كتائب البعث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كتائب البعث
مشارك في الحرب الأهلية السورية
Baath Battalions SSI.svg
شارة الكتف للكتائب
Flag of the Ba'ath Party.svg

علم الكتائب
نشطصيف 2012[1] – سبتمبر 2018 [2]
أيديولوجيةبعثية
علمانية[بحاجة لمصدر]
مؤسسهلال هلال
قادة
  • جهاد بركات (1964 - 2018)[2]
  • رائد الغضبان (? - 2017)[3]
  • محمد خضور[4]
  • العقيد سلامة محمد [5]
مقارحلب
منطقة العملياتسوريا
حلفاء القوات المسلحة السورية
قوات الدفاع الوطني
خصوم الجيش السوري الحر
الجبهة الإسلامية (سوريا)
جبهة النصرة
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
معارك وحروبالحرب الأهلية السورية

كانت كتائب البعث مجموعة تطوعية مؤلفة من أعضاء من حزب البعث السوري، معظمهم من المسلمين السنة من سوريا والعديد من الدول العربية، موالين لحكومة بشار الأسد السورية.[9] وقد تم تشكيلها في حلب تحت قيادة هلال هلال، الأمين القطري المساعد الحالي، بعد أن استولى المتمردون على معظم النصف الشرقي من المدينة في صيف عام 2012. في البداية، استُخدمت كتائب البعث لحراسة المباني الحكومية وغيرها من المنشآت الرئيسية في حلب، لكن دورها توسع مع تزايد قوتها من 5،000 عضو في نوفمبر 2012 إلى 7،000 عضو في ديسمبر 2013.[1][10] وأنشئت وحدات في وقت لاحق في اللاذقية و‌طرطوس. وفي نهاية عام 2013، بدأت الكتائب في الانتشار في دمشق، وأُسندت لمهمة تعيين نقاط التفتيش وإجراء "عمليات لوجستية خفيفة".[11] قادوا الهجوم على مدينة حلب القديمة في أوائل عام 2014.[9]

شاركت كتائب البعث في رفع الحصار الذي دام ثلاث سنوات في قاعدة كويرس الجوية العسكرية إلى جانب قوات الفهد النخبوية و‌قوات الدفاع الوطني.[12]

وسبق لكتائب البعث ان قادها رائد بن علي الغضبان، وهو عضو رفيع المستوى في فرع دير الزور في حزب البعث. واستقال من قيادة الكتائب عام 2017 ليصبح عضوا في اللجنة المركزية للحزب وعضوا في وفد الحكومة السورية إلى محادثات سوتشي للسلام في إطار عملية السلام السورية.[3]

وفي 27 فبراير 2017، ذُكر أن العقيد سلامة محمد، وهو قائد كبير في كتائب البعث وقائد فرع محافظة طرطوس، قُتل أثناء القتال في المنطقة المحيطة بحماة. غير أن البعض زعموا أن محمد مات بدلا من ذلك بنوبة قلبية.[5]

وقد تشكل فيلق البعث التابع للفيلق الخامس للجيش السوري من متطوعين من كتائب البعث.[13]

وبحلول منتصف عام 2018، بدأت الحكومة السورية في حل كتائب البعث، فضلا عن الميليشيات الأخرى الموالية للحكومة، ودمج أجزاء منها في الجيش السوري.[14][15][16]

وفي أعقاب اتفاق تجريد إدلب من السلاح في سبتمبر 2018، تم حل كتائب البعث. وأعلن زعيم الجماعة آنذاك، جهاد بركات، على صفحته على فيسبوك أن "العمليات العسكرية التي قامت بها قوات البعث قد انتهت تماما".[2]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Aron Lund (13 January 2014). "The Baath Battalions Move Into Damascus". مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب ت "Source: The "Tiger" Cancels the Contracts of 6500 of Its Troops throughout Syria". Enab Baladi (باللغة الإنجليزية). 20 September 2018. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب Awad, Ziad (2019). The rebuilding of regime networks in Deir Ez-Zor: Identifying key local players (PDF). European University Institute - Robert Schuman Centre for Advanced Studies. صفحة 13. مؤرشف من الأصل (PDF) في 18 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Veteran Baath members establish pro-Assad militia to fight opposition". ARA News. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "Senior leader of al-Baath Party Killed in #Syria". El-Dorar Al-Shamia. 23 February 2017. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ The New Druze Militia Factions of Suwayda Province نسخة محفوظة 2 ديسمبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Kurdish police attack Syrian gov’t forces in Hasakah City نسخة محفوظة 2020-08-04 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "السويداء: "فاطميون" و"النمر" و"حزب الله" لقيادة معركة درعا" [As-Suwayda: Fatimion, Al-Nimr and Hezbollah to lead the battle of Daraa]. Almodon. 26 June 2018. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب Edward Dark (14 March 2014). "Pro-regime Sunni fighters in Aleppo defy sectarian narrative". المونيتور. مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Edward Dark (20 November 2013). "Syrian Baath militia commander goes rags-to-riches". Al Monitor. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ كتائب البعث» إلى شوارع دمشق». Al Akhbar. 30 December 2013. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Leith Fadel (10 November 2015). "Cheetah Forces Lift the Three Year Long Siege of the Kuweires Military Airbase". Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 26 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Syrian regime forms militia mostly from the ruling party". Zaman Alwasl. 16 March 2017. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ علي, عدنان. "النظام السوري يواصل حل المليشيات وإزالة الحواجز العسكرية". alaraby. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Troublesome allies: How the Syrian regime is reintegrating loyalist militias". Middle East Eye (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "Russia Curbs Maher al-Assad's Influence". The Syrian Observer. 8 March 2019. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)