الشاكر (أسماء الله الحسنى)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الشاكر من أسماء الله الحسنى على وزن فعول بصيغة المبالغة ، ومن أسماء الله الحسنى أيضًا الشكور ، ومعناه :الذي يزكو عنده القليل من أعمال العباد فيضاعف لهم الجزاء, فشكره لعباده مغفرته لهم.[1]

في القرآن الكريم[عدل]

قد ورد في القرآن الكريم مرتين [2]:

  • في قوله تعالى: ﴿وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ﴾ سورة البقرة:158
  • وفي قوله: ﴿وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا﴾ سورة النساء:147

في السنة النبوية[عدل]

ورد معني شكر الله في الحديث : «قال رسول الله Mohamed peace be upon him.svg :بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخره، فشكر الله له فغفر له[3]»

الأقوال في معناه[عدل]

  • قال السعدي : «من أسمائه تعالى الشاكر الشكور : وهو الذي يشكر القليل من العمل الخالص النقي النافع، ويعفو عن الكثير من الزلل ولا يضيع أجر من أحسن عملا بل يضاعفه أضعافا مضاعفة بغير عد ولا حساب، ومن شكره أنه يجزي بالحسنة عشرة أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة، وقد يجزي الله العبد على العمل بأنواع من الثواب العاجل قبل الآجل، وليس عليه حق واجب بمقتضى أعمال العباد وإنما هو الذي أوجب الحق على نفسه كرما منه وجودا، والله لا يضيع أجر العاملين به إذا أحسنوا في أعمالهم وأخلصوها لله تعالى[4]»
  • قال الزجاج [5]: «الشكور من أسماء الله عز وجل - وكذلك الشاكر- معناه: أنه يزكو عنده القليل من الأعمال، فيضاعف لهم به الجزاء وكأن الشكر من الله تعالى هو إثابته الشاكر على شكره، فجعل ثوابه للشكر وقبوله للطاعة شكرا على طريقة المقابلة كما قال عز اسمه:

﴿فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ﴾سورة البقرة:194»

  • قال ابن عباس في تفسير قوله تعالى: ﴿الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌ شَكُورٌ﴾ : «غفر لهم الكثير من السيئات، وشكر لهم اليسير من الحسنات»[6]

وصف العبد الشاكر[عدل]

وصف الشاكر قد يُطلق على العبد شاكر النعمة ، فوصف النبي إبراهيم في القرآن بهذا الوصف سورة النحل Ra bracket.png إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ Aya-120.png شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ Aya-121.png La bracket.png سورة النحل:120-121.

عبادة الشكر[عدل]

تحدث العديد من الآيات في القرآن الكريم عن أن الشكر لله عبادة ، وعن جزاء الشاكرين ، منها :

  • قال تعالي في سورة الأعراف :Ra bracket.png ثُمَّ لآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَآئِلِهِمْ وَلاَ تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ Aya-17.png La bracket.png.
  • قال تعالي في سورة إبراهيم :Ra bracket.png وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِنْ كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ Aya-7.png La bracket.png.
  • قال تعالي في سورة إبراهيم :Ra bracket.png وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآَيَاتِنَا أَنْ أَخْرِجْ قَوْمَكَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ Aya-5.png La bracket.png.

مراجع[عدل]

  1. ^ ذكره الجزري في النهاية
  2. ^ المعجم المفهرس لمحمد فؤاد عبد الباقي
  3. ^ رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة
  4. ^ الحق الواضح المبين للسعدي ص:70
  5. ^ تفسير الأسماء ص 47
  6. ^ تيسير العلي القدير المجلد الثالث ص430
الرقم أسماء الله الحسنى الوليد الصنعاني ابن الحصين ابن منده ابن حزم ابن العربي ابن الوزير ابن حجر البيهقي ابن عثيمين الرضواني الغصن بن ناصر بن وهف العباد
140 الشاكر No Cross.svg No Cross.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg No Cross.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg