السميع (أسماء الله الحسنى)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السميع هو من أسماء الله الحسنى ،ومعناه :سمعه لجميع الأصوات الظاهرة والباطنة الخفية والجلية، وإحاطته التامة بها ، ومعناه أيضًا: سمع الإجابة منه للسائلين والداعين والعابدين فيجيبهم ويثيبهم ، ومنه قوله: Ra bracket.png الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ Aya-39.png La bracket.png سورة إبراهيم:39 وقول المصلي سَمِعَ اللهُ لِمَن حمِده أي استجاب.[1]

في القرآن الكريم[عدل]

ورد اسم الله السميع في القرآن الكريم خمسًا وأربعين مرة، اقترن في أكثر من ثلاثين منها بالعليم ،كما اقترن في عشرة مواضع بالبصير، وجاء مقترناً بالقريب مرة واحدة ،وجاء منفردا في مواضع مثل قوله تعالي:Ra bracket.png الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ Aya-39.png La bracket.png .[2] سورة إبراهيم:39

في السنة النبوية[عدل]

  • عن أبي موسى الأشْعري قال: «كنَّا مع النَّبي Mohamed peace be upon him.svg في سفَر، فكنَّا إذا علوْنا كبَّرنا، فقال النَّبيّ Mohamed peace be upon him.svg : أيُّها الناس، ارْبَعُوا على أنفُسِكم؛ فإنَّكم لا تدْعون أصمَّ ولا غائبًا، ولكن تدعون سميعًا بصيرًا[3]»
  • عن عائشة قالت: «الحمد لله الذي وسع سمعه الأصوات، لقد جاءت المجادلة إلى النبي وأنا في ناحية البيت تشكو زوجها وما أسمع ما تقول، فأنزل الله: قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا [4]»
  • عن النبي: «اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع ومن دعاء لا يُسمع» [5] ،أي: من دعاء لا يُستجاب.
  • عن أبان بن عثمان قال: سمعت أبي يقول: قال رسول الله: «ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة: بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات، فيضره شيء» [6]

إنكار المشركين للاسم[عدل]

عن عبد الله بن مسْعود قال: «اجتمع عند البيت قرشيَّان وثقفي، أو ثقفيَّان وقرشي، كثيرةٌ شحم بطونِهم، قليلة فقْه قلوبهم، فقال أحدهم: أتروْنَ أنَّ الله يسمع ما نقول؟ قال الآخر: يسمع إن جهرْنا، ولا يسمع إن أخفيْنا، وقال الآخر: إن كان يسمع إذا جهرْنا، فإنَّه يسمع إذا أخفيْنا، فأنزل الله - عزَّ وجلَّ -: Ra bracket.png وَمَا كُنْتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَنْ يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَكِنْ ظَنَنْتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِمَّا تَعْمَلُونَ Aya-22.png La bracket.pngسورة فصلت:22 [7]»

أقوال العلماء في معناه[عدل]

وهو السميع يرى ويسمع كل مافي الكون من سر ومن إعلان
ولكل صوت منه سمع حاضرفالسر والإعلان مستويان
والسمع منه واسع الأصوات لايخفى عليه بعيدها والداني

مراجع[عدل]

  1. ^ الحق الواضح المبين لعبد الرحمن آل سعدي ص:35
  2. ^ السميع البصير - موقع الدرر السنية نسخة محفوظة 19 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ صحيح البخاري ص 1226 برقم 6384، وصحيح مسلم: ص 1083- 1084 برقم 2704
  4. ^ رواه محمد بن ماجة، وصححه الألباني
  5. ^ صحيح الجامع:1297
  6. ^ رواه أبو داود وصححه الألباني
  7. ^ صحيح البخاري: برقم 4817، وصحيح مسلم: برقم 2775
الرقمأسماء الله الحسنىالوليد الصنعانيابن الحصينابن مندهابن حزم ابن العربيابن الوزيرابن حجر البيهقيابن عثيمينالرضوانيالغصن بن ناصربن وهفالعباد
27 السميع Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg Yes Check Circle.svg