حد إدنجتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حد إدنجتون أو ضياء إدنجتون في علم الفلك (بالإنجليزية: Eddington limit أو Eddington luminosity) في (نجم) هي النقطة التي عندها تتوازن قوى الجاذبية العاملة من الخارج إلى الداخل مع ضغط الإشعاع العامل من الداخل إلى الخارج ، مع اعتبار أن مادة النجم في حالة كرية وينطبق عليها التوازن الهيدروستاتيكي.

وعنما يتعدى ضياء إدنجتون حده يصدر النجم رياح نجمية مستمرة تخرج من طبقاته الخارجية وتنتشر في الفضاء. ونظرا لأن معظم النجوم تصدر ضياءا أقل من حد ضياء إدنجتون فيرجع سبب رياحها الخارجة من أسطحها إلى ظاهرة الامتصاص الطيفي لبعض خطوط الطيف وهذه تكون أقل فعالية عن حد ضياء إدنجتون.[1]

مع ملاحظة أن حد إدنجتون هو حد خطي ولا يعتمد على الزمن ، أي أن النجم يمكنه أن يتعدى ذلك الحد لوقت قصير بدون أن يتحلل. ومن تلك الظواهر نجد ما نشاهده في الثورات الضوئية ل إيتا القاعدة التي تحدث بين الحين والآخر.

المعادلة[عدل]

يعتمد حد إدنجتون (حد ضياء إدنجتون) على كتلة النجم الذي يجذب إليه مادة حوله تحت فعل الجاذبية:

L_{Eddington} = 33.000 \frac{M}{M_{\odot}} L_{\odot}

حيث:

  • L_{Eddington} النهاية العظمى لشدة الضياء التي يمكن أن تنشأ عن تراكم المادة الخارجية على النجم ,
  • M كتلة النجم المتماسكة ,
  • M_{\odot} كتلة شمسية,
  • L_{\odot} ضياء شمسي.

تعدية حد ضياء إدنجتون[عدل]

يعتبر حد إدنجتون محاولة لتفسير فقدان العملاق إيتا القاعدة جزءا من مادته خلال ثوراته التي حدثت في الأعوام 1840–1860. [2] فإن مقدار ريحه النجمية ومعدل فقده مادة يقدر بنحو 10−4–10−3 كتلة شمسية سنويا في حين أن معدل افتقاده لكتلة تعادل 5و0 كتلة شمسية تلزم لتفسير ثورات إيتا القاعدة.

ونشاهد في الطبيعة ظواهر يُتعدي فيها حد إدنجتون مثل انفجارات أشعة جاما والمستعرات و المستعرات العظمى وتكون مصحوبة بافتقاد كتلة كبيرة. كذلك نجد ثنائيات أشعة إكس X-ray binaries والمجرات النشطة في إمكانها إصدار ضياء قريب من حد إدنجتون ولمدة طولية.

وبالنسبة إلى أجرام في حالة انكماش وتقلص مثل النجوم النيوترونية ووالأقزام البيضاء التي لا زالت تنكمش فيكون تأثير حد إدنجتون في وضع قد يعمل فيه على إيقاف سيل المادة المنجذبة.

المراجع[عدل]

  1. ^ A. J. van Marle؛ S. P. Owocki; N. J. Shaviv (2008). "Continuum driven winds from super-Eddington stars. A tale of two limits". AIP Conference Proceedings 990: 250–253. Bibcode:2008AIPC..990..250V. doi:10.1063/1.2905555. 
  2. ^ N. Smith؛ S. P. Owocki (2006). "On the role of continuum driven eruptions in the evolution of very massive stars and population III stars". Astrophysical Journal 645 (1): L45–L48. Bibcode:2006ApJ...645L..45S. doi:10.1086/506523. 

وصلات خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]