1989 (ألبوم تايلور سويفت)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
1989
1989 (ألبوم تايلور سويفت)

ألبوم إستديو لـتايلور سويفت
الفنان تايلور سويفت
تاريخ الإصدار 27 أكتوبر 2014
التسجيل 2013 - 2014
النوع بوب، سينثبوب
المدة 48:41
عدد الأغاني 13
اللغة الإنجليزية
العلامة التجارية بيغ ماشين ريكوردز
المنتج ماكس مارتن، تايلور سويفت، شيلباك، ريان تيدير، جاك أنتونوف، نايثن شابمان، إيموجين هيب، آلي يبامي
التسلسل الزمني لـتايلور سويفت
Fleche-defaut-droite-gris-32.png ريد
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
أغاني منفردة من '
  1. "Shake It Off"
    الإصدار: 18 أغسطس 2014 (2014-08-18)
  2. "Blank Space"
    الإصدار: 10 نوفمبر 2014 (2014-11-10)
  3. "Style"
    الإصدار: 2 سبتمبر 2015 (2015-09-02)
  4. "Bad Blood"
    الإصدار: 17 مايو 2015 (2015-05-17)
  5. "Wildest Dreams"
    الإصدار: 31 أغسطس 2015 (2015-08-31)
  6. "Out of the Woods"
    الإصدار: 5 فبراير 2016 (2016-02-05)

1989 هو ألبوم الإستديو الخامس للمغنية وكاتبة الأغاني الأمريكية تايلور سويفت، أصدرته شَركة بيغ ماشين ريكوردز في 27 أكتوبر 2014، وكانت سويفت قد بدأت بالتحضير له خلال العام نفسه الذي صدر فيه ألبومها السابق ريد وأنهت العمل على كتابة الأغاني بعد عامين من إطلاق الألبوم، وقد تعاونت سويفت بشكل رئيسي مع المنتجيّن ماكس مارتن وشيلباك، حيثُ عمل ماكس مارتن كمنتج منفذ للألبوم إلى جانب سويفت، واستلهمت سويفت عنوان الألبوم من موسيقى البوب خلال الثمانينيات تحديدًا (سنة ولادة سويفت).

يُمثل الألبوم رحيل تايلور سويفت عن موسيقى الريف (الكنتري) التي اشتهرت بها في ألبوماتها السابقة. وَصفتْ سويفت الألبوم بأنه ‘‘رسميًا أول ألبوم بوب لها’’[1]. على عكس ألبومات سويفت السابقة فإن إنتاج 1989 تركز على أصوات الطبل المُبرمَجة، الموسيقى الإلكترونية، إيقاع جَهوري، أصوات غنائية ثانوية مُعالجة، وغيتار. تلقى 1989 مُراجعات إيجابية من نقاد الموسيقى المعاصرين بشكل عام، كما صنفته الكثير من وسائل الإعلام كواحد من أفضل ألبومات عام 2014 من ضمنها بيلبورد ومجلة تايم ومجلة رولينغ ستون.

بيع من 1989 أكثر من 1.287 مليون نسخة خلال الأسبوع الأول من إطلاقه وذلك بعد أن احتل المرتبة الأولى على قائمة بيلبورد 200. مجموع مبيعات ألبوم 1989 في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الأول هو أعلى مجموع لمبيعات ألبوم منذ عام 2002. جعل ذلك تايلور سويفت أول مغنية تبيع كل من ألبوماتها الثلاثة أكثر من مليون نسخة خلال الأسبوع الأول من إطلاق كل واحدة من تلك الألبومات.

أصبح 1989 في النهاية الألبوم الأكثر مبيعًا لعام 2014 في السوق الأمريكية، ومنذ ديسمبر 2015 بلغ إجمالي مبيعاته في الولايات المتحدة أكثر من 5.5 مليون نسخة[2] في حين بيعت 8.6 مليون نسخة حول العالم. أُطلقتْ ستة أغاني منفردة من الألبوم: "Shake It Off"، "بلانك سبايس (Blank Space)"، "باد بلود (Bad Blood)" احتلت كل منها المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد 100، في حين احتلت أغنية "ستايل (Style)" المرتبة السادسة، واحتلت أغنية "وايلدست دريمز (Wildest Dreams)" المرتبة الخامسة، واحتلت أغنية "أوت أوف ذا وودز (Out of the Woods)" المرتبة الثامنة عام 2014.

تلّقتْ تايلور سويفت ثمانِ ترشيحات لجوائز غرامي عن ألبومها 1989 حيث ترشحتْ وفازتْ بجائزة ألبوم العام ليُصبح بذلك 1989 ثالث ألبوم لتايلور سويفت يترشح لهذه الجائزة بعد أن ترشحت وفازت بهذه الجائزة عام 2010 عن ألبومها فيرليس (Fearles) وبعد أن ترشحت للجائزة بداية عام 2014 عن ألبومها ريد كما تُعدّ بذلك سويفت أول فنانة (امرأة) تفوز بهذه الجائزة مرتين. فاز الألبوم أيضًا بجائزة أفضل ألبوم بوب (يُعدّ ذلك أول فوز لسويفت عن هذه الفئة). ترشحت كل من الأغنيتان المنفردتان "Shake It Off"، "بلانك سبايس (Blank Space)" لجائزة أسطوانة العام، جائزة أغنية العام، وجائزة أفضل أداء منفرد لفئة البوب. كما ترشحت أغنية "باد بلود (Bad Blood)" لجائزة أفضل أداء ثنائي عن فئة البوب (يُشارك سويفت في أداء الأغنية المُغني الأمريكي كندريك لامار) وفازت الأغنية بجائزة أفضل فيديو كليب[3].

خلفية[عدل]

أَطلقتْ تايلور سويفت ألبومها الرابع ريد في 22 أكتوبر 2012[4]، وكان الألبوم علامة على تغير النمط الموسيقي لتايلور سويفت[5]، كما أنه حقق نجاحًا تجاريًا واحتل المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد 200 وبلغت مبيعاته في الأسبوع الأول 1.21 مليون نسخة ليجعل ذلك تايلور سويفت أول امرأة تُباع اثنان من ألبوماتها -الألبوم الأول كان (Speak Now)- بأكثر من مليون نسخة خلال الأسبوع الأول من إطلاق كل منهما[6]. من أجل الترويج لألبومها أعلنت تايلور سويفت عن جولة حول الولايات المتحدة، نيوزلندا، أستراليا، إنجلترا، ألمانيا وآسيا واستمرت من مارس إلى سبتمبر[7]. خلال انطلاقة ألبومها ريد أصبحت حياة تايلور سويفت العاطفية محط اهتمام وسائل الإعلام، فكتبت مجلة كوجر أن سويفت واعدت ‘‘كل رجال الكون’’[8]، وكتبت صحيفة نيويورك تايمز أن ‘‘تاريخ علاقاتها أصبح يثير رد فعل عنيف عليها’’ وتسألت الصحيفة ما إذا كانت سويفت تعاني من ‘‘أزمة منتصف العمر’’[9] وكنتيجة لذلك بدأت تايلور سويفت العمل على ألبوم 1989 خلال جولة ألبوم ريد ووسط الاهتمام الإعلامي بحياتها العاطفية[10].

الكتابة والتسجيل[عدل]

جرى تسجيل بعض أغاني الألبوم في استديو جنغل سيتي في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة

بعد إطلاق ألبومها الرابع ريد وانتهاء الجولة المصاحبة له، دخلت تايلور سويفت في ‘‘عملية كتابة عميقة دامت ستة أشهر’’[10]، وكانت سويفت قد صرحت ليبيلورد في نوفبمر 2013: ‘‘هناك سبعة أو ثمانِ أغاني على الأرجح أعرف أنني أريدها داخل الألبوم. وقد تطوّر بالفعل ليكوّنَ صوتًا جديدًا وهذا كل ما أردته’’[11]، كما قالتْ خلال ترويجها للألبوم ‘‘أنا أستيقظ كل يوم وأنا أشعر بأنني لستُ راغبة فقط بل محتاجة لأن أكوّن أسلوبًا موسيقيًا جديدًا لم أكوّنه من قبل’’[12]، وقالت أيضًا في مقابلة لها في يناير 2015 أنها ‘‘فخورة جدًا’’ لأنها أنتجتْ ألبوم بوب لأنها أرادتْ ذلك وأنه لم يقم أحد بالتأثير عليها[13]. جرت جلسات التسجيل في استديوهات كونواي في لوس أنجلوس وفي استديوهات جنغل سيتي في نيويورك وفي استديوهات لامبيز هاوس في بروكلِن وفي استديوهات إم إكس إم في استكهولم بالسويد وفي استديو باين إن ذا أرت في ناشفيل.

أكدت تايلور سويفت في فبراير 2014 أنها عادت مجددًا للعمل مع ماكس مارتن وشلباك اللذان تعاونت مُسبقًا للعمل معهما على ثلاث أغانٍ من ألبومها ريد لكن هذه المرة تتعاون معهما على كتابة ‘‘أكثر بكثير من مجرد ثلاث أغانٍ’’[14]، كما تعاونتْ أيضًا مع جاك أنتونوف وريان تيدير[15][16]، حيث شارك جاك أنتونوف في كتابة وإنتاج أغنية "Out of the Woods" وأغنية "I Wish You Would" وأغنية "You Are In Love"، لكن الأغنية الأخيرة تظهر فقط على النسخة الخاصة من الألبوم، في حين شارك ريان تيدير في كتابة وإنتاج أغنية "Welcome to New York" وأغنية I Know Places [17].

قامت تايلور سويفت بعد الانتهاء من الألبوم بدعوة 100 من معجبيها إلى جلسات استماع سرّية في شقتها في نيويورك وبيتها في لوس أنجلوس وبيتها في ناشفيل حيث أسمعتهم الألبوم من البداية إلى النهاية. عُرِفَتْ هذه الجلسات باسم "جلسات 1989 السرّية"[18].

الموسيقى والكلمات[عدل]

أعلنت تايلور سويفت عن الألبوم في 18 أغسطس 2014 ووصفته بأنه ‘‘رسميًا أول ألبوم بوب لها’’ وقالت بأنها استلهمت موسيقى الألبوم من موسيقى البوب في الثمانينات[19]. موسيقيًا فإن 1989 يستند إلى السينثبوب والدانس-بوب ويتضمن موسيقى إلكترونية أكثر من ألبومها السابق[20][21] ويرتكز إنتاجه على أصوات الطبل المُبرمَجة، موسيقى إلكترونية، إيقاع جَهوري، أصوات غنائية ثانوية مُعالجة، وغيتار.

وصفتْ تايلور سويفت الألبوم بأنه أكثر ألبوم ‘‘مترابط صوتيًا’’ قامت بإنتاجه من قبل[12]، وأكدتْ في مقابلة مع إذاعة كِس إف إم (بريطانيا) بأنها استلهمت عنوان الألبوم من موسيقى البوب التي كانت تُنتج في سنة ولادتها حيث تحدثت عن موسيقى الثمانيات قائلة:

1989 (ألبوم تايلور سويفت) لقد كانت الثمانينات زمنًا تجريبيًا في تاريخ موسيقى البوب... وأنا أعتقد أن ما كان يحدث في الموسيقى كان يحدث أيضًا في ثقافتنا، حيث كان يرتدي الناس ألوانًا مجنونة لثيابهم أيًا كانت لأنهم كانوا يفكرون: ولِمَ لا؟ كانت هناك طاقة حول فرص لا تنتهي وإمكانيات لا تنتهي وسُبل لا تنتهي يمكن أن تعيش بها حياتك. لذا مع هذا الألبوم فكرتْ: لا توجد هناك أية قواعد، أنا لستُ في حاجة أن أستعين بنفس الموسيقيين الذين استعنتُ بهم أو بنفس الفرقة الموسيقية أو بنفس المنتجين... يُمكنني أن أصنع أي ألبوم أريده.[15] 1989 (ألبوم تايلور سويفت)

صرحّت تايلور سويفت في مقابلة تلفزيونية في أكتوبر 2014 أن كلمات الألبوم مستوحاة من أحداث جرت خلال العامين اللذين سبقا إطلاق الألبوم[22]، وتتوافق كلمات الألبوم مع أسلوبها المعهود حيث تتكلم عن الحب والعلاقات والتعقيدات التي تصاحبهما[23].

تركيبة الأغاني[عدل]

تُعدّ أغنية "(Shake It Off)" واحدة مِن أنجح الأغاني في الألبوم.
احتلتْ أغنية "(Blank Space)" المرتبة الأولى في قوائم مبيعات أكثر مِن 10 دول.
  • تفتتح الألبوم أغنية "Welcome to New York" وهي إهداء من تايلور سويفت إلى المدينة التي انتقلت للعيش فيها في 2014 قبل إطلاق الألبوم. تستند الأغنية إلى موسيقى السينثبوب. وتعلن تايلور سويفت في إحدى مقاطعها عن دعمها لمجتمع المثليين جنسيًا[24].
  • "Blank Space" هي أغنية إلكتروبوب وثاني أغنية في الألبوم[25]. قام الكثير من النقاد بمقارنة موسيقى الأغنية بموسيقى أغانِ مغنية البوب لوردي، وتسخر الأغنية من الصورة التي رسمتها وسائل الإعلام عن تايلور سويفت عن كونها امرأة مهووسة بالرجال تقوم بكتابة أغانيها من أجل الانتقام العاطفي[26].
  • أغنية "Style" هي ثالث أغنية ووُصِفَتْ بأنها أغنية بوب روك وإلكتروبوب[27]. تعتقد كثير من وسائل الإعلام أن هذه الأغنية تتحدث عن صديق تايلور سويفت السابق هاري ستايلز.
  • "Out of the Woods" هي رابع أغنية تستند إلى موسيقى السينثبوب[28]. وَصفَ جاك أنتونوف الذي شارك في كتابتها وإنتاجها بأنها تجمع بين موسيقى الثمانينات وموسيقى البوب المعاصرة.
  • أغنية "All You Had To Do Was Stay" هي خامس أغنية في الألبوم. قالت تايلور سويفت بأنها استوحت الأغنية من حلمٍ راودها حيث تقول: ‘‘راودني حلم بأن صديقي السابق طرق باب منزلي وعندما فتحتُ له الباب لم يخرج من فمي سوى كلمة ابقَ! ثم استيقظتٌ وأنا أشعر بغرابة شديدة!’’[29].
  • "Shake It Off" هي سادس أغنية في الألبوم. تستند إلى موسيقى البوب مع عزف على الساكسفون[30]، وهي مكرسة للسخرية مِن مَن يكرهون تايلور سويفت التي تحدثت عن الأغنية قائلة: ‘‘لقد تعلمتُ درسًا قاسيًا مفاده أن الناس سيقولون ما يشاءون عنّا في أي وقت ونحن لا نستطيع التحكم في ذلك. كل ما نستطيع التحكم به هو ردة فعلنا على ذلك.[31]
  • أغنية "I Wish You Would" هي سابع أغنية للألبوم وقد شارك تايلور سويفت في كتابتها جاك أنتونوف وهي تصف رجلًا ‘‘[يقود] سيارته أمام منزل صديقته وهو يعتقد أنها تكرهه لكنها مازالت تحبه.’’[32]
  • أغنية "Bad Blood" هي ثامن أغنية في الألبوم وتُصنف موسيقيًا بأنها إلكتروبوب وهي تتحدث عن مغنية لم تُسَمِيها سويفت وتقول بأن هذه المغنية حاولت تخريب إحدى حفلاتها عن طريق توظيف نفس الأشخاص الذين كانوا يعملون معها[33]، وتعتقد وسائل الإعلام بأن هذه المغنية هي المغنية الأمريكية كاتي بيري.
  • "Wildest Dreams" هي تاسع أغنية للألبوم وتتضمن تسجيل تايلور سويفت لنبضات قلبها والتي اُسْتُعِملَتْ كإيقاع للأغنية. قارن بعض النقاد بين هذه الأغنية وأغاني المغنية الأمريكية لانا دِلْ راي.
  • الأغنية العاشرة هي "How You Get The Girl" والتي تصفها تايلور سويفت بأنها ‘‘دليل إرشادي للرجال’’ حيث صرحّتْ لمجلة آس ويكلي بأن الأغنية ‘‘كُتِبَتْ لرجل انفصل عن صديقته ثم أراد أن يعود إليها بعد ستة أشهر’’ ثم تُضيف ‘‘لكن الأمر لن يكون بسهولة أن تُرسل رسالة نصية مكتوبٌ فيها: كيف الحال؟، اشتقت إليكِ.’’[34]
  • الأغنية الحادية عشر هي "This Love" والتي أصلًا كانت قصيدة كتبتها تايلور سويفت في أواخر 2013 ثم حوّلتها إلى أغنية[35]، وتُعدّ هذه الأغنية الوحيدة في الألبوم التي تتشابه مع أعمالها السابقة حيث الموسيقى عبارة عن عزف غيتار مُنفرد.
  • الأغنية الثانية عشر هي "I Know Places" والتي تُصوّر تايلور سويفت نفسها وصديقها كالثعالب التي يُلاحقها الصيّادون أي وسائل الإعلام.
  • الأغنية الثالثة عشر والأخيرة في الألبوم هي "Clean"والتي تصف تايلور سويفت نفسها بأنها تتخلص من إدمان مجازي وتم تفسير الأغنية على أنها تتخلص من فوضى الحب والعلاقات من أجل استقلاليتها.[36]

النسخة الخاصة للألبوم متوفرة في محلات تارغيت في الولايات المتحدة[37]، وتُوّزع عبر أيتونز عالميًا[38]، وتتضمن ثلاثة أغانٍ إضافية: "Wonderland" و"You Are In Love" و"New Romantics"، وتحمل أغنية "Wonderland" إشارة إلى قصة أليس في بلاد العجائب[39] وأُطلقت كأغنية دعائية في الولايات المتحدة في 17 فبراير 2015، كما كان مخططًا للأغنيتان الإضافيتان الآخرتان أن تصبحا أغانِ منفردة. "You Are In Love" تصف علاقة سعيدة وإن كانت غير واقعية[40]، وأغنية "New Romantics" هي آخر أغنية في النسخة الخاصة واسمها يحمل إشارة لحركة الرومانسيين الجدد[41]. ومبدئيًا تتشابه الأغنية مع أغنية "Shake It Off" من حيث أنها تتناول الانتقادات التي وُجهت لتايلور سويفت.[42]

كما هي العادة مع ألبومات تايلور سويفت السابقة فإن كل أغنية في ألألبوم مرفقة بـ‘‘رسالة سرية’’ قصيرة. في ألبوم 1989 كل أغنية من الثلاثة عشر أغاني لها جملة تصفها لتكوّن قصة من ثلاثة عشر جملة:

نبدأ قصتنا في نيويورك. كانت هناك فتاة يعرف اسمها الجميع لكنهم لا يعرفونها هي. قلبها كان مِلكًا لشخصٍ لا يقدر على البقاء. وقد أحبا بعضهما بجنون. ودفعا ثمن ذلك. وهي ظلت ترقص لكي تنساه. هو كان يقود سيارته بمحاذاة بيتها. هي حظيت بأصدقاء وأعداء. وهو لم يرها سوى في أحلامه. ويومًا ما عاد إليها. لكن التوقيت كان أمرًا غريبًا. والجميع كانوا يُراقبون. هي خسرته لكنها وجدت نفسها وهذه هي النهاية.[43]

الأغاني المنفردة[عدل]

أطلقت تايلور سويفت الأغنية المُنفردة الأولى للألبوم "Shake It Off" في 18 أغسطس 2014 والتي شارك في كتابتها المنتجيّن ماكس مارتن وشلباك كما قاما بإنتاجها وفي الوقت نفسه أطلقت تايلور سويفت الفيديو كليب الخاص بالأغنية والذي أخرجه مارك رومانيك. يتضمن الفيديو راقصين محترفين إلى جانب معجبين بسويفت اختارتهم من إنستغرام وتويتر ومن الرسائل التي تتلقاها.[44] الأغنية المُنفردة الثانية من الألبوم هي "Blank Space" والتي أُطلقتْ في 10 نوفمبر 2014[45]. سُرّب الفيديو الكليب عن طريق موقع ياهو، لكن بعد رد فعل استياء من تايلور سويفت قام ياهو بإزالة الفيديو وأعادت سويفت إطلاقه عبر يوتيوب[46] وهو من إخراج جوزيف خان ويحتل اليوم المرتبة الثانية بصفته الفيديو الأكثر مشاهدة في تاريخ يوتيوب بعد أن تجاوز عدد مشاهدته المليار مشاهدة والأغنية المُنفردة الثالثة للألبوم هي "Style" والتي اُطلقتْ في 9 فبراير 2015، وشارك في كتابتها كلٌ من ماكس مارتن وشلباك كما قاما بإنتجاها،[47] والفيديو كليب من إخراج كايل نيومان. أُطلقت الأغنية المُنفردة الرابعة "Bad Blood" والفيديو كليب المُصاحب لها في 17 مايو 2015 حيث أطلقت تايلور سويفت الفيديو خلال حفل جوائز بيلبورد 2015[48]، والذي يتضمن بعض صديقات سويفت من بينهن كارلي كروس، لينا دنام، ليلي ألدريج، زيندايا، هايلي وليامز، جيجي حديد، إيلي غاولدينج، هايلي ستاينفيلد، جيسيكا ألبا، كارا ديليفين وسيلينا غوميز وتؤدي تايلور سويفت الأغنية إلى جانب المغني الأمريكي كندريك لامار الذي يظهر أيضًا في الفيديو وكل واحد من المشتركين له شخصية مُعيّنة يلعبها[49]، والفيديو كليب من إخراج جوزيف خان. أُطلقتْ "Wildest Dreams" كخامس أغنية مُنفردة من الألبوم في 31 أغسطس 2015 والفيديو كليب الأغنية هو ثالث فيديو يُخرجه جوزيف خان لتايلور سويفت ويلعب سكوت إيستوود (ابن المُخرج الأمريكي كلينت إيستوود) دور حبيبها. أعلنتْ تايلور سويفت في مجلة بيلبورد في ديسمبر 2015 بأن أغنية "Out of the Woods" ستكون سادس أغنية مُنفردة من الألبوم[50] وأطلقت فيديو كليب الأغنية في 31 ديسمبر 2015 وهو من إخراج جوزيف خان، ثم أطلقتْ سويفت الأغنية نفسها في 5 فبراير 2016[51].

نجاح تجاري[عدل]

استمرت التكهنات حول حجم مبيعات ألبوم 1989 وتراوحت ما بين 750,000 إلى 1.3 مليون نسخة[52][53]. باع الألبوم في النهاية 1,287,000 نسخة خلال الأسبوع الأول من إطلاقه في الولايات المتحدة واحتل المرتبة الأولى في قائمة بيلبورد200[54]، وحطم الألبوم الرقم القياسي لمبيعات ألبومات تايلور سويفت السابقة، واحتل المركز التاسع عشر ضمن أكثر الألبومات مبيعًا في التاريخ منذ عام 1991، كما احتل الأسبوع الأول من مبيعاته المركز السابع كأعلى أسبوع مبيعات في التاريخ حيث يُعتبر الأسبوع الأول من مبيعاته الأعلى منذ 2002 عندما باع ألبوم The Eminem Show لمغني الراب الأمريكي إمنيم 1.3 مليون نسخة[55]، وقد ظلّ الألبوم على قائمة بيبلبورد200 خلال الأسبوع الثاني والثالث من إطلاقه[56][57][58]، لكن حل محله ألبوم (Four) للفرقة الغنائية البريطانية ون دايركشن خلال الأسبوع الرابع[59]، غير أن ألبوم 1989 عاد ليحتل المركز الأول للمرة الرابعة خلال أسبوعه الخامس[60]. باع 1989 أكثر من 3,660,000 نسخة في 2014 ليُصبح بذلك الألبوم الأفضل مبيعًا في الولايات المتحدة خلال تلك السنة متفوقًا بذلك على ألبوم (Ghost Stories) للفرقة الغنائية البريطانية كولدبلاي[61][62]، ومع نهاية يناير 2015 باع الألبوم أكثر من أربعة ملايين نسخة[63] ليصبح بذلك أول ألبوم في الولايات المتحدة يبيع أربعة ملايين نسخة خلال بعدما وصلت مبيعات ألبوم تايلور سويفت السابق ريد إلى أربعة ملايين نسخة في 23 فبراير 2014[64]، وبحلول فبراير 2015 وعند الأسبوع الخامس عشر من إطلاقه كان ألبوم 1989 قد تصدر قوائم المبيعات في الولايات المتحدة لأحد عشرة أسبوعًا غير متتالية، وفي النهاية أصبحت تايلور سويفت ثاني مغنية تتربع على عرش المبيعات لمدة 35 أسبوعًا في حين أن المركز الأول من نصيب المغنية الأمريكية ويتني هيوستن (46 أسبوع)[62][65]، وأعلنتْ بيلبورد في 13 مارس 2015 بأن مبيعات ألبوم 1989 فاقت مبيعات الألبومين السابقين لتايلور سويفت: Speak Now وريد.[66] في 27 أكتوبر 2015 أصبح الألبوم خامس ألبوم في التاريخ يبقى ضمن المراكز العشر الأولى في قائمة بيلبورد200 خلال العام الأول من إطلاقه[67]، وقد بقي الألبوم ضمن المراكز العشر الأولى في تلك القائمة حتى الأسبوع 54 من إطلاقه[68]، وباع ألبوم 1989 مع حلول فبراير 2016 أكثر من 5.750,000 نسخة في الولايات المتحدة[69]. احتل الألبوم المركز الأول في قوائم المبيعات في كندا حيث باع 107,000 نسخة خلال أسبوعه الأول[70]، وظلّ في المركز الأول خلال الأسبوع الثاني مع مبيعات تخطّت 37,000 نسخة ليُصبح مجموع مبيعاته في كندا 144,000 خلال الأسبوعين الأولين[71]، وقد أصبح ألبوم 1989 الألبوم الأفضل مبيعًا في كندا حيث باع 314,000 نسخة ذاك العام[72]. في بريطانيا باع ألبوم 1989 أكثر من 90,000 خلال الأسبوع الأول واحتل المركز الأول في قوائم المبيعات في بريطانيا، ليصبح بذلك ثانِ ألبوم لتايلور سويفت يحتل المركز الأول في بريطانيا بعد ألبومها ريد، كما أصبح الألبوم الأسرع مبيعًا في 2014[73]، ومع حلول فبراير 2015 باع 1989 أكثر من 8.6 مليون نسخة حول العالم[74][75]، حيث باع الألبوم 6 ملايين نسخة حول العالم في سنة 2014 وحدها[76].

آراء النقاد[عدل]

المراجعات الاحترافية
نتائج المراجعات
المصدر التقييم
أول ميوزيك 3/5 starsStar full.svgStar full.svgStar empty.svgStar empty.svg[77]
ديلي تلغراف 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[78]
الغارديان 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[79]
لوس أنجلوس تايمز 2/4 starsStar full.svgStar empty.svgStar empty.svg[80]
رولينغ ستون 4/5 starsStar full.svgStar full.svgStar full.svgStar empty.svg[81]

تلقى ألبوم 1989 إجمالًا آراء إيجابية من النقاد.[82] كتب روب شيفيلد الكاتب في مجلة رولينغ ستون ‘‘الألبوم عاطفيّ بشكل محموم وحماسيّ للغاية، إنه يشبه تايلور سويفت نفسها حتى وإن كان يختلف عن أعمالها السابقة’’[83]، وكتب جون كارمانسيا الكاتب في صحيفة نيويورك تايمز ‘‘تصنع تايلور سويفت موسيقى البوب بدون مرجعيات معاصرة وتطمح لأن تخلق أجواء سرمدية قلما يبالي غيرها من نجوم البوب بالطموح نحوها’’[84] وكتب ميكائيل وود الكاتب في صحيفة لوس أنجلوس تايمز ‘‘1989 ألبوم آسر مُنتّج بحرفية وأشبه بكونه يومّيات... وهذا ما عهدناه من تايلور سويفت’’[85] وكتب ستيفين توماس في أول ميوزيك بأن الألبوم أشبه بـ‘‘موسيقى تصويرية لحياتها الخاصة’’[86] وقد قامت مجلة رولينغ ستون بتصنيف في الألبوم في المرتبة العاشرة في قائمتها لأفضل ألبومات في 2015[87]، كما صنّف جون كارمانسيا الكاتب في نيويروك تايمز الألبوم في المرتبة السابعة في لائحته لأفضل عشرة ألبومات، وأثنى الكاتب على تحوّل تايلور سويفت من الموسيقى الرّيفية (الكنتري) إلى البوب قائلًا ‘‘إن أكبر إنجاز لهذا الألبوم هو التحوّل من موسيقى لم يكن يؤديها أحد سابقًا إلى موسيقى يؤديها الجميع اليوم. آنسة سويفت لا تستطيع أن تكبح جماحها’’[88] واختارت بيلبورد الألبوم لتصنفه كأفضل ألبوم للعام حيث علّقت المجلة ‘‘حاول كثير من الفنانين إحداث التغيير الذي أنجزته تايلور سويفت في ألبومها 1989 لكن قليل منهم نجحوا في تحويل الرؤية إلى واقع’’[89]، وصنفت مجلة تايم الألبوم في المرتبة الرابعة في قائمتها لأفضل 10 ألبومات لعام 2014 حيث كتبتْ المجلة ’’أميرة الموسيقى الرّيفية أصبحت الآن وريثة موسيقى البوب‘‘.[90] كما صنفّت مجلة كومبلكس الألبوم في المرتبة الثامنة كأفضل ألبوم لعام 2014 وعلّقت المجلة بأن تايلور سويفت قامتْ بـ’’مجازفة‘‘ بهذا الألبوم وأنها قد نجحت بسبب ’’ثقتها بنفسها‘‘.[91]

جوائز[عدل]

تايلور سويفت أثناء تسلم جائزة غرامي لألبوم العام عن ألبومها 1989.

فاز الألبوم بعدة جوائز في حفل بيلبورد للجوائز 2014، كما فازت أغنية "باد بلود (Bad Blood)" بجائزة فيديو العام في حفل إم تي في لجوائز الفيديو كليب 2015 وأيضًا فازت أغنية "بلانك سبايس (Blank Space)" بجائزة أفضل فيديو لفنانة، وفاز التطبيق المُصاحب لفيديو "بلانك سبايس (Blank Space)" بجائزة إيمي لأفضل تطبيق تفاعلي لعام 2015 ليُعطي تايلور سويفت أول جائزة إيمي لها[92]، وتلّقتْ تايلور سويفت ثمانِ ترشيحات لجوائز غرامي عن ألبومها 1989 حيث ترشحتْ وفازتْ بجائزة ألبوم العام ليُصبح بذلك 1989 ثالث ألبوم لتايلور سويفت يترشح لهذه الجائزة بعد أن ترشحت وفازت بهذه الجائزة عام 2010 عن ألبومها فيرليس (Fearles) وبعد أن ترشحت للجائزة بداية عام 2014 عن ألبومها ريد كما تُعدّ بذلك سويفت أول فنانة (امرأة) تفوز بهذه الجائزة مرتين، وفاز الألبوم أيضًا بجائزة أفضل ألبوم بوب (يُعدّ ذلك أول فوز لسويفت عن هذه الفئة)، وترشحت كل من الأغنيتان المنفردتان "Shake It Off"، "بلانك سبايس (Blank Space)" لجائزة أسطوانة العام، جائزة أغنية العام، وجائزة أفضل أداء منفرد لفئة البوب، كما ترشحت أغنية "باد بلود (Bad Blood)" لجائزة أفضل أداء ثنائي عن فئة البوب (يُشارك سويفت في أداء الأغنية المُغني الأمريكي كندريك لامار) وفازت الأغنية بجائزة أفضل فيديو كليب[3].

جولة موسيقية[عدل]

شعار الجولة الموسيقية للألبوم، المعروفة باسم "جولة 1989 العالمية".
سويفت في إحدى حفلاتها في ديترويت بولاية ميشيغان في مايو عام 2015.

أعلنت سويفت عن جولة موسيقية للألبوم في نوفمبر من عام 2014، ثم بدأت الجولة الموسيقية المُصاحبة للألبوم (المعروفة باسم: جولة 1989 العالمية) في 5 مايو 2015 في طوكيو باليابان، وتضمنت المرحلة الأولى من الجولة زيارة أمريكا الشمالية وأوروبا، وأعلنتْ سويفت في يونيو 2015 عن جولة في سنغافورة وشنغهاي، ثم انتهتْ الجولة الموسيقية في أستراليا في 12 ديسمبر 2015. اشتهرتْ الجولة بمجموعة من الفنانين التي كانت سويفت تستضيفهم معها ومِن بينهم: إد شيران، ذا ويكند، لورد، ليزا كودرو، مات لوبلان، ألين دي جينيريس، جوليا روبرتس، فيتي واب، سيلينا غوميز، جستين تيمبرلك، ويز خليفة، ستيفن تيلور، ميك جاغر. أصبحتْ الجولة أكثر جولة موسيقية نجاحًا من حيث النجاح التجاري لسويفت والأكثر حضورًا أيضًا حيث حصدتْ الجولة 250,733,097 دولار أمريكي وحضر الجولة حوالي 2,278,647 شخص، جاعلة من جولة سويفت الجولة الأعلى إيرادًا في الأرباح لعام 2015.[93] أقامت سويفت 7 حفلات في آسيا، 63 في أمريكا الشمالية، 8 في أوروبا، و7 في أستراليا، ما يجعل مجموع الحفلات الموسيقية الكلية 85 حفلة، وفي 13 ديسمبر 2015 (يوم ميلادها) أعلنتْ سويفت أنها تعاونتْ مع أبل ميوزيك لإصدار فيلم عن إحدى حفلاتها في 20 ديسمبر 2015 بعنوان "جولة 1989 العالمية - مباشر" حيث جرى تصوير الحفل في ملعب أستراليا في سيدني بتاريخ 28 نوفبمر.وتُعدّ تلك الحفلة أكبر حفلات سويفت حتى الآن حيث حضرها 75,980 شخص.

خلفية[عدل]

أعلنتْ تايلور سويفت عن الجولة في 3 نوفبمر 2014 على حسابها على تويتر وأعطتْ رابطًا لموقعها حيث يُمكن للمعجبين إيجاد قائمة بمواعيد الحفلات، كما أعلنتْ أن التذاكر ستُباع في أمريكا الشمالية في 14 نوفبمر، وقالت سويفت في مقابلة مع مجلة تايم أن ‘‘قائمة الأغاني ستكون بالدرجة الأولى أغاني مِن ألبوم 1989’’[94]. استغرق التخطيط للجولة 7 أشهر بالإضافة إلى 3 أشهر من المراجعة الموسيقية و4 أسابيع من التدريب على المسرح[95].

تجاريًا[عدل]

بدأ بيع التذاكر في أوروبا بتاريخ 7 نوفمبر 2014، وفي أمريكا الشمالية بتاريخ 14 نوفبمر 2014، وفي أستراليا بتاريخ 12 ديسمبر 2014، وفي اليابان بتاريخ 13 ديسمبر 2014، وفي سنغافورة وشنغهاي بتاريخ 30 يونيو 2015 وذكرت مجلة فوربس في يناير 2015 أن جولة 1989 العالمية كانت واحدة من الجولات الموسيقية الباهظة الثمن.[96] في الولايات المتحدة كان مُعدل سعر التذاكر 380 دولار. بيعتْ التذاكر لحفل سويفت في دبلن، أيرلندا خلال 55 دقيقة، فقد كان هذا الحفل أكثر حفلٍ أوروبي في الجولة من حيث كونه باهظ الثمن حيث بلغ مُعدل سعر التذاكر 285 دولار أمريكي[97]، كما بيعتْ 30,000 تذكرة لأول حفل في أستراليا في ميلبورن خلال أقل من ساعة واحدة[98]، ثم أعلنتْ سويفت بعد ذلك عن حفليّن إضافييّن في أستراليا: الأولى في ميلبورن والأخرى في أديليد، وبسبب الإقبال الكبير أُعلن عن حفلٍ آخر في سيدني.[99] كان مُعدل سعر تذاكر جولة ألبوم ريد 176$ لكل مدينة بينما مُعدل سعر التذاكر لألبوم 1989 392$ لكل حفل بزيادة بلغت نسبتها 123%، كما كان سعر تذاكر جولة 1989 الأغلى بين جولات تايلور سويفت السابقة[100]. حصدتْ أول خمس حفلات لسويفت في أمريكا الشمالية 16.8 مليون دولار أمريكي مِن مبيعات 149,708 تذكرة[101]، وبحلول 1 أغسطس 2015 كانت الجولة قد حصدتْ 86.2 مليون دولار أمريكي مِن مبيعات 771,460 تذكرة لعشرين حفلًا في الولايات المتحدة وكندا[102]، وذكرتْ مجلة بيلبورد في 9 سبتمبر 2015 أن الجولة حصدتْ 130 مليون دولار أمريكي مِن مبيعات 1.1 مليون تذكرة وصرحّتْ المجلة أن الجولة يُمكن أن تصبح أكثر جولة مُربحة لسويفت[102]. تفوّقت جولة 1989 العالمية على جولة ألبوم ريد وأعلنتْ مجلة بيلبورد في أكتوبر 2015 أن الجولة حصدتْ 173 مليون دولار أمريكي.[103] حصدتْ الجولة 250 مليون دولار أمريكي عند انتهاءها لتُصبح أكثر جولة موسيقية مُربحة في 2015[104][105][106]، حيث حصدتْ الجولة 199.4 مليون دولار أمريكي في أمريكا الشمالية وحدها لتُحطم بذلك الرقم القياسي الذي سجلته فرقة الرولينغ ستونز البريطانية (162 مليون دولار أمريكي في عام 2005)[107].

قائمة الأغاني[عدل]

الحفلات[عدل]

قائمة بالحفلات تُظهر التاريخ والمدينة وعدد الحضور وعائدات الربح[108][108][108][109][110][111][112][113][114][115][116][117][118][119][120][120].
التاريخ المدينة عدد الحضور عائدات الربح
في الولايات المتحدة
20 مايو 2015 بوسير سيتي 12,459 $1,458,197
22 مايو 2015 باتون روج 50,227 $4,119,670
30 مايو 2015 ديترويت 50,703 $5,999,690
2 يونيو 2015 لويفيل 16,242 $1,863,281
3 يونيو 2015 كليفلاند 15,503 $1,732,041
6 يونيو 2015 بيتسبرغ 54,801 $5,836,926
8 يونيو 2015 تشارلوت 15,024 $1,627,798
9 يونيو 2015 رالي 13,886 $1,653,762
12 - 13 يونيو 2015 فيلادلفيا 101,052 $11,987,816
10 - 11 يوليو 2015 راذرفورد، نيو جيرسي 110,105 $13,423,858
13 - 14 يوليو 2015 واشنطن العاصمة 85,014 $9,730,596
18 - 19 يوليو 2015 شيكاغو 110,109 $11,469,887
24 - 25 يوليو 2015 فوكسبوروه 116,849 $12,533,166
8 أغسطس 2015 سياتل 55,711 $6,050,643
14 - 15 أغسطس 2015 سانتا كلارا 102,139 $13,031,146
17 - 18 أغسطس 2015 غلانديل 26,520 $3,029,628
21 - 26 يوليو 2015 لوس أنجلوس 70,563 $8,961,681
29 أغسطس 2015 سان دييغو 44,710 $5,475,237
4 سبتمبر 2015 سالت لايك سيتي 14,131 $1,589,686
5 - 6 سبتمبر 2015 دنفر 27,126 $2,868,991
9 سبتمبر 2015 هيوستن 40,122 $5,202,196
11 - 13 سبتمبر 2015 سانت باول 45,126 $5,514,863
16 سبتمبر 2015 إنديانابوليس 14,010 $1,550,268
17 - 18 سبتمبر 2015 كولومبوس 29,936 $3,369,693
21 - 22 سبتمبر 2015 كانساس سيتي 27,857 $2,967,558
25 - 26 سبتمبر 2015 ناشفيل 28,917 $3,354,844
28 - 29 سبتمبر 2015 سانت لويس 29,688 $3,452,940
8 أكتوبر 2015 دي موين 13,969 $1,566,321
9 - 10 أكتوبر 2015 أوماها 29,622 $3,121,421
12 أكتوبر 2015 فارغو 21,067 $2,219,188
17 أكتوبر 2015 أرلينغتون 62,630 $7,396,733
20 أكتوبر 2015 ليكسينغتون 17,084 $1,870,471
21 أكتوبر 2015 غرينزبورو 15,079 $1,662,171
24 أكتوبر 2015 أتلانتا 56,046 $6,034,846
27 أكتوبر 2015 ميامي 14,044 $1,527,919
31 أكتوبر 2015 تامبا 56,987 $6,202,515
في كندا
6 يوليو 2015 أوتاوا 13,480 $1,325,480
7 يوليو 2015 مونتريال 14,770 $1,499,040
1 أغسطس 2015 فانكوفر 41,463 $4,081,820
4 - 5 أغسطس 2015 إدمونتون 26,534 $2,387,080
2 - 3 أكتوبر 2015 تورنتو 99,283 $8,670,990
في أوروبا
19 - 20 يونيو 2015 كولونيا 29,020 $2,054,690
21 يونيو 2015 أمستردام 11,166 $800,829
23 يونيو 2015 غلاسكو 11,021 $1,119,300
24 يونيو 2015 مانشستر 14,773 $1,478,760
29 - 30 يونيو 2015 دبلن 25,188 $1,975,510
في آسيا
5 - 6 مايو 2015 طوكيو 100,320 $10,586,828
7 - 8 نوفمبر 2015 كالانغ 17,726 $3,217,569
10 - 12 نوفمبر 2015 شنغهاي 37,758 $5,917,348
في أستراليا
28 نوفمبر 2015 سيدني 75,980 $6,571,683
5 ديمسبر 2015 بريزبان 46,881 $4,759,471
7 - 8 ديسمبر 2015 أديليد 20,090 $2,407,499
10 - 12 ديسمبر 2015 ملبورن 98,136 $10,421,553
المجموع 2,278,647 $250,733,097

أفراد العمل[عدل]

الفرقة[عدل]

  • تايلور سويفت ــ صوت رئيسي، عزف غيتار منفرد، عزف بيانو.
  • مات بيلينغسيلا ــ عزف طبول.
  • بول سيدوتي ــ عزف غيتار.
  • إليوت هيندرسون ــ مغني ثانوي.
  • كاميليا مارشال ــ مغنية ثانوية.
  • ميلاني نيما ــ مغنية ثانوية.
  • كلير تورتن-ديريكو ــ مغنية ثانوية.

الراقصون[عدل]

  • ريمي بكار
  • مايسون كوتلر
  • توشي ديفيدسون
  • روبرت غرين
  • كريستن هيندرسون
  • جايك كوديش
  • كريستن أوينز
  • نولان باديلا
  • أوستن سبايسي
  • ماهو أودو
  • مارك فيلافير

قائمة أغاني الألبوم[عدل]

شاركتْ تايلور سويفت في كتابة جميع الأغاني.

# عنوان تأليف إنتاج المدة
1. "Welcome to New York"   ريان تيدير
3:32
2. "Blank Space"  
  • مارتن
  • شيلباك
3:51
3. "Style"  
  • مارتن
  • شيلباك
  • علي بيامي
  • مارتن
  • شيلباك
  • بيامي
3:51
4. "Out of the Woods"   جاك أنتونوف
  • أنتونوف
  • سويفت
  • مارتن
3:55
5. "All You Had To Do Was Stay"   مارتن
  • مارتن
  • شيلباك
  • ماتمان وروبن
3:13
6. "Shake It Off"  
  • مارتن
  • شيلباك
  • مارتن
  • شيلباك
3:39
7. "I Wish You Would"   أنتونوف
3:27
8. "Bad Blood"  
  • مارتن
  • شيلباك
  • مارتن
  • شيلباك
3:31
9. "Wildest Dreams"  
  • مارتن
  • شيلباك
  • مارتن
  • شيلباك
3:40
10. "How You Get The Girl"  
  • مارتن
  • شيلباك
  • مارتن
  • شيلباك
4:07
11. "This Love"     4:10
12. "I Know Places"   تيدير
  • تيدير
  • زنكنيلا
  • سويفت
3:15
13. "Clean"   ايموجين هيب
  • هيب
  • سويفت
4:30


أفراد العمل[عدل]

  • تايلور سويفت ــ صوت رئيسي، كاتبة، مُنتجة، مُنتجة مُنفذة، أصوات ثانوية، عزف غيتار مُنفرد.
  • ماكس مارتن ــ إنتاج صوتي، مُنتج، مُنتج مُنفذ، كاتب، برمجة، عزف بيانو.
  • شيلباك ــ مُنتج، كاتب، عزف غيتار مُنفرد، برمجة، أصوات ثانوية.
  • آلي بيامي ــ كاتب، مُنتج، برمجة.
  • ريان تيدير ــ مُنتج، كاتب، أصوات ثانوية، عزف بيانو، عزف غيتار مُنفرد.
  • جاك أنتونوف ــ مُنتج، كاتب، أصوات ثانوية، عزف غيتار مُنفرد، عزف طُبُول.
  • نايثن شابمان ــ مُنتج، عزف غيتار كهربائي، عزف طُبُول، تسجيل.
  • إيموجين هيب ــ مُنتج، كاتب، برمجة، عزف طُبُول، أصوات ثانوية، تسجيل.

قوائم المبيعات[عدل]

تاريخ الإصدار[عدل]

البلد التاريخ النسخة الصيغة العلامة التجارية مراجع
في جميع أنحاء العالم 27 أكتوبر 2014
  • Standard
  • Deluxe
بيغ ماشين ريكوردز [177]

[178]

[179]

[180] [181] [182]

[183]

[184] [185] [186]

كندا 9 ديسمبر 2014 Standard جرامافون بيغ ماشين ريكوردز [187]
الولايات المتحدة [188]
تركيا 10 ديسمبر 2014 CD [189]
الولايات المتحدة 15 ديسمبر 2014 كاراوكي (تنزيل رقمي) [190][191]
14 أبريل 2015 كاراوكي (CD+G/DVD) [192][193]
البر الرئيسي للصين 30 ديسمبر 2014 Deluxe CD يونيفرسال الموسيقية [194]

مراجع[عدل]

  1. ^ Swift debuts 'Shake It Off,' reveals '1989' album US Today, نشر في 18 أغسطس 2014
  2. ^ Adele's '25' Hits 5 Million Sold in U.S. Billboard، نشر في 10 ديسمبر 2015
  3. ^ أ ب Grammy Nominations: 2016 full list Billboard، نشر في 7 ديسمبر 2015
  4. ^ Scott Borchetta on Taylor, Tim, Martina, the Band Perry ... and the Personalized Machinery of Big Machine Yahoo! Music، نشر في 1 يوليو 2012
  5. ^ Taylor Swift Red Slant Magazine، نشر في 22 أكتوبر 2012
  6. ^ Taylor Swift's 'Red' Sells 1.21 Million; Biggest Sales Week for an Album Since 2002 Billboard، نشر في 7 نوفمبر 2012
  7. ^ Taylor Swift Announces 2014 Red Tour Dates in Asia The Boot، نشر في 13 فبراير 2014
  8. ^ Who Has Taylor Swift Dated: A Brief History of All The Men in the Universe Gawker، نشر في 17 نوفمبر 2013
  9. ^ Taylor Swift Gets Some Mud on Her Boots New York Times، نشر في 10 يونيو 2013
  10. ^ أ ب Taylor Swift talks next album, CMAs and Ed Sheeran Associated Press، نشر في 12 أكتوبر 2013
  11. ^ Taylor Swift Talks Next Album at AMAs: 'We Got A Lot Already Billboard، نشر في 25 نوفمبر 2013
  12. ^ أ ب The problem with Taylor Swift's new pop song: it's perfect Vox Media، نشر في 19 أغسطس 2014
  13. ^ Taylor Swift Slams Hackers' Nude Photo Claims Access Hollywood. NBC Universeal، نشر في 28 يناير 2015
  14. ^ Taylor Swift on new album, dating and keeping her clothes on CNN، نشر في 5 فبراير 2014
  15. ^ أ ب Taylor Swift Reveals Five Things to Expect on '1989 Rolling Stone، نشر في 16 سبتمبر 2014
  16. ^ Taylor Swift's Finally 'Living In A Big Ol' City' In 'Welcome To New York' MTV News، نشر في 20 أكتوبر 2014
  17. ^ Taylor Swift Gives Details on Recording ‘I Know Places’ With Ryan Tedder AT40، نشر في 20 أكتوبر 2014
  18. ^ Taylor Swift Invited Fans To Her House For A Secret Listening Session BuzzFeed، نشر في 22 سبتمبر 2014
  19. ^ Taylor Swift debuts 'Shake It Off,' reveals '1989' album US Today، نشر في 19 أغسطس 2014
  20. ^ Taylor's world: How Swift became pop's reigning queen Detroit News، نشر في 27 مايو 2015
  21. ^ "Teenlink review: 1989 – Taylor Swift's synth-pop triumph — Sun Sentinel Sun-Sentinel، نشر في 20 نوفمبر 2014
  22. ^ Canada AM: Taylor Swift 1989 interview TaySwiftVidz. YouTube، نشر في 27 أكتوبر 2014
  23. ^ Album Review: Taylor Swift's Pop Curveball Pays Off With '1989 Billboard، نشر في 5 نوفمبر 2014
  24. ^ Taylor Swift 'Welcome to New York': New song from 1989 is a pro-gay, synth-pop anthem Slate، نشر في 20 أكتوبر 2014
  25. ^ Taylor Swift’s 1989 Is Her Most Conservative Album Yet Vulture، نشر في 27 أكتوبر 2014
  26. ^ Review: 1989 Marks a Paradigm Swift Time، نشر في 7 نوفمبر 2014
  27. ^ Taylor Swift, 1989 – album review: Pop star shows 'promising signs of maturity'" The Independent، نشر في 24 أكتوبر 2014
  28. ^ How Taylor Swift created 'Out of the Woods' US Today، نشر في 14 أكتوبر 2014
  29. ^ Taylor Swift Explains Why She Gave Up on Men: "It Broke My Heart!" Us Weekly، نشر في 14 نوفمبر 2014
  30. ^ Taylor Swift's 'Shake it Off' could become her second no. 1 single on Billboard AXS، نشر في 20 أغسطس 2014
  31. ^ Watch Taylor Swift Show Off Her Dance Moves in New 'Shake It Off' Video Time، نشر في 19 أغسطس 2014
  32. ^ Taylor Swift's 1989: A Track-by-Track Breakdown Slate، نشر في 20 فباير 2015
  33. ^ Cover Story: The Reinvention of Taylor Swift Rolling Stone، نشر في 10 مايو 2015
  34. ^ Taylor Swift Explains Why She Gave Up on Men: "It Broke My Heart!" Us Weekly، نشر في 14 نوفمبر 2014
  35. ^ Taylor Swift 2014 Scholastic interview YouTube، نشر في 19 فبراير 2015
  36. ^ Why Taylor Swift's Song 'Clean' Could Change Pop Music WhoSay، نشر في 20 فبراير 2015
  37. ^ Target entertainment music pop Taylor Swift - 1989 (Deluxe Edition) - Target Exclusive Target
  38. ^ 1989 (Deluxe) Taylor Swift iTunes
  39. ^ Taylor Swift's 1989: A Track-by-Track Breakdown Slate، نشر في 20 فبراير 2015
  40. ^ Taylor Swift's 1989: A Track-by-Track Breakdown Slate نشر في 20 فبراير 2015
  41. ^ NEW ROMANTICS by TAYLOR SWIFT SongFacts
  42. ^ Taylor Swift's "New Romantics" Lyrics Were Totally Written For Selena Gomez Bustle، نشر في 20 فبراير 2015
  43. ^ Taylor Swift 1989 Hidden Messages MTV، نشر في 27 أكتوبر 2015
  44. ^ "Taylor Swift reveals new album ‘1989,' video for first single 'Shake It Off' New York Daily News، نشر في 18 أغسطس 2014
  45. ^ "Taylor Swift Next '1989' Single Is..." Billboard، نشر في 30 أكتوبر 2014
  46. ^ "Taylor Swift's 'Blank Space' Video Leaked Early (UPDATE)" The Huffington Post، نشر في 12 نوفمبر 2014
  47. ^ "It's Real: "Style" Is Taylor Swift's Next Single From "1989" (We're Happy, Are You?)" Direct Lyrics، نشر في 13 يناير 2015
  48. ^ "Listen to Taylor Swift's 'Bad Blood' ft. Kendrick Lamar: World Premiere" iHeartRadio، نشر في 17 مايو 2015
  49. ^ "Taylor Swift: Singer Premieres 'Bad Blood' Music Video With All-Star Cast" Inveterate، نشر في 18 مايو 2015
  50. ^ "Taylor Swift's Video for 'Out of the Woods' Will Premiere on 'New Year's Rockin' Eve'" Billboard، نشر في 22 ديسمبر 2015
  51. ^ TAYLOR SWIFT-Out Of The Woods Radio Date، نشر في 4 فبراير 2016
  52. ^ "Taylor Swift's '1989' Set for Biggest Sales Week Since 2002: 1.3 Million-Plus" Billboard، نشر في 2 نوفمبر 2014
  53. ^ "Where Are People Buying Taylor Swift's '1989'? A Retail Breakdown of (Probably) the Year's Biggest Album" Billboard، نشر في 30 أكتوبر 2014
  54. ^ "First week for Taylor Swift's '1989' album? 1.287 million in sales". Los Angeles Times، نشر في 4 نوفمبر 2014
  55. ^ "Taylor Swift's '1989' has biggest sales week since 2002" CNN، نشر في 6 نوفمبر 2014
  56. ^ "Taylor Swift's '1989' Spends Second Week at No. 1 on Billboard 200 Chart" Billboard، نشر في 12 نوفمبر 2014
  57. ^ "Taylor Swift's '1989' No. 1 for Third Week on Billboard 200" Billboard، نشر في 20 نوفمبر 2014
  58. ^ "Taylor Swift at No. 1 for Third Week; Ties Eminem's Record" Yahoo! Music، نشر في 20 نوفمبر 2014
  59. ^ "Taylor Swift or One Direction: Who's No. 1 on the Billboard Artist 100?" Billboard، نشر في 27 نوفمبر 2014
  60. ^ "Taylor Swift's '1989' Returns to No. 1 on Revamped Billboard 200" Billboard، نشر في 3 ديسمبر 2014
  61. ^ "Taylor Swift's '1989' Beats 'Frozen' As Top Selling Album of 2014" Billboard، نشر في 31 ديسمبر 2014
  62. ^ أ ب "Taylor Swift's '1989' Earns Eighth Week at No. 1 on Billboard 200 Chart" Billboard، نشر في 7 يناير 2015
  63. ^ "Taylor Swift's '1989': 4M Sales in Just 12 Weeks" Yahoo! Music، نشر في 16 يناير 2015
  64. ^ "Taylor Swift's '1989' Hits 4 Million in U.S. Sales" Hollywood Reporter، نشر في 24 يناير 2015
  65. ^ "Taylor Swift's '1989' Spends Eleventh Week at No. 1 on Billboard 200 Chart Chart" Billboard، نشر في 11 فبراير 2015
  66. ^ "Taylor Swift's '1989' Has Outsold Her Last Two Albums" Billboard، نشر في 13 مارس 2015
  67. ^ "Taylor Swift's '1989' Only Fifth Album to Spend First Year in Billboard 200's Top 10". Billboard، نشر في 27 أكتوبر 2015
  68. ^ "Chris Stapleton Soars to No. 1 on Billboard 200 Albums Chart After CMAs" Billboard، نشر في 8 نوفمبر 2015
  69. ^ "Taylor Swift '1989': Grammy Album of the Year Spotlight" Billboard، نشر في 12 فبراير 2016
  70. ^ Weekly Music Sales and Analysis: 05 November 2014" A Journal of Musical Things، نشر في 5 نوفمبر 2014
  71. ^ "Weekly Music Sales Report and Analysis: 12 November 2014" A Journal of Musical Things، نشر في 12 نوفمبر 2014
  72. ^ "Nielsen: Canada Loved Taylor Swift, Streaming Music and, Yep, Vinyl in 2014" Billboard، نشر في 27 يناير 2015
  73. ^ "Taylor Swift claims number one UK album with 1989" Digital Spy، نشر في 2 نوفمبر 2014
  74. ^ "Taylor Swift named IFPI global recording artist of 2014" International Federation of the Phonographic Industry، نشر في 23 فبراير 2015
  75. ^ "Taylor Swift Named IFPI Global Recording Artist of 2014" Billboard، نشر في 24 فبراير 2015
  76. ^ "IFPI publishes Digital Music Report 2015" International Federation of the Phonographic Industry، نشر في 14 أبريل 2015
  77. ^ Erlewine, Stephen Thomas. "1989 – Taylor Swift — Songs, Reviews, Credits, Awards". أول ميوزيك. All Media Network. اطلع عليه بتاريخ October 27, 2014. 
  78. ^ McCormick، Neil (October 26, 2014). "Taylor Swift, 1989, review: 'full of American fizz'". ديلي تلغراف. اطلع عليه بتاريخ October 18, 2015. 
  79. ^ Petridis، Alexis (October 23, 2014). "Taylor Swift: 1989 review – leagues ahead of the teen-pop competition". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ October 24, 2014. 
  80. ^ Wood، Mikael (October 27, 2014). "Review: Taylor Swift smooths out the wrinkles on sleek '1989'". لوس أنجلوس تايمز. اطلع عليه بتاريخ November 5, 2014. 
  81. ^ Sheffield, Rob (October 24, 2014). "Taylor Swift, 1989, review: 'When it comes to Taylor Swift and supercatchy Eighties pop gloss, too much is never enough'". رولينغ ستون. Wenner Media LLC. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014. 
  82. ^ "Reviews for 1989 by Taylor Swift". Metacritic. CBS Interactive. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2014. 
  83. ^ "Taylor Swift, 1989, review: 'When it comes to Taylor Swift and supercatchy Eighties pop gloss, too much is never enough'" Rolling Stone، نشر في 24 أكتوبر 2014
  84. ^ "Taylor Swift 1989 New Album Review" New York Times، نشر في 25 أكتوبر 2015
  85. ^ "Review: Taylor Swift smooths out the wrinkles on sleek '1989'" Los Angeles Times، نشر في 27 أكتور 2014
  86. ^ "1989 – Taylor Swift — Songs, Reviews, Credits, Awards" AllMusic، نشر في 27 أكتوبر 2014
  87. ^ "50 Best Albums of 2014" Rolling Stone، نشر في 1 ديسمبر 2014
  88. ^ "Jon Caramanica’s Top 10 Albums of 2014" New York Times، نشر في 11 ديسمبر 2014
  89. ^ "The 10 Best Albums of 2014" Billboard، نشر في 11 ديسمبر 2014
  90. ^ "Top 10 Best Albums of 2014" Time، نشر في 2 ديسمبر 2014
  91. ^ "The 50 Best Albums of 2014" Complex، نشر في 18 ديسمبر 2014
  92. ^ "Outstanding Creative Achievement In Interactive Media - Original Interactive Program - 2015" Emmy.com، نشر في 13 ديسمبر 2015
  93. ^ "Taylor Swift's '1989' is 2015's highest grossing concert tour by far" Los Angeles Times، نشر في 30 ديسمبر 2015
  94. ^ "Taylor Swift Gives Details On Her New World Tour". KIIS-FM.
  95. ^ https://www.youtube.com/watch?v=_JRgR1f2AzE "The 1989 World Tour™ Stage Creation"
  96. ^ "Fleetwood Mac, Maroon 5 & Taylor Swift Top Forbes List of Most Expensive Secondary Market Tour Tickets 2015". Music Times، نشر في 15 يناير 2015
  97. ^ "Taylor Swift sold out after adding extra Dublin date". Independent، نشر في 15 ديسمبر 2014
  98. ^ "TAYLOR SWIFT SELLS OUT AAMI PARK MELBOURNE" Mushroom Promotions، نشر في 12 ديسمبر 2014
  99. ^ "TAYLOR SWIFT ADDS MORE SHOWS TO 2015 AUSTRALIAN TOUR" Music Feeds، نشر في 12 ديسمبر 2014
  100. ^ "Tickets For 1989 Tour Are Most Expensive Ever For Taylor Swift" Forbes، نشر في 29 يوليو 2015
  101. ^ "Taylor Swift's 1989 Tour Has Earned $17 Million... And Counting" Billboard، نشر في 12 يونيو 2015
  102. ^ أ ب "Taylor Swift's 1989 World Tour Has Now Grossed $130 Million" Billboard، نشر في 10 سبتمبر 2015
  103. ^ "Taylor Swift's '1989 World Tour': $173 Million Grossed So Far" Billboard، نشر في 14 أكتوبر 2015
  104. ^ "2015 YEAR-END TOP 20 WORLDWIDE TOURS" Pollstar، اُطلِعَ عليه في 23 يناير 2016
  105. ^ "Pollstar Top 100 Worldwide Tours" Pollstar، اُطلِعَ عليه في 18 مارس 2016
  106. ^ "Pollstar 2015 Year-End Top 200 North American Tours" Pollstar، نشر في 8 يناير 2015
  107. ^ "Taylor Swift Did Something In 2015 That No Female Musician Has Ever Done Before" International Business Times، اُطلِعَ عليه في 25 يناير 2016
  108. ^ أ ب ت "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 10 نوفمبر 2015
  109. ^ "Taylor Swift Sizzles on Day 3 of Rock in Rio USA" Billboard، نشر في 16 مايو 2015
  110. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 10 يونيو 2015
  111. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 17 يونيو 2015
  112. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 10 سبتمبر 2015
  113. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 22 سبتمبر 2015
  114. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 21 يوليو 2015
  115. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 4 أغسطس 2015
  116. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 16 سبتمبر 2015
  117. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 6 أكتوبر 2015
  118. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 13 أكتوبر 2015
  119. ^ "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 27 أكتوبر 2015
  120. ^ أ ب "Billboard Boxscore :: Current Scores" Billboard، نشر في 15 ديسمبر 2015
  121. ^ References for bonus tracks on 1989 deluxe edition:
  122. ^ "1989 -Deluxe Edition : Taylor Swift / HMV ONLINE – POCS-24009 [English Site]". HMV Japan. اطلع عليه بتاريخ 1 فبراير 2015. 
  123. ^ "Australiancharts.com – Taylor Swift – 1989" ARIA، اُطلِعَ عليه في 1 نوفمبر 2014
  124. ^ "Austriancharts.at – Taylor Swift – 1989" Ö3 Austria، اُطلِعَ عليه في 5 نوفمبر 2014
  125. ^ "Ultratop.be – Taylor Swift – 1989" Ultratop، اُطلِعَ عليه في 7 نوفمبر 2014
  126. ^ "Ranking ABPD (10/11/2014 à 16/11/2014)" ABPD، اُطلِعَ عليه في 4 ديسمبر 2014
  127. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard، اُطلِعَ عليه في 6 نوفمبر 2014
  128. ^ "综合榜 2015年 第07周" Sino Charts، اُطلِعَ عليه في 15 فبراير 2015
  129. ^ "Top Stranih [Top Foreign]" HDU، اُطلِعَ عليه في 19 نوفمبر 2014
  130. ^ "Czech Albums – Top 100" ČNS IFPI، اُطلِعَ عليه في 4 نوفمبر 2014
  131. ^ "Danishcharts.com – Taylor Swift – 1989" Tracklisten، اُطلِعَ عليه في 7 نوفمبر 2014
  132. ^ "Dutchcharts.nl – Taylor Swift – 1989" MegaCharts، اُطلِعَ عليه في 31 أكتوبر 2014
  133. ^ "Taylor Swift: 1989" The Official Finnish Charts، اُطلِعَ عليه في 31 أكتوبر 2014
  134. ^ "Lescharts.com – Taylor Swift – 1989" SNEP، اُطلِعَ عليه في 5 نوفمبر 2014
  135. ^ "Longplay-Chartverfolgung at Musicline" GFK Entertainment Charts، اُطلِع عليه في 4 نوفمبر 2014
  136. ^ "Official IFPI Charts Top-75 Albums Sales Chart" IFPI، اُطلِعَ عليه في 8 ديسمبر 2014
  137. ^ "Top 40 album DVD és válogatáslemez-lista – 2014. 44. hét" Association of Hungarian Record Companies، اُطلِعَ عليه في 6 نوفمبر 2014
  138. ^ "GFK Chart-Track Albums: Week 44, 2014" IRMA، اُطلِعَ عليه في 19 أكتوبر 2014
  139. ^ "Italiancharts.com – Taylor Swift – 1989" Federazione Industria Musicale Italiana، اُطلِعَ عليه في 31 أكتوبر 2014
  140. ^ "Oricon Top 50 Albums: 2014-11-10" Oricon، اُطلِعَ عليه في 19 أكتوبر 2014
  141. ^ "South Korea Gaon International Album Chart" Gaon، اُطلِعَ عليه في 6 نوفمبر 2014
  142. ^ أ ب "Los Más Vendidos 2015 - Mejor posición" AMPROFON، اُطلِعَ عليه في 23 يناير 2016
  143. ^ "Charts.org.nz – Taylor Swift – 1989" RMNZ، اُطلِعَ عليه في 31 أكتوبر 2014
  144. ^ "Norwegiancharts.com – Taylor Swift – 1989" VG-lista، اُطلِعَ عليه في 7 نوفمبر 2014
  145. ^ "Oficjalna lista sprzedaży :: OLIS - Official Retail Sales Chart" ZPAV، اُطلِعَ عليه في 22 فبراير 2015
  146. ^ "Portuguesecharts.com – Taylor Swift – 1989" AFP، اُطلِعَ عليه في 9 نوفمبر 2014
  147. ^ "Борис Гребенщиков обогнал Ивана Дорна в чартах российского iTunes" NFPP، اُطلِعَ عليه في 8 ديسمبر 2014
  148. ^ "Official Scottish Albums Chart Top 100" OCC، اُطلِعَ عليه في 2 نوفمبر 2014
  149. ^ "South African Top 20 Albums Chart" RISA، اُطلِعَ عليه في 27 نوفمبر 2014
  150. ^ "Spanishcharts.com – Taylor Swift – 1989" Productores de Música de España، اُطلِعَ عليه في 4 نوفمبر 2014
  151. ^ "Swedishcharts.com – Taylor Swift – 1989" Sverigetopplistan، اُطلِعَ عليه في 31 أكتوبر 2014
  152. ^ "Swisscharts.com – Taylor Swift – 1989" Schweizer Hitparade، اُطلِعَ عليه في 5 نوفمبر 2014
  153. ^ "Comprehensive Weekly Top 20: 2014/11/07 – 2014/11/13" G-Music، اُطلِعَ عليه في 22 نوفمبر 2014
  154. ^ "Official Albums Chart Top 100" OCC، اُطلِعَ عليه في 2 نوفمبر 2014
  155. ^ "Taylor Swift – Chart history" Billboard، اُطلِعَ عليه في 2 نوفمبر 2014
  156. ^ "End of Year Charts – ARIA Top 100 Albums 2014" ARIA، اُطلِعَ عليه في 7 يناير 2015
  157. ^ "Jaaroverzichten 2014" Ultratop، اُطلِعَ عليه في 10 ديسمبر 2014
  158. ^ "2014 Year End Charts — Top Canadian Albums" Billboard، اُطلِعَ عليه في 11 ديسمبر 2014
  159. ^ "Top 100 Album-Jahrescharts" GFK Entertainment Charts، اُطلِعَ عليه في 10 أغسطس 2015
  160. ^ "IRMA Best of Albums 2014" IRMA، اُطلِعَ عليه في 25 فبراير 2015
  161. ^ "2014 Japan Year end" Oricon، اُطلِعَ عليه في 20 ديسمبر 2014
  162. ^ "Los Más Vendidos 2014" AMPROFOON، اُطلِعَ عليه في 23 مايو 2015
  163. ^ "Top Selling Albums of 2014" RMNZ، اُطلِعَ عليه في 2 يناير 2015
  164. ^ "The Official Top 40 Biggest Selling Artist Albums of 2014" OCC، اُطلِعَ عليه في 1 يناير 2015
  165. ^ "Top 200 Albums Chart Year End 2014" Billboard، اُطلِعَ عليه في 7 يناير 2015
  166. ^ "ARIA chart for 2015 reveal the most popular music that Australia loves to turn up the volume on" The Advertiser، اُطلِعَ عليه في 6 يناير 2016
  167. ^ "TOP CANADIAN ALBUMS: YEAR END 2015" Billboard، اُطلِعَ عليه في 10 ديسمبر 2015
  168. ^ JAAROVERZICHTEN - ALBUM 2015 MegaCharts، اُطلِعَ عليه في 19 مارس 2016
  169. ^ "Top 100 Album-Jahrescharts" GFK Entertainment Charts، اُطلِعَ عليه في 6 يناير 2016
  170. ^ "IRMA Best of Albums 2015" IRMA، اُطلِعَ عليه في 25 فبراير 2016
  171. ^ "2015 Japan Year end" Oricon، اُطلِعَ عليه في 23 ديسمبر 2015
  172. ^ "Top Selling Albums of 2015" RMNZ، اُطلِعَ عليه في 25 ديسمبر 2015
  173. ^ SCHWEIZER JAHRESHITPARADE 2015 Swiss Hitparade، اُطلِعَ عليه في 19 مارس 2016
  174. ^ "The Official Top 40 Biggest Artist Albums of 2015 revealed" OCC، اُطلِعَ عليه في 5 يناير 2016
  175. ^ "TOP BILLBOARD 200 ALBUMS: YEAR END 2015" Billboard، اُطلِعَ عليه في 10 ديسمبر 2015
  176. ^ "Greatest of All Time Billboard 200 Albums" Billboard، اُطلِعَ عليه في 12 نوفمبر 2015
  177. ^ "iTunes — Music – 1989 by Taylor Swift" متجر آي تيونز، اُطلِعَ عليه في 21 أكتوبر 2014
  178. ^ "Taylor Swift – 1989 (Deluxe Edition) – Target Exclusive" Target، اُطلِعَ عليه في 21 أكتوبر 2014
  179. ^ ""1989" von Taylor Swift" متجر آي تيونز، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  180. ^ ""1989 (Deluxe)" von Taylor Swift" متجر آي تيونز، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  181. ^ "1989" Amazon.com، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  182. ^ "1989 (Deluxe Edt.)" Amazon.com، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  183. ^ "1989 by Taylor Swift" متجر آي تيونز، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  184. ^ "1989 (Deluxe) by Taylor Swift" متجر آي تيونز، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  185. ^ "1989" Amazon.com، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  186. ^ "1989 (Deluxe Edition)" Amazon.com، اُطلِعَ عليه في 23 أغسطس 2014
  187. ^ "1989 (Vinyl): Taylor Swift: Amazon.ca: Music" Amazon.com ن اُطلِعَ عليه في 13 نوفمبر 2014
  188. ^ "Taylor Swift: 1989 (Vinyl): Music" Amazon.com، اُطلِعَ عليه في 21 أكتوبر 2014
  189. ^ "1989-[Licensee] - Taylor Swift|16,49TL" Dr.com.tr، اُطلِعَ عليه في 10 ديسمبر 2014
  190. ^ "Taylor Swift Karaoke: 1989 by Taylor Swift". iTunes Store. اطلع عليه بتاريخ January 2, 2015. 
  191. ^ "Taylor Swift Karaoke: 1989 [+digital booklet]: Taylor Swift: MP3 Downloads". Amazon.com (US) Amazon.com Inc. اطلع عليه بتاريخ January 2, 2015. 
  192. ^ "1989 Karaoke (CD+G/DVD)". وول مارت.com. Wal-Mart Stores, Inc. اطلع عليه بتاريخ April 14, 2015. 
  193. ^ "Taylor Swift: Taylor Swift Karaoke: 1989 [CD+G/DVD Combo]: Music". Amazon.com (US) Amazon.com Inc. اطلع عليه بتاريخ April 24, 2015. 
  194. ^ "泰勒•史薇芙特:1989(CD 豪华版 附限量版文件夹)" (باللغة Chinese). Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ December 24, 2014. 

وصلات خارجية[عدل]

  • 1989 على Discogs (قائمة بالإصدارات)