همفري ديفي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


 

همفري ديفي
Humphry Davy
صورة معبرة عن همفري ديفي
صورة همفري ديفي يرجع تاريخها إلى سنة 1803.

معلومات شخصية
الميلاد 7 17 ديسمبر\كانون الأول عام 1778
بنزانس مقاطعة كورنول إنجلترا
الوفاة 4 يوليو 1829
جنيف، سويسرا
مكان الدفن Cimetière des Rois   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الإقامة لندن
الجنسية إنجليزي،
مواطنة بنزانس مقاطعة كورنول إنجلترا
عضو في الجمعية الملكية، والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، وZoological Society of London   تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة Jane Davy   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أخ John Davy   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المؤسسات المعهد الملكي ,لندن
شهادة جامعية بروفسور   تعديل قيمة خاصية شهادة جامعية (P512) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه هنري بيكريل
المهنة كيميائي[1]، ومخترع، وفيزيائي[1]، وجيولوجي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل الفيزياء، الكيمياء, الصيدلة
سبب الشهرة اكتشف الصوديوم والبوتاسيوم, مصباح هامفري
الجوائز
وسام كوبلي (1805) 
زميل في الجمعية الملكية 
قلادة ملكية   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
صورة معبرة عن همفري ديفي

السير همفري ديفي (بالإنجليزية Humphry Davy)17) (ديسمبر\كانون الأول 177829 مايو\أيار 1829) كيميائي إنجليزي ومكتشف الصوديوم والبوتاسيوم. كان رئيسًا للجمعية الملكية بين عامي 1820 و1827.

حياته[عدل]

نصب تمثال للسير همفري في مدينته بنزانس تخليدا لذكراه.

ولد ديفي في مدينة بنزانس بمقاطعة كورنول بإنجلترا في 17 ديسمبر\كانون الأول من عام 1778 ,تابع دراسته في بيزانس، وحينما مات والدهباعت أمه المزرعة التي كانوا يملكونها والده وفتحت مشغلاً للقبعات النسائية، لكن أوضاع العائلة المادية بقيت رديئة. فقررت والدة ديفي إرسال ابنها البكر همفري للعمل والدراسة عند صيدلي معروف في بيزانس اسمه ج.بورليز. انكب همفري على قراءة الكتب التي كانت موجودة في الصيدلية والعمل في مختبرها، فطارت شهرته إلى خارج مدينة بينزاس. فحضر العالم الشهير توماس بيدويس إلى الصيدلية وطلب من همفري الانتقال إلى كليفتون ليعمل معه في معهد الغازيات، ولم يمضِ عليه زمن طويل حتى أكَّد أن الغاز الاكسيد النيتروني (N2O) خالٍ من أي تسمم لجسم الإنسان كما كان مقرّراً من قبل العلماء. في كليفتون درس همفري تأثير التيار الكهربائي على الأجسام الكيميائية. في عام1801 انتقل إلى لندن وعمل كأستاذ مساعد في "معهد تطوير العلم ونشر المعرفة" ثم رقي إلى رتبة أستاذ، فطارت شهرته وخاصة في إلقاء المحاضرات.وفي سنة 1802م، صار أستاذ الكيمياء بالمعهد الملكي بلندن. وأثناء وجوده هناك، وقع اختياره على الكيميائي والفيزيائي الإنجليزي مايكل فارادي ليكون معاونًا له. وفي عام 1812م، مُنح ديفي لقب سير، وانتُخب رئيسًا للجمعية الملكية عام 1820م. اشتهر هامفري دايفي بعد أن اخترع مصباح الأمان لعمال المناجم في انكلترا في عام 1815 ، والذي كان له أثر كبير في تقليل مخاطر انفجارات مناجم الفحم. أجرىدايفي تجاربه في استخدم أكسيد النتروز المخدر وهو في العشرين من عمره، وهو مايعرف بالغاز المضحك، م ولما بلغ التاسعة والعشرين، صار أول شخص تمكن من فصل عنصري الصوديوم والبوتاسيوم. وقد فعل هذا بتمرير تيار كهربائي على مصهورات هاليدات هذه العناصر . وكان أول من فصل الباريوم والكالسيوم والمغنسيوم والسترونتيوم.

أهم انجازاته[عدل]

مصباح دايفي للأمان لعمال المناجم تم إختراعة في عام 1815.

اصابته ووفاته[عدل]

ان التجارب التي كان يقوم بها عرضته للخطر كثيرا, ومن خلال أكتشافه للصوديوم أودت بعينة اليمنى إثر انفجار حدث له في المختبر من جراء الصوديوم.وقطع اصبعين لها في الايام الأخيرة لحياته لم تساعده صحته كثيراً فمرض باكراً ووحاول أن يعالج نفسه بنفسه إلى أن توفي عام 1829.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب مذكور في : ملف استنادي متكامل — وصلة : http://d-nb.info/gnd/118524089عنوان: Каталог Немецкой национальной библиотеки — تاريخ الاطلاع: 2015-06-24

وصلات خارجية[عدل]