تطوير برنامج الطاقم التجاري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
CST-100 mock-up scene.jpg

بدأ تطوير برنامج الطاقم التجاري (بالإنجليزية: Development of the Commercial Crew Program)، في المرحلة الثانية من برنامج تطوير الطاقم التجاري (CCDev)، والذي حُوِّل من برنامج لتطوير التقنيات الخاصة بالرحلات الفضائية المأهولة إلى برنامج تطوير تنافسي مختص بإنتاج مركبات فضائية لتُستخدَم في برنامج الطاقم التجاري. وبدايةً من عام 2011، كانت وكالة ناسا تشتري التصاميم التصورية الخاصة بالمركبات المأهولة من شركات خاصة، والتي كانت لغرض حمل رواد الفضاء الأمريكيين والدوليين من وإلى محطة الفضاء الدولية (ISS). مُنحت العقود التشغيلية لإرسال رواد الفضاء في شهر سبتمبر 2014 إلى شركتي سبيس إكس وبوينغ.[1]

أجرت كل شركة رحلةً اختباريةً غير مأهولة في عام 2019. وصلت مركبة دراغون 2، الخاصة برحلة دراغون التجريبية 1 لشركة سبيس إكس، إلى محطة الفضاء الدولية في مارس 2019، ثم عادت إلى الأرض عبر هبوطها على سطح المحيط الأطلسي. فشلت الرحلة المدارية الاختبارية لمركبة سي إس تي 100 ستار لاينر، الخاصة بشركة بوينغ، في الوصول إلى المحطة بسبب شذوذ في الوقت المنقضي للمهمة في ديسمبر 2019، ولكن أنهت المركبة بعض الأهداف الاختبارية الأخرى ونجحت في الهبوط بأمان على الوسائد الهوائية. ولهذا، اتفقت شركة بوينغ مع وكالة ناسا أن تُعيد الرحلة المدارية الاختبارية الخاصة بها في خريف عام 2020. وفي أثناء فترة إكمال الرحلات الاختبارية، تتعاقد كلتا الشركتين مع وكالة ناسا على تزويدها بست رحلات إلى محطة الفضاء الدولية.[2] أُعلن عن أول مجموعة من رواد الفضاء في يوم 3 أغسطس 2018.[3] ومن المتوقع أن تبدأ كلتا الشركتين في إطلاق رواد الفضاء من الولايات المتحدة بدءًا من شهر مايو 2020 لشركة سبيس إكس، بينما أُعلن في يوم 6 أبريل 2020 أن شركة بوينغ ستعيد رحلتها المدارية الاختبارية ما يعني الرحلة المأهولة الاختبارية ستكون في عام 2021.

المتطلبات[عدل]

تتضمن المتطلبات الرئيسية عالية المستوى لمركبات الطاقم التجاري ما يلي:

  • إرسال أعضاء الطاقم، مع معداتهم، إلى محطة الفضاء الدولية والعودة بهم بأمان.[4][5]
  • توفير وسيلة مؤكدة لعودة الطاقم إلى الأرض في حالات الطوارئ.[4]
  • أن تُستخدَم باعتبارها مأوًى آمنًا على مدار 24 ساعةً في حالات الطوارئ.[4][5]
  • أن تكون قادرةً على البقاء ملتحمةً بالمحطة لمدة 210 أيام.[4][5]

نظرة عامة على برنامج التطوير[عدل]

بعد انتهاء نظام النقل الفضائي (STS) في عام 2011، لم يكن لدى وكالة ناسا أي مركبات فضائية محلية قادرةً على إطلاق رواد الفضاء إلى المدار.[6] وستنطلق المبادرة الكبيرة التالية بوكالة ناسا للرحلات الفضائية المأهولة في عام 2022 بدءًا بالبعثة أرتميس 2 على متن نظام الإقلاع الفضائي.[7] وفي هذه الأثناء، استمرت ناسا في إرسال رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية على متن مركبة سويوز الفضائية من خلال مقاعد بالمركبة تشتريها الوكالة من روسيا.[8] كانت التكلفة متغيرةً من حين إلى آخر، ووصلت إلى 70.7 مليون دولار لكل راكب في الرحلة الواحدة بين عامي 2016 و2017.[9] كان الغرض من برنامج تطوير الطاقم التجاري (سي سي ديف) تطوير قدرات إطلاق تجارية وآمنة وموثوقة إلى محطة الفضاء الدولية لتُغني عن رحلات المركبة سويوز. أتى برنامج «سي سي ديف» عقب برنامج خدمات النقل المداري التجاري (COTS)، وهو برنامج تجاري لنقل الحمولات إلى محطة الفضاء الدولية.[10] كانت عقود سي سي ديف بنظام السعر الثابت، ونظام الدفع مقابل الأداء لكل مهمة.[11]

سي سي ديف 1 (CCDev 1)[عدل]

تكونت المرحلة الأولى من تطوير الطاقم التجاري (سي سي ديف 1) من مبلغ 50 مليون دولار مُنح في عام 2010 إلى خمس شركات أمريكية لتطوير التصورات والتقنيات الخاصة بالرحلات الفضائية المأهولة.[10][12][13] منحت وكالة ناسا أموال التطوير إلى خمس شركات في ظل برنامج سي سي ديف 1:

  • بلو أوريجين: 3.7 مليون دولار لتطوير منظومة الهروب من الإطلاق (LAS) من النوع «الدافع»، بالإضافة إلى تطوير أوعية الضغط المُركبة.[14]
  • بوينغ: 18 مليون دولار لتطوير مركبة سي إس تي 100 ستار لاينر.[15]
  • شركة باراغون لتطوير الفضاء: 1.4 مليون دولار لتطوير آلية توصيل وتشغيل لنظام التحكم البيئي ودعم الحياة (ECLSS)، مع وحدة التطوير الهندسي لنظام تنشيط الهواء (ARS).[16]
  • شركة سييرا نيفادا: 20 مليون دولار لتطوير مركبة الحلم الفضائية.[17]
  • ائتلاف الإطلاق المتحد: 6.7 مليون دولار لتطوير نظام كشف الطوارئ (EDS) ليكون الصاروخ أطلس 5 صالحًا لحمل البشر.[18]

سي سي ديف 2 (CCDev 2)[عدل]

في يوم 18 أبريل 2011، منحت ناسا مبلغ 270 مليون دولار تقريبًا إلى أربع شركات لتطوير مركبات فضائية قادرةً على إطلاق رواد الفضاء بعد تقاعد أسطول المكوك الفضائي.[19] تضمنت العروض المُموَّلة ما يلي:[20]

  • شركة بلو أوريجين: 22 مليون دولار. تطوير التقنيات الداعمة للتصميم ثنائي المخروطات الخاص بمقدمة المركبات المدارية، بما يشمل محركات الأكسجين السائل والهيدروجين السائل الخاصة بنظام الهروب من الإطلاق.[21][22]
  • شركة سييرا نيفادا: 80 مليون دولار. تطوير مركبة الحلم الفضائية.
  • شركة سبيس إكس: 75 مليون دولار. تطوير نظام الهروب من الإطلاق المُدمج في مركبة دراغون 2.[23]
  • شركة بوينغ: 92.3 مليون دولار. تطوير إضافي لمركبة سي إس تي 100 ستار لاينر.[24]

العروض المختارة دون تمويل وكالة ناسا:

  • ائتلاف الإطلاق المتحد: تمديد العمل التطويري على جعل الصاروخ أطلس 5 صالحًا لحمل البشر.[25]
  • اقترحت شركتا أليانت تيك سيستمز وأستريوم تطوير الصاروخ ليبرتي.[26] ستشارك وكالة ناسا بخبراتها وتقنياتها فقط.[27][28]
  • كانت شركة إكسكاليبور ألماز المتحدة تعمل على تطوير نظام مأهول باستخدام عتاد مُحدث من عصر السوفييت، طُوِّر بغرض الرحلات المدارية السياحية. وقعت الشركة على اتفاقية قانون الفضاء غير المُموَّلة لوضع إطار عمل خاص بتطوير التصاميم التصورية للمركبة الفضائية التابعة للشركة، والتي ستكون مختصةً بنقل أفراد الطاقم إلى المدار الأرضي المنخفض.[29][30]

العروض غير المختارة:

  • اقترحت شركة أوربيتال ساينسيز تطوير مركبة بروميثيوس، وهي طائرة فضائية ذات تصميم الجسم الرافع.[31]
  • اقترحت شركة باراغون لتطوير الفضاء تطويرًا إضافيًا لنظام تنشيط الهواء الخاص ببرنامج نقل الطاقم التجاري.[32]\اقترحت شركة تي سبيس مركبةً فضائيةً قابلةً لإعادة الاستخدام بغرض نقل الحمولات أو طاقم بسعة ثمانية أفراد.[33]
  • اقترح ائتلاف الفضاء المتحد تشغيل المركبتين المتبقيتين من برنامج المكوك الفضائي بشكل تجاري.[34]

سي سي آي كاب (CCiCap)[عدل]

سُميت القدرة المتكاملة للطاقم التجاري (سي سي آي كاب) باسم سي سي ديف 3 في البداية.[35] أرادت وكالة ناسا، في هذه المرحلة من البرنامج، أن تقدم العروض تصاميم تصوريةً كاملةً وشاملةً، بما يشمل المركبات الفضائية، ومركبات الإطلاق، وخدمات الإطلاق، والعمليات الأرضية وعمليات المهمة، واستعادة المركبة. في سبتمبر 2011، أطلقت ناسا مسودة طلب تقديم العروض (RFP).[36] مُنحت اتفاقيات قانون الفضاء الممولة في يوم 3 أغسطس 2012، وعُدلت في يوم 15 أغسطس 2015. [37][38]

أُعلن عن العروض المختارة في يوم 3 أغسطس 2012:

شركة سييرا نيفادا: 212.5 مليون دولار. مركبة الحلم الفضائية، والصاروخ أطلس 5.[37]

شركة سبيس إكس: 440 مليون دولار. مركبة دراغون 2، والصاروخ فالكون 9.[37]

شركة بوينغ: 460 مليون دولار. مركبة سي إس تي 100 ستار لاينر، والصاروخ أطلس 5.[37]

سي بي سي (CPC) المرحلة الأولى[عدل]

اختصت المرحلة الأولى من عقد منتجات التصديق (سي بي سي) بتطوير خطة تصديق وفق معايير هندسية، بالإضافة إلى الاختبارات، والتحليلات. كان الفائزون بتمويل المرحلة الأولى من برنامج سي بي سي، والذين أُعلن عنهم في يوم 10 ديسمبر 2012، هم:[39]

  • شركة سييرا نيفادا: 10 مليون دولار.
  • شركة سبيس إكس: 9.6 مليون دولار.
  • شركة بوينغ: 9.9 مليون دولار.

سي سي تي كاب (CCtCap) – الرحلات المأهولة الممنوحة[عدل]

تعتبر قدرة نقل الطاقم التجاري (سي سي تي كاب) المرحلة الثانية من برنامج سي بي سي، وكانت تتضمن التطوير النهائي، والاختبارات، وعمليات التحقق التي ستسمح بإطلاق الرحلات التجريبية المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية.[39][40] أطلقت وكالة ناسا مسودة طلب تقديم العروض (RFP) الخاصة ببرنامج سي سي تي كاب في يوم 19 يوليو 2013 على أن يكون الرد في يوم 15 أغسطس 2013.[40] وفي يوم 16 سبتمبر 2014، أعلنت ناسا أن شركتي بوينغ وسبيس إكس استلمتا عقودًا لتنفيذ خدمات الإطلاق المأهولة إلى محطة الفضاء الدولية. يمكن أن تحصل شركة بوينغ على عقد يصل إلى 4.2 مليار دولار، بينما يمكن لشركة سبيس إكس الحصول على عقد يصل إلى 2.6 مليار دولار.[1] وفي نوفمبر 2019، نشرت ناسا أول تقدير لتكلفة المقعد بكل مركبة: 55 مليون دولار بمركبة دراغون 2 لشركة سبيس إكس، و90 مليون دولار بمركبة ستار لاينر لشركة بوينغ. مُنحت بوينغ أيضًا مبلغًا إضافيًا بقيمة 287.2 مليون دولار علاوةً على السعر الثابت للعقد. كان متوسط تكلفة المقعد على متن مركبة سويوز يصل إلى 80 مليون دولار.[41] ومع ذلك، فبعد أخذ الحمولة الإضافية التي تحملها بوينغ ستار لاينر داخل كبسولتها الجديدة في الاعتبار، يمكن أن تصل التكلفة المعدلة لكل مقعد إلى 70 مليون دولار تقريبًا، ولكن ما زالت هذه التكلفة أعلى من تكلفة المقعد على مركبة دراغون المأهولة لشركة سبيس إكس، بالرغم أن دراغون لن تكون قادرةً على حمل حمولة إضافية من البضائع تكافئ راكبًا خامسًا مثل ستار لاينر.[42] ستنطلق كلتا المركبتين، سي إس تي 100 ستار لاينر ودراغون المأهولة، في رحلة غير مأهولة أولًا، على أن تعقبها رحلة تصديقية مأهولة، وبعدها ستنفذ كل مركبة ما يصل إلى ست رحلات تشغيلية إلى محطة الفضاء الدولية.[43][44]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. أ ب Bolden, Charlie. "American Companies Selected to Return Astronaut Launches to American Soil". NASA.gov. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Boeing, SpaceX Secure Additional Crewed Missions Under NASA's Commercial Space Transport Program". مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "NASA Assigns Crews to First Test Flights, Missions on Commercial Spacecraft". NASA. August 3, 2018. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث Bayt, Rob (يوليو 26, 2011). "Commercial Crew Program: Key Driving Requirements Walkthrough". NASA. مؤرشف من الأصل في مارس 28, 2012. اطلع عليه بتاريخ يوليو 27, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب ت "Commercial Crew Program – fact sheet" (PDF). NASA. February 2012. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Denise Chow (April 14, 2011). "NASA Faces Awkward, Unfortunate Spaceflight Gap". Space.com. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Daines, Gary (December 1, 2016). "First Flight With Crew Will Mark Important Step on Journey to Mars". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "NASA officials mulling the possibility of purchasing Soyuz seats for 2019". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "NASA to Pay $70 Million a Seat to Fly Astronauts on Russian Spacecraft". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. أ ب "Selection Statement For Commercial Crew Development" (PDF). JSC-CCDev-1. NASA. December 9, 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Moving Forward: Commercial Crew Development Building the Next Era in Spaceflight" (PDF). Rendezvous. NASA. 2010. صفحات 10–17. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2011. Just as in the COTS projects, in the CCDev project we have fixed-price, pay-for-performance milestones," Thorn said. "There's no extra money invested by NASA if the projects cost more than projected. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "NASA Selects Commercial Firms to Begin Development of Crew Transportation Concepts and Technology Demonstrations for Human Spaceflight Using Recovery Act Funds". press release. NASA. February 1, 2010. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ February 2, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Commercial Crew and Cargo Program" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في March 5, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Jeff Foust. "Blue Origin proposes orbital vehicle". مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ NASA Selects Boeing for American Recovery and Reinvestment Act Award to Study Crew Capsule-based Design, مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2019 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  16. ^ "CCDev Information". NASA. July 20, 2010. مؤرشف من الأصل في 9 نوفمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "SNC receives largest award of NASA's CCDev Competitive Contract". SNC. فبراير 1, 2010. مؤرشف من الأصل في فبراير 7, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "NASA Selects United Launch Alliance for Commercial Crew Development Program". فبراير 2, 2010. مؤرشف من الأصل في ديسمبر 7, 2013. اطلع عليه بتاريخ مايو 19, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Dean, James. "NASA awards $270 million for commercial crew efforts". space.com, April 18, 2011. نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Morring, Frank, Jr. (أبريل 22, 2011). "Five Vehicles Vie To Succeed Space Shuttle". Aviation Week. مؤرشف من الأصل في ديسمبر 21, 2011. اطلع عليه بتاريخ فبراير 23, 2011. the CCDev-2 awards, ... went to Blue Origin, Boeing, Sierra Nevada Corp. and Space Exploration Technologies Inc. (SpaceX). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Archived copy" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link), p. 2-1
  22. ^ " Blue Origin Technology" نسخة محفوظة January 10, 2018, على موقع واي باك مشين.. Blue Origin. Retrieved February 1, 2016.
  23. ^ "Taking the next step: Commercial Crew Development Round 2". SpaceX Updates webpage. سبيس إكس. 2010-01-17. مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Boeing Submits Proposal for 2nd Round Of Commercial Crew Dev. moonandback.com spaceflight news, December 14, 2010, accessed December 27, 2010. نسخة محفوظة 23 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ "NASA Begins Commercial Partnership With United Launch Alliance". ناسا. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Malik, Tariq (2010-02-08). "Scrapped NASA Rocket May be Resurrected for Commercial Launches". SPACE.com. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "NASA, private firm may team up on Liberty rocket". USA Today. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Commercial Crew Program Forum Presentation" نسخة محفوظة October 20, 2011, على موقع واي باك مشين., p. 7. commercialcrew.nasa.gov, September 16, 2011.
  29. ^ "CCP and Excalibur Sign Space Act Agreement". NASA. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Excalibur Almaz, NASA sign commercial spaceflight deal" نسخة محفوظة 24 سبتمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ "The Shape of Things to Come – Orbital's Prometheus™ Space Plane Ready for NASA's Commercial Crew Development Initiative" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 20 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "(press release) Paragon Space Development Corporation Completes All Development Milestones on the NASA Commercial Crew Development Program" (PDF). Paragon. يناير 31, 2011. مؤرشف من الأصل (PDF) في يوليو 15, 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Boyle, Alan (فبراير 11, 2011). "Let's talk about the final frontier". Cosmic Log. MSNBC. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2011. the proposal calls for the development of a spaceship that could be sent into space on a variety of launch vehicles. ... "Up to eight crew, Soyuz-like architecture (recoverable reusable crew element, expendable orbital/cargo module). Incorporates HMX's patented integral abort system (uses OMS/RCS propellant in separate abort engines). Can fly on Atlas 401 [a configuration for the Atlas 5 rocket], F9 [SpaceX's Falcon 9] or أنتاريز (enhanced) but with a reduced cargo and crew capability on the latter vehicle. Goal is to be the lowest-price provider on a per-seat basis. Nominal land recovery with water backup." الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "NASA weighs plan to keep shuttle until 2017 – Technology & science – Space – NBC News". NBC News. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "COMMERCIAL CREW INTEGRATED CAPABILITY". NASA. 2012-01-23. مؤرشف من الأصل في 8 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Statement of William H. Gerstenmaier, Associate Administrator for Human Exploration and Operations, National Aeronautics and Space Administration; before the Subcommittee on Space and Aeronautics Committee on Science, Space and Technology; U. S. House of Representatives" (PDF). October 12, 2011. صفحات 6–7. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 سبتمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب ت ث "NASA Announces Next Steps in Effort to Launch Americans from U.S. Soil". NASA. August 3, 2012. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "NASA Announces Additional Commercial Crew Development Milestones". Space Ref. SpaceRef Interactive Inc. August 15, 2013. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. أ ب "NASA Awards Contracts In Next Step Toward Safely Launching American Astronauts From U.S. Soil". NASA. 10 December 2012. مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. أ ب "NASA Commercial Crew Transportation Capability Contract CCTCAP Draft RFP". SpaceREF. July 19, 2013. اطلع عليه بتاريخ 22 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "NASA report finds Boeing seat prices are 60% higher than SpaceX". November 14, 2019. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Boeing fires back at NASA Inspector General regarding commercial crew report". SpaceNews.com (باللغة الإنجليزية). 2019-11-19. اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Foust, Jeff (2014-09-19). "NASA Commercial Crew Awards Leave Unanswered Questions". Space News. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2014. We basically awarded based on the proposals that we were given," Kathy Lueders, NASA commercial crew program manager, said in a teleconference with reporters after the announcement. "Both contracts have the same requirements. The companies proposed the value within which they were able to do the work, and the government accepted that. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "RELEASE 14-256 NASA Chooses American Companies to Transport U.S. Astronauts to International Space Station". www.nasa.gov. NASA. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)