هجوم اللاذقية 2014

هناك خلاف حول حيادية محتوى هذه المقالة.
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هجوم اللاذقية 2014
جزء من الحرب الأهلية السورية
     سيطرة الجيش السوري      سيطرة المعارضة
معلومات عامة
التاريخ 21 مارس – 15 يونيو 2014
(شهران و25 يومًا)
البلد سوريا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع محافظة اللاذقية، سوريا
35°56′00″N 35°59′00″E / 35.933333333333°N 35.983333333333°E / 35.933333333333; 35.983333333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انتصار للجيش السوري[1]
  • المعارضة تسيطر في البداية على معبر كسب الحدودي وبلدته الاستراتيجية،[2] السمرا،[3] ونبع المر[4] والنبعين[5]
  • وحدات الجيش السوري والميليشيات المتحالفة معها تتحول إلى اللاذقية من إدلب، وحماة ومعركة حلب الدائرة حالياً[6][7][8]
  • تبدل السيطرة على تلة المرصد 45 في عدة مرات قبل وقوعها في أيدي الجيش[9][10][11]
  • قوات الحكومة تؤخر أي تقدم إضافي للمعارضة[12] وتستعيد جميع الأراضي التي فقدتها[1]
المتحاربون
سوريا الجيش السوري الحر[13][14]

الجبهة الإسلامية[15]

دعم من:

جبهة النصرة[16]
جنود الشام[20]
حركة شام الإسلام[16]

سوريا الجمهورية العربية السورية

المقاومة السورية
كتائب البعث[21]
حزب الله[13]

القادة
طارق قراجة  (قائد جبهة النصرة)[22]
أبو أحمد التركماني
(قائد جبهة النصرة)[23]
أبو الوليد مسلم الشيشاني (قائد جنود الشام)[20]
أبو موسى الشيشاني (قائد أنصار الشام)[24]
أبو الحسن (قائد أحرار الشام)[20]
إبراهيم بنشقرون  (قائد حركة شام الإسلام)[25]
أبو صفية المصري  (نائب قائد حركة شام الإسلام)[26]
العميد عبد الإله البشير (رئيس أركان الجيش الحر)[13]
أنس أبو مالك (قائد الجيش الحر في اللاذقية)[27]
العماد علي عبد الله أيوب (رئيس أركان الجيش)[10]
هلال الأسد  (قائد قوات الدفاع الوطني في اللاذقية)[28]

معراج أورال (قائد المقاومة السورية)[29]
حسام خضرة  (قائد كتائب البعث في اللاذقية)[21]
العقيد سمؤل غنوم  (قائد النقطة 45)[30]

القوة
4،000 مقاتل[31] غير معروف
الخسائر
582 قتيل (ادعاء المعارضة)[32]

2،700 قتيل و5،635 جريح (ادعاء الحكومة؛ بحلول 30 مارس)[33]
571 قتيل (ادعاء المعارضة)[34]

50 قتيل (ادعاء الحكومة؛ بحلول 26 مارس)[35]

إسقاط طائرة ميغ-23 واحدة بواسطة القوات الجوية التركية[36][37]


مقتل 11 مدنياً[38][39]
خريطة

كان هجوم اللاذقية 2014 هجوماً للمعارضة في محافظة اللاذقية السورية وتم إطلاقه في 21 مارس 2014 من قبل مجموعات إسلامية معارضة بما فيها جبهة النصرة التي أسمته هجوم «الأنفال»،[16][40] بينما أسماه ائتلاف مكون من جماعات معارضة تنتمي إلى المجلس العسكري الأعلى ب«أمهات الشهداء».[23] وقد ذكر أن أهداف الهجوم هي السيطرة على جميع المراصد الاستراتيجية والقرى الواقعة في أيدي الحكومة بالإضافة إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط.[41] وقد ذكر مراقبين أن هدفاً استراتيجياً كان إرغام الجيش السوري على إعادة نشر قواته في اللاذقية،[42][43] مما سيخفف الضغط على متمردين آخرين في مناطق أخرى من سوريا.[44] وأفادت مصادر أنهم نجحوا في تحقيق ذلك الهدف مع إرسال قوات حكومية من إدلب وحماة وحلب لتعزيز الدفاعات.[7][8]

انضم إلى الجيش السوري خلال الهجوم كل من حزب الله، وميليشيات شيعية عراقية ومستشارون عسكريون إيرانيون.[45] بعد شهرين تقريباً من القتال، توقف الهجوم وتلاشى في نهاية المطاف، مع فقدان المعارضة معظم المكاسب التي أحرزوها في البداية.[12][46] بيد أن المعارضة أنشأت نقاط عبور إستراتيجية تتكون من مدينة كسب والأراضي المجاورة المتبقية.[2] وقبل منتصف يونيو نجح تقدم جديد للقوات الحكومية في استعادة المكاسب الأخيرة للمعارضة أثناء الحملة، بما في ذلك كسب.[1]

وقد نسب إلى هذا الهجوم على نحوِ واسع، ولا سيما فيما يتعلق بنسبة مشاركة الأتراك فيه، عملية ترحيل أرمن من مدينة كسب، الذين يشكلون 70 في المائة من سكانها، وقد تم مقارنته بالمذابح التركية السابقة بحق الأرمن خلال المجازر الحميدية والإبادة الجماعية للأرمن.[47][48][49]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت "Syrian Army Crushes Rebel Push Near Turkish Border". Time. Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2017-10-10.
  2. ^ أ ب "Elections cannot mask Bashar al-Assad's vulnerabilities in Syria". Financial Times. 29 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-09-25. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  3. ^ "Fierce Fighting Raging in Syria's Latakia". Naharnet.com. 26 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2017-10-19.
  4. ^ "Kassab falls to Syrian opposition gunmen". Al-monitor.com. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11.
  5. ^ "Continuing clashes in Rural Damascus and Latakia". Syriahr.com. 29 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-10-22.
  6. ^ "Latakia and Deraa attacks intended to draw Syrian government troops away from other areas". Jane's Defence 360. 23 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-05-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  7. ^ أ ب "Increased pressure on Latakia is helping to improve Syrian insurgents' position in Aleppo". Jane's Defence 360. 9 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-04-16. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  8. ^ أ ب "Assad's forces deploy in Latakia to repel rebel offensive". Al Arabiya. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  9. ^ "Battle for Latakia". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11.
  10. ^ أ ب "Syrian army chief visits key base in Latakia". Press TV. 4 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-04-22.
  11. ^ Chronicle Map Update Cedric Labrousse على تويتر. 15 أبريل 2014. استرجع 10 أبريل 2016. (محمية بكلمة مرور)
  12. ^ أ ب "Syrian Troops Choke off Rebels North of Damascus". The Philippine Star. Aji. 15 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2017-10-28. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأخير= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: آخرون (link)
  13. ^ أ ب ت رانيا علوني (30 مارس 2014). "مقتل 10 جنود من قوات النظام أثناء محاولتهم اقتحام البرج 45 في كسب". alaan.tv. مؤرشف من الأصل في 2016-04-25.
  14. ^ "Fear and loathing descending on Latakia". The Daily Star. لبنان. مؤرشف من الأصل في 2019-03-30.
  15. ^ أ ب "Rebels battle for Syria border post near Mediterranean". Evans. رويترز. 22 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأخير= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: آخرون (link)
  16. ^ أ ب ت ث La chronique de Nagib AOUN (21 مارس 2014). "Syrie: combats féroces autour d'un point de passage avec la Turquie". Lorientlejour.com. مؤرشف من الأصل في 2019-03-27.
  17. ^ "Turkey downs Syria warplane on border". Al Arabiya. مؤرشف من الأصل في 2019-09-09.
  18. ^ "'Syria rebels get US-made missiles'". AFP. مؤرشف من الأصل في 2014-04-17. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  19. ^ "Congress secretly approves U.S. weapons flow to 'moderate' Syrian rebels". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2015-11-15. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  20. ^ أ ب ت Bill Roggio (27 مارس 2014). "Chechen al Qaeda commander, popular Saudi cleric spotted on front lines in Latakia". Longwarjournal.org. مؤرشف من الأصل في 2018-09-04.
  21. ^ أ ب ت "Aymenn Jawad al-Tamimi – The Latakia Front". Jawad. Brown-moses.blogspot.co.uk. 26 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-04-28. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |الأول= يفتقد |الأخير= (مساعدة)صيانة الاستشهاد: آخرون (link)
  22. ^ "مقتل قائد "جبهة النصرة" بريف اللاذقية". روسيا اليوم. 21 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-04-21. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  23. ^ أ ب "Rebels Reopen the Latakia Front". Institute for the Study of War. 10 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-08-24. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  24. ^ "The Ansar al-Sham Battalions". Carnegie Endowment for International Peace. 24 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-11-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  25. ^ The Arab Chronicle. "Abu Ahmad al-Maghrebi (Ibrahim Bencheqroun), un vétéran du Jihad mort en Syrie | Jihad veteran killed in Syria". The-arab-chronicle.com. مؤرشف من الأصل في 2014-09-10.
  26. ^ "The death of the commander of the movement Cham Islam and his deputy during clashes with regime forces". Syriahr.com. 3 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-10-22.
  27. ^ "Leader of the Free Syrian Army: Battle of the "coast" entered a phase of stagnation". Syriahr.com. 15 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-12-09.
  28. ^ "Islamic battalions kills the NDF leader "Hilal Al-Assad" in Lattakia countryside". Syriahr.net. 23 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-08-13.
  29. ^ "Pro-Assad THKP/C leader reportedly killed in clashes with Syrian opposition". Today's Zaman. 24 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-03-05.
  30. ^ "Over 500 rebels killed in Syria's Latakia battles". Xinhua News Agency. 26 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-04-08.
  31. ^ "Syrian rebels allowed to attack Latakia from Turkish soil under Turkish air cover. Iran raises Cain in Ankara". Debka.com. 22 يناير 2014. مؤرشف من الأصل في 2017-09-18.
  32. ^ 128 قتيل (21–30 مارس)،[1] 13 قتيل (31 مارس )،[2] 7 قتيل (1 أبريل)،[3] 64 قتيل (2–3 أبريل)،[4] 370 قتيل (4 أبريل–15 يونيو)،[5] مجموع الذي أبلغ عن مقتلهم 582+ نسخة محفوظة 21 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ "most of 8000 between the gunman dead and injured toll losses opposition Brive Latakia!". Alhadathnews.net. 31 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2017-10-19.
  34. ^ 194 قتيل (21–30 مارس)،[6] 11 قتيل (31 مارس)،[7] 7 قتلى (1 أبريل)،[8] 35 قتيل (2–3 أبريل)،[9] 12 قتيل (4 أبريل)،[10] 312 قتيل (5 أبريل–15 يونيو)،[11] مجموع الذين أبلغ عن مقتلهم 571 نسخة محفوظة 21 أبريل 2014 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ "Syria forces in heavy counterattack on rebels in Latakia". The Daily Star. لبنان. مؤرشف من الأصل في 2019-04-12.
  36. ^ "Dramatic moment Syrian jet explodes as it is shot down by Turkish fighter planes for 'violating its airspace'". Daily Mail. London. مؤرشف من الأصل في 2017-10-19.
  37. ^ "Turkish F-16 shoots down a Syrian MiG-23". F-16.net. مؤرشف من الأصل في 2019-02-26.
  38. ^ Syrian rebels seize strategic hill near Aleppo: NGO تم أرشفته 10 يونيو 2014 بواسطة آلة واي باك نسخة محفوظة 25 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  39. ^ "295 died yesterday, including 245 from the regular forces and combat battalions". Syriahr.com. 24 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-10-22.
  40. ^ "النصرة تعلن عن بدء معركة الانفال في الساحل واشتباكات في كسب". المرصد السوري لحقوق الإنسان. 21 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2020-01-09. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  41. ^ "Lattakia province". Facebook.com. مؤرشف من الأصل في 2016-02-04.
  42. ^ "Syria rebels take coastal village in Assad heartland". Agence France-Presse. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  43. ^ "Syrian moderates try to rebuild opposition force". Al Monitor. مؤرشف من الأصل في 2019-09-07. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  44. ^ "Syrian rebels slowly advancing in Latakia". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2018-08-01.
  45. ^ "In Assad's coastal heartland, Syria's war creeps closer". رويترز. 13 أبريل 2014. مؤرشف من الأصل في 2016-04-20. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  46. ^ "Street by street, Assad extends grip in central Syria". Trust.org. Thomson Reuters Foundation. مؤرشف من الأصل في 2015-04-02.
  47. ^ "Christians flee Syria's Kessab, Twitter cries atrocities, Armenia accuses Turkey". روسيا اليوم. 31 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2018-11-16. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  48. ^ "Syrian Armenians, who had been insulated from war, forced to flee after rebel offensive". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 2018-10-11. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.
  49. ^ "Armenians dismayed as Syrian rebels seize historic area, prompting residents to flee". فوكس نيوز. 28 مارس 2014. مؤرشف من الأصل في 2015-09-24. اطلع عليه بتاريخ 2016-04-10.