لورد كلفن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لورد كلفن
(بالإنجليزية: William Thomson, 1st Baron Kelvin)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Lord Kelvin photograph.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 26 يونيو 1824[1][2][3][4][5][6][7]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بلفاست[8][9]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 18 ديسمبر 1907 (83 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لارغس  [لغات أخرى][8]  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن دير وستمنستر  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الإقامة بلفاست  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية البروسية للعلوم،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا،  والجمعية الملكية،  والأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  وأكاديمية العلوم في غوتينغن،  والأكاديمية المجرية للعلوم،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم،  والجمعية الملكية لإدنبرة،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية الملكية الدنماركية للعلوم والآداب،  والأكاديمية الإيطالية للعلوم،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية،  والأكاديمية الملكية الهولندية للفنون والعلوم،  والأكاديمية الوطنية للعلوم،  وأكاديمية تورينو للعلوم[9]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
إليزابيث كينغ  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P3373) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس الجمعية الملكية (36 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1890  – 1895 
عضو مجلس اللوردات[10]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
23 فبراير 1893  – 17 ديسمبر 1907 
عضو المجلس الخاص بالمملكة المتحدة[11]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
1902 
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة غلاسكو
بيترهاوس  [لغات أخرى]
جامعة كامبريدج  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
مشرف الدكتوراه ويليام هوبكينز  تعديل قيمة خاصية (P184) في ويكي بيانات
تعلم لدى ويليام هوبكينز  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون وليام إدوارد ايرتون  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة فيزيائي،  وعالم فلك،  ورياضياتي،  وأستاذ جامعي،  وسياسي[12]،  وكاتب[13]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الليبرالي (1865–1886)[14]  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[15]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل فيزياء،  وميكانيكا،  وديناميكا حرارية  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في جامعة غلاسكو  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة كلفن  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
الجوائز
United-kingdom336.gif
 نيشان الاستحقاق (1902)[11]
وسام هلمهولتز (1892)
D-PRU Pour le Merite 1 BAR.svg
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم  [لغات أخرى]‏  (1884)[16]
وسام كوبلي  (1883)[17]
وسام ألبرت (1879)
ميدالية ماتيوتشي (1876)
قلادة ملكية  (1856)
الميدالية البيكرية (1856)
زمالة الجمعية الملكية  (1851)[11]
JPN Zuiho-sho (WW2) blank BAR.svg
 نيشان الكنز المقدس  [لغات أخرى]
عضو فخري  [لغات أخرى]
Legion Honneur GO ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة ضابط أكبر  [لغات أخرى] ‏ 
200px ribbon bar of the Knight Bachelor medal (UK).svg
 لقب فارس
وسام جون فريتز
Legion Honneur Commandeur ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة قائد  [لغات أخرى] ‏ 
UK Royal Victorian Order ribbon.svg
 النيشان الفيكتوري الملكي من رتبة فارس  [لغات أخرى]
Order of Leopold (Belgium) Ribbon bar.svg
 وسام ليوبولد  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
Lord Kelvin Signature.svg
 

لورد كلفن (بالإنجليزية: William Thomson, 1st Baron Kelvin)‏ (26 يونيو 1824 - 17 ديسمبر 1907) هو فيزيائي ومهندس اسكتلندي ولد في إيرلندا الشمالية باسم وليام طومسون وهو مؤسس الفيزياء الحديثة. ولقد أطلق اسمه على وحدة قياس درجة الحرارة المعادلة لدرجة (1) مئوي وهي الكلفن. ولقد حسب كلفن أخفض درجة يمكن أن تصل إليها المادة وسميت هذه الدرجة بالصفر المطلق وهي تعادل −273.15 °C، وقد وسمي المقياس بالمقياس المطلق أو مقياس كلفن.

تُعيّن اليوم درجات الحرارة المطلقة بوحدات كلفن تكريمًا له، فرغم اكتشاف الحد الأدنى لدرجة الحرارة (الصفر المطلق) قبل عمله، اشتُهر كلفن بتحديد قيمته الصحيحة بنحو -273.15 درجة مئوية أو -459.67 درجة فهرنهايت. سُمي تأثير جول-تومسون أيضًا على شرفه.

عمل بصورة وثيقة مع أستاذ الرياضيات هيو بلاكبيرن في عمله. امتهن أيضًا هندسة التلغراف الكهربائي الذي اخترعه، ما لفت أنظار الجمهور وجعله ضامنًا الثروة والشهرة والتكريم. منحته الملكة فيكتوريا لقب فارس في عام 1866 عن عمله في مشروع التلغراف العابر للمحيط الأطلسي، ليصبح السير ويليام تومسون. أظهر تومسون اهتمامًا كبيرًا بالمجال البحري وعُرف أكثر بعمله على بوصلة البحارة، التي لم تملك موثوقية عالية في السابق.

كُرّم عام 1892 تقديرًا لإنجازاته في الديناميكا الحرارية، ولمعارضته الحكم الأيرلندي الداخلي، فأصبح بارون كلفن، من لارغز في مقاطعة آير. يشير العنوان إلى نهر كلفن، الذي يتدفق بالقرب من مختبره في منزل غيلمورهيل التابع لجامعة غلاسكو في هيلهيد. رفض كلفن مغادرة غلاسكو رغم عروض من جامعات مشهورة عالميًا لشغل مناصب رفيعة، وبقي حتى تقاعده نهائيًا من هذا المنصب في عام 1899. نشط في مجال البحث والتطوير الصناعي، عيّنه جورج إيستمان عام 1899 نائب رئيس مجلس إدارة شركة كوداك البريطانية المحدودة، التابعة لشركة إيستمان كوداك. أصبح مستشارًا لجامعة غلاسكو عام 1904.[18]

كان منزله قصرًا من الحجر الرملي الأحمر في نذرهول، في لارغز، بناه في سبعينيات القرن التاسع عشر وتوفي فيه. يحتوي متحف هنتريان في جامعة غلاسكو معرضًا دائمًا لأعمال كلفن بما فيها العديد من أوراقه الأصلية وأدواته وغيرها من المصنوعات اليدوية، مثل غليون التدخين الخاص به.[19]

الحياة المبكرة والعمل[عدل]

أسرته[عدل]

كان والد ويليام تومسون، جيمس تومسون، مدرسًا للرياضيات والهندسة في معهد رويال بلفاست الأكاديمي وابن مزارع. تزوج جيمس تومسون مارغريت غاردنر عام 1817، وأنجبا أطفالًا بقي أربعة أولاد وبنتين منهم على قيد الحياة بعد سن الرضاع. توفيت مارغريت تومسون عام 1830 عندما كان ويليام في السادسة من عمره.[20]

علّم الأب ويليام وشقيقه الأكبر جيمس دروسًا في المنزل بينما تعلم الأولاد الصغار من أخواتهم الأكبر. كان الهدف حصول جيمس على الحصة الأكبر من تشجيع والده وعاطفته ودعمه المالي، ليصبح مستعدًا للعمل في مجال الهندسة.

عُيّن والده أستاذًا للرياضيات في غلاسكو عام 1832 وانتقلت العائلة إلى هناك في أكتوبر 1833. عاش أطفال تومسون تجربة عالمية أوسع نطاقًا من التنشئة الريفية التي حظي بها والدهم، إذ قضوا منتصف عام 1839 في لندن، وتعلم الصبيان باللغة الفرنسية في باريس. قضى تومسون معظم منتصف أربعينيات القرن التاسع عشر في ألمانيا وهولندا. كانت دراسة اللغة ذات أولوية عالية.

كانت أخته، آنا تومسون، والدة جيمس تومسون بوتوملي الحائز على زمالة الجمعية الملكية لإدنبرة (إف آر إس إي) (1845-1926).[21]

شبابه[عدل]

عانى تومسون مشكلات قلبية وكاد يموت في سن التاسعة. التحق بالمعهد الأكاديمي الملكي في بلفاست، حيث كان والده أستاذًا جامعيًا، قبل أن يبدأ الدراسة في جامعة غلاسكو عام 1834 في سن العاشرة، وليس بسبب نضجه المبكر؛ بل لأن الجامعة وفرت تسهيلات عديدة لإنشاء مدرسة ابتدائية للتلاميذ المتمكنين، وكان هذا سن البداية النموذجي فيها.

أظهر تومسون في المدرسة اهتمامًا كبيرًا بالكلاسيكيات إلى جانب اهتمامه الطبيعي بالعلوم. حصل في سن الثانية عشرة على جائزة لترجمته حوارات الآلهة للوقيان السميساطي من اللاتينية إلى الإنجليزية.

في العام الدراسي 1839/1840، فاز تومسون بجائزة الفصل في علم الفلك بعد تقديمه مقالة عن شكل الأرض التي أظهرت قدرته المبكرة على التحليل الرياضي والإبداع. يُذكر أيضًا تشابه الأسماء بينه وبين أستاذه في الفيزياء، ديفيد تومسون.[22]

عمل طوال حياته على حل المشكلات التي أثيرت في المقالة كاستراتيجية تكيف في أوقات توتره النفسي. في صفحة العنوان، كتب تومسون الأسطر التالية من مقالة عن الإنسان، التي كتبها ألكسندر بوب. ألهمت هذه السطور تومسون لفهم العالم الطبيعي باستخدام قوة العلم ومنهجيته:

اذهب أيها المخلوق العجيب! حلّق حيث تقودك العلوم؛

اذهب وقس الأرض وزِن الهواء وتحدث عن المد والجزر؛

علّم الكواكب حول أي أجرام سماوي تدور،

صحح الزمن القديم، ونظّم الشمس؛

فُتن تومسون بالنظرية التحليلية للحرارة التي صاغها فورييه، والتزم بدراسة الرياضيات «القارية» التي حاربتها مؤسسة بريطانية عملت في ظل السير إسحاق نيوتن. لم تكن محاربة علماء الرياضيات المحليين عمل فورييه أمرًا مفاجئًا، إذ قام فيليب كيلاند بتأليف كتاب نقدي. دفع الكتاب تومسون نحو كتابة أول ورقة علمية منشورة له تحت الاسم المستعار بّي. كيو. آر. للدفاع عن فورييه، وقدمها والده إلى دورية كامبريدج الرياضية. كتب بّي. كيو. آر ورقة بحثية ثانية تبعت الأولى على الفور تقريبًا.[23]

بينما كان في إجازة مع عائلته في لملاش عام 1841، كتب بّي. كيو. آر ورقة ثالثة أكثر جوهرية، حول حركة الحرارة المنتظمة في الأجسام الصلبة المتجانسة، وعلاقتها بالنظرية الرياضية للكهرباء، بيّن فيها روابط مميزة بين النظريات الرياضية للتوصيل الحراري والكهرباء الساكنة (الكهروستاتيكا)؛ تمثيل وصفه جيمس كليرك ماكسويل في النهاية بأنه أحد أكثر أفكار البناء العلمي قيمة.[24]

كامبريدج[عدل]

كان والد ويليام قادرًا على توفير مخصصات سخية لتعليم ابنه المفضل، وأرسله في عام 1841 مع رسائل تقديم عديدة إلى مكان إقامة رحب، في بيترهاوس، كامبريدج، حيث نشط في الرياضة وألعاب القوى والتجديف، وفاز بسباق كولكون للتجديف في عام 1843. أبدى أيضًا اهتمامًا كبيرًا بالكلاسيكيات والموسيقى والأدب، لكن السعي وراء العلم بقي عشق حياته الفكرية الحقيقي، خاصة دراسة الرياضيات والفيزياء والكهرباء. تخرج تومسون في عام 1845 برتبة رانغلر ثاني، وفاز بجائزة سميث الأولى، التي تعد، على عكس اختبارات التريبوس، اختبارًا للبحث الأصلي. يُقال إن روبرت ليزلي إليس، أحد الفاحصين، صرح لفاحص آخر «أنت وأنا على وشك بري أقلامهم».[25]

قدم تومسون عام 1845 أول تطوير رياضي لفكرة مايكل فاراداي القائلة إن الحث الكهربائي يحدث عبر ناقل متخلل، أو «عازل»، وليس عبر «فعل عن بعد» غير مفهوم. ابتكر أيضًا التقنية الرياضية للصور الكهربائية، التي أصبحت عاملًا مهمًا في حل مشكلات الكهروستاتيكا، العلم الذي يتعامل مع القوى بين الأجسام المشحونة كهربائيًا في حالة السكون. مثّل تشجيع تومسون دافعًا جزئيًا جعل فاراداي يجري أبحاثًا في سبتمبر 1845 أدت إلى اكتشاف تأثير فاراداي، الذي أثبت ارتباط الظواهر الضوئية والمغناطيسية (وبالتالي الكهربائية).

انتُخب زميلًا للقديس بطرس (كما أُطلق عليه غالبًا) في يونيو 1845. عند حصوله على الزمالة، أمضى بعض الوقت في مختبر هنري فيكتور رينيو الشهير في باريس؛ لكنه شغل عام 1846 أستاذية الفلسفة الطبيعية في جامعة غلاسكو. في الثانية والعشرين، وجد نفسه يرتدي رداء بروفيسور في إحدى أقدم جامعات البلاد، ويحاضر في الفصل الذي كان طالبًا في سنته الأولى فيه قبل سنوات قليلة.[26]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118777033 — تاريخ الاطلاع: 26 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12270383k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ المخترع: جون أوكونور و إدموند روبرتسونhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12270383k — تاريخ الاطلاع: 22 أغسطس 2017
  4. ^ مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6xd13bf — باسم: William Thomson, 1st Baron Kelvin — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ مُعرِّف فرد في قاعد بيانات "أَوجِد شاهدة قبر" (FaG ID): https://www.findagrave.com/memorial/1278 — باسم: William Thomson — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. ^ معرف كاتب في قاعدة بيانات الخيال التأملي على الإنترنت: http://www.isfdb.org/cgi-bin/ea.cgi?141130 — باسم: William Thomson — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. ^ العنوان : Encyclopædia Britannica — مُعرِّف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت (EBID): https://www.britannica.com/biography/William-Thomson-Baron-Kelvin — باسم: William Thomson Baron Kelvin — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  8. أ ب المحرر: ألكسندر بروخروف — العنوان : Большая советская энциклопедия — الناشر: الموسوعة الروسية العظمى، جسك — الاصدار الثالث — الباب: Томсон Уильям
  9. أ ب مُعرِّف أكاديمية تورينو للعلوم: https://www.accademiadellescienze.it/accademia/soci/William-Thomson-Kelvin — تاريخ الاطلاع: 1 ديسمبر 2020
  10. ^ العنوان : The London Gazette — الصفحة: 991 — العدد: 26260 — العمل الكامل مُتوفِّر في: https://www.thegazette.co.uk/London/issue/26260/data.pdf
  11. أ ب المحرر: كولن ماثيو — العنوان : Oxford Dictionary of National Biography — الناشر: دار نشر جامعة أكسفورد — رقم فهرس سيرة أكسفورد: https://doi.org/10.1093/ref:odnb/36507
  12. ^ معرف هانزارد (1803-2005): https://api.parliament.uk/historic-hansard/people/mr-william-thomson — تاريخ الاطلاع: 22 أبريل 2022
  13. ^ المحرر: تشارلز دودلي وارنر — العنوان : Library of the World's Best Literature — العمل الكامل مُتوفِّر في: https://www.bartleby.com/library/bios/
  14. ^ https://dx.doi.org/10.1088/1742-6596/158/1/012004
  15. ^ المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسيةhttp://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12270383k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  16. ^ الناشر: وسام الاستحقاق للفنون والعلوم — William Lord Kelvin of Largs Thomson
  17. ^ الناشر: الجمعية الملكيةAward winners : Copley Medal — تاريخ الاطلاع: 30 ديسمبر 2018
  18. ^ Randall, Lisa (2005)، Warped Passages، New York: HarperCollins. p.162
  19. ^ "Hutchison, Iain "Lord Kelvin and Liberal Unionism"" (PDF)، مؤرشف من الأصل (PDF) في 3 مايو 2011، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2011.
  20. ^ "Biography of William Thomson's father"، Groups.dcs.st-and.ac.uk، مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2011.
  21. ^ Former Fellows of The Royal Society of Edinburgh, 1783–2002 نسخة محفوظة 2016-10-09 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ "David Thomson Aberdeen University"، مؤرشف من الأصل في 30 مايو 2021.
  23. ^ P.Q.R. (1841)، "Note on a passage in Fourier's 'Heat'Cambridge Mathematical Journal، 3: 25–27.
  24. ^ Niven, W.D. (ed.) (1965)، The Scientific Papers of James Clerk Maxwell, 2 vols، New York: Dover، Vol. 2, p. 301. {{استشهاد بكتاب}}: |مؤلف= has generic name (مساعدة)
  25. ^ Thompson (1910) vol. 1, p. 98
  26. ^ McCartney, Mark (01 ديسمبر 2002)، "William Thomson: king of Victorian physics"، Physics World، مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2012، اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2008.

وصلات خارجية[عدل]