يعبد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يعبد
Ya'bad.jpg
 

إحداثيات: 32°26′48″N 35°10′13″E / 32.446666666667°N 35.170277777778°E / 32.446666666667; 35.170277777778  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of Palestine.svg دولة فلسطين[1]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى محافظة جنين  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
خصائص جغرافية
 المساحة 21.6 كيلومتر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+02:00 (توقيت قياسي)،  وت ع م+03:00 (توقيت صيفي)  تعديل قيمة خاصية (P421) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 7870560  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

يعبد بلدة فلسطينية تتبع لمحافظة جنين، تقع على الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي طولكرم وجنين،[2][3] وتبعد عن مدينة جنين 18 كم.

التسمية[عدل]

يعبد بفتح الياء والباء، يقال أن إبراهيم عليه السلام قد صلى وتعبد على قمة "جبل المصلى" المجاور للبلدة، فعرفت البلدة باسم "معبد" ثم حرف الاسم إلى "يعبد".[1]

التاريخ[عدل]

كانت ممر للجيوش الإسلامية عبر الزمن وخصوصا جيش الناصر صلاح الدين الأيوبي نظرا لموقعها الجغرافي، وتعتبر البلدة ذات موقع أثري يحتوي على أساسات ومدافن وصهاريج منقورة في الصخر وقطع معمارية وجامع الأربعين.

الانتداب البريطاني[عدل]

في عام 1935 كانت يعبد مع أول ثورة عسكرية منظمة في تاريخ فلسطين الحديث، في 19.11.1935 ارتقى الشيخ عز الدين القسام شهيدا وثلاثة من رفاقه منهم أحمد سعيد الحسان.

عز الدين القسام


النكسة[عدل]

عام 1967 كانت يعبد على موعد مع المحتل، استشهد في ذلك العام إبراهيم الصالح أبو عارف، طالب نجيب راغب عبد الله مصلح حمارشة، حلمي محمد سليم عبد الله مصلح حمارشة، العبد البرق، ربـحـي صدقي داوود الحج إبراهيم، فاروق الزهدي، فيصل زيد الكيلاني، أمين الأحمد أبو بكر (من رمانة).

الجغرافيا[عدل]

يعبد واحدة من البلدات التابعة لمحافظة جنين، وتقع إلى الجنوب الغربي من مدينة جنين وتبعد عنها 18 كم، وتقع يعبد على الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي طولكرم وجنين،[4] كما يصلها مع جنين طريق رئيسي يمر عبر سهل عرابة، وتقع على ربوة متوسطة الارتفاع حيث ترتفع عن سطح البحر حوالي 360 مترًا، وتبلغ مساحة أراضيها 21,622 دونماً، منها حوالي 2000 دونم دونم مسطح بناء.[5] يحيط بها من الشمال قرى العرقة، ونزلة الشيخ زيد، والطرم، وطورة الشرقية، وطورة الغربية. ومن الغرب برطعة الشرقية، وزبدة، والخلجان، أم دار، وامريحة، وفراسين. ومن الشرق كفيرت. ومن الجنوب عرابة، وكفر راعي، والنزلة الشرقية حيث محافظة طولكرم.[6]

السكان[عدل]

في أحدث تعداد بلغ عدد سكان بلدة يعبد 16,012 نسمة وذلك خلال عام 2017،[7] وفيما يلي التطور العددي لسكان البلدة:

التطور العددي لسكان بلدة يعبد
السنة 1922 1945 1961 1967 1987 1997 2007[8] 2017[7]
التعداد السكاني للبلدة 1737 3480 4709 4900 8500 10,766 13,640 16,012

أعلام بارزون[عدل]

  • يوسف أحمد ريحان (المُلقب أبو جندل)، أعدمه الجيش الإسرائيلي في 14 أبريل 2002 أثناء معركة مخيم جنين.

معالم بالبلدة[عدل]

يوجد بالبلدة معالم مختلفة، أهمها:

  • أضرحة ومقامات الشهداء الصالحين.
  • 9 مدارس للبنين والبنات.
  • 1 مدرسة لوكالة الغوث.
  • 10 مساجد.
  • مؤسسات وجمعيات، منها: مركز يعبد الصحي الحكومي، مركز صحة الوكالة، مكتب الشؤون الاجتماعية، مكتب العمل، مركز الشرظة، مركز الدفاع المدني، فرع بنك فلسطين، 6 رياض أطفال، جمعية يعبد الخيرية، مركز الشيخ سلطان بن محمد القاسمي الثقافي، مركز نسوي، الهلال الأحمر الفلسطيني، جمعية أصدقاء المريض الخيرية، مكتب للبريد، أبراج شركة الاتصالات، ومبنى بلدية يعبد الجديد.

حكم منطقة يعبد السنجق عواد الصدقي أحد أحفاد جابر بن عبد الله بن حرام الانصاري وتفرعت عنه عشائر متعدده في نابلس والناصره وام الفحم وحيفا.

أحراش يعبد المنسدلة على كتف تلة حجزت لنفسها مكانًا إلى الغرب من مدينة جنين، حيث تقع بلدة يعبد، وبالتحديد "خربة الطرم" كما أطلق عليها منذ القدم، والتي تضم مجموعة كبيرة من أشجار السرو المتشابكة فوق مجموعة من الكهوف العميقة والمموهة بطريقة تمنح المكان لمسة جمال مميزة
اجتماع لأهالي يعبد -1975 م

الصحة[عدل]

يحرق في مفاحم يعبد أكثر من 100 ألف طن حطب سنوياً[2]، ينبعث منها كمية هائلة من الغازات والأبخرة والرماد التي لها تأثيرات بيئية وصحية بالغة الخطورة، سواءً بالنسبة للعاملين في المشاحر أو المواطنين المقيمين بجوارها، وكذلك بالنسبة للمزروعات والحيوانات المتواجدة في المنطقة. لقد أدى الارتفاع الكبير لنسبة الغازات في منطقة يعبد إلى نتائج صحية سيئة في جميع الاتجاهات السالفة الذكر. يتضح من البيانات المتوفرة عن الوفيات وعدد حالات مراجعي الأمراض التنفسية الحادة والمزمنة بأن هذه المعدلات في بلدة يعبد هي أعلى بكثير منها في اليامون وقباطية.[9]

الاقتصاد[عدل]

الزراعة[عدل]

يعتمد أهلها في معيشتهم على الزيتون، ويزرعون أيضًا الحبوب والخضار، كما يعملون في زراعة الدخان وصناعة الفحم، حيث تشتهر بلدة يعبد بزراعة وإنتاج الدخان الشامي، أو كما يعرف في فلسطين بالدخان العربي.[10]

معرض صور[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^   تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات"صفحة يعبد في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ الاحتلال يغلق الطريق الواصل ما بين مدينتي طولكرم وجنين 15-9-2016 نسخة محفوظة 13 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الاحتلال ينتشر على طريق جنين - طولكرم نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ انتشار مكثف لحواجز الإحتلال على طريق جنين - طولكرم نسخة محفوظة 13 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ الاحتلال لا زال يلاحق مفاحم يعبد نسخة محفوظة 13 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Directory Of Local Authorities 2019
  7. أ ب جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني 2017 نسخة محفوظة 14 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ احصائية يعبد عام 2007 - حسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني نسخة محفوظة 9 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ دراسة للدكتور محمد التفكجي.(مدير صحة محافظة جنين - فلسطين) "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 3 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 18 أبريل 2009. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  10. ^ http://www.qudsnet.com/arabic/news.php?maa=View&id=57759