هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

نائل حنون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
عالم اثار عراقي
نائل حنون
الدكتور نائل حنون اثناء تكريمه

معلومات شخصية
الاسم الكامل نائل حنون عليوي العبودي
الميلاد 18 آذار/ 1952(69 سنة)
محافظة ميسان قضاء كميت Flag of Iraq (1921–1959).svg المملكة العراقية
الإقامة  عمان
مواطنة العراق العراق
الجنسية العراق عراقي
لون الشعر شيب
الديانة الاسلام
عضو في عضو اتحاد المؤرخين العرب عضو اتحاد الكتاب العرب في سورية عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق
أبناء مريم
ناصر
يوسف
عدد الأولاد 3   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الأب حنون عليوي العبودي
منصب
عميد كلية الاداب - جامعة القادسية (1995-2001) ,عميد كلية التربية - جامعة واسط (2001 2003 )’ رئيس هيئة التنقيب الأثري العراقية في حوض سد حمرين و تلول السيب وحداد وبردان ( 1978-1981 )
الحياة العملية
التعلّم بروفسور
المدرسة الأم جامعة بغداد جامعة تورنتو
تخصص أكاديمي فلسفة في اللغة الأكدية وآدابها
مشرف الدكتوراه البرت كيرك غريسون
تعلم لدى طه باقر فيصل الوائلي
المهنة علم الاثار علم اللغات علم التاريخ
اللغة الأم العربية الانجليزية الاكادية
اللغات العربية،  والإنجليزية،  والأكدية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط (1972-الان)
مجال العمل التاليف والكتابة , التنقيب الاثري ,فك رموز النصوص الاثرية
موظف في جامعة القادسية،  وجامعة واسط  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
منظمة رئيس مؤسسة العميد الدولي للبحوث والدراسات
أعمال بارزة ترجمة ملحمة جلجامش مباشرة إلى العربية ,اكتشاف مدينة مرد القديمة, الترجمة الكاملة لقصة الخليقة البابلية , الدراسات المنشورة في الموسوعة العربية
تأثر بـ طه باقر فيصل الوائلي
الجوائز
وسام المؤرخ العربي من اتحاد المؤرخين العرب

نائل حنون هو الدكتور نائل حنون عليوي العبودي من مواليد محافظة ميسان قضاء كميت جنوب العراق حيث ولد في 18 اذار من عام 1952 عالم اثار وبروفسور وباحث وكاتب ومفكر ومنقب في المواقع الاثرية يعد من ابرز علماء الاثار في العراق والعالم حاصل على الدكتوراه من جامعة تورنتو الكندية في فلسفة اللغة الاكدية وآدابها أكثر من 50 سنة أمضاها في الدراسة والتدريس والتنقيب الاثري والبحث العلمي، نشر خلالها أكثر من سبعين بحثا ودراسة وما يزيد على عشرين كتابا يعد نائل حنون تلميذا لعالم الاثار العراقي طه باقر حيث اشرف على رسالته في الماجستيروهو الاثاري الوحيد في العراق الذي ترجم قانون حمورابي من اللغة العراقية القديمة (البابلية) إلى اللغة العربية خلافاً للاثاريين الاخرين من عراقيين وعرب كالدكتور طه باقر وغيره الذين ترجموها من اللغة الانكليزية أو الالمانية إلى اللغة العربية والأول من ترجم مسلة حمورابي وملحمة الخلق الاولى (حينما كان في العلى) من الاكادية إلى العربية من دون وسيط[1][2][3][4][5][6][7][8][9] [10][11]

سيرته[عدل]

يعد الدكتور نائل من علماء التاريخ القديم والمسماريات واللغات القديمة منها الاكدية والسومريةامتاز بفك احرف اللغات القديمة لاسيما الاكدية والسومرية دون الرجوع إلى قواميس اللغات فهو مترجم لعدد من أهم الالواح الطينية التي كتبت بالخط المسماري يعتبر الدكتور نائل حنون تلميذا لطه باقر أحد ابرز رواد علم الاثار في العالم مذ قرأ كتابه ((مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة “الطبعة القديمة”)) كان حينها طالبا في الاعدادية، ثم تتلمذ على يده حين اشرف على رسالته لنيل الماجستير في سبعينات القرن الماضي حاصل على شهادة بكالوريوس في الآثار القديمة من جامعة بغداد في العام 1972 م، وشهادة ماجستير في الآثار القديمة من جامعة بغداد 1976 م، ماجستير آداب في اللغات المسمارية من جامعة تورنتو الكندية في عام 1982 م، دكتوراة فلسفة في اللغة الآكادية من جامعة تورنتو كندا 1986 م اشرف الدكتور نائل على الكثير من الدراسات العليا من عام 1999 وحتى الان من بنينها رسائل واطاريح للماجستير والدكتوراه في مختلف جامعات العراق وسوريا وفي مدنها المختلفة، من بينهم الان اساتذة يعملون ويدرسون في كليات مختلفة في جامعات العراق وسوريا ومعظمهم من الطلبة النجباء إلا بضعة ممن جحد وتنكر إضافة إلى تقويم الكتب والبحوث العلمية والاشراف عليها اغلبها من دار الشؤون الثقافية العامة وبحوث ترقية لأساتذة فضلاً عن ذلك كانت له سلسلة طويلة من المحاضرات العامة والندوات الثقافية والاثارية والتاريخية في جامعات العراقوبغداد والقادسية والكوفة والموصل وكربلاءوالبصرة وصلاح الدين والمثنى وفي العتبة العباسيةوفي قصر الثقافة والفنون التابع لوزارة الثقافة العراقية واتحاد الأدباء والكتاب ،وسوريا في دمشق وحلب وحماة والسلمية وليبيا في العاصمة طرابلس وكندا وإيطاليا في جامعة بولونيا واخيراً في سلطنة عمان أعواما مديدة أمضاها في الدراسة والتدريس والتنقيب الأثري والبحث العلمي ، نشر خلالها أكثر من سبعين بحثا ودراسة وما يزيد على عشرين كتابا ترجم الكثير من النصوص القديمة التي غالبا ما كانت تكتب على لوح طيني عن اللغتين الاکدية والسومرية مباشرة، ومن أبرزها وأشهرها بين الباحثين شريعة حمورابي و ملحمة جلجامش وقصة الخليقة البابلية يعد من المؤسسين والداعمين لانشاء بعض كليات جامعة القادسية مع الدكتور عماد الجواهري والدكتور جواد مطر الموسوي ابرزها كلية الاثار وكلية الاداب حيث اصبح عميد كلية الاداب في عام 1995 درس الدكتور في جامعة تورونتو لفترة طويلة حيث كانت الدراسة مع الأساتذة البرت كيرك غريسون استاذ اللغة الأكدية، والدكتور رونالد سويت في اللغة السومرية، وكايلر يونغ في علم الآثار والتنقيب الأثري كانت دراسته في أثناء إدارة الأستاذ غريسون لمشروع ترجمة النصوص الملكية في وادي الرافدين مما مكنه من العمل في المشروع واقتران دراسته مع الخبرة العملية والإدارية وبعد عودته إلى الوطن زار كيرك غريسون العراق في دعوة من وزارة الثقافة العراقية وكان هذا العالم محباً للعراق وحضارته[12][13][14] [15][16][17][18] [19][20][21]

حياته المهنية[عدل]

درس نائل حنون البكلوريوس في جامعة بغداد كلية الاداب قسم الاثار في 1971-1972 تم درس الماجستير في جامعة بغداد ايضا في كلية الاداب قسم الآثار 1975-1976 بعد ذلك سافر إلى كندا ليدرس هناك حيث درس الماجستير في جامعة تورنتو الكندية في قسم دراسات الشرق الأدنى في عام 1982 وبعدها درس الدكتوراه فلسفة في اللغة الأكدية وآدابها من قسم دراسات الشرق الأدنى في جامعة تورنتو في عام 1989 ترقى إلى مرتبة بروفسور أو الأستاذية في 1997/ 29 آذار[22] [23] عمل الدكتور نائل حنون في عدة مهام ووظائف كان على راسها منقب آثار في المتحف الوطني العراقي و باحث علمي في دائرة الآثار والتراث - وزارة الثقافة العراقية ( 1978- 1989 ) ثم عين استاذ في كلية التربية في جامعة القادسية (1989ـ1991) وترقى بعدها إلى معاون عميد كلية التربية في جامعة القادسية (1991-1995) وقد تسنم منصب عميد كلية الاداب في جامعة القادسية (1995-2001) بعدها اصبح عميد كلية التربية في جامعة واسط (2001 -2003 ) بعد فترة انتقل إلى مدينة النجف للعمل أستاذ في جامعة الكوفة (2003ـ 2004 ) بعدها سافر إلى سوريا حيث عمل أستاذ في قسم الآثار - كلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة دمشق وقد عمل ايضا في الدراسات العليا في قسم اللغة العربية في نفس الكلية منذ العام (2004ـ2012) اوكلت اليه مهمة رئيس شعبة العصور التاريخية في هيئة الموسوعة العربية في سوريا (2010- 2012 ) وعين كرئيس لقسم المتاحف في معهد الآثار والحضارة في سوريا ( 2011-2012 ) بعد ان رجع إلى العراق عمل كاستاذ في قسم التاريخ في كلية التربية في جامعة القادسية (2013-2014) بعد تأسيس كلية الاثار عمل فيها كاستاذ في جامعة القادسية (2014ـ2018) اختير لعضوية الهيئة الاستشارية لمجلة المورد التي تصدر عن وزارة الثقافة العراقية (2016-2018) عمل كرئيس مؤسسة العميد الدولي للبحوث والدراسات (2017-2018) )[24] [25] [26] [27] [28]

مؤسسة العميد الدولي للبحوث والدراسات[عدل]

في عام 2015 انشئ الدكتور نائل مركز ومؤسسة العميد الدولي للبحوث والدراسات بالتعاون مع العتبة الحسينية والعباسية وهي مؤسسة تبحث في انثروبولوجيا الطبيعة على وفق الحدود الجغرافية التي نشأت عليها حضارات سومر وأكد الممتدة حتى اراضي قبرص الاولى من نوعها على مستوى العراق، اسسها ويديرها الدكتور نائل حنون وانشئ فيها قسم المعجمات والموسوعات العلمية[29][30][31]

اساتذته[عدل]

طه باقر[عدل]

يعتبر الدكتور نائل حنون تلميذا لطه باقر مذ قرأ كتابه ((مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة “الطبعة القديمة”)) (1955م)، المختلفة تماماً عن طبعة عام 1973 م. وكان هذا الكتاب متوافراً في مكتبة المدرسة الثانوية التي كان أميناً لها لمدة ثلاث سنوات حينما كان طالباً فيها. تلك المكتبة كانت تضم نحو سبعة آلاف من أمهات الكتب ومن بينها كتاب الأغاني وكتب المؤرخ جرجي زيدان وتشارلز ديكنزالكاتب الانجليزي ومعاجم لغوية كثيرة. وكان وجود مثل هذه المكتبات مألوفاً في المدارس الثانوية العراقية في ستينيات القرن العشرين فضلاً عن وجود المختبرات العلمية كان حينها طالبا في الاعدادية وكان من بين مدرسي تلك المدرسة الذين تتلمذ على أيديهم الدكتور حميد محمد حسن الدراجي الذي كان خريج قسم الآثار وتخصص فيما بعد في الآثار الإسلامية. كان الدكتور حميد يدرسهم مادة التاريخ مع طرح الكثير من المعلومات الأثرية، كان نائل حينها يزوده بالكتب التي يستعيرها من المكتبة، فنشأت بينهم علاقة صداقة استمرت إلى آخر العمر، حين ورده النبأ المفجع بوفاته وهو في سلطنة عُمان فغمره حزن مضاعف على فقدانه. ومن مدرسه الأستاذ حميد سمع لأول مرة أحاديث طويلة مباشرة عن طه باقر وشخصيته في وقت لم يكن متاحاً عنه سوى ذلك الكتاب الرائع، حين دخل الجامعة، في قسم الآثار، لم يكن طه باقر في العراق حتى بلغ نائل السنة الرابعة في دراسته حين عاد إلى الوطن وأصبح أستاذاً في قسم الآثار فلم يدرسهم طه باقر في السنة الرابعة، ولم تسنح لنائل فرصة التقرب إليه جيدا كان الدكتور نائل وزملائه يهابون طه باقر كثيراُ على الرغم من بساطته وتواضعه ومرحه وكان يعجبه كثيراً في فترات استراحته أن يترك مكاتب القسم وينزل إلى حديقة الكلية ليشتري بنفسه الشاي والبسكويت من الأكشاك مع الطلبة ويتناولهما في الحديقة. حينها كان مع بعض زملائه يحومون حوله وعلى مسافة خشية أن يشعر بهم إلى مكتبه كان لقائه الأول المباشر مع الأستاذ طه باقر في أثناء المقابلة التي أجريت له حين تقدم لدراسة الماجستير بعد تخرجه مباشرة. على الرغم من الخجل والوجل كان يجيب على الأسئلة الموجهة إليه وكان هو يستحسن كل جواب يدلي به، ومنها جوابه عن تطور الفكر الديني في حضارة وادي الرافدين. في آخر المقابلة التفت إليه رئيس القسم بدون أن يتكلم، فرد الأستاذ على هذه النظرة بأنه يفضل قبوله في وقت لم يسبق أن قبل في الدراسات العليا من لم تمض عدة سنوات على تخرجه. وفي السنة التحضيرية قام الأستاذ طه باقر بتدريسهم مادة اللغة الأكدية. لم تتوثق حينها العلاقة بينهم بسبب تهيبه وخجله منه عندما دخل في دراسة الماجستير وبدأ الدراسة على يديه وعمره عشرون سنة فقط وكان مبتدئ في العلم، وكان هو في أواخر الستينيات من العمر وفي ذروة عطائه العلمي وكان لقائه الثاني، والمهم في سيرة نائل حنون العلمية حين قابلته اللجنة العلمية في القسم بعد اجتياز السنة التحضيرية، لتحديد موضوع رسالة الماجستير. وحين سئل عما يرغب في الكتابة عنه أجاب بدون تردد أنه عقائد ما بعد الموت، وهنا أجاب الأستاذ طه على الفور بقبول الموضوع وبموافقته على الإشراف عليه. وهكذا بدأت رحلته مع البحث العلمي وكانت مرحلة كتابته لرسالة الماجستير فرصة ثمينة له لتوثيق صلته بأستاذه، فخلالها كانوا يلتقون في أكثر الأوقات خارج الكلية، وتحديداً في المقاهي الشعبية التي كان طه باقر يحب الجلوس فيها واحتساءالشاي العراقي الذي كان يحبه ثقيلاً وساخناً جداً، حيث كان يفضل أن يكون جلوسهم في مكان مشمس. وكانت الأماكن التي يكثر التردد عليها إما في الميدان أو في منطقة الشواكة قريباً من جسر الشهداء حيث كان يتذكر دائماً بحزن شديد ما حدث في وثبة كانون.في فترة مرض الاستاذ طه باقر حصل على إجازة دراسية للدراسة في جامعة تورونتو في كندا، كان عليه أن يزور أستاذه ليودعه، ولم يخطر بباله أنه كان الوداع الأخير. توجه إلى بيته في المنصور مع زميله عبد الرزاق المرجاني والذي اصبح في مابعد مدير تحرير جريدة المدى وحين وصلوا إلى البيت تهيبوا من زيارته ففضل صديقه عبد الرزاق أن يوصله إلى باب البيت وينسحب على أن يعود بعد ساعة ليصحبه على الرغم من تشوقه الشديد للقاء الأستاذ لأول مرة إذ لم تسنح له الفرصة لذلك من قبل بسبب تخرجه وعمله في ميدان الصحافة وحين التقى بأستاذه راعه ما لاحظته من تدهور صحته، وحين أبلغه عن مجيء صديقه معه واستحيائه من الدخول معه لامه وعتب عليه وأبلغه بدعوته للدخول حين عودته. وبالفعل دعاه للدخول عندما جاء، وكم كانت سعادته كبيرة بلقاء طه باقر أخيراً على الرغم من الألم الذي شعروا به حين جلب لهم الأستاذ بنفسه أقداح العصير بيده المرتجفة، حيث عاش طوال عمره بهذه البساطة وبدون أن يدع أحداً يخدمه وعندما غادر حنون إلى كندا هناك وبعد بضع سنوات نزل عليه الخبر الفاجع برحيل الأستاذ طه باقر[32] [33]

فيصل الوائلي[عدل]

كان أول الأساتذة الذي تأثر بهم الدكتور نائل حنون في بداية دراسته الجامعية هو الدكتور فيصل الوائلي كان الدكتور فيصل الوائلي يشغل منصب المدير العام للآثار في العراق في ستينيات القرن العشرين،وفي الأيام الأولى التي أعقبت انقلاب 17 تموز من عام 1968 أعفي من منصبه ونقل إلى جامعة بغداد، كلية الآداب، قسم الآثار. وكانت تلك هي السنة الأولى للدكتور نائل حنون في الدراسة الجامعية، وكان أستاذ مادة "تاريخ العراق القديم" في السنة الأولى هو الدكتور فيصل الوائلي كان الطالب مشدوداً لأستاذه توخى الدكتور فيصل الوائلي في طالبه أن يكون له دور في مستقبل علم الآثار في العراق، وقال له ذلك على الرغم من الارتباك الذي كان الطالب يعيشه وهو القادم من الجنوب ليكون أصغر أفراد دورته سناً، ولم يكن يملك سوى رصيده المعرفي بعد قراءته لما يزيد على أربعة آلاف كتاب، كان أهمها كتاب الأستاذ الراحل طه باقر "مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة" (بطبعته الأولى) ورغبته في دراسة علم الآثار. وفي تلك السنوات لم يكن الأستاذ طه باقر في العراق ولم يعد إليه إلا بعد أن صار الطالب في سنته الدراسية الرابعة، ولم يتتلمذ على يده إلا في السنة الأولى من دراسته العليا (الماجستير). في السنة الأولى توثقت علاقة الطالب بأستاذه الدكتور فيصل الوائلي الذي عاش خلالها في أزمة وكان يعمل على مغادرة العراق بأسرع وقت إلى الكويت، وبالفعل استطاع ذلك بعد سنة واحدة من الانقلاب،لازمه طالبه نائل حنون لأوقات طويلة، وكان يستمع بشغف لأحاديث أستاذه عن آثار العراق وتاريخه القديم والحديث في عام 1982 توجه الدكتور نائل حنون إلى كامبردج للسلام على أستاذه بعد ثلاث عشرة سنة ولكن الدكتور فيصل الوائلي كان في سفر خارج بريطانيا، فاضطر الدكتور نائل إلى العودة إلى كندا حيث كان في دراسة الدكتوراه. وبعد شهرين من ذلك تلقى النبأ الحزين بعودة الدكتور فيصل الوائلي إلى كامبردج وانتقاله إلى رحمة الله فيها ولم يكن هناك نعي له أو ذكر. ولما عاد الدكتور نائل حنون إلى كامبردج في عام 1986 توحه إلى مقبرة كامبردج في يوم ماطر عاصف، ووقف أمام قبر أستاذه، الذي خط شاهده بحروف عربية، ليقرأ سورة الفاتحة على روحه ويعتذر له عن الظلم الذي لحق به[32] [33]

التنقيب الاثري في العراق وسوريا[عدل]

التنقيب في العراق[عدل]

قام الدكتور نائل حنون بأعمال التنقيب الأثري في تلول السيب وحداد وبردان في منطقة حوض سد حمرين في محافظة ديالى وساهم في التنقيب الأثري في بابل (التل الشرقي) ، ثم أدار أعمال التنقيب الأولى في تل الصدوم في محافظة الديوانية حيث كشف لأول مرة عن بقايا مدينة مرد. ومن مساهماته الأخرى التنقيب في تل يمنية على نهر الفرات في حوض سد حديثة في محافظة الانبار وايضا في مدينة النمرود موقع العاصمة الآشورية كَلخ في محافظة نينوى حيث اكتشف موضع الكنوز الآشورية واستخرج الكنز الأول[34]

التنقيب في مدينة بابل[عدل]

بدءالدكتور نائل العمل في موقع مدينة بابل خلال العــام 1978 م حيث اجرى عمليات البحث والاكتشاف في التل الشرقي من موقع مدينة بابل الأثرية، وهذا التل يقع على امتداد شارع الموكب إلى الشرق من السور الداخلـي في بابل حيث اكتشف جملة قبور من العصور المتأخرة، يعود تأريخها إلى العصور الهيلنستية في بلاد الرافدين ( النصف الثاني من الألف الأول قبل الميلاد ) في التل الشرقي الذي يمتد في خارج السور الداخلـي لبابل حيث توجد بوابة عشتار ، وذلك على مسار شارع الموكب المؤدي إلى معبـد بیت أكيتو . وهذا المعبد كان الموضع المقدس لإقامة شعائر الاحتفال بـرأس السـنة حيث عثر فيها على ثلاث طبقات تعود لعصور مختلفة وهي الطبقة الأولى، في العهد الفرثي والطبقة الثانية فتعود إلى العهد السـلوقي في العراق وطبقة اخرى ثالث فقد تم العثور على مجموعة قبور مختلفة وهياكل عظمية وقد عثر الدكتور ايضا على كمية من الحلي الذهبية الـي شملـت خيوطاً وقرطاً طويلاً وخائماً كبير الحجم . وقد عرضت هذه المواد في متحف بابل بعد انتهاء التنقيب [35][36]

التنقيب في مدينة نمرود العاصمـة الآشورية[عدل]

لقد بدأ هذا الاكتشاف على يد الدكتور نائل في شهر نيسان من عـام 1988 م حين أمكن بنجاح تحديد موضع القبور الملكية المخصصة لأعضاء الأسـرة الملكيـة الآشورية في جناح المعيشة في قصر آشور ناصربال الثاني (883-859ق.م ) واكتشف القبر الأول وأنجزت عملية التنقيب فيه وذلك في العصر الأشوري الحديث ففي بداية عام 1988 م قررت دائرة الآثار والتراث العراقية تشكيل فريـق عمل لصيانة الأبنية الأثرية الشاخصة في نمرود ، موقع العاصمـة الأشـورية كلـخ . وصدر الأمر الإداري ذي العدد 251 في 1988 / 1 / 11 م بتشكيل فريق العمل بإشراف الدكتور نائل وفي 1988 / 1 / 23 م صدر الأمر الإداري ذي العدد 497 ، بإيفاد الدكتور إلى محافظة نينوى للإشراف ميدانياً على المشاريع الآثارية هناك ومـن ضمنها مشروع الصيانة الأثرية في نمرود ، حيث كان مقرراً إجراء أعمـال الصيانـة الأثرية في قصر الملك آشور ناصربال الثاني الذي أطلق عليه المنقبون اسم " القصــر الشمالي - الغربي " . وهذا القصر يحتوي على عدد من القاعات والساحات والغرف التي كان الملك آشور ناصربال الثاني ومن بعده ابنه شـلمنصر الثالث ( 858-824 ق.م ) يديران شؤون الدولة منها . وفي الجهة الجنوبيـة مـن ساحة القصر الرئيسة حيث وجد غرف تؤدي إلى جناح المعيشة وحين بدأت أعمال الصيانة في أجزاء القصر الرئيسية لم يكن مخططاً القيـام بأي تنقيبات آثارية . ولكن المؤلف، بصفته مشرفاً على المشروع اتخذ قراراً بتهيئة مـا تبقى من جدران جناح المعيشة لأعمال الصيانة المستقبلية للمحافظة على معالمه الـتى استظهرت خلال التنقيبات البريطانية والعراقية السابقة ولذلك خصص عدد لا يزيد على بضعة عمال للقيام بهذه المهمة . وكانت جدران معظم غرف ذلك الجناح وأرضياتها قد استظهرت سابقاً على يد المنقب البريطاني ماكس مالوان الذي عمـل لعدة سنوات في الموقع منذ عام 1949 م فقد عثر الدكتور على قبور مختلفة احتوت على أثاث جنائزي فخم وجدت غرفة ممتلــة بقطـع مـن العاجيات التي كانت تُزين الأثاث على مجموعة من قطع العاج، ومن بينها القطعة التي اشتهرت باسم " مونـاليزا نمرود وتم العثور على قبور أحد الاسرة المالكة حيث استمرت عملية التنقيب فيه واستخراج القطع الأثرية أكثر من ثلاثة أسابيع وقد دلت المكتشفات من هذا القبر على أن الأثاث الجنائزي اشتمل على قطع أثـاث وحلي ثمينة وملابس فخمة احتوت على زينة وخرز ذهبية بلغ عددها مايقارب 28 خرزة باحجام مختلفة واقراط ذهبية واحجار كريمة وتابوت فخاري وتم العثور على بقايا هيكل عظمي بحالة سيئة مع حلـي كثيرة يـعـود إلى إحدى الأميرات من الأسرة المالكة الآشورية وقدانسحب الدكتور نائل حنون من اكمال التنقيب حين تسابق البعض على مكرمات النظام العراقي السابق وأقحموا أنفسهم بنبش الموقع والكشف عن بقية الكنوز، بعيداً عن أساليب التنقيب الأثري العلمية، ترك الدكتور الغنائم لمن يركض ورائها وانتقل إلى جامعة القادسية إيماناً منه بأن العمل الأثري العلمي ما هو السعي وراء الكنوز والبحث عن المكرمات وإنما في النتائج التي يكشف عنها ويقدمها منشورة وموثقة .[37][38]

التنقيب في تل السيب[عدل]

قام الدكتور نائل حنون بالتنقيب في تل السيب وتل حداد في عام 1978 م لغاية شهر كانون الثاني من عام 1981 م وقد أدت اعمال التنقيب إلى اكتشاف مدينة "ميتران" القديمة التي ورد ذكرها في نصوص من العصر البابلي القديم في تلي السيب وحداد، وكان موقعها يعد مجهولاً قبل ذلك. وهو موقع مدينة ميتورناة القديمة في حوض حمرين بمنطقة ديالى حاليـاً في شـرق العراق ، حيث يعود تأريخ هذه المجموعة إلى العصر البابلي القديم ( أوائل الألف الثاني قبـل الميلاد ) حيث كانت مدينة مينورناة ( M -turnat ) المدينة الرئيسة على نهر ديالي خلال العصر البابلي القديم يتكون موقع هذه المدينة من تلين متجاورين يحملان التسمينين المحليتـين تل السيب وتل حداد، وتحقق خلال تلك التنقيـات اکتشاف موقع مدينة ميتورناة الذي بقي مجهولاً لعشرات القرون حيث تم العثور فيه على بقايا بيوت السكنية من العصر البابلي القديم ومخازن حبوب وجرار كبـيرة وجدت ممتلئة بالحبوب وقد وجدت في هذه البيوت مجموعة كبيرة من القطع الأثرية ومجموعة من الرقم الطينية، أو كسـر الرقم، مدونة بنصوص مسمارية بابلية قديمة زاد عددها على الألف وايضا عثر على عـظـام لهياكل فقد تم اكتشاف أربعة وثلاثين قبراً في داخـل غـرف البيـوت وساحاتها وقد احتوت هذه القبور على عدد كبير من القطع الأثرية التي كونـت الأثاث الجنائزي الذي دفن مع الأموات من سكان المدينة ووصل عدد القطع الأثرية التي استخرجت من تلك القبور إلى أكثر من مئة وخمسين قطعة وقد وجد في احدى القبور حلية ذهبية مع اواني من البرونز وبعض الاسلحة البرونزية وقطع فضية واشرطة ذهيبة وحلية واقداح فخارية وفي تل حداد وجد معبد للأله ترجال، إلـه المـوت وحاكم العالم السفلي ( عالم الأرواح ) . ويعود تأريخ بناء هـذا المعبـد إلى العصـر الآشوري الحديث، وعلى وجه التحديد إلى عهد آشور بانيبال ( 668-626 ق.م )[39][40]

التنقيب في سوريا[عدل]

في سوريا ساهم في التنقيب في تل جنديرس في وادي نهر عفرين، شمال- غربي سوريا

تنقيبات تل جنديرس في حلب[عدل]

يقع تل جنديرس شمال-غربي سورية يقوم التل الأثري في الطرف الجنوبي- الغربي من بلدة جنديرس الحالية في سهل العمق وتتبع لمنطقة عفرين في محافظة حلب وتبلغ مساحته نحو 14 هكتاراً نقب الدكتور نائل حنون مع الدكتور السوري عمار عبد الرحمن تعود طبقات هذا الموقع لفترات زمنية مختلفة ابرزها العصر البرونزي والعصر السلوقي والفترة البارثية- الرومانية الباكرة (القرن الأول قبل الميلاد ) والعصر البيزنطي فقد تم اكتشاف معبد يعود للعصر البرونزي لقى فخارية كثيرة اشتملت على اواني ومقابر وتم العثور على بناء كبير تبين أنه على الأرجح حمام مفروش بلوحات فسيفسائية وعثر ايضا اختام اثرية كان ابرزها ختم أسطواني من حجر الستياتيت الأسود وقد قام الدكتور نائل بتعين موقع العاصمة الإقليمية القديمة "كينالوا" في تل جنديرس اثناء عمليات التنقيب والتحري حيث ذكر اسمها في ثلاثة نصوص لملوك آشوريين أولهم آشور- ناصر بال الثاني وقد عين الدكتور نائل في التل موقع العاصمة الإقليمية القديمة [41] [42]

السفر إلى عمان[عدل]

بدعوة من العمانيين سافر الدكتور نائل حنون في شهر أيلول من عام 2018 م لتأسيس متحف والعمل مديراً له حيث كان الشاعر عبد الرزاق الربيعي ود سعيد الزبيدي في استقباله في مسقط واسم المتحف الجديد هو "متحف الذاكرة العُمانية"يتألف مبنى المتحف من ثلاثة طوابق ويضم سبع عشرة قاعة كبيرة (14×10م) وعدداً آخر من المرافق والملاحق البنائية.ومن المؤمل افتتاح هذا المتحف، الكائن في مدينة الإعلام في مسقط، في مطلع عام 2022. وقد أنجزت عملية توثيق مقتنيات هذا المتحف باستعمال نظام توثيق متحفي جديد ابتكره الدكتور نائل حنون، ويسعى الدكتور لتسجيله في مجلس المتاحف العالمي حيث لايزال الدكتور نائل يسكن في مسقط[43][44][45]

مؤلفاته[عدل]

للدكتور نائل مولفات وبحوث ودراسات كثيرة في المجال الاثاري

الكتاب صادر عن سنة الإصدار ملاحظات
ملحمة جلجامش دار الشؤون الثقافية العامة صنف في معرض العراق الدولي للكتاب عام 2020 من الكتب الأكثر مبيعا على قوائم دور النشر العراقية حيث دخل المنافسة بتحقيقه نسب بيع كبيرة، وهو كتاب لترجمة النص المسماري مع قصة موت جلجامش والتحليل اللغوي للنص الاكدي.[46]
عقائد ما بعد الموت في حضارة بلاد وادي الرافدين القديمة دار السلام - بغداد 1978 الطبعة الأولى
عقائد ما بعد الموت في حضارة بلاد وادي الرافدين القديمة دار الشؤون الثقافية 1986 الطبعة الثانية [47]

الجوائز العلمية والتقديرات[عدل]

اراءه العلمية[عدل]

نائل حنون والسومريون[عدل]

انماز بمقولة واكتشاف مفاده ” توجد كتابة سومرية ولا يوجد قوم سومريون حيث خلص الدكتور نائل من بعد دراسة وتحقيق علمي دقيق إلى اكتشاف عدم وجود قوم باسم السومريين سوى اللغة التي تتميز بخصائص تجعلها لغة فلا يمكن ان تكون محكية، وانما مدونة فقط، وانها كانت طريقة للتدوين وليست لغة كلام وحسب رايه أنه لا يمكن أن تكون هناك حضارة سومرية وحضارة أكدية في بلاد الرافدين وإنما هي حضارة واحدة، وإن ما شاع من اعتقاد عن ملامح جسدية وطباع خاصة بالسومريين محدد على ضوء ملامحهم التي تحملها التماثيل هو اعتقاد خاطئ لأنه لا توجد تماثيل لأشخاص سومريين وأشخاص أكاديين وإنما هي مدارس فنية تتحكم أساليبها في تشكيل ملامح التماثيل والدليل الذي يعتمد لإثبات وجود السومريين هو اللغة السومرية وأسماء الأعلام المصاغة بتلك اللغة وحين قام الدكتور نائل بالتحقق من هذا الدليل ثبت له، بعد سنوات من التقصي والبحث، أن السومرية لغة مبتكرة من قبل الاكاديين للبدء بالتدوين قبل توصلهم إلى اختراع المقطعية وتدوين الاكدية بها. وتوصل إلى أدلة واضحة على ذلك تضمنها بحث أنجز وأعلن عنه في ندوة علمية في مجمع اللغة العربية في طرابلس، ليبيا والف الدكتور كتاب حقيقة السومرين في هذا الصدد اوضح رايه فيه بشكل مفصل[65][66][67][68]

الخلاف مع صموئيل نوح كريمر واللقاء به[عدل]

اختلف الدكتور نائل حنون كثيرا مع المورخ صموئيل نوح كريمر وبشكل خاص مع طروحاته حيث اشار إلى هذا في بعض مؤلفاته ومقالاته في أكثر من مكان حيث اتهم كريمر بتحريف بعض الحقائق وتعمد تغير بعض الامور وقد كان حاضرا في احدى محاظرات كريمر في جامعة تورنتو في كندا وكان موضوعها عن كتابه "من ألواح سومر" بمناسبة صدور طبعة جديدة منه، وهي الطبعة الخامسة حيث يتهم نائل حنون هذا الكتاب بوجود فيه أخطاء منهجية وإخفاء لمعلومات مهمة حيث كان هناك نائل حنون وبعد المحاضرة كان هناك حفل تكريمي للمحاضر، وأراد الاستاذ كيرك غريسون أن يقدم نائل حنون إلى كريمر للتعارف حينها شرح حنون لأستاذه الخطأ الذي وقع فيه كريمر بتفسيره لعقيدة موت الاله تموز بإهمال معلومة مهمة ما كان بالإمكان أن تفوت على عالم مثل كريمر إلا إذا كان قد تعمد إغفالها، وكان نائل حنون قد صوب ذلك في كتابه "عقائد ما بعد الموت فكان من رأي غريسون أن يناقش الموضوع مع كريمر في أثناء التعارف ليسمعوا حجته. كان كريمر موجوداً في صالة مجاورة فتوجهوا إليها هناك وجده نائل محاطاً بنحو عشرين أو ثلاثين شخصاً من المتعصبين اليهود الذين كانوا في المحاضرة. وقفوا على جنب ينتظر انتهاء حديثه معهم، وإذا به يسمعه يخبرهم أن المتحف العراقي مؤسسة يهودية بالأصل لأنه أقيم من قبله شخصياً وبمساعدة يهودي عراقي اسمه سليم لاوي وكان الحاضرون يقابلون كلامه بالاستحسان وبآهات التعجب.ذهل حنون مما سمعه فلم يكن لكريمر أي دور في تأسيس المتحف العراقي ولم يعمل أصلاً مع سليم لاوي الذي كان موظفاً عراقياً عمل مع الأستاذين طه باقر وفؤاد سفر في أواخر الثلاثينيات ومطلع الأربعينيات من القرن الماضي، وكريمر مجرد عضو في بعثة ليونارد وولي التي قامت بالتنقيب في أور في العشرينات من ذلك القرن، وكان دوره في البعثة فحص النصوص المسمارية التي تكتشف في الموقع، ولم تكن له مساهمة في التنقيب.حيث كما هو معروف أن من عمل على تأسيس المتحف العراقي في أواخر العشرينيات هي جيرترود بيل، سكرتيرة المندوب السامي البريطاني حينذاك والتي كانت مهتمة بالآثار. لحظتها التف حنون إلى أستاذه كيرك غريسون وأخبره أن الرجل يكذب بطريقة لا تليق بالإنسان البسيط فكيف بعالم؟ وقال له أنه اكتفى بما سمعه ولم يعد مستعداً للسلام على الرجل أو التعرف عليه وخرج من الصالة. ثم أخذ يكتشف ما يكتبه وحرفه كريمر في قراءة النصوص السومرية كلما تعمق في دراسة اللغة السومرية ونصوصها[69][70][71][72] [73]

نائل حنون وجيريمي بلاك[عدل]

يعد جيريمي بلاك أستاذا في جامعة أوكسفورد وهو عالم آثار ومسماريات بريطاني التقى به نائل حنون لأكثر من مرة كانت له توجهات مشابهة لتوجهات حنون في البحث العلمي حيث بدأت بعض أفكار حنون تتفق مع ما يطرحه بلاك ففي عام 2000 نشر بلاك ما توصل إليه حول عدم وجود تماثيل لأشخاص سومريين وإنما هي مدارس فنية مختلفة كان حنون يريد أخباره أن ألاستاذ طه باقر كان قد توصل إلى هذا الرأي نفسه في عام1973 ونشره في كتابه " مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة"والذي اعتمده حنون ايضا ولكن قبل أن يلتقوا ثانية توفي جيريمي بلاك بشكل مفاجئ في عمر52 عاما ومن الأفكار التي تشاركا بها في تسعينيات القرن العشربن هي أن تموز كان من آلهة العالم الأسفل وليس الهاً للخصوبة وكان حنون قد نشر هذا الرأي في كتابه "عقائد ما بعد الموت" لذلك إهداه كتابه هذا لذكراه تعبيراً عما انجزه وعما استحقه من تكريم وفي عام 1998 قام عالم الاثار والمسماريات البريطاني جيريمي بلاك باصدار الطبعة الثانية من موسوعته عن الأساطير واهدى نسخة منها موقعه بقلم بلاك إلى نائل حنون [74][75] [76][77]

مراجع[عدل]

  1. ^ "نائل حنون". مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  2. ^ "عالم آثار عراقي يبحث في حقيقة السومريين : حنون : تطغى جدلية الحياة و الموت على حضارات بلاد الرافدين". دار المنظومة. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  3. ^ "نائل حنون.. خسره العراق واحتضتنه بلاد اخرى لـيأسس لها جامعات ومراكز بحثية عالمية". وكالة اكد. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  4. ^ "باحث الآثار نائل حنون: خطوط العالم ولدت من الحرف المسماري". مجلة الشبكة العراقية. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  5. ^ "ملحمة جلجامش ترجمة النص المسمارى مع قصة موت جلجامش والتحليل اللغوى للنص الأكدى تأليف نائل حنون المفكر والباحث الكبير يتناول خلال الكتاب دراسة موضوعية ومنهج بحثى واقعى". مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); line feed character في |عنوان= على وضع 79 (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  6. ^ "الدكتور نائل حنون". موقع العراق في التاريخ. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  7. ^ "الأستاذ الدكتور نائل حنون - جامعة القادسية". جامعة القادسية. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  8. ^ المطبعي, حميد (1998). كتاب موسوعة اعلام العراق في القرن العشرين ج3 (الطبعة الاولى). بغداد: وزارة الثقافة والاعلام، دار الشؤون الثقافية العامة. صفحة 70. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "الدكتور نائل حنون". المركز الأكاديمي للأبحاث. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ "نائل حنون.. خسره العراق واحتضتنه بلاد اخرى لـيأسس لها جامعات ومراكز بحثية عالمية". اكد نيوز. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. ^ "أبو الصوف رقيم في تاريخ العراق". البيت الآرامي العراقي. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 6 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  12. ^ "نائل حنون". موقع تاريخ العراق. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  13. ^ "أبو الصوف رقيم في تاريخ العراق". جريدة الزمان. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  14. ^ "طه باقر". عراقيبيديا. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  15. ^ "د. نائل حنون ومشروع مدرسة عراقية في الدراسات الحضارية القديمة". موقع عالم الثقافة. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  16. ^ "جامعة حلب تشهد انعقاد المؤتمر الدولي حول النقوش والكتابات في الوطن العربي". دنيا الوطن. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  17. ^ "حماة تحتفل بتاريخها وأثارها .. افتتاح فعاليات المؤتمر التاريخي". موقع زمان الوصل. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  18. ^ "الدكتور نائل حنون لـ الأسبوع الأدبي". منتديات فرسان الثقافة. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  19. ^ "وفد كلية الآثار يزور جامعة بولونيا الإيطالية… لمناقشة مشروع تطوير أقسام الآثار في الجامعات العراقية". جامعة الفادسية كلية الاثار. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  20. ^ "حوار مع عالم المسماريات والآثار د.نائل حنّون - نخيل عراقي". موقع نخيل عراقي. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  21. ^ "كلية الآثار تقيم ندوة علمية بعنوان الدراسات المعجميه في اللغات العراقية". كلية الاثار جامعة القادسية. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الثلاثاء, 7 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  22. ^ "الاستاذ الدكتور نائل حنون السيرة الذاتية" (PDF). جامعة القادسية. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  23. ^ "الدكتور نائل حنون". المركز الأكاديمي للأبحاث. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  24. ^ "قسم الآثار". جامعة دمشق. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  25. ^ "أسماء العاملين الحاليين في هيئة الموسوعة العربية". هيئة الموسوعة العربية. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  26. ^ "الدكتور نائل حنون". مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  27. ^ "موسوعة العميد .. بمناسبة الذكرى السنوية الاولى على تأسيسها". المدى بريس. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  28. ^ "نائل حنون". العراق في التاريخ. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  29. ^ "موسوعة العميد .. بمناسبة الذكرى السنوية الاولى على تأسيسها". المدى برس. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  30. ^ "أعضاء مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات يعقدون اجتماعهم الأسبوعي..." العتبة العباسية. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  31. ^ "قسم المعجمات والموسوعات العلمية". العتبة العباسية. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  32. أ ب مجموعة مؤلفين (2008). "نائل حنون". مجلة فضاءات (ورقية). العدد الأعداد 38-44. ليبيا: المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الاخضر. صفحة 90. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  33. أ ب مجموعة مولفين (2004). "نائل حنون". المشاهد السياسي (ورقية). العدد المجلد 10،الأعداد 425-433. بريطانيا: Mediaworld Services. صفحة 40. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  34. ^ "تل الصدوم". مجلة سومر (ورقية). العدد المجلد 54. العراق: المؤسسة العامة للآثار والإرث. 2009. صفحة 87. مؤرشف من الأصل في 9 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  35. ^ "الدكتور نائل حنون". موقع تاريخ العراق. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  36. ^ مجموعة مؤلفين (2008). "نائل حنون". مجلة فضاءات (ورقية). العدد الأعداد 38-44. ليبيا: المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الاخضر. صفحة 98. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  37. ^ "تــل قصرا الأثـري في اربـيـل". مؤسسة كوردستان الفضائية. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  38. ^ مجموعة مؤلفين (2008). "نائل حنون". مجلة فضاءات (ورقية). العدد الأعداد 38-44. ليبيا: المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الاخضر. صفحة 102. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  39. ^ "تلي السيب وحداد". مجلة سومر (ورقية). العراق: المؤسسة العامة للآثار والإرث. 2003. صفحة 100. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  40. ^ مجموعة مؤلفين (1979). "تل السيب". مجلة سومر (ورقية). العدد 35. العراق: المؤسسة العامة للآثار والإرث. صفحة 433-493. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  41. ^ "العصور التاريخية". الموسوعة العربية. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 11 تشرين الأول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  42. ^ مجموعة مؤلفين (2007). "تل جنديرس في سهل العمق (دراسة تاريخية- أثرية)". مجلة دراسات تاريخية (ورقية). العدد 99–100. سوريا: جامعة دمشق. صفحة 1-43. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); |access-date= بحاجة لـ |url= (مساعدة)
  43. ^ "عالم المسماريات والآثار د.نائل حنون والشاعر عبد الرزاق الربيعي ( وجها لوجه )". العراق في التاريخ. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الجمعة, 10 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  44. ^ "هوامش...ومتون: بحثًا عن عظام "جلجامش"! #بقلم:عبدالرزاق_الربيعي #مقالات_عمان #جريدة_عمان". نبض جريدة_عمان. اطلع عليه بتاريخ الجمعة, 10 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  45. ^ "باحث الآثار نائل حنون: خطوط العالم ولدت من الحرف المسماري". شيكة الاعلام العراقي. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الجمعة, 10 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  46. ^ "(المدى) ترصد الكتب الاكثر مبيعا على قوائم دور النشر العراقية". المدى. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  47. ^ "تحميل كتاب عقائد مابعد الموت في حضارة بلاد وادي الرافدين القديمة pdf". مكتبة نور. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  48. ^ "نظام التوثيق الآثاري". دار الكتب والوثائق العراقية. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  49. ^ "المعجم المسماري؛ معجم اللغات الأكدية والسومرية والعربية - الجزء الأول". goodreads. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  50. ^ "عقائد الحياة والخصب في الحضارة العراقية القديمة". goodreads. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  51. ^ "شريعة حمورابي: ترجمة النص المسماري مع الشرحات اللغوية، القواعد اللغوية - مقدمة الشريعة - المواد القانونية (1-100)". books google. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  52. ^ "شريعة حمورابي - ترجمة النص المسماري مع الشروحات اللغوية والتاريخية". books google. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  53. ^ ""الحياة والموت في حضارة بلاد الرافدين القديمة" كتاب جديد للدكتور نائل حنون". موقع الناقد العراقي. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  54. ^ "تحميل كتاب ملحمة جلجامش ترجمة النص المسمارى مع قصة موت جلجامش والتحليل اللغوى للنص الأكدى pdf". مكتبة نور. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  55. ^ "(المدافن والمعابد في حضارة بلاد الرافدين القديمة". موقع العراق في التاريخ. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  56. ^ "نائل حنون في (المدافن والمعابد في حضارة بلاد الرافدين القديمة)". موقع البينة الجديدة. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  57. ^ "نائل حنون صاحب كتاب حينما في العُلى "قصة الخليقة البابلية" الترجمة الكاملة للنص المسماري". موقع العراق في التاريخ. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  58. ^ "حقيقة السومريين، ودراسات أخرى في علم الآثار والنصوص المسمارية". goodreads. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  59. ^ "مدن قديمة ومواقع أثرية دراسة في الجغرافية التاريخية للعراق الشمالي خلال العصور الآشورية". مكتبة نور. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  60. ^ "دراسات في علم الآثار واللغات القديمة". goodreads. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  61. ^ "دراسات في علم الآثار واللغات القديمة". مكتبة نور. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  62. ^ "نصوص مسمارية". goodreads. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  63. ^ "الاستاذ الدكتور نائل حنون يتوشح بوسام المؤرخ العربي". جامعة القادسية. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  64. ^ "بمناسبة تكريمه من قبل كلية الآثار… العالم الآثاري الأستاذ الدكتور نائل حنون يتحدث عن حكايات وذكريات جميلة". كلية الاثار جامعة القادسية. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  65. ^ "حقيقة السومريين بين النفي والإثبات". مجلة لارك للفلسفة واللسانيات والعلوم الاجتماعية. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  66. ^ "لاتزيفوا التاريخ، أيها المؤرخون المنحازون..! المؤرخ العراقي الدكتور نائل حنون من إبادة البشر، إلى إبادة التاريخ..!". موقع البينة الجديدة. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  67. ^ "الآثاري العراقي د.نائل حنون والسومريون .. أين الحقيقة؟". موقع البينة الجديدة. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  68. ^ "توجد كتابة سومرية ولا يوجد قوم سومريون". صحيفة القدس العربي. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  69. ^ "باحث الآثار نائل حنون: خطوط العالم ولدت من الحرف المسماري". شبكة الاعلام العراقي. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  70. ^ "الســــومريون ..السؤال الخطأ والحقيقة المجهولة". جريدة الثورة. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  71. ^ "كتاب الباحث العراقي نائل حنون الذي اثار الضجه Empty كتاب الباحث العراقي نائل حنون الذي اثار الضجه". موقع قبيلة البدير. مؤرشف من الأصل في 16 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الخميس, 16 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  72. ^ مجموعة مؤلفين (2008). "نائل حنون". مجلة فضاءات (ورقية). العدد الأعداد 38-44. ليبيا: المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الاخضر. صفحة 94. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  73. ^ مجموعة مولفين (2004). "نائل حنون". المشاهد السياسي (ورقية). العدد المجلد 10،الأعداد 425-433. بريطانيا: Mediaworld Services. صفحة 43. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الأربعاء, 8 أيلول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  74. ^ "BIOGRAPHIE & INFORMATIONS". babelio. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 11 تشرين الأول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  75. ^ "العصور التاريخية". الموسوعة العربية. اطلع عليه بتاريخ الاثنين, 11 تشرين الأول 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  76. ^ BIENKOWSKI and A. MILLARD (eds.), (2000). Dictionary of the Ancient Near East, (الطبعة first). London. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: extra punctuation (link)
  77. ^ نائل حنون (2006). المدافن والمعابدفي حضارة بلاد وادي الرافدين القديمة الجزء الاول (الطبعة الاولى). دمشق. صفحة 5. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)