التنظيم العالمي للإخوان المسلمين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حسن البنا مؤسس الجماعة ومرشدها الأول.
حسن الهضيبي المرشد الثاني للاخوان الذي حكم عليه بالسجن المؤبد
المفكر سيد قطب قبل اعدامه في السجون المصرية.

التنظيم العالمي للإخوان المسلمين أو كما يطلق عليه البعض التنظيم الدولي للإخوان المسلمين نشأ هذا التنظيم في بدايته كمكتب أو مجلس تنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين يضم في عضويته أفرع الجماعة في الدول العربية والأجنبية في عهد الإمام المرشد الأول للجماعة حسن البنا، توقف نشاط المكتب بعد تولي الرئيس المصري جمال عبد الناصر الحكم في مصر ونزاعاته مع الإخوان وحله للجماعة في عام 1954 أعتقل الكثير منها وأعدم العديد من قياداتها ومنهم الشيخ محمد فرغلي والقاضي عبد القادر عودة وحكم بالإعدام على المرشد الثاني الإمام حسن الهضيبي الذي خفف حكمه إلى السجن المؤبد، وتعرض الإخوان لمواجهة أخرى في عهد عبد الناصر أيضا عام 1965م أدت لاعتقال الآلاف من تنظيم الإخوان في مصر وإعدام العديد منهم وكان من أبرزهم سيد قطب، إثر ذلك فكر الإخوان خارج مصر في إحياء المكتب التنفيذي القديم، إذ أن حركة الإخوان ليست مجرد جماعة مصرية، بل هي حركة إسلامية عالمية[1]، وإن كانت مصرية النشأة. وبدأت لقاءات إعادة إحياء التنظيم في بدايتها في بحث شئون الدعوة، إلى أن أخذت هذه اللقاءات منحى تنظيمي حيث يحضر عن كل بلد فيها عضو ممثلا للدعوة فيها، وكانت تجري هذه اللقاءات في عدة بلدان مثل مكة المكرمة والمدينة المنورة وإسطنبول وبيروت، وعمّان وبعض الدول الأوروبية.[1]

وعدلت اللائحة الخاصة بالتنظيم لتناسب الوضع الجديد ومن أهم ما اتجه إليه الإخوان في اللائحة الجديدة، هو اختيار المرشد العام للجماعة، والذي يختاره هو مجلس الشورى العام المختار من جميع الأقطار، ويجب أن يختار لمدة محدودة، وليس لمدى الحياة. وأيضا عدلت صيغة القسم التي يقسم فيها العضو على الالتزام بمنهج الإخوان، والسمع والطاعة للقيادة في غير معصية. إلى (صيغة عهد) لا صيغة قسم، فالشخص يتعهد بدل أن يقسم. ولقد كانت صيغة البيعة للمرشد العام، عُدلت إلى بيعة مطلقة، على العمل بكتاب الله وسنة رسول الله، ونصرة الدعوة إلى الإسلام.

وظل هذا المجلس في التوسع إلى أن سمي باسم التنظيم العالمي للإخوان المسلمين[2]

إلا أن يوسف ندا رجل الأعمال والذي يشغل منصب "مفوض العلاقات الخارجية للاخوان المسلمين" أكد في مقابلة تلفازية مع بي بي سي العربية بثت في أكتوبر 2009 أنه لا وجود لما يسمى بالتنظيم الدولي للإخوان المسلمين واصفاً هذا التنظيم بأنه " اشاعة صدقها الكثير من الاخوان".[3]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]