodox church is a vessel of faith". JS Online (2005). Accessed June 21, 2009. 
  6. ^ "Coptic Diaspora". US-Copts Association (2007). Accessed June 21, 2009. تمت أرشفته من الأصل على 2007-02-20. 
  7. ^ In the year 2003, there was an estimated 70,000 Copts in New South Wales alone: – Parliamentary Debates, Parliament of NSW – Legislative Council, 12 November 2003, page Page: 4772: – Coptic Orthodox Church (NSW) Property Trust Amendment Bill
  8. ^ The Coptic Orthodox Diocese of Sydney & its Affiliated Regions – Under the Guidance of His Grace Bishop Daniel
  9. ^ http://st-takla.org/Coptic-church-1_.html
  10. ^ http://majles.alukah.net/t1285/
  11. ^ http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/24_M/M_166.html
  12. ^ أ ب http://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/22_K/K_061.html
  13. ^ http://www.archive.org/stream/craniaaegyptiac00mortgoog/craniaaegyptiac00mortgoog_djvu.txt
  14. ^ http://www.almesryoon.com/news.aspx?id=24594
  15. ^ أ ب ت http://egyptology.tutatuta.com/operations/Coptic-arb.htm
  16. ^ http://dirkschweitzer.net/E3b-papers/Hassan-Sudan-2008-AJPA.pdf

وصلات خارجية[عدل]