العلاقات الأرجنتينية الفلسطينية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العلاقات الأرجنتينية الفلسطينية
الأرجنتين فلسطين
السفارات
ممثلية الأرجنتين لدى دولة فلسطين
  السفير : إدواردو دي مايو
  العنوان : البيرة (رام الله)
سفارة دولة فلسطين لدى الأرجنتين
  السفير : حسني عبد الواحد
  العنوان : بوينس آيرس
الحدود
لا حدود برية مشتركة

العلاقات الأرجنتينية الفلسطينية

العلاقات الأرجنتينية الفلسطينية هي العلاقات الثنائية التي تجمع بين الأرجنتين ودولة فلسطين.

في 6 ديسمبر 2010، اعترفت حكومة الأرجنتين رسميًا بدولة فلسطين كدولة "حرة ومستقلة" على الحدود التي كانت موجودة عام 1967 ووفقًا لما يحدده الطرفان أثناء عملية التفاوض". وكذلك أعلنت عن احترام حقوق إسرائيل والتحدث علنا لصالح التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط.[1][2]

التاريخ[عدل]

في عام 1947 امتنعت الأرجنتين عن التصويت على خطة الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين.[3]

كان الموقف الأرجنتيني في التصويت على قرارات الصراع العربي الإسرائيلي هو الامتناع عن التصويت واستمر حتى ديسمبر 1976، عندما صادق ممثل الأرجنتين لدى الأمم المتحدة، كارلوس أورتيز دي روزاس، على قرارين، أحدهما يدين السياسة الإسرائيلية باحتلال الأراضي، والآخر يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية على أنها "فاعل أساسي لتحقيق اتفاق عادل. ودائم في المنطقة.[4]

في عام 1979، أكد النائب Enrique J. Ros أنه "لا يمكن لليهود ولا العرب الاستمرار في تجاهل وجود جيرانهم وشرعية حقوقهم".

في فبراير 1981، أعلن رئيس الوفد الأرجنتيني إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف، غابرييل مارتينيز، عن "دعمه" لمطالب الشعب الفلسطيني، معلناً أن الشعبين الإسرائيلي والفلسطيني "يشكلان حقيقتين و لا يمكنهم تجاهل بعضهم البعض.

في عام 1982، أدان دبلوماسيون الأرجنتيني العدوان الإسرائيلي في حرب لبنان وذبح الفلسطينيين في بيروت، وتم إعلاء الصفة التمثيلية لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية بمنحها الصفة الدبلوماسية. وتجدر الإشارة إلى أن الدول العربية أبدت في الوقت نفسه دعمها الدبلوماسي للأرجنتين لمطالبة جزر مالفيناس.

في اجتماع حركة بلدان عدم الانحياز في أكتوبر 1982، أكد وزير الخارجية أغيري لاناري مجددًا على الانتقادات الأرجنتينية للسياسة الإسرائيلية والمطالبة بالانسحاب إلى حدود عام 1967[5]

في عام 1983، شارك الرئيس الأرجنتيني رينالدو بينوني في قمة حركة دول عدم الانحياز التي عقدت في الهند، واستقبل ياسر عرفات، مما أثار شكاوى من السفير الإسرائيلي دون شموراك والجالية اليهودية في الأرجنتين من السياسة الخارجية الأرجنتينية ».[5][6]

قبل ذلك في عام 1981، كانت الحكومة العسكرية تساوي بين المنظمات المسلحة الأرجنتينية ومنظمة التحرير الفلسطينية. في ذلك العام، حصل رئيس المنظمة اليهودية الدولية بني بريث، جاك سبيتزر، من الرئيس الفعلي روبرتو فيولا على تعهد بأن الأرجنتين لن تعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية.[7]

في سبتمبر 1989، كرر كارلوس منعم في قمة أخرى لحركة عدم الانحياز في يوغوسلافيا التحية لعرفات.[8] خلال فترة رئاسته، دعته منظمة التحرير الفلسطينية إلى فلسطين، لكن الزيارة لم تتحقق.[9] كما دعا منعم عرفات دون جدوى. فيما يتعلق بالصراع العربي الإسرائيلي، أعطى منعم، على عكس راؤول ألفونسين، أهمية له وعرض نفسه كوسيط للمفاوضات، كما اقترح على بوينس آيرس مكانًا لعقد مؤتمر حول السلام.[10] في سبتمبر 2001 التقى فرناندو دي لا روا بعرفات في مقر الأمم المتحدة.[11]

سفارة فلسطين في بوينس ايرس.

في عام 1989، تم افتتاح مكتب إعلامي فلسطيني في الأرجنتين، وتم تنصيب الوفد الأول في روساريو ثم الوفد الثاني في بوينس آيرس لطلب تمثيل دبلوماسي من منظمة التحرير الفلسطينية.[12] في عام 1996، تمكن سهيل هاني ضاهر عقل، أول سفير فلسطيني لدى الأرجنتين، من الحصول على مبنى في تلك المدينة تنازلت عنه الحكومة الأرجنتينية للسلطة الفلسطينية. استمرت أعمال إعادة التدوير بالمبنى لمدة عامين. تم افتتاح السفارة الفلسطينية رسميًا في 15 نوفمبر 1999، ومنذ ذلك الحين يمثل السلطة الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.[13]

نفذ السفير مبادرة لفرض اسم فلسطين على أحد شوارع بوينس آيرس وإضفاء الطابع الرسمي عليها في عام 1995. في 5 ديسمبر 2013، قررت الهيئة التشريعية لبوينس آيرس إعادة تسمية الشارع إلى دولة فلسطين، لتصبح رسمية من قبل حكومة بوينس آيرس في نهاية يناير 2014.[14] عادة ما يتم تنفيذ الأعمال لصالح السلام في الشرق الأوسط.[15]

في عام 1994، التقى وزير الخارجية آنذاك، جيدو دي تيلا، بعرفات في تونس حيث عرض عليه بناء منازل ومدرسة في غزة، لكن الرئيس الفلسطيني سلط الضوء على الحاجة إلى الخدمات الحضرية الأساسية التي لا تستطيع الأرجنتين توفيرها.

في عام 1995، اعترفت الأرجنتين بالسلطة الفلسطينية.[10] في العام التالي، استقبل وزير الداخلية آنذاك كارلوس كوراش رئيسَي إسرائيل وفلسطين وسلمهما رسائل موقعة من منعم تدعو إلى السلام. طلب عرفات منه التوسط مع شمعون بيريز لإغلاق الحدود من قبل إسرائيل،[16] مما دفع الأرجنتين إلى إرسال لجنة ذوي الخوذ البيض، مما أدى إلى رفع الحواجز الإسرائيلية عن الأراضي الفلسطينية. في السنوات التالية، استمرت مهام الخوذ البيضاء في غزة والضفة الغربية.

هيكتور تيمرمان مع محمود عباس عام 2011.

في عام 2008، فتحت الأرجنتين ممثلية دبلوماسية لها في رام الله، وعينت هوراسيو وامبا "سفيرًا فوق العادة ومفوضًا، لغرض وحيد هو رتبة البروتوكول". تم اتخاذ القرار من قبل نيستور كيرشنر في عام 2005.[17]

في نوفمبر 2009، زار الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأرجنتين، واستقبلته الرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر.[2]

في سبتمبر 2010، اعترفت الأرجنتين بفلسطين كدولة، وتُعد الأرجنتين الدولة الثالثة في أمريكا اللاتينية بعد البرازيل وأوروغواي التي تعترف بدولة فلسطين. كما أوضحت الحكومة الأرجنتينية أنها لا تعترف بالقدس عاصمة لأي دولة.[11]

هيكتور تيمرمان ورياض المالكي عام 2011.

بعد اعتراف الأرجنتين كدولة، أُبرمت اتفاقات تعاون وتوأمة بين المدن الأرجنتينية والمدن الفلسطينية، وأنشئت لجنة دائمة للتضامن مع الشعب الفلسطيني.[18][19] في عام 2011، صوتت الأرجنتين لصالح انضمام فلسطين إلى اليونسكو كعضو كامل،[20] وقبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، طلبت كريستينا فرنانديز دي كيرشنر دمج الدولة الفلسطينية كعضو كامل العضوية في الأمم المتحدة.[17]

في نوفمبر 2012، بعد بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، تقدمت الرئيسة الأرجنتينية بطلب للسلام وتضامنها مع ضحايا الجانبين. كما اعتبر "من الضروري الاعتراف بالدولة الفلسطينية، العقدة الغوردية الحقيقية لمسألة الشرق الأوسط".[21]

كريستينا كيرشنر مع نجمة فلسطين.
تيريزا بارودي مع حسني عبد الواحد عام 2015.

خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في عام 2014، دعت كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، في حوار مع الصحافة، إلى السلام وطالبت بإنهاء "قتل الكثير من المدنيين والكثير من الأطفال".[22] وأصدرت الخارجية الأرجنتينية بيانا يأسف لوفاة الأطفال ويدين تصرفات حماس وإسرائيل في القصف.[23]

في 30 يوليو 2014، وخلال الحرب أصيبت كنيسة كاثوليكية في غزة جراء القصف الإسرائيلي، كان يسكنها 29 طفلاً وتسعة مسنين. كان كاهن الكنيسة مواطنًا أرجنتينيًا. حملت الرئيسة الأرجنتينية الحكومة الإسرائيلية مسؤولية "السلامة الجسدية" للكاهن، وحذرت من أن تفاقم الوضع "سيكون له عواقب وخيمة على العلاقات الثنائية" بين البلدين. كما استدعت وزارة الخارجية الأرجنتينية سفيرة إسرائيل في بوينس آيرس دوريت شافيت للاعتراض عن ما حدث.[24][25] وبعد الواقعة، أعرب الرئيس الأرجنتيني عن تواصلهم مع القس وجارٍ تنفيذ إجراءات لتوصيل الطعام له.[26]

في أغسطس 2014، قام النائب غييرمو كارمونا في كونغرس الأمة الأرجنتينية، بإنشاء المجموعة البرلمانية للصداقة مع دولة فلسطين.[27] وفي أكتوبر 2014، أعلنت وزارة الخارجية الأرجنتينية عن إرسال 236 بعثة فنية إلى فلسطين في مجالات الزراعة والثروة السمكية والصحة والمساعدات الإنسانية والتنمية الاجتماعية، ضمت 161 خبيرًا أرجنتينيا بهدف إعادة إعمار غزة.[28]

في أغسطس 2015، نالت كريستينا فرنانديز دي كيرشنر جائزة نجمة فلسطين، وهي أعلى جائزة تمنحها منظمة التحرير الفلسطينية لدفاعها عن الاعتراف بالدولة الفلسطينية..[29] أشار فرنانديز دي كيرشنر إلى الوضع في فلسطين في جميع الخطب التي ألقاها تقريبًا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال فترة ولايته، كما طرح القضية للمناقشة أثناء رئاسة الأرجنتين لمجلس الأمن الدولي في تلك الفترة بين عامي 2013-2014.[30]

في أكتوبر 2015، أعلنت وزارة الخارجية الأرجنتينية قرارها برفع تمثيلها في رام الله إلى رتبة سفارة بعد اجتماع بين وزيري خارجية البلدين في نيويورك، وهي حقيقة انتقدتها الحكومة الإسرائيلية.[31]

في ديسمبر 2015، شارك رياض المالكي نيابة عن فلسطين في حفل تنصيب الرئيس موريسيو ماكري.[32]

في عام 2016، صوتت الأرجنتين لصالح قرار اليونسكو بشأن الحفاظ على المواقع التاريخية في القدس الذي يستخدم مصطلح فلسطين المحتلة، مما أثار انتقادات من وفد الاتحادات الأرجنتينية الإسرائيلية لوزيرة الخارجية سوزانا مالكورا.[33]

في نفس العام، أعلنت السفيرة دوريت شافيت للصحافة عن نيتها مطالبة الرئيس ماوريسيو ماكري بالأرجنتين بالتوقف عن الاعتراف بفلسطين كدولة.[34][35]

التجارة[عدل]

وفقًا لجمعية التكامل الأمريكية اللاتينية، بين عامي 2001 و 2010، نمت صادرات ميركوسور إلى فلسطين من 103 آلاف دولار أمريكي في عام 2003 إلى 1.7 مليون دولار أمريكي في عام 2010. أما في حالة الواردات فقد بلغت 92 ألف دولار. كانت جميعها مشتريات من الأرجنتين في عام 2009.

في عام 2011، تم توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين ميركوسور وفلسطين، بحضور وزراء خارجية ورؤساء الهيئة الإقليمية ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.[18]

الهجرة[عدل]

الأرجنتين لديها جالية فلسطينية صغيرة وصلت في النصف الأول من القرن العشرين إلى بوينس آيرس، على الرغم من أن معظمهم قرر الاستقرار في تشيلي، وهي دولة تضم أكبر جالية فلسطينية خارج العالم العربي.[36]

المراجع[عدل]

  1. ^ "El embajador palestino en la Argentina: "Hoy es un día de alegría"". Diario Clarín. 6 de diciembre de 2010. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  2. أ ب "La República Argentina ha reconocido a Palestina como Estado libre e independiente". Cancillería Argentina. 6 de diciembre de 2010. مؤرشف من الأصل في 6 de octubre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ "Argentina, Israel y los judíos". revistadelibros.com. septiembre de 2002. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Dos resoluciones favorecen la política de la OLP. El voto argentino en la ONU y una organización terrorista”, Diario La Opinión, 11 de diciembre de 1976, p. 20.
  5. أ ب "Las relaciones con los países de Medio Oriente". Historia General de las Relaciones Exteriores de la República Argentina. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2015. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  6. ^ DAIA pide audiencia”, Convicción, 17 de marzo de 1983, p. 16.
  7. ^ "Algunos usos del conflicto en Israel-Palestina en Argentina. Debates en torno al conflicto árabe-israelí entre el tercer peronismo y la última dictadura militar (1973-1983)". 30 de mayo de 2014. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  8. ^ "Un regreso cauteloso al foro de los No Alineados". La Nación. 26 de agosto de 2006. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ "Un convite para visitar Israel". Página/12. 26 de julio de 1999. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  10. أ ب Ornela Fabani (2014). "Política exterior argentina frente al conflicto palestino-israelí: los casos de las administraciones Alfonsín (1983-1989) y Menem (1989-1999)" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 04 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Cite journal requires |journal= (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. أ ب "La Argentina reconoció a Palestina como Estado libre". La Nación (Argentina). 7 de diciembre de 2010. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ "Primera Delegación - Representación de la Organización para la Liberación de Palestina-OLP". suhailakeljerusalem.com. مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2008. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  13. ^ "Cuarta Delegación y Primera Sede de la Embajada". suhailakeljerusalem.com. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. ^ "LEY N° 4.881". cedom.gob.ar. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. ^ "Acto por la paz en la esquina de Palestina y Estado de Israel". Diario Clarín. 26 de agosto de 2002. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  16. ^ "Arafat le solicitó a Menem la mediación en Oriente Medio". Clarín. 26 de marzo de 1996. مؤرشف من الأصل في 19 de octubre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. أ ب "Argentina pidió a la ONU reconocer al Estado palestino". Clarín. 22 de septiembre de 2011. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  18. أ ب "El Mercosur firmó con la Autoridad Palestina un Tratado de Libre Comercio - Aurora Israel Digital". www.aurora-israel.co.il. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  19. ^ "Despedida al embajador Walid Muaqqat". Diario Sirio Libanés de Buenos Aires. 16 de febrero de 2015. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  20. ^ "Argentina supports Palestine's UNESCO membership". برس تي في. مؤرشف من الأصل في 6 de octubre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  21. ^ "Egipto le pidió a Cristina que intervenga para "frenar la violencia en la Franja de Gaza"". La Nación (Argentina). 17 de noviembre de 2012. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  22. ^ "Cristina pidió el cese al fuego en Medio Oriente y llamó a la paz". Diario Registrado. 16 de julio de 2014. مؤرشف من الأصل في 22 de julio de 2014. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  23. ^ "Argentina condena la operación militar terrestre de Israel en Gaza". آر تي الإسبانية. 20 de julio de 2014. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  24. ^ "Bombardearon la parroquia del cura argentino Hernández en Gaza". Diario Clarín. 30 de julio de 2014. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  25. ^ "Cristina advirtió a Israel por la situación de un cura argentino en Gaza". Télam. 30 de julio de 2014. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  26. ^ "Saludo a los jóvenes militantes en los patios internos de Casa de Gobierno: Palabras de la Presidenta de la Nación". casarosada.gov.ar. 31 de julio de 2014. مؤرشف من الأصل في 12 de octubre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
    «Ahí veo una bandera de Palestina, ¿creo o me equivoco? es una bandera de Palestina. Nuestra inmensa solidaridad con todos los niños, las mujeres, y todo lo que está sucediendo allá, la verdad que nos duele desde lo más profundo. Yo conocí Palestina, somos un país que tiene embajada en Ramallah, en la capital del Estado Palestino, y hoy tenemos un sacerdote con 29 niños discapacitados y unas monjas en un sótano de una iglesia, en Gaza. Estamos hoy haciendo los trámites y estamos constantemente en contacto para que les lleguen alimentos, porque están sin electricidad, sin alimentos y sin víveres, y son niños que el cura no quiere abandonar porque son niños palestinos que además sus familias no los pueden recibir porque dicen que el cura los va a cuidar mejor. Están encerrados en un sótano.»
  27. ^ "Se constituyó el Grupo Parlamentario de Amistad con el Estado de Palestina". 11 de agosto de 2014. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  28. ^ "Cooperación Argentina presente en Palestina". Ministerio de Relaciones Exteriores y Culto de la República Argentina. 14 de octubre de 2014. مؤرشف من الأصل في 9 de octubre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 8 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  29. ^ "Palestina entregó a la Presidenta Cristina Kirchner la "Estrella Palestina"". palestina.int.ar. 14 de agosto de 2015. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  30. ^ "Cristina Kirchner fue distinguida por su "defensa" al Estado de Palestina". La Nación. 12 de agosto de 2015. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  31. ^ "Israel criticó la decisión de Argentina de jerarquizar la relación diplomática con Palestina". Clarín. 9 de octubre de 2015. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  32. ^ "Delegaciones extranjeras confirmadas para la Transmisión del Mando Presidencial". cancilleria.gob.ar. 4 de diciembre de 2015. مؤرشف من الأصل في 4 de noviembre de 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 de febrero de 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  33. ^ "Se profundiza el malestar en la comunidad judía por el apoyo argentino a una polémica resolución de la UNESCO". Infobae. 16 de junio de 2016. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  34. ^ "Israel pedirá a la Argentina que deje de reconocer a Palestina". Ámbito Financiero. 27 de enero de 2016. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 de octubre de 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  35. ^ "Por primera vez en 12 años Argentina no apoyó a Palestina en la Unesco". Agencia Paco Urondo. 24 de octubre de 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  36. ^ "Por qué Chile es el país con más palestinos fuera del mundo árabe e Israel". BBC Mundo. 14 de agosto de 2014. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)