سفر الأمثال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

سفر الأمثال هو أحد اسفار التناخ والعهد القديم.[1][2]

التكوين[عدل]

سليمان يكتب الأمثال (غوستاف دوريه)

من المستحيل تقديم تواريخ محددة للأقوال في سفر الأمثال، حيث تعد "تجميعة لتجميعات" متعلقة بنمط حياة استمر لأكثر من ألف عام.[3] إن العبارة المذكورة تقليديًا في العنوان مأخوذة من الفصل 1:1، وهي mishley shelomoh، (أمثال سليمان)، وتتكرر العبارة في 10:1 و 25:1، من المرجح أن تكون العبارة تهدف إلى عنونة المحتوى وليس نسب التأليف إلى سليمان.[4]

الكتاب عبارة عن مختارات، ويتكون من ست وحدات منفصلة. الأولى، الفصول 1-9، ربما كانت آخر وحدة يتم تكوينها، في الفترة الفارسية أو الهلنستية. يتوازى هذا القسم مع الكتابات المسمارية السابقة.[5] أما القسم الثاني، الفصل 10-22:16، فيحمل عنوان "أمثال سليمان"، والذي ربما يكون قد شجع على إدراجه في الكتاب المقدس العبري. الوحدة الثالثة هي "أمل أذنك واسمع كلام الحكماء": جزء كبير منها هو إعادة صياغة لعمل مصري يعود إلى الألفية الثانية قبل الميلاد، وهو تعاليم أمينيموبي، والذي وصل إلى المؤلف (أو المؤلفين) من خلال الترجمة الآرامية. الفصل 24:23 يبدأ قسما ومصدرا جديدين مع عبارة "وَهَذِهِ أيضاً مَزِيدٌ مِنْ أقوالِ الحِكْمَةِ". يحتوي المقطع التالي في الفصل 25:1 على عبارة مفادها أن الأمثال التالية قد دونها "رجال الملك حزقيا "، مشيرة إلى أنها قد تم جمعها في عهد حزقيا في أواخر القرن الثامن قبل الميلاد. الفصلان 30 و31 ("أقوال أجور"، "أقوال الملك لموئيل"، ووصف الزوجة الصالحة) هي مجموعة من الملاحق، تختلف تمامًا في الأسلوب والتركيز عن الفصول السابقة.[6]

كان نوع "الحكمة" الأدبي واسع الانتشار في جميع أنحاء الشرق الأدنى القديم، وتكشف قراءة سفر الأمثال إلى جانب الأمثلة التي تم العثور عليها في مصر وبلاد ما بين النهرين عن أرضية مشتركة تتقاسمها الحكمة العالمية.[7] ربما يكون أدب الحكمة في إسرائيل قد تطور في البلاط الملكي، ودور التعلم؛[8] ومع ذلك، فإن الانطباع الأكثر وضوحا هو أن التعليم كان يتم داخل الأسرة في القرى الصغيرة.[9]

مراجع[عدل]

  1. ^ Rogers، Robert William (1912). "8. Fragment of Wisdom Literature". Cuneiform parallels to the Old Testament (الطبعة 1st). New York: Eaton and Mains. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2016. 
  2. ^ The personification of Wisdom, Alice M. Sinnott, Society for Old Testament Study نسخة محفوظة 24 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Clements 2003.
  4. ^ Farmer 1991.
  5. ^ Rogers، Robert William (1912). "8. Fragment of Wisdom Literature". Cuneiform parallels to the Old Testament (الطبعة 1st). New York: Eaton and Mains. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2016. 
  6. ^ Alter 2010.
  7. ^ Smothers 2000.
  8. ^ Tucker 2000.
  9. ^ Crenshaw 2000.


بيبلوجرافيا[عدل]

  • Crenshaw, James L. "Book of Proverbs," The Anchor Bible Dictionary, 1992
  • Dockery, David S. (general editor), Holman Bible Handbook, Holman Bible Publishers, Nashville, 1992
  • Lasor, William Sanford, Hubbard, David Allan, & Bush, Frederic Wm., Old Testament Survey: The Message, Form, and Background of the Old Testament, 1996
  • Murphy, Roland E., Wisdom Literature: Job, Proverbs, Ruth, Canticles, Ecclesiastes, and Esther. Grand Rapids, 1981
  • Steinmann, Andrew. "Proverbs 1–9 as a Solomonic Composition," Journal of the Evangelical Theological Society, 43, no. 4
  • Waltke، Bruce (2004). Book of Proverbs: Chapters 1–15. Wm. B. Eerdmans. ISBN 978-0-8028-2545-2. 
  • Waltke، Bruce (2005). The Book of Proverbs: Chapters 15–31. Wm. B. Eerdmans. ISBN 978-0-8028-2776-0. 

وصلات خارجية[عدل]


P religion world.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع ديني أو كهنوتي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
ChristianityPUA.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع مسيحي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.