بوشناق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
البوشناق
Bošnjaci
التعداد الكلي
مقدّرة 2.4 - 4.4 مليون نسمة
مناطق الوجود المميزة
علم ألمانيا ألمانيا 158,158 [1]
علم صربيا صربيا 136,087 [2]
علم النمسا النمسا 108,047 [3]
علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة 98,766 [4]
علم السويد السويد 55,464 [5]
علم الجبل الأسود الجبل الأسود 48,184 [6]
علم سويسرا سويسرا 46,773 [7]
علم سلوفينيا سلوفينيا 21,542 [8]
علم كندا كندا 21,040 [9]
علم كرواتيا كرواتيا 20,755 [10]
علم جمهورية مقدونيا جمهورية مقدونيا 17,018 [11]
علم أستراليا أستراليا 17,993 [12]
علم النرويج النرويج 15,649 [13]
علم بلجيكا بلجيكا 2,182 [14]
علم إسبانيا إسبانيا 2,038 [15]
علم الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي 400,000
اللغات

البوسنية

الدين

أغلبية مسلمين سنة

المجموعات الإثنية القريبة

شعوب سلافية أخرى، وخاصّة السلافيون الجنوبيون

البوشناق أو البشناق Bošnjaci أي البوسنيون هم مسلمو إقليمي البوسنة والهرسك وجوارها ومناطقهم الرئيسية هي البوسنة والهرسك (58%) وإقليم السنجق الواقع بين منطقتي كوسوفو ذاتية الحكم حاليا والجبل الأسود ولايزال السنجق تابعا لصربيا حتى اليوم مع ان سكانه 95% من المسلمين. ويتمتع البشانقة وخاصة في إقليم السنجق بالصلابة والشجاعة والشراسة في مواجهة العنصرية الصربية. ولذلك لم يستطع الصرب القيام بمجازر عرقية فيه خلال الحرب الأهلية.

ينتمى البوشناق في الاصل إلى السلافيين الجنوبيين لكنهم حين اعتنقوا الإسلام قبل وصول الفاتحين العثمانيين بحوالي قرن كامل وانتشر الإسلام بشكل واسع في منطقة البلقان خلال وجود العثمانيين، وبعد المجازر التي حصلت في البوسنة وألبانيا بعد وقوعها تحت حكم الامبراطورية النمساوية بعد فترة من موقعة زنتا 1699 بين العثمانيين والنمسا وروسيا وبولندا هاجر الكثير منهم إلى تركيا الحالية والبلاد العربية جنوب المتوسط واطلق الناس عليهم (البشانقة) أو (البوشناق) نسبة لبلادهم كما هاجر إليها عدد كبير من المسلمين في القوقاز (الشيشان ,الشركس، الأرناؤوط، داغستان، أباظة ,,,) خلال الفترة نفسها والحروب مع القيصرية الروسية ويتميز البشناق عن مختلف المسلمين في العالم بان الإسلام [جنسيتهم]و [ قوميتهم ] تمييزا لهم عن العرق السلافي الذي كانوا ينتمون له قبل الإسلام وهذه مسألة فريدة في العالم تقريبا حين تصبح العقيدة : جنسية. ودخولهم في الاسم كاخوتهم الالبان الذين سبقوهم في اعتناق الإسلام قليلا، ويعود ذلك في راي المؤرخين لمرحلة سقوط القسطنطينية 1453 بيد محمد الفاتح ومنذ تلك الأيام أصبح الإسلام ميزتهم وجنسهم الذي فصلهم عن ماضيهم. فعرقهم الجديد أصبح مسلمون بين السلاف. وهم قوم ذوي بأس وشجاعة قبل سقوط البلقان بيد الدولة العثمانية. وبعدها وقد قدموا للخلافة العثمانية مساعدات كبيرة ساهمت في وصولها لأسوار فيينا بل وفتح بولندا 1672 ,ولوصول إلى بحر البلطيق، الأمر الذي أجج حقد الامبراطورية النمساوية وحلفائهم الصرب ودفعهم للانتقام منهم فيما بعد حين وقع العثمانيون معاهدة كارلونز 1699 مع الروس والنمسا وبولندا.

انتقل المسلمون البشناق إلى البلاد الإسلامية بعد معاهدة أدرنة 1829 وهاجروا إلى تركيا الحالية أول الأمر ومنها إلى بلاد الشام والتي كانوا يسمونها مثل اخوانهم من بلاد القوقاز ب شام شريف وكانوا يخلعون احذيتهم عند وصولهم لاول بلدة تتكلم العربية فيها، تبركا بها لانها بلاد الرسول محمد صلى الله عليه وسلم..ولايزال يعيش في هذه المنطقة عدد كبير منهم سيما في سوريا (حلب حيث استوطنوا فيهااول الأمر وخاصة في بلدة حريتان ثم اتجهوا جنوبا إلى حمص، دمشق، حوران،، واستوطن بعضهم بقاع مختلفة من الجولان السوري المحتل حتى اليوم) ولبنان حيث استقروا في المدن الكبيرة (طرابلس، بيروت، صيدا) وفلسطين (نابلس, جنين) والأردن، ثم اتجه فريق منهم نحو مصر فبلاد المغرب ولا تزال حتى اليوم عائلات معروفة (بوشناق) معروفة في تونس والجزائر والمغرب. كما توجد اعداد منهم اتجهت نحو المدينة المنورة وجدة خاصة. ولهم فيها شأن ثقافي وتجاري كما هي أحوالهم في كافة البلاد المسلمة التي لجؤوا لها جميعا وقد ساهموا بقوة في الحياة الثقافية والعلمية والاقتصادية والسياسية حيثما حلوّ وعدد الشخصيات " الكبيرة " التي اثرت في البقاع التي استوطنوها كبير جدا (لايمكن اختصاره الآن) ولعل أشهر شخصية تاريخية عرفتها بلاد الشام : الوالي المجاهد أحمد باشا بشناق الذي قضى على طموحات نابليون بالوصول لباريس عبر الاستانة من الشرق لا من الغرب. وقد رده على اعقابه مدحورا في عكا سنة 1799 بمعونة السلطان محمود الثالث وحاميته واستغلاله الذكي عداء التجار والذين قدموا له المؤن اللازمة أثناء الحصار... ولقب ب الجزار من قبل بعض كتاب الموارنة في الشام لانهم كانوا يحلمون بوصول " زعيمهم "" نابليون لينثروا عليه الازهار ويرشوا الارز. كما فعلوها مع شارون عندما احتل بيروت 1982 حرفيا !!!وما اشبه الليلة بالبارحة... بعد قرنين من الزمان تقريبا وقد منعهم من فرحتهم تلك صلابة الوالي المجاهد والذي ولاه السلطان بعد الموقعة الشهيرة ولاية دمشق مكافئة على بسالته وجنوده وصمود المسلمين البطولي في عكا.

_ومن أشهر الشخصيات البوشناقية السياسية في تركيا رئيسة الوزراء السابقة تانسو تشيلر وهناك العديد من الوزراء واصحاب المناصب القيادية في معظم الأحزاب فيها ولهم وزن أكاديمي واقتصادي معروف، وهناك الدكتور عبد الرحمن بوشناق عضو مجمع اللغة العربية في عمان. وقائد الدفاع الجوي في مصر السابق اللواء كمال بوشناق وفي سورية تسلم العديد منهم مناصب قيادية وعلمية وإدارية رفيعة. في حلب ودمشق. وفي الأردن لهم نشاط علمي والامر نفسه في الضفة الغربية ومختلف بقاع فلسطين المحتلة وخاصة في جنين ونابلس وقرى مختلفة في بقية بقاع فلسطين المحتلة مايزالون ثابتين متشبثيت بها منها قرية كفر مندا وقدموا كثيرا من الشهداء في نضالهم ضد الاحتلال ومقاومته حتى اليوم.والامر كذلك في المملكة العربية السعودية ففيها شخصيات أكاديمية واقتصادية لها وزنهاومن أشهر الشخصيات المعروفة اليوم في المدينة المنورة المربي الكبير ومدير ثانوية طيبة لعقود طويلة الشيخ احمد بشناق ت 2009 عن 96 عام.الذي خرج اجيالا من قادة المملكة وكبار وزرائها....والامر قريب في الجزائر وعموم بلاد المغرب. ناهيك عن ولع الاجيال الجديدة منهم بالفن وشهرت العديد منهم بذلك في المغرب (غناوة)وتونس خاصة مطرب القدود الحلبية (لطفي بوشناق).

_هناك جالية كبيرة تقدر بـ 2.000.000 في تركيا بينما تزيد الجالية البوسنية التي أجبرت على الهجرة لمختلف دول أوروبا الغربية وأمريكا وبعض الدول العربية بعد الفطائع العرقية التي شاهدا العالم كله تبث على الهواء عبر شاشات التلفاز لاول مرة في التاريخ، عن مليون بوسنوي.بعد انفراط الاتحاد السوفيتي السابق وموت الرئيس الأخير ليوغسلافيا جوزيف بروز تيتو وتولي السلطة مجرم الحرب العرقية السابق سلوبودان ميلوشيفيتش أعمال التطهير العرقي واستخدم الجيش الوغسلافي ومليشيات إجرامية صربية تم انشاؤها لهذا الغرض تزعمها الطبيب النفسي الأمريكي الجنسية الصربي العرقية رادوفان كاراديتش الذي تسلمته قبل فترة قصيرة فقط محكمة العدل الدولية في لاهاي. وارتكبت القوات الصربية مجازر غير مسبوقة في التاريخ ضد بشر عزل وتحت عين وبصر (القوات الدولية, الهولندية) كما حصل في مذبحة سربنيتشيا شمال البوسنة في إقليم بيهاتش وغيرها من مدن يوغسلافيا السابقة.يوجد أيضا بعض البوسنيون في مصر في قرية اوليله مركز ميت غمر محافظة الدقهلية ولكن عددهم قليل .

مراجع[عدل]