نينوى (محافظة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محافظة نينوى
پارێزگای نەینەوا
المحافظة
Location of محافظة نينوىپارێزگای نەینەوا
الإحداثيات: 36°0′N 42°28′E / 36.000°N 42.467°E / 36.000; 42.467إحداثيات: 36°0′N 42°28′E / 36.000°N 42.467°E / 36.000; 42.467
البلد  العراق [2][3]
العاصمة الموصل
المحافظ نوفل حمادي
المساحة
 • المجموع 14,411 كم2 (5,564 ميل2)
عدد السكان (2011)
 • المجموع 3,521,000 نسمة [1]
اللغة العربية
الكردية
الآرامية الحديثة
الشبكية
التركمانية
موقع ويب www.ninava.gov.iq


محافظة نينوى (كردي: پارێزگای نەینەوا، آرامي: ܕܫܬܐ ܕܢܝܢܘ) هي محافظة في شمال العراق ومركزها الموصل التي تعد ثاني أكبر مدن العراق وتبعد عن بغداد 465 كم.[4]

يبلغ عدد سكان محافظة نينوى حاليا ثلاث ملايين ونصف المليون نسمة، ويقطن نصفهم تقريبا في مدينة الموصل بينما يتوزع الآخرون على المـدن والاقضية.

تعتبر مدينة الموصل جزء من محافظة نينوى من الناحية الإدارية، حيث نشأت مدينة نينوى في العهد الآشوري على الضفة اليسرى لنهر دجلة، أما مدينة الموصل فلم تنشأ إلا متأخرة عن نينوى وعلى الضفة اليمنى من نهر دجلة. على عكس مدينة نينوى التي اندثرت معالمها، فأن مدينة الموصل مازالت في توسع منذ نشوئها، وفي النصف الأول من القرن العشرين توسعت مدينة الموصل لتضم الجانب الأيسر من نهر دجلة ولتشمل الموقع الأثري لمدينة نينوى القديمة بأكمله ضمن حدودها إدارياً، وحاليا فإن مدينة الموصل هي مركز محافظة نينوى.

التاريخ[عدل]

الاستيطان الاول[عدل]

نينوى ذات تاريخ عريق ترجع الى فترة ماقبل التاريخ حيث نشأت فيها اولى اشكال الحضارة التي تمثلت بالقرى الزراعية الاولى في العصر النطوفي مثل قرية حسونة في الشورة وقريةأم الدباغية قرب الحضر وقريةالاربجية حيث بدأ التحضر بأشكاله الاولى كالزراعة والرعي والبناء .

الامبراطورية الاشورية[عدل]

صـورة نينوس - مؤسس نينوى

اسـتوطنت نينوى في بداية 6000 ق.م وفي 3000 ق.م أصـبحت نينـوى مركزا دينيا مهما لعبادة الاله أكد عشتار, وتشـير وثائق اغريقية مكتوبة باللغة عصر هلنستي أن مؤسس نينوى هو نينوس , وجاء ذكر نينوى في عهد الملك الآشوري شمشي أدد الأول على انها مركزا لعبادة الاله عشتار وأصبحت نينوى جزء من الامبراطورية الآشورية الوسطى وكان عدد السـكان فيها يقدر ب 33 الف نسمة ولكن مع نهاية الامبراطورية الآشورية الحديثة وصل عدد السـكان الى حوالي 120 الف نسمة حيث يعتقد أنـها المدينة الاعظـم في تلك الفـترة.

الحكم الساساني[عدل]

سقطت نينوى تحت الحكم الساساني الذي دام طويلا وأفقرها كثيرا وجردها من عظمة هويتها الاشورية. بعد سقوط نينوى الاشورية انتقل التجمع السكاني إلى الطرف الثاني من نهر دجلة حيث يوفر مكانا أكثر تحصينا لوقوعه على منطقة مرتفعة محاطة بالنهر عرفت ب(عبوريا)ثم الموصل بعد الفتح الإسلامي.

الفتح العربي الإسلامي[عدل]

وفتحها من بعد ذلك العرب المسلمون القادمين من شبه الجزيرة العربية في عهد الخليفة عمر بن الخطاب بقيادة التابعي العربي المسلم ربعي بن الأفكل وكانت حينئذ تحت احتلال وسيطرة الساسانيين. ولقبها العرب بالموصل لأنها كانت توصل بين الشام وخورستان يعني بلاد الشمس بالكردية التي فتحها العرب المسلمين من بعد. سماها العرب كذلك بالحدباء لأن فيها منارة للمسجد الكبير وهي منارة منحنية وأيضا لتحدب مسار نهر دجلة فيها وسميت أيضا بأم الربيعين لأن الخالق عز وجل وهبها ربيعين إثنين في السنة فخريفها هو الربيع الثاني والزاهي بعذوبة هواءه.

جغرافية[عدل]

المساحة[عدل]

أما محافظة نينوى فتقع في الجزء الشمالي الغربي من العراق تحدها من الغرب سوريا، تبلغ مساحتها 32308 كم مربع.

المناخ[عدل]

وتتمتع بظروف مناخية ممتازة حيث تنفرد من بين محافظات العراق بطول فصليها الربيع والخريف حتى سميت بأم الربعين. يختلف مناخ المحافظة بأختلاف تضاريسها السطحية تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء عموما" بين (-5 - +8) وفي الصيف بين (40 مْ – 50مْ).

التضاريس[عدل]

يخترق نهر دجلة المحافظة بشكل متموج من الشمال إلى الجنوب ويقسمها إلى قسمين متساويين تقريبا"جانب أيسر وجانب أيمن وتقسم تضاريس محافظة نينوى إلى ثلاثة اقسام :المنطقة الجبلية والتلال والمنطقة المتموجة والهضاب.

الزراعة[عدل]

تتصف الزراعة في نينوى بالزراعة الديمية. ونظراً لوجود مساحات واسعة صالحة للزراعة فيها، فقد تم تخصيص الجزء الأكبر منها في زراعة محاصيل الحنطة والشعير وكذلك القطن والشلب والذرة الصفرء وعباد الشمس والخضروات والبقوليات والبذور الزيتية والاعلاف. بعد افتتاح المشاريع الاروائية اخذت المساحات المزروعة بالتوسع وتعتبر نينوى من المحافظات الأولى لإنتاج الحبوب في العراق.

النفط[عدل]

تم تشكيل شركة باسم (حقول نفط الموصل) في كانون الاول 1932 باموال ايطالية وبريطانية والمانية وفرنسية وهولندية وسويسرية وعراقية لامدادها بالاموال اللازمة مقابل رهن بعض اسهمها. وتم اكتشاف حقل نفط عين زالة في 1939 وفي عام 1953 تم اكتشاف حقل بطمة النفطي وتم تأميم شركة نفط العراق في الاول من حزيران 1972 وبعد عام 2003 تم التنقيب عن النفط في سهل نينوى ووجدت حقول نفطية اخرى.

السياحة[عدل]

تتنوع الاثار في محافظة نينوى فمنها السياحةالاثرية مثل اثار آشـور ونينوى ونمرود والحضر والموصل القديمة والسياحة الدينية بسبب وجود مراقد للانبياء اهمها النبي يونس والنبي جرجيس النبي دانيال وغيرهم ووجود مراقد الائمة المسلمين وكذلك الاديرة والكنائس مثل دير مار ايليا ودير مار كوركيس ودير الشيخ متى٫أضـافة الى الطـبيعة الجميلة ويقام في نينوى كل عام (مهرجان الربيع) في 15 نيسان أبريل تثميناً بمقدم فصل الربيع.

معالم نينوى[عدل]

من معالم محافظة نينوى البارزة جامع النبى يونس للنبي يونس (يونان) والمبني فوق كنيسة القديس يونان وعلى نفس التلة.يوجد ايظاً جامع الخضر الذي رافق النبي موسى وله علم الكتاب. يوجد جامع النبي جرجيس والجامع الكبير المسمى النوري الذي فيه منارة الحدباء التي يزيد ارتفاعها عن 52م وبني عام 568 م وجامع قبر النبى شيت الذي اكتشف عام 1057 هـ. ومدينة نينوى والحضر الآثريتان. توجد قلعة باشطابيا وهي من المعالم الأثرية القديمة في مدينة الموصل بنيت في عهد السلطان بدر الدين لؤلؤ.. والنمرود والكثير من المواقع الأثرية مثل المكتبة الأشورية وكذلك الكثير من المواقع التاريخية الإسلامية.

مرقد الامام يحيى ابو القاسم في حي الشفاء من المعالم الدينية الأثرية في مدينة الموصل قبل تفجيره من قبل تنظيم داعش

السكان[عدل]

تتميز محافظة نينوى بتنوعها السكاني. فإلى جانب العرب والأكراد السنة الذين يمثلون الأغلبية في المحافظة يعتبر العرب السنة غالبية السكان في مدينة الموصل وقضائي البعاج والحضر ويشكلون مع الأكراد غالبية سكان محافظة نينوى البالغ 3 ملايين ونصف [1] ، ويشكل التركمان والشبك والكلدان والسريان والاشورين والايزيدية ثلث سكان المحافظة، بينما يشكل المسيحيون غالبية السكان في منطقة سهل نينوى شرقي نهر دجلة وخاصة قضائي الحمدانية (من السريان) وتلكيف (من كلدانية). كما يوجد اليزيديون في قضائي سنجار والشيخان. بينما ينتشر التركمان الشيعة في قضاء تلعفر والأكراد في عقرة اما أقلية الشبك الشيعة فينتشرون في قرى حول مدينة الموصل ويشكلون مع المسيحين غالبية سكان سهل نينوى.

ويذكر إحصاء أجرته السلطات قبل إبريل/نيسان عام 1920م أن مجموع سكان لواء الموصل (محافظة نينوى ودهوك وأجزاء من أربيل وصلاح الدين حالياً) كان 350 ألف و 378 نسمة. وقد توزع السكان وفقاً للمجموعات الدينية التالية:[5]

الفئة سنة شيعة يهود مسيحيين ديانات آخرى المجموع
العدد 244,713 نسمة 17,180 نسمة 7,635 نسمة 50,670 نسمة 30,180 نسمة 350,378 نسمة
النسبة المئوية 69.8% 4.9% 2.2% 14.5% 8.6% 100%

التوزع الحالي[عدل]

محافظة نينوى تعتبر ثاني أكبر محافظة عراقية بعد بغداد من حيث التعداد السكاني والنمو الاقتصادي. عاصمتها مدينة الموصل. يقطن في هذه المحافظة 4 ملايين ونصف المليون نسمة، وتعرف حياناً باسم أم الربيعين بسب لطف جوها في فترتي الربيع والخريف. مركز محافظة نينوى, مدينة الموصل هي ثاني كبرى مدن العراق بعد العاصمة بغداد وتقع على نهر دجلة الذين يقسمها إلى قسمين يعرفان محليا بالجانب الأيسر والجانب الأيمن والجانب اليمن يمثل الموصل القديمة بينما الجانب الأيسر هو الأحدث وينتشر سكان الموصل على الجانبين.

المدن[عدل]

التقسيم الإداري[عدل]

احداث الموصل 2014[عدل]

شهدت الموصل موجة نزوح نتيجة المعارك التي حدثت في العاشر من يونيو/حزيران 2014 حيث اقتحم المئات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية مطار الموصل وقواعد ومعسكرات عسكرية ومقر محافظة نينوى مما ادى إنيهار جنود الجيش العراقي وانسحاب القوات الى كردستان، تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من السيطرة على مدينة الموصل واغلب مدن محافظة نينوى ومن ضمنها المنشئات الحيوية في المدينة من أهمها مبنى محافظة نينوى والمطار، وقنوات تلفزيونية، وأعقب ذلك إطلاق ثلاثة آلاف سجين من السجون في الموصل[6]، وسيطر التنظيم على كامل محافظة نينوى واطلق على المعارك التي خاضها اسم غزوة أسد الله البيلاوي واطلق على محافظة نينوى اسم ولاية نينوى، انسحبت البيشمركة من بلدات سنجار وزمار ووانة وربيعة بعد القتال وسيطر عليها تنظيم الدولة[7]، ومع بداية عام 2015 اعلن التحالف شن ضربات جوية على الموصل و المناطق التي يسيطر عليها مايعرف بداعش، وقبل ذلك قامت الدولة الإسلامية بإزالة بعض الاضرحة والمراقد في مدينة الموصل وباقي المناطق التي تسيطر عليها، مثل جامع النبي يونس ومتحف الموصل، مما أعتبر ارهاباً فكرياً، ونفذت هذه العمليات بما يتماشى مع العقيدة السلفية للتنظيم و حسب ايديولوجية التنظيم التي تعتبرها تعبد من دون الله، وكانت المدينة منذ الحرب الطائفية حصلت عمليات تغيير ديمغرافي للمسيحيين والشيعة والايزيديين وباقي الأقليات[8] .

مواضيع ذات صلة[عدل]

مصادر[عدل]