ألبانيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 41°N 20°E / 41°N 20°E / 41; 20

جمهورية ألبانيا
Republika e Shqipërisë
علم ألبانيا شعار ألبانيا
العلم الشعار
الشعار الوطني"أنت، ألبانيا تعطيني تكريم، تعطيني اسم الألبانية"
النشيد الوطنينشيد ألبانيا الوطني

موقع ألبانيا
موقع من ألبانيا (الخضراء)
العاصمة
(وأكبر مدينة)
تيرانا
41°20′N 19°48′E / 41.333°N 19.800°E / 41.333; 19.800
اللغة الرسمية اللغة الألبانية
مجموعات عرقية  95% ألبان,[1]
3–6% اليونانيون,[1][2]

2% آخرون[1]
تسمية السكان ألبان
نظام الحكم الوحدوي جمهورية برلمانية
رئيس الدولة بوجار نيشاني
رئيس الوزراء سالي باريشا
السلطة التشريعية البرلمان
الاستقلال
- إمارة أربر 1190 
- جامعة Lezhë 2 مارس 1444 
- عن الدولة العثمانية 28 نوفمبر 1912 
- الدستور الحالي 28 نوفمبر 1998 
المساحة
المجموع 28,748 كم2 (143)
11,100 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 4.7
السكان
- تقدير 2010 2,986,952 [3] (136)
- الكثافة السكانية 111.1/كم2  (63)
327.8/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $24.910 مليار [4] 
- للفرد $7,741 [4] 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2011
- الإجمالي $12.847 مليار [4] 
- للفرد $3,992 [4] 
معامل جيني (2005) 26.7 [5] (منخفض
مؤشر التنمية البشرية (2010) Green Arrow Up Darker.svg 0.719[6] (مرتفع) (64)
العملة اليك (ALL)
المنطقة الزمنية CET (ت ع م+1)
- في الصيف (DST) CEST (ت ع م+2)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .al
رمز الهاتف الدولي 355+

تعديل

ألبانيا (بالألبانية: Shqipëri) أو رسمياً جمهورية ألبانيا (بالألبانية: Republika e Shqipërisë) هي إحدى دول أقليم البلقان الواقع في جنوب شرق أوروبا. يحدها من الشمال الغربي الجبل الأسود وكوسوفو إلى الشمال الشرقي وجمهورية مقدونيا إلى الشرق واليونان من الجنوب والجنوب الشرقي. تطل البلاد على البحر الأدرياتيكي إلى الغرب وعلى البحر الأيوني إلى الجنوب الغربي. تبعد أقل من 72 كم (45 ميل) عن إيطاليا عبر مضيق أوترانتو والذي يربط بين البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني.

ألبانيا عضو في الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا ومنظمة التجارة العالمية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وأحد الأعضاء المؤسسين للاتحاد من أجل المتوسط. ألبانيا مرشح محتمل للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ يناير 2003 كما تقدمت رسمياً لعضوية الاتحاد في 28 أبريل 2009.[7]

ألبانيا دولة ديمقراطية برلمانية واقتصادها يمر بمرحلة انتقالية. يقطن العاصمة الألبانية تيرانا حوالي 607,467 شخص من أصل 2,986,952 نسمة في البلاد، كما أنها أيضاً العاصمة المالية للبلاد.[3] فتحت إصلاحات السوق الحرة البلاد أمام الاستثمار الأجنبي ولا سيما في مجال تطوير الطاقة والبنية التحتية للنقل.[8][9][10] اختيرت ألبانيا بين أعلى عشرة بلدان في قائمة لونلي بلانت لعام 2011.[11]

أصل التسمية[عدل]

ألبانيا هي تسمية لاتينية قروسطية للبلد الذي يعرفه سكانه باسم شقيبيري. تعرف ألبانيا باليونانية القروسطية باسم ألبانيا أو ألبانيتيا أو أربانيتيا.[12]

قد تعود التسمية إلى القبيلة الإيليرية "ألباني" التي ذكرها بطليموس الجغرافي والفلكي من الإسكندرية والذي رسم في عام 150 ميلادية [13] خريطة تظهر مدينة ألبانوبوليس [14] شمال شرق دوريس.

قد تكون التسمية استمراراً لمستوطنة قروسطية تدعى ألبانون وأربانون، رغم عدم التأكيد على أنها كانت في نفس المكان.[15] كان المؤرخ البيزنطي مايكل أتالياتس أول من أشار إلى ألبانوي في كتابه "التاريخ" (1079-1080)، حيث ذكر أن المدينةَ شاركت في الثورة ضد القسطنطينية في عام 1043، وأن الأربانيتاي عاشوا تحت سلطة دوق ديراكيوم.[16] أطلق الألبان اسم أربير أو أربين على بلادهم في العصور الوسطى وسموا أنفسهم أربيريش أو أربنيش.[17][18]

مع بدايات القرن السادس عشر استبدلت التسمية أربيريا وأربيريش تدريجياً بالتسمية شقيبيريا وشقيبتاري. تفسر التسميتان بـ "أرض النسور" و"أبناء النسور" رغم أنهما يشتقان من الظرف شقيب والذي يعني "أن يفهم البعض الآخر".[19][20]

دعيت ألبانيا تحت الحكم العثماني رسمياً باسم أرناؤوطلوك وسكانها باسم أرناؤوطيون.[21] يعتقد أن التسمية رديف للكلمة اليونانية أروانيت وهي التسمية اليونانية القروسطية للألبان.[22]

التاريخ[عدل]

ما قبل التاريخ[عدل]

300 بوترينت موقع اليونسكو للتراث العالمي.

كانت المنطقة التي تعرف الآن بألبانيا مأهولةً مما قبل التاريخ.فقد قطنها الإليريانيون في العصور القديمة، وهم أجداد الألبان الحاليين.[23][24][25] كانت ألبانيا محاطةً بامبراطرياتٍ قوية ومتحاربة، مما جعل ألبانيا شاهدة لأعمال عنف كبيرة وتنافسا للسيطرة عليها على امتداد تاريخها. فقد اجتاحها الإغريق والرومان والصرب والفينيسيون والعثمانيون، وتركوا بها علاماتهم الثقافية فضلا عن أطلالهم. وتُظهـِـرُ الأبحاثُ الأثرية أن ألبانيا كانت مأهولة بالسكان منذ العصر الحجرى. وبدأ الاستقرار في المناطق ذات الظروف المناخية والجغرافية المواتية. اكتُشفت أولى المستوطنات في كهف جاجتان (في شكودرا) في كونيسبول عند جبل داجتي، وعند ساراندا.كما اكتشفت هياكل سيكلوبيانية في كريكونيكا (أرينيشتا) ومناطق أخرى في مقاطعة جيروكاسترا. كما نجد حوائط واضحة (بها جزء سيكلوباني) لمدينة قديمة (ربما تكون مدينة بيليس) عند جراديشتي على ضفاف نهر فيوزا الخلاب.و بقيت آثار قليلة لمدينة ديراكييم المحتفى بها (المعروفة اليوم باسم دوريس). ربما تكون مدينة بوترينت التي أعيد اكتشافها أكثر أهمية اليوم عما كانت عليه عندما استخدمها يوليوس قيصر كمستودع لقواته خلال حملاته في القرن الأول قبل الميلاد. فلم تكن مدينة مهمة في ذلك الوقت، حيث طغت عليها سمعة المستعمرات اليونانية أبولونيا ودوريس.[26] بدأ فرانسوا بوكافيل ومارتين ليك بالتحقيق الرسمي للمعالم الأثرية الألبانية وتسجيلها. كان فرانسوا القنصل العام لنابليون في محكمة علي باشا، أما مارتين ليك فكان الوكيل البريطاني هناك.عملت بعثة فرنسية بقيادة لين راي في ألبانيا من عام 1924 إلى 1938 ونشر نتائجها في تسجيلات علم الآثار والفن والتاريخ في ألبانيا والبلقان(Cahiers d'Archéologie, d'art et d'Histoire en Albanie et dans les Balkans). لا يزال علماء الآثار اليوم يجدون بقايا من العصر الحجري إلى أوائل العهد المسيحي. و هناك مشروع آخر قدم نتائج مما قبل التاريخ، وإن كان بشكل غير متوقع، في وادي كريكجيتا قريبا من مدينة فيير الحالية ومنطقة أبولونيا.و كان هذا الحفر نتاج تعاون بين جامعة سينسيناتي وعلماء الآثار من معهد علم الآثار في ألبانيا، والذي كان مشروعا يهدف لمعرفة المستعمرة اليونانية أبولونيا. وبدلا من ذلك، عثروا على أدلةً على وجود دلائل على مستوطنة أقدم بكثير. [37] [27] أنشأت الحكومة الألبانية حديقة بوترينت الوطنية في عام 2000، والذي يصله نحو 70000 زائر سنويا، وهو ثاني مواقع التراث العالمي في ألبانيا. تم الكشف في عام 2003 عن كنيسة تعود إلى القرن الخامس أو السادس الميلادي في بلدة ساراندا الساحلية المقابلة لكورفو. وهي أول مرة يوجد فيها كنيس قديم في هذه المنطقة.كما أن تاريخ التنقيب عنها جدير بالذكر أيضا.حيث وجد الفريق فسيفساء استثنائية مرتبطة بالأعياد اليهودية، بما فيها عيد مينوراه، وقرن شاه وشجرة أترج.و تظهر الفسيفساء التي في معبد الكنيس واجهة تصور ما يشبه التوراة وحيوانات وأشجار ورموز توراتية أخرى.مقاييس الهيكل هي 20 مترا في 24 مترا، وربما كان آخر استخدام لها في القرن السادس الميلادي ككنيسة.

الإيليريون[عدل]

كان الإليريون[39] قاطنوا حدود ألبانيا في العصور القديمة، وكانوا قبائل وعشائر كما بقية شعوب البلقان.[41] [28] بدأت قبائل الإليريون التطور السياسي من كيانات صغيرة وبسيطة إلى كيانات أكبر وأكثر تعقيدا بالتوازي مع قيام المستوطنات اليونانية. فبدؤوا بتكوين تحالفات مؤقتة مع بعضهم البعض لأغراض دفاعية وهجومية، ثم كاتحادات، ثم كممالك. و كانت أهم هذه الممالك التي ازدهرت من القرن الثاني إلى الخامس قبل الميلاد، ممالك إنكيلاي وتاولاتني وأرديي. عرف الملكُ بارديليس (385 - 358 قبل الميلاد) هذه المملكة في القرن الرابع قبل الميلاد عندما احتل جزءا كبيرا من مقدونيا، ولكنه هزم نتيجة لهجمات فيليب مقدون الثاني، والد الإسكندر الأكبر. وصلت المملكة الإليرية ذروة توسعها وتنميتها عندما استطاع أحد برز ملوكها الملك أغرون (250-230 قبل الميلاد) توحيد القبائل الإليرية في مملكة واحدة. فحكمت المملكة الإليرية تحت قيادته أراضي واسعة تمتد من شمال ألبانيا المعاصرة إلى جزء كبير من الساحل الأدرياتيكي الشرقي.كانت العاصمة مدينة شكودرا، كما هي الآن مدينة مهمة في شمال ألبانيا. تحت أغرون Illyrian فإن المملكة تركزت في Scodra امتدت من دالماتيا في الشمال وصولا إلى توسعت المملكة بقيادة الملك أغرون من دالماتيا شمالا وصولا إلى السواحل المقابلة لنقطة عقب إيطاليا.[29] خلفته الملكة توتا بعد وفاته عام 230 قبل الميلاد (و حكمت من 230 إلى 228 قبل الميلاد) فأسرت كوركيرا Corcyra وأجبرت قوات Epirotes الإبيروتس للتحالف مع الإليريين، وبذلك وسعت دائرة النفوذ إلى الخليج الكورنيثي.[29] اشتبكت الملكة توتا في وقت لاحق (في عام 229 قبل الميلاد) مع الرومان، بادئة بهذه الطريقة حروب الإليريين التي وضعت نهاية المملكة في عام 168 قبل الميلاد، عندما هُزم الملك Gentius على يد الجيش الروماني المحاصر لمدينة Scodra.

الامبراطورية الرومانية والبيزنطية[عدل]

الطريق من شارع إغناتيا

كان الرومان يحتلون الأراضي التي تكون ألبانيا الحديثة في عام 165 قبل الميلاد، وأدرجت هذه الأراضي في الامبراطورية كجزء من مقاطعة Illyricum إليريكام.كان الجزء الغربي من Via Egnatia داخل ألبانيا الحديثة.و تم تقسيم إقليم Illyricum في وقت لاحق إلى مقاطعات دالماتيا وبانونيا. عندما انقسمت الامبراطورية الرومانية إلى شرق وغرب في عام 395 من الميلاد، أصبحت أراضي ألبانيا الحديثة جزءا من الامبراطورية البيزنطية. عانت إيليريا من الدمار ابتداء من العقود الأولى تحت الحكم البيزنطي (حتى عام 461) نتيجةً للغزوات التي شنها القوط الغربيون والهان والقوط الشرقيون. ولم يمض وقت طويل بعد مرور هذه الغزوات الهمجية على البلقان إلا وظهر السلاف.خضعت قبائل جنوب إيليريا إلى تحول وتغير من المجتمع الإيلياري القديم إلى المجتمع الألباني. وحدث ذلك على مر عدة قرون، وتحت تأثير الثقافات الرومانية والبيزنطية والسلافية.[بحاجة لمصدر] و ظلت المنقة التي تسمى ألبانيا حاليا تحت سيادة المملكة البيزنطية والبلغارية حتى دخول القرن الرابع عشر بعد الميلاد، عندما بدأ الأتراك العثمانيون بعمليات توغل إلى داخل الامبراطورية.فتح العثمانيون القسطنطينية في عام 1453، وبدخول عام 1460 كانت أغلب الأراضي البيزنطية سابقا في أيدي الأتراك.

العصور الوسطى[عدل]

دوريس في 1573.

ساهم النظام الإداري الجديد، والذي يتضمن وجود كذا ثيمة (مقاطعة بيزنطية)، في ظهور الإقطاع في ألبانيا، عندما أصبح الجنود الفلاحون (الذين كانوا يخدمون لدى لوردات عسكريين) قنانا على ممتلاكاتهم. تشمل كبريات العائلات الألبانية من النبلاء الإقطاعيين عائلات: ثوبيا، شباتا، موزاكا، أرانيتي، دوكاجيني، وكاستريوتي.و أصبحت أول 3 عائلات حاكمة لتقاسيم مستقلة عمليا عن بيزنطة.

العهد العثماني[عدل]

بدأ يزيد استخدام الاسم أربيريا على المنطقة التي تضم أمة ألبانيا الآن (انظر أصول وتاريخ اسم ألبانيا). وسع الأتراك العثمانيون امبراطوريتهم ابتداء من أواخر القرن الرابع عشر من الاناضول إلى البلقان. وبدخول القرن الخامس عشر، هيمن الأتراك على شبه جزيرة البلقان تقريبا، باستثناء شريط ساحلي صغير أدرج في ألبانيا الحديثة.و أكسبت مقاومة الألبان للأتراك في القرن الخامس عشر تأييدا من جميع أنحاء أوروبا المسيحية.و أصبحت ألبانيا رمزا لمقاومة الأتراك، ولكنها ظلت في حروب شبه مستمرة.[30] و إحدى أقوى الردود على الغزو العثماني جاء بقيادة سكانديربيغ (بالألبانية: Gjergj Kastrioti Skanderbeg) وذلك من عام 1443 إلى عام 1468.فقد حارب 30000 ألباني تحت راية حمراء تحمل شعار سكانديربيرج، ومنع الفتح العثماني للأراضي الألبانية مدة 24 عاما.كانت قيادة سكانديربيرج قوية، حتى أنه تغلب على محمد الثاني (الفاتح) في كروجا في عام 1466.اعتنق سكانديربيرج الرومانية الكاثوليكية من جديد، وأعلن الحرب المقدسة ضد الأتراك.[31] وتغلب الألبان على ثلاثة محاولات عثمانية لفتح كروبي (انظر حصار كروبي).لم يتمكن سكانديربيرج من الحصول على أي مساعدة من الحملة الصليبية الجديدة التي وعد بها الباباوات، وتوفي في 1468 بدون أن يترك خلفا قويا. بعد وفاة سكانديربيرج، ظلت المقاومة الألبانية مستمرة حتى عام 1478، بنجاح بسيط. انهارت الولائات والتحالفات التي صنعها وغذاها يكانديربيرج، وفتح العثمانيون ألبانيا بعد فترة قصيرة من سقوط قلعة كروبي.فأصبحت ألبانيا بذلك جزءا من الامبراطورية العثمانية. وعقب ذلك، فر العديد من الألبان إلى دول الجوار كإيطاليا، معظمهم إلى مدن كالابريا وصقلية. واعتنق غالبية السكان الألبان الإسلام خلال هذا الوقت. كان هناك العديد من محاولات الانتفاضة خلال هذه الفترة من ابن سكانديربيرج وابن شقيقه في 1500 م، وخلال الحروب العثمانية مع البندقية، والحروب العثمانية مع هابسبورغ، ضد التنظمات العثمانية وخلال عصر النهضة الوطنية في ألبانيا (1831-1912). وشهدت هذه الفترة أيضا بداية الباشاوات الألبان حيث أصبح الألبان جزءا مهما من الجيش العثماني والإدارة العثمانية، مثل الحال مع أسرة Köprülü. وبقيت ألبانيا جزءا من الامبراطورية العثمانية كمقاطعات شكودرا وماناستير ويانيا حتى عام 1912.

التاريخ الحديث[عدل]

الاستقلال[عدل]

لم تتمتع ألبانيا بالاستقلال إلا في القرن العشرين. فبعد خمسمائة سنة من الحكم العثماني، أعلن استقلال ألبانيا في 28 نوفمبر 1912 كنتيجة لمؤتمر لندن الذي أنهى حرب البلقان الأولى. وكانت الحرب قد اندلعت في عام 1912 بسبب الانتفاضة الألبانية ما بين 1908 و1910، والتي كانت موجهة إلى معارضة السياسات التركية لتوحيد الامبراطورية العثمانية. فبعد ضعف الدولة العثمانية في البلقان، أعلنت كلاً من صربيا واليونان وبلغاريا الحرب وسعت كل دولة منهم لتحريك حدودها فوق ما تبقى من أراضي الامبراطورية. وهكذا غزت صربيا ألبانيا من الشمال، وغزت اليونان ألبانيا من الجنوب، مما حدد البلد إلى رقعة من الأرض حول المدينة الساحلية الجنوبية فلورا. أعلنت ألبانيا استقلالها في عام 1912 وهي لا تزال تحت الاحتلال الأجنبي وذلك بمساعدة من النمسا والمجر، ورسمت القوى العظمى حدود ألبانيا الحالية تاركة أكثر من نصف السكان الألبان خارج البلد الجديد. وقد رسمت الحدود بين ألبانيا وجيرانها في عام 1913 بعد حل الجزء الأكبر من أراضي الدولة العثمانية في البلقان. وأدى الترسيم الجديد للحدود إلى ترك عدد كبير من الألبان خارج ألبانيا. وكانت هذه الفئة من السكان منقسمة بين صربيا والجبل الأسود (والتي شملت بعد ذلك ما يعرف الآن جمهورية مقدونيا). ووجد عدد كبير من الألبان أنفسهم في ظل الحكم الصربي. وعلى الجانب الآخر، أدى تمرد اليونانيين المحليين في جنوب البلاد إلى تشكيل منطقة حكم ذاتي لهم داخل حدود ألبانيا (1914). بعد فترة من عدم الاستقرار السياسي الذي حدث خلال الحرب العالمية الأولى، اعتمدت البلاد الشكل الجمهوري للحكم في عام 1920.[32]

الاحتلال الإيطالي[عدل]

أحمد مختار بيه زغلي

ابتداء من عام 1928، ولا سيما خلال فترة الكساد الكبير، وحكومة الملك حمد زوغو والتي تعتمد بالكامل تقريبا على موسوليني، ولذا بدأت تتنازل عن سيادة ألبانيا إلى إيطاليا. وبدخول عام 1939 غزا الإيطاليون البلاد وأصبحت ألبانيا محمية إيطالية.

وعلى الرغم من بعض قوى المقاومة، وخصوصا في دوريس، غزت إيطاليا ألبانيا في 7 أبريل 1939 وسيطرت على البلاد، وأعلن موسوليني ملك إيطاليا الصوري كملك لألبانيا. كانت ألبانيا من أوائل البلدان التي احتلت من قبل دول المحور في الحرب العالمية الثانية.[33] فمع بداية اعتداءات أودلف هتلر، قرر الدكتاتور الإيطالي الفاشي بنيتو موسوليني احتلال ألبانيا باعتبارها وسيلة للتنافس مع مكاسب هتلر الإقليمية. اعتبر موسوليني والفاشيون الإيطاليون ألبانيا جزءا تاريخيا من الامبراطورية الرومانية، وأتى الاحتلال لتحقيق حلم موسوليني بإقامة الامبراطورية الإيطالية. وأثناء الاحتلال الإيطالي، خضع السكان الألبان لسياسة طلينة قسرية الطلينة من قبل حكام المملكة الإيطاليين، وذلك بالتثبيط من استخدام اللغة الألبانية في المدارس في حين تمت ترقية اللغة الإيطالية، كما شجع الإيطاليون على استعمار ألبانيا.

استخدم موسوليني قاعدة ألبانية لشن هجوم على اليونان، في تشرين الأول / أكتوبر 1940، والذي أدى إلى هزيمة القوات الإيطالية واحتلال القوات اليونانية لجنوب ألبانيا. ولكن هتلر قرر مهاجمة اليونان في كانون الأول / ديسمبر 1940، في إطار الاستعدادات لغزو روسيا، لمنع اعتداء بريطاني على قواته الجنوبية من قبل وأدى الاستسلام اليوناني لإعادة ألبانيا إلى إيطاليا.[34]

مستودعات ألبانية تم بناؤها أثناء نظام الرئيس خوجا للحيلولة دون وقوع غزو خارجي

أنشيء حزب العمل خلال الحرب العالمية الثانية في 8 نوفمبر 1941. وبوجود نية لتنظيم مقاومة حزبية دعي إلى مؤتمر عام في Pezë يوم 16 سبتمبر 1942 والذي كانت نتيجته تأسيس جبهة التحرير الوطني الألبانية أنشئت. شملت الجبهة جماعات قومية، ولكن الحزب الشيوعي كان يسيطر عليها. و في ديسمبر 1942، أنشيء حزب قومي ألباني آخر، برئاسة فايزر كولا. قاتل الألبان ضد الإيطاليين خلال فترة الاحتلال الألماني. تحالف الوطنية بالي مع الألمان واشتبك مع الشيوعيين الألبان، والذين واصلوا كفاحهم ضد الألمان وبالي كومبيتار في نفس الوقت.

مع انهيار حكومة موسوليني بسبب غزو التحالف، احتلت ألمانيا ألبانيا في سبتمبر 1943، وأسقطت قوات المظلات في تيرانا قبل تمكن الميليشيات الألبانية من السيطرة على العاصمة. سرعان ما دفع الجيش الألماني المسلحين إلى التلال وإلى الجنوب. اعلنت برلين بعد ذلك انها تعترف باستقلال ألبانيا محايدة، ونظمت حكومة ألبانية وشرطة وجيشا. تعاونت العديد من الوحدات التابعة لكومبيتار بالي مع الألمان ضد الشيوعيين، وتملك عدد من قادة بالي كومبيتار مناصب في النظام الذي رعته ألمانيا.

حرر الحزبيون ألبانيا من الاحتلال الألماني في يوم 28 نوفمبر 1944. كما قاموا بتحرير كوسوفو، وجزء من جمهورية الجبل الأسود، وجنوب البوسنة والهرسك. وبحلول تشرين الثاني / نوفمبر 1944 كانوا قد طردوا الألمان، وبذلك أصبحت ألأبانيا الأمة الشرق أوربية التي استطاعت القيام بذلك دون مساعدة من القوات السوفياتية. وأصبح أنور خوجه (Hoxha Enver) زعيما للبلد بحكم منصبه كسكرتير عام للحزب الشيوعي الألباني. ألبانيا هي واحدة من الدول الأوروبية التي كان عدد السكان اليهود فيها بعد الحرب أكبر مما كان عليه قبل الحرب.[35][36][37] فلم ترحل وتقتل إلا عائلة يهودية واحدة فقط خلال الاحتلال النازي لألبانيا.[38] فقد خبأت الأسر الألبانية حوالي 1200 من السكان اليهود واللاجئين من دول البلقان الأخرى خلال الحرب العالمية الثانية، وفقا للوثائق الرسمية.[39]

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية[عدل]

ساحة تيرانا في عام 1988

كانت ألبانيا متحالفة مع الاتحاد السوفياتي، ثم انشقت عن الاتحاد السوفياتي في عام 1960 ما يزيد على في عملية (التبرؤ من الستالينية). تبع هذا تحالفا سياسيا قويا مع الصين، مما أدى إلى دخول مساعدات صينية بقيمة مليارات من الدولارات، والتي تقلصت بعد عام 1974. قطعت الصين المساعدات في عام 1978 عندما هاجمت ألبانيا السياسات الصينية بعد وفاة الحاكم الصيني ماو تسي تونغ. حجثت عمليات تطهير واسعة النطاق للمسئولين خلال السبعينيات.

توفي أنور خوجه الذي حكم ألبانيا لأربعة عقود بقبضة من حديد، يوم 11 أبريل 1985. أدخل النظام الجديد بعض التحرير، بما في ذلك التدابير المتخذة في عام 1990 التي نصت على حرية السفر إلى الخارج. وقد بدأت الجهود لتحسين العلاقات مع العالم الخارجي. أدت انتخابات آذار / مارس 1991 إلى وصول الشيوعيين السابقين إلى السلطة، ولكن أدى الإضراب العام والمعارضة المدنية إلى تشكيل حكومة ائتلافية تحوي غير الشيوعيين.[40]

هزم الشيوعيون السابقون في انتخابات آذار / مارس 1992، في ظل الانهيار الاقتصادي والاضطرابات الاجتماعية. وانتخب سالي بيريشا كأول رئيس غير شيوعي منذ الحرب العالمية الثانية. وقعت الازمة المقبلة في عام 1997 خلال فترة رئاسته، بينما مزقت أعمال الشغب البلاد. انهارت مؤسسات الدولة وأرسلت بعثة عسكرية من الاتحاد الأوروبي بقيادة إيطاليا لتحقيق الاستقرار في البلاد. هزم بيريشا في انتخابات صيف 1997، فلم يفز إلا ب 25 مقعدا فقط من أصل 155 مقعدا.

و لكنه عاد إلى السلطة على رأس ائتلاف في الانتخابات التي أجريت في 3 يوليو 2005، والتي أنهت 8 سنوات من حكم الحزب الاشتراكي. في عام 2009 انضمت ألبانيا وكرواتيا إلى حلف شمال الأطلسي.

الحكومة والسياسة[عدل]

رئيس وزراء ألبانيا صالح بيريشا، مع الرئيس الاميركي جورج بوش في تيرانا، في يونيو 2007.

الانتخابات[عدل]

ألبانيا جمهورية ديمقراطية برلمانية منشأة بموجب الدستور الذي تم تجديده في عام 1998. تعقد الانتخابات مرة كل أربع سنوات على 140 مقعدا احاديا في مجلس الشعب. في يونيو 2002 انتخب المرشح الوسط الفريد مويسيو، وهو جينيرال عسكري سابق لخلافة الرئيس رجب ميداني. جاءت الانتخابات البرلمانية التي جرت في تموز / يوليو 2005 بسالي بيريشا إلى السلطة ،كزعيم ٍللحزب الديمقراطي. كان الاندماج ألبانيا الأوروبي-أطلسي الهدف النهائي لحكومات ما بعد الشيوعية. واعتبرت مفوضية الاتحاد الأوروبي انضمام ألبانيا إلى الاتحاد أحد أهم أولوياته. و جهت دعوة إلى ألبانيا وكرواتيا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي في 3 أبريل 2008. وانضمت كل من ألبانيا وكرواتيا للحلف في 2 أبريل 2009 لتصبحان السابعة والعشرين والثامنة والعشرين من أعضاء الحلف.[41] ظلت تهاجر قوى ألبانيا العاملة إلى اليونان وإيطاليا وألمانيا وأنحاء أخرى من أوروبا، وأمريكا الشمالية. ولكن تدفق الهجرة بدأ يتناقص ببطء، مع خلق المزيد والمزيد من الفرص في ألبانيا مع تطور الاقتصاد بصورة مطردة.

الفرع التنفيذي[عدل]

رئيس الدولة في ألبانيا هو رئيس للجمهورية. وينتخب الرئيس لمدة 5 سنوات من قبل الجمعية الوطنية لجمهورية ألبانيا عن طريق الاقتراع السري، والتي تتطلب أغلبية 50 ٪ +1 من أصوات جميع النواب. الانتخابات القادمة هي في عام 2012. الرئيس الحالي للجمهورية هو بوجار نيشاني

لدى الرئيس السلطة لضمان احترام الدستور وكافة القوانين، بالإضافة إلى كونه القائد الأعلى للقوات المسلحة، وله حق ممارسة واجبات الجمعية الوطنية لجمهورية ألبانيا في الأوقات التي لا تنعقد فيها الجمعية العامة. وله تعيين رئيس لجنة مجلس الوزراء (رئيس الوزراء).

تقع السلطة التنفيذية على عاتق مجلس الوزراء (الحكومة). يُعَيَنُ رئيس المجلس (رئيس الوزراء) من قبل رئيس الجمهورية، ويرشح الوزراء من قبل الرئيس بناء على توصية رئيس مجلس الوزراء. يجب أن يعطي مجلس الشعب الموافقة النهائية على تشكيل المجلس. المجلس هو المسؤول عن تنفيذ كل من السياسات الخارجية والداخلية. كما يوجه ويسيطر على أنشطة الوزارات وغيرها من أجهزة الدولة.

الرئيس بامير توبي 20 يوليو 2007
رئيس الوزراء صالح بيريشا (حزب ألبانيا الديموقراطي) 3 سبتمبر 2005

السلطة التشريعية[عدل]

تعد الجمعية الوطنية لجمهورية ألبانيا الجهة التشريعية في البلاد. فهناك 140 نائبا في الجمعية، والذين ينتخبون على أساس نظام القائمة النسبية. لدى رئيس الجمعية العامة نائبين ويتولى رئاسة الجمعية. هناك 15 لجنة أو مفوضية دائمة. وتجرى الانتخابات البرلمانية على الأقل مرة كل 4 سنوات. للجمعية اتخاذ القرارات التي توجه السياسات الداخلية والخارجية؛ كما لها الموافقة على تعديل الدستور وإعلان الحرب على دولة أخرى؛ الإلغاء أو التصديق على المعاهدات الدولية ؛ انتخاب رئيس الجمهورية، ورئيس المحكمة العليا والنائب العام ونوابه، كما للجمعية السيطرة على نشاط الاذاعة والتلفزيون ووكالة الانباء الرسمية، وغيرها من وسائل الإعلام الرسمية.

التقسيمات الإدارية[عدل]

مقاطعات ألبانيا

تنقسم ألبانيا إلى 12 تقسيما إداريا (تدعى أقاليم) و36 مقاطعة و351 بلدية. لكل منطقة مجلس إقليمي يتألف من عدد من البلديات والقرى، والتي هي المستوى الأول من مستويات الإدارة المحلية المسؤولة عن تلبية الاحتياجات المحلية وتطبيق القانون.

المقاطعة العاصمة الأحياء البلديات المدن القرى
1 بيرات بيرات بيرات
Kuçovë
Skrapar
12
2
10
2
1
2
122
17
103
2 ديبر Peshkopi Bulqizë
ديبر
حصيرة
8%
15
12
2
1
3.
103
141
76
3. دوريس دوريس دوريس
كرويي
10
7
4
2
61
43
4 إلباسان إلباسان إلباسان
غرامش
Librazhd
Peqin
24
10
10
6.
2
1
2
1
176
95
75
49
5 فيير فيير فيير
Lushnjë
Mallakastër
17
16
9.
3.
2
1
117
121
40
6. غيروكاستر غيروكاستر غيروكاستر
Përmet
Tepelenë
13
9.
10
2
2
2
95
97
77
7 كورتشي كورتشي Devoll
Kolonjë
كورتشي
بوغراديك
5
8%
17
8%
1
2
2
1
44
76
155
72
8% كوكيس كوكيس يملك
كوكيس
تروبويي
4
15
8%
1
1
3.
30
90
68
9. Lezhë Lezhë Kurbin
Lezhë
Mirditë
4
10
7
3.
2
4
28
63
70
10 شكودر شكودر Malësi ه Madhe
تقيؤ
شكودر
6.
10
18
2
2
2
56
75
139.
11 تيرانا تيرانا Kavajë
تيرانا
10
18
2
3.
65.
155
12 فلوري فلوري Delvinë
ساراندي
فلوري
4
9.
13
1
2
4
38
62
99

الجغرافيا[عدل]

صورة قمر صناعي لألبانيا.
الخط الساحلي في هيماري

المساحة[عدل]

يبلغ مجموع مساحة ألبانيا 28,748 كيلومتر مربع. ويبلغ طول ساحلها 362 كم يمتد على طول البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني. تقابل الأراضي المنخفضة في الغرب البحر الأدرياتيكي. 70 ٪ من البلاد منطقة جبلية وعرة ويصعب الوصول إليها في أغلب الأحيان من الخارج. أعلى جبال ألبانيا جبل Korab ويقع في مقاطعة ديبرا، ويصل ارتفاعه إلى 2,753 متر (9,030 قدم) يملك البلد مناخا قاريا في المناطق عالية الارتفاع، بفصول شتاء باردة وفصول صيف حارة. وبالإضافة إلى العاصمة تيراناو التي يقطنها 800000 نسمة، فالمدن الرئيسية الأخرى هي دوريس، والباسان، وشكودير، وغيروكاستر، وفلورا، وكورتشي وكوكيس. في قواعد اللغة الألبانية، يمكن أن يكون للكلمة أشكال محددة وأخرى غير محددة، ينطبق هذا أيضا على أسماء المدن : فيمكن استخدام كل من تيرانا وتيرانا، وشكودير وشكودرا.

الموقع[عدل]

تقع أكبر وأعمق ثلاثة بحيرات تكتونية في شبه جزيرة البلقان جزئيا في ألبانيا. فمساحة سطح بحيرة شكودير في الشمال الغرب للبلاد تختلف ما بين 530 كم 2. يقع ثلث هذه المساحة في ألبانيا والثلثان في جمهورية الجبل الأسود. يمتد ساحل البحيرة الألباني بطول 57 كم (35 ميل). تقع بحيرة أوهريد في جنوب شرق البلاد وهي بين ألبانيا وجمهورية مقدونيا. لديها عمق أقصى يقدر ب289 متر ومجموعة متنوعة من النباتات والحيوانات النادرة و"الحفريات الحية" والعديد من الأنواع المستوطنة. تقع بحيرة أوهريد تحت حماية منظمة اليونسكو. لما لها من قيمة تاريخية وطبيعية.

الطبيعة[عدل]

أكثر من ثلث أراضي ألبانيا (أي حوالي 10،000 كيلومتر مربع (2.5 مليون فدان)) هي مناطق غابات والبلد غني جدا بالنباتات. تنمو حوالي 3000 نوع من أنواع النباتات المختلفة في ألبانيا، ويستخدم كثير منها للأغراض الطبية. يقرر علم الجغرافيا النباتية أن ألبانيا تنتمي إلى المملكة البوريلية، وتتقاسمها المقاطعات الادرياتيكية والشرق متوسطية من منطقة البحر الأبيض المتوسط، والمقاطعة الإليرية من المنطقة السيركامبوريلية. واستنادا إلى الصندوق العالمي للطبيعة والخرائط الرقمية للمناطق الإيكولوجية الأوروبية والذي يمول من قبل الوكالة الأوروبية للبيئة، فإن أراضي ألبانيا يمكن تقسيمها إلى ثلاثة مناطق إيكولوجية: الغابات الإيليرية النفضية وغابات جبال بيندوس المختلطة وغابات جبال ديناريك المختلطة. تضم الغابات مجموعة واسعة من الثدييات، بما فيها الذئاب والدببة والخنازير البرية والشمواة. أما حيوانات الوشق والقطط البرية والصنوبر مارتن والظربان فهي نادرة، ولكنها باقية على قيد الحياة في بعض أنحاء البلاد.

المناخ[عدل]

الساحل قرب ساراندي
الطبيعة الألبانية
سلاسل جبال كوراب
خليج ساراندي

تملك ألبانيا عددا كبيرا من المناطق المناخية بالنسبة لمساحتها الضئيلة. فتواجه سواحلها البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني، وتقع مرتفعاتها على المرتفع البلقاني، وتقع البلاد بأسرها على خط عرض يتعرض لمجموعة متنوعة من الأنماط المناخية خلال فصلي الشتاء والصيف. فعادة ما يكون طقس المناطق الساحلية المنخفضة بحريا متوسطيا؛ أما المرتفعات فيكون مناخها متوسطي قاري. ويختلف المناخ في كل ٍ من المناطق المنخفضة الداخلية اختلافا شاسعا بين الشمال والجنوب. فهناك شتاء معتدل في الأراضي المنخفضة، قد يبلغ في المتوسط نحو 7 °C. بينما متوسط درجات الحرارة في الصيف 24 °C. وفي الأراضي المنخفضة الجنوبية، يبلغ متوسط درجة الحرارة 5 درجات مئوية أعلى طوال العام. فالفرق أكبر من 5 درجات مئوية خلال فصل الصيف، وهو إلى حد أقل في فصل الشتاء. تتأثر درجات الحرارة الداخلية أكثر بالاختلافات في الارتفاع عن الاختلافات في خط العرض أو أي عوامل أخرى.و سبب انخفاض درجات الحرارة في فصل الشتاء في الجبال كتلة الهواء القاري الذي يسيطر على الأحوال الجوية في شرق أوروبا والبلقان. فتهب الرياح في الشمال والشمال الشرقي الكثير من الوقت. وتقل متوسط درجات الحرارة في فصل الصيف عما هي عليه في المناطق الساحلية، وهي أقل من ذلك بكثير في المرتفعات، ولكن التقلبات اليومية أكبر. درجات الحرارة القصوى أثناء النهار في الأحواض الداخلية وأودية الأنهار مرتفعة جدا، ولكن الليالي دائما ما تكون باردة. متوسط التهطال ثقيل، وهذه نتيجة للتقارب بين تدفق الهواء السائد من البحر الأبيض المتوسط والكتلة الهوائية القارية. يسقط المطر أكثر في المرتفعات الوسطى. لأنها عادة ما تكون موقع اجتماع الهوائين وذلك في موقع ارتفاع التضاريس. تؤدي التيارات الرأسية (و التي تنشأ عندما يرتقي الهواء المتوسطي) إلى عواصف رعدية متكررة.كثير من هذه العواصف مصحوبة برياح محلية مرتفعة وهطول سيول قوية. عندما تكون الكتلة الهوائية القارية ضعيفة، تسقط الرياح المتوسطية أمطارها في مناطق داخلية أكثر. عندما تهيمن كتلة هوائية قارية، ينسكب الهواء البارد على الأراضي المنخفضة، ويحدث هذا في أغلب الأحيان في فصل الشتاء. يسبب انخفاض درجات الحرارة في هذا الموسم تلف أشجار الزيتون والحمضيات، لذا تقتصر الكروم والبساتين على أماكن أقل تعرضا من الناحية الجنوبية والغربية، وحتى في المناطق التي ترتفع فيها متوسط درجات الحرارة في فصل الشتاء. يزيد متوسط هطول الأمطار في المناطق المنخفضة من 1000 ملم إلى أكثر من 1500 ملم سنويا، وتوجد المستويات العليا في الشمال. يهطل ما يقرب من 95 ٪ من المطر في الشتاء. تهطال الأمطار أثقل في سلاسل المرتفعات الجبلية. لا توجد سجلات كافية لمتوسط التهطال، وتتفاوت التقديرات على نطاق واسع، ولكن المعدلات السنوية هي على الأرجح نحو 1800 ملم، وتصل إلى 2550 ملم في بعض المناطق الشمالية. والتباين الموسمي ليس كبيرا جدا في المنطقة الساحلية. يصل المرتفعات الجبلية الداخلية تهطال أقل بكثير من المرتفعات المتوسطة. تتسبب اختلافات التضاريس في تنوعات واسعة، ولكن التوزيع الموسمي أكثر اتساقا من أي منطقة أخرى

الاقتصاد[عدل]

لا تزال ألبانيا بلدا فقيرا بمعايير أوروبية شرقية.[42] فقد بلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي (و الذي يقدر بمعايير القدرة الشرائية) 25% من المتوسط في الاتحاد الأوروبي في عام 2008.[43] ومع ذلك، فقد أظهرت ألبانيا إمكانات للنمو الاقتصادي، بتزايد عدد الشركات التي تنتقل هناك، وبزياد السلع الاستهلاكية المتاحة التي ترد من تجار الأسواق الناشئة في اطار العملية العالمية الحالية لخفض التكاليف. فقبرص وألبانيا هما الدولتان الوحيدتان اللتان سجلتا نموا اقتصاديا في الربع الأول من عام 2009. قال صندوق النقد الدولي في تقريره الأخير أن ألبانيا وقبرص سجلتا زيادة بنسبة 0.4 ٪ و0.3 ٪ لألبانيا ولقبرص على التوالي.[44][45] [بحاجة لمصدر] تعتمد ألبانيا (التي كانت مصدرة للطاقة في وقت من الأوقات) على الطاقة الكهرمائية لشغل 53 في المئة من الطلب الكهربائي، وتوفر الواردات بقية احتياجاتها. [بحاجة لمصدر] وهدف الحكومة من إنشاء محطة طاقة نووية هو لجعل هذا البلد قوة في مجال الطاقة. وتخطط ألبانيا وكرواتيا لبناء محطة طاقة نووية مشتركة في بحيرة شكودير على مقربة من الحدود مع الجبل الأسود. انتقدت جمهورية الجبل الأسود هذه الخطة بسبب حركة الزلازل seismicity في هذه المنطقة.[46]

النقل والمواصلات[عدل]

في أوائل التسعينيات، لم يبق من آثار التنمية النقلية التي جرت بعد الحرب العالمية الثانية إلا طرق مملوءة بالصخور، وخطوط سكك الحديدية غير مستقرة، وشبكة هاتف قد عفا عليها الزمن. فقد أبقى كره أنور خوجه للخارج وشهوته في السيطرة ألبانيا معزولة. ولكن مع ذلك، حولت ثورة الاتصالات العالم الواسع إلى قرية عالمية. حتى السفر الداخلي بلغ نوعا من الترف للكثير من الألبان خلال صعود الشيوعية.

الطرق السريعة[عدل]

المدن الرئيسية في البلاد مربوطة بطرق وطنية من الدرجة الأولى. فيربط طريق سريع بأربع حارات مدينتا تيرانا ودوريس ومدينة دوريس مع مدينة Lushnje. فألبانيا مشاركة في بناء ما تعتبره ثلاثة ممرات رئيسية للنقل. الأولوية الرئيسية الآن هي بناء طريق دوريس - بريشتينا السريع من اربع حارات والذي سيربط بين كوسوفو مع ساحل ألبانيا الأدرياتيكي. اكتمل الجزء من الطريق السريع الذي يربط بين شمال شرق ألبانيا على الحدود مع كوسوفو في يونيو 2009 [47]، مما أدى إلى خفض الوقت اللازم للوصول إلى كوسوفو من دوريس من ست ساعات إلى ساعتين. ولكن الطرق في شمال غرب ألبانيا لا تزال في حالة سيئة اعتبارا من صيف عام 2009. فيستغرق حوالي ساعة ونصف الساعة لقطع مسافة 35 km من حدود الجبل الأسود لشكودر. وتجدر الإشارة أيضا إلى أنه لا توجد أي إشارات طرق أو إشارات مرور داخل وحول هذه المدينة. والأولوية الثانية هي بناء ممر أوروبا 8 الذي سيربط بين ألبانيا وجمهورية مقدونيا واليونان. أما الأولوية الثالثة بالنسبة للحكومة فهي بناء محور البلاد الشمال -جنوبي؛ يشار إليه باسم الطريق الأدرياتيكي والأيوني، لأنه جزء من الطريق السريع الإقليمي الذي يربط كرواتيا مع اليونان على طول سواحل البحر الأدرياتيكي والبحر الأيوني. ومن المتوقع قبل نهاية العقد الحالي أن تبنى الغالبية العظمى من هذه الممرات الثلاثة. وعندما يتم الانتهاء من الممرات الثلاثة، سيكون لألبانيا 759 كيلومترا من الطريق السريع الذي يربطها مع جيرانها.

الخطوط الجوية[عدل]

مطار تيرانا نيني تريزا

وقعت الحكومة الألبانية اتفاقا مع اليونان في عام 1977، لفتح أول الرحلات الجوية مع أوروبا غير الشيوعية. ونتيجة لذلك، كانت الخطوط الجوية الأولمبية هي أول شركة طيران غير شيوعية تطير في ألبانيا. وبحلول عام 1991 كان لتيرانا رحلات جوية مع العديد من كبرى المدن الأوروبية، بما فيها باريس وروما وزيوريخ وفيينا وبودابست. يخدم تيرانا مطار صغير وهو مطار تيرانا نيني تريزا والذي يقع على بعد ثمانية وعشرين كيلومترا من العاصمة في قرية ريناس. لم يكن لألبانيا خدمات جوية داخلية منتظمة. وأطلق مشروع فرنسي ألباني مشترك أول شركة طيران خاصة، شركة آدا للطيران، في عام 1991. وعرضت الشركة رحلاتها في طائرات لست وثلاثين راكبا لمدة أربعة أيام من كل أسبوع بين تيرانا وباري في إيطاليا وخدمة استئجار للوجهات المحلية والعالمية. تملك ألبانيا مطارا دوليا واحدا اعتبارا من عام 2007: مطار تيرانا نيني تريزا. ويرتبط المطار ب29 وجهة عن طريق 14 شركة طيران. وشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الركاب وحركة الطائرات منذ أوائل التسعينات. في كانون الأول / ديسمبر 2007، يعتبر المطار قد خدم ما يزيد على 1 مليون راكب و43 إقلاعا وهبوطا في اليوم الواحد.

قطار في الخط بين دوريس وتيرانا

السكك الحديدية[عدل]

عززت شبكة السكك الحديدية على نطاق واسع من قبل نظام أنور خوجه الاستبدادي، فخلال هذه الفترة كان استخدام وسائل النقل الخاصة محظورا بشدة. منذ انهيار النظام السابق، كانت هناك زيادة كبيرة في ملكية السيارات واستعمال الحافلات. في حين أن بعض الطرق في البلاد لا تزال في حالة سيئة جدا، كانت هناك تطورات أخرى (مثل بناء الطريق السريع بين تيرانا ودوريس) الذي أخذ الكثير من حركة المرور بعيدا عن السكك الحديدية. تدير شركة سكك حديد وطنية خط السكة الحديد في ألبانيا (Hekurudha Shqiptare) (و يعني الاسم السكك الحديدية الألبانية). وتشغل اشركة نظام 1,435 mm (4 ft 8+12 in)(معيار قياسي) للسكك الحديدية الألبانية. ويتم نقل جميع القطارات بقاطرات الديزل والكهرباء التشيكية الصنع ČKD.

طريق دوريس - كوكيس - مورين السريع (من ألبانيا إلى كوسوفو)[عدل]

كان هناك الكثير من النقاش والجدل والاهتمام في هذا القسم الصغير (170 كم) من الطرق السريعة الألبانية، الذي يهدف إلى خلق صلة جديدة فائقة السرعة بين دوريس على الساحل الادرياتيكي إلى مورين على حدود كوسوفو. فالوقت الذي تأخذه القيادة حاليا بين كوكيس ودوريس هو 6-7 ساعات، ولكن بمجرد الانتهاء من هذا الطريق السريع الجديد سيكون الوقت ساعتين فقط. ومن المتوقع الانتهاء من الطريق بنهاية عام 2009. سيكون طول الطريق عندما يمد إلى بريشتينا حوالي 250 كيلومترا. الهدف من بناء الطريق، وفقا لما ذكرته وزارة النقل، هو تخفيض تكاليف النقل وتقليل الحوادث، وتحسين حركة السير. فهو أكبر وأغلى مشروع من مشاريع البنية التحتية في ألبانيا. كان هناك الكثير من الجدل والفضائح في هذا المشروع أيضا، بسبب ارتفاع تكاليف البناء الذي أدى إلى عدة اتهامات بالفساد. فكانت التكاليف المتوقعة في البداية حوالي 400 مليون يورو، ولكن التكلفة قد تخطت حتى الآن 800 مليون يورو، على الرغم من أن الحكومة لم تعلن بعد عن التكلفة الدقيقة للإنشاء. و يبدأ بناء الجزء من مورين إلى بريشتينا في ربيع 2009.

الديموغرافيا[عدل]

دراسات وإحصائيات سكانية[عدل]

تيرانا
بيرات
التكوين العرقي لألبانيا

تتمتع ألبانيا بواحدة من أعلى معدلات العمر المتوقع في العالم، 77.43 سنة. يعتبر المجتمع الألباني مجتمعا شابا، فيبلغ متوسط العمر 28.9 سنة.[48] واجه السكان الألبان بعد عام 1990 ظواهر جديدة مثل الهجرة، والذي أثر بشكل كبير على التوزيع حسب المناطق والمحافظات. فشهدت المناطق في الشمال تناقصا في عدد السكان، في حين زاد العدد في تيرانا ودوريس. [بحاجة لمصدر] كان عدد سكان ألبانيا 3٬152٬600 يوم 1 يناير 2007 وأصبح 3170048 في 1 كانون الثاني / يناير 2008.[49] وتقدر مصادر بديلة أن التعداد في يوليو 2009 هو 3639453، بمعدل نمو سنوي قدره 0.546 في المئة.[1] ألبانيا هي دولة متجانسة عرقيا إلى حد كبير مع تواجد صغير للأقليات العرقية.[50] فغالبية السكان من العرقية الألبانية (98.6 ٪). وتشمل الأقليات اليونانيون (1.17 ٪) وغيرهم (0.23 ٪) (الفلاش والمقدونيين والغجر والبلغار والمصريون البلقان والصرب).[51] هناك خلاف في حجم الأقلية اليونانية خيث تزعم الحكومة الألبانية ان تعداد الأقلية 60000 فقط، في حين تدعي الحكومة اليونانية أن الرقم 300000. تعتبر أغلب المصادر الغربية أن حجم الأقلية اليونانية هو حوالي ~ 2 ٪ من السكان [52][53] اللغة السائدة هي الألبانية، مع وجود لهجتين رئيسيتين هما الغيغ والتوسك Gheg وTosk. كما أن العديد من الألبان يجيدون الإنجليزية أو الإيطالية أو اليونانية أو الألمانية.

الدين[عدل]

بالرغم من أن معظم الألبان لا يزالون منضمين إلى جماعات دينية كالمسلمين والمسيحيين، فإن الأغلبية لا تشارك في الشعائر الدينية. فوفقا لآخر الإحصاءات، وبناء على بيانات حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، فإن معظم الألبان اليوم غير متدينين.[54] وقد نتج عن مسح احصائي البيانات التالية:

بينما تقول قاعدة البيانات المسيحية "World Christian Database" ان حوالي 64% من الألبان هم من المسلمين والمسيحيون 29.8% والاأدريون 5.3% واللادينيون 0.7% فيما البهائيون 0.2%.[56] بعد الاستقلال من الإمبراطورية العثمانية عام 1912، اتبعت الأنظمة الجمهورية الألبانية، ولاحقا الملكية والشيوعية منهجا منظما لفصل الدين عن المهام الرسمية، والحياة الثقافية. فلم يكن لألبانيا دين رسمي للدولة كجمهورية أو كمملكة. فقد تم إضعاف رجال دين جميع الطوائف في في ظل النظام الملكي، وتم القضاء عليهم في نهاية المطاف خلال الأربعينيات والخمسينيات، في سياسة الدولة لطمس كل مظاهر الدين النظامي في الحدود الألبانية. انتشرت المسيحية في المراكز الحضرية في منطقة ألبانيا في فترة متأخرة من الإمبراطورية الرومانية. كانت في منافسة مع الثقافة والممارسات الوثنية الإليرية حتى القرون الوسطى.وأدى النمو المطرد للمجتمع المسيحي في Dyrrhachium (الاسم الروماني لEpidamnus)إلى قيام الأسقفية المحلية في 58 ميلادية. وفي وقت لاحق، تم إنشاء مقاعد الاسقفية في أبولونيا وبوترينت وسكودرا. بعد تقسيم الامبراطورية الرومانية في عام 395 ميلادية، سقطت ألبانيا إداريا تحت مظلة الامبراطورية الرومانية الشرقية، ولكن مسيحيي ألبانيا ظلوا يعتمدون على روما كنسيا. وبعد ستة قرون، ونتيجة للنقسام النهائي في عام 1054 بين الكنائس الغربية والشرقية، وقعت الكنائس والمسيحيين في جنوب ألبانيا تحت سلطة البطريرك المسكوني في القسطنطينية، بينما وقعت التي في الشمال تحت إشراف البابا في روما. قمع النظام الشيوعي الذي سيطر على ألبانيا بعد الحرب العالمية الثانية الشعائر الدينية والمؤسسات الدينية وحظرها تماما لدرجة أن ألبانيا اعلنت رسميا أنها أول دولة ملحدة في العالم. ولكن عادت الحرية الدينية إلى ألبانيا منذ تغيير النظام في عام 1992. يتواجد المسلمون الألبان (65-70 ٪) في جميع أنحاء البلاد في حين يتركز المسيحيون الأرثوذكس (20-25 ٪) في الجنوب والكاثوليك (10 ٪) في شمال البلاد. لا توجد بيانات موثوقة عن المشاركة الفعالة في الخدمات الدينية الرسمية، ولكن التقديرات تتراوح بين 25 ٪ إلى 40 ٪. [50]

الأعياد والعطلات الرسمية[عدل]

الثقافة[عدل]

الموسيقى والفولكلور[عدل]

فرقة رجال شعبية في سكرابار

تنقسم الموسيقى الشعبية الألبانية إلى ثلاثة أنماط، مع وجود غيرها من المناطق المهمة في مجال الموسيقى حول شكودير وتيرانا؛ الأنماط الرئيسية هي Gheg في الشمال ولابز وتوكس في الجنوب. هناك تباين واضح بين الوعورة والبطولية في أغاني الشمال مقابل اللهجة الهادئة والرقيقة والجميلة بشكل استثنائي في الجنوب.هذه الأنماط المتباينة هي موحدة "بأن الطاقة التي أعطاها الفنانون والمستمعون على حد سواء إلى موسيقاهم باعتبارها وسيلة للتعبير الوطني ونقل السرد التاريخي الشفوي"، وكذلك استخدام خصائص معينة، مثل استخدام الإيقاعات الغامضة (3 / 8، 5 / 8 و10 / 8).[57] قام جيتير دونجو بأول تجميع للأغاني الألبانية الشعبية في عام 1940.

  • يمكن تقسيم الأغاني الشعبية الألبانية إلى مجموعات رئيسية: كملاحم الشمال البطولية، والتهويدات عذبة اللحن وأغاني الحب وموسيقى الزفاف وأغاني العمل وأنواع أخرى من الأغاني.و تمثل موسيقى مختلف الأعياد والعطل جزاء هاما من الأغنية الشعبية الألبانية، لا سيما تلك التي تحتفل بيوم القديس لازاروس (llazore)، والتي تفتتح الربيع. التهويدات والتأسفات هما نوعان مهمان جدا من الأغاني الشعبية الألبانية، وعادة ما تقوم بها امرأة منفردة.[58]

اللغة والأدب[عدل]

أثبت فقيه اللغة الألماني فرانز بوب في عام 1854 أن الألبانية إحدى الغات الهندية الأوروبية.و تمثل اللغة الألبانية فرعا خاصا من أسرة اللغات الهندية الأوروبية. يعتقد بعض العلماء أن الألبانية مستمدة من الإيليرية [59] في حين أن البعض الآخر [60] يدعي أنها مستمدة من الداكو-ثراكية. (و ربما يكون هناك ارتباط قديم بين اللغتين، انظر الثراكو-إيليرية.)

الرسم[عدل]

ولرسم علاقات أطول، فإن الألبانية كثيرا تقارن بالبالتو- سلافية من جهة، والجرمانية من جهة أخرى، وكلاهما يشارك الألبانية في عدد من اللسانيات (isoglosses). علاوة على ذلك، فقد حققت الألبانية تطورا في حروف اللين حيث تحولت ال (o) المشددة الطويلة إلى (a)، تشبه في ذلك البالتو-سلافية إلى حد كبير، بينما هي عكس الجرمانية. كما اتخذت الألبانية الاسم الموصول (jos) وسيلة مبتكرة وحصرية لتأهيل الصفات، بطريقة مماثلة لاستخدام البالتو-سلافية لهذه الكلمة كنهاية محددة للصفات.

  • بدأ التعبير عن المقاومة الثقافية من خلال وضع اللغة الألبانية في مجال النصوص والمنشورات الكنسية، وذلك بالأساس في المنطقة الكاثوليكية الاعترافية في الشمال، وأيضا بالنسبة للأرثوذكس في الجنوب. فقد نشطت الإصلاحات البروتستانتية آمال تطوير اللغة المحلية والتقاليد الادبية عندما قام رجل الدين Gjon Buzuku بإدخال الطقوس الكاثوليكية في اللغة الألبانية، حيث حاول أن يقدم للغة الألبانية ما قدمه لوثر للألمانية.
  • يعتبر كتاب مشاري (القداس) لرجل الدين Gjon Buzuku، والذي نشر له في عام 1555 أول عمل أدبي مكتوب الألبانية. ولا بد من أن يكون المستوى الراقي للغة الكتاب، وتهجئته المستقرة نتيجة لتقاليد سابقة في كتابة الألبانية، وهو تقليد غير معروف. ولكن هناك بعض الأدلة المجزأة، والتي تعود إلى ما قبل Buzuku، والتي تشير إلى أن الألبانية كانت تكتب على الأقل منذ القرن الرابع عشر. وأول دليل معروف يعود تاريخه إلى عام 1332 م، ويتناول الدومينيكاني الفرنسي Guillelmus Adae، رئيس أساقفة Antivari، والذي كتب في تقرير نشر باللاتينية أن الألبانيون يستخدمون الحروف اللاتينية في الكتب، على الرغم من اختلاف لغتهم تماما عن اللاتينية. ويشارك بشكل خاص في دعم هذا: صيغة التعميد (Unte paghesont premenit Atit ét Birit ét spertit senit) من عام 1462، والتي كتبت بالألبانية داخل نص لاتيني على يد أسقف من دوريس يدعى بال إنجيلي؛ ومَسرَدُ كلمات به كلمات ألبانية من قبل 1497 كتبه أرنولد فون هارف، وهو ألماني سافر عبر ألبانيا، وبقايا من الكتاب المقدس من إنجيل متى من القرن الخامس عشر، مكتوبة بالألبانية، ولكن بحروف يونانية.
المتحف الوطني في ألبانيا يعرض الحروب الألبانية من العصور الإيليريانية إلى الحرب العالمية الثانية.
  • ليست الكتابات الألبانية من هذه القرون نصوصا دينية فحسب، ولكنها سرود تاريخية أيضا.فيشير إليها العالم الإنساني مارين بارليتي، والذي يؤكد في كتابه "حصار شكودير" أنه تصفح هذه الأخبار المكتوبة بلغة الشعب.و على الرغم من العقبات التي ولدتها مكافحة الإصلاح التي كانت معارضة لتطوير اللغات الوطنية عن طريق الطقوس المسيحية[بحاجة لمصدر]، فإن هذه العملية استمرت دون انقطاع. خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر، نُشر كتب منها:التعبير الشفوي "التعاليم المسيحية" (1592) ل"ليكي ماترينجا" - "المذهب المسيحي" (1618) و"التقليد الروماني" (1621) لبيتر بودي (و هو الكاتب الألباني الأول للنثر والشعر) - "اعتذار لجورج كاستريوت" (1636) لفرانج باردي (و الذي نشر قاموسا وفولكلوريات من صنعه) - والدراسة العقدية الفلسفية "فريقٌ من الأنبياء" (1685) ل"جيتر بوجداني" (و هو أشهر شخصيات العصور الوسطى الألبانية). ربما يكون الكاتب الألباني إسماعيل قداري أشهر كاتب ألباني على الإطلاق.

التعليم[عدل]

قبل الحكم الشيوعي كان معدل الأمية في ألبانيا يصل إلى 85 ٪. فكانت المدارس نادرة بين الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية. عندما تولى الحكم الشيوعي البلاد في عام 1944، أراد النظام "القضاء على الأمية".فوصلت اللوائح إلى حد من الصرامة حتى أصبح من تتراوح أعمارهم بين 12 و40 الذين لا يستطيعون القراءة أو الكتابة مكلفين بحضور دروس للتعلم. تحسن معدل القدرة على القراءة كثيرا منذ هذه الأوقات الصعبة.[61] يصل معدل معرفة القراءة والكتابة في ألبانيا اليوم 98.7 ٪، ومعدل معرفة القراءة والكتابة لدى الذكور 99.2 ٪ ومعدلها بين الإناث 98.3 ٪.[1] وبما أن التحركات السكانية الكبيرة في التسعينات كانت إلى المناطق الحضرية فقد انتقل التعليم أيضا.فانتقل الآلاف من المعلمين إلى المناطق الحضرية لمتابعة الطلاب.

الرياضة[عدل]

كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في ألبانيا، سواء في المشاركة أو المشاهدة. وينظمها اتحاد كرة القدم في ألبانيا.

الاعلام[عدل]

اذاعة وتليفزيون شكيبتار هي شبكة التلفزيون الرائدة في ألبانيا. حيث تدير محطة تلفزيون وطنية (تليفزيون شكيبتار) ومحطتين إذاعيتين (راديو تيرانا).تبث خدمة الإذاعة الدولية البرامج باللغة الألبانية وسبع لغات أخرى عبر الموجة المتوسطة (AM) والموجة القصيرة (SW).[62] تستخدم الخدمة لحن أغنية "Keputa një gjethe dafine" كلحنها التوقيعي. الشبكة عضو في الاتحاد الأوروبي للإذاعة منذ عام 1999. كما تبث الشبكة عبر الأقمار الصناعية باللغة الألبانية إلى المجتمعات الألبانية في كوسوفو، ومقدونيا، والجبل الأسود واليونان، إضافة إلى الألبانيين في الشتات في بقية أنحاء أوروبا. ووفقا للمجلس الوطني للإذاعة والتلفزيون فإن ألبانيا تملك ما يقدر ب 257 وسيلة إعلام، بما فيها 66 محطة إذاعية و65 محطة تلفزيونية (3 منها وطنية و62 محلية).

الصحة[عدل]

لدى ألبانيا نظام صحي وطني مجاني.تقع المستشفيات الرئيسية في تيرانا ودوريس. وتقع كلية الطب في جامعة تيرانا في مدينة تيرانا. وهناك أيضا مدارس تمريض في العديد من المدن الأخرى. تأتي أمراض الدورة الدموية كأول سبب للوفاة وأمراض الأورام في ثاني مرتبة، على أساس إحصائيات أشكال الموت في الهيكل العام للوفيات.

الطعام[عدل]

يتأثرالمطبخ الألباني كما هو الحال في معظم منطقة البحر الأبيض المتوسط والبلقان، بتاريخ البلد الطويل. فقد احتلت ألبانيا في أوقات مختلفة من قبل اليونان، وإيطاليا، وتركيا العثمانية، وتركت كل مجموعة بصماتها على المطبخ الألباني. الوجبة الرئيسية للألبان هي وجبة الغداء، وعادة ما يصاحبها السلطة الطازجة والخضروات مثل الطماطم والخيار الفلفل الأخضر والزيتون مع زيت الزيتون والخل والملح. كما يتضمن الغداء طبقا رئيسيا من الخضراوات واللحوم. كما توجد المأكولات البحرية الخاصة في المناطق الساحلية مثل دوريس وفلورا وساراندي. ومنذ مدة طويلة، كان التقليد الألباني أن يقوم منسق التجمع الاجتماعي، المعروف أيضا ب"بابي مويجير" بشراء الدور الأول في الحانة المحلية لجميع الحاضرين.

القوات المسلحة[عدل]

زورق دورية من نوع Damen Stan Type 4207

تشكلت الجيش ألبانيا بعد الاستقلال في عام 1912. وتتكون اليوم من مقر هيئة الأركان العامة، وقيادة القوات المشتركة الألبانية، وقيادة الدعم الألباني وقيادة التدريب والعقيدة الألبانية. عدت زيادة الميزانية العسكرية كواحدة من أهم الشروط لتحقيق الالتحاق بحلف شمال الأطلسي. وفقا لخطط حكومة ألبانيا، فسيصل الإنفاق العسكري إلى 2 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2008 (و قد حصلت موافقة البرلمان على هذا في ميزانية عام 2008—لجعل ميزانية الدفاع 2.01 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي). ومنذ شباط / فبراير 2008، وتشارك ألبانيا رسميا في عملية حلف شمال الأطلسي للمسعى النشط في البحر الأبيض المتوسط [63]، وتلقت الدعوة لعضوية الناتو في 3 نيسان / أبريل 2008.[64] أصبحت ألبانيا كاملة العضوية في حلف شمال الأطلسي في 1 نيسان / أبريل 2009.

التصنيفات العالمية[عدل]

التوزيع الديموغرافي للسكان

  • تعداد السكان في المرتبة 133 من أصل 221 بلدا
  • كتاب وكالة المخابرات المركزية للحقائق في العالم: يبلغ متوسط العمر المتوقع في المرتبة 50 من أصل 221 بلدا
  • كتاب وكالة المخابرات المركزية للحقائق في العالم 2008 : معدل وفيات الرضع في المرتبة 112، وهي من أعلى معدلات وفيات الرضع بالنسبة 222 بلدا من أصل.
  • برنامج الأمم المتحدة الإنمائي: معدل معرفة القراءة والكتابة في المرتبة 45 من أصل 177 بلدا

البيئيات

  • جامعة ييل : مؤشر الاستدامة البيئية عام 2005، في المرتبة 24 من أصل 146 بلدا

الاقتصاديات

  • وول ستريت جورنال ومؤسسة التراث: مؤشر الحرية الاقتصادية عام 2006، في المرتبة 52 من أصل 157 بلدا
  • صندوق النقد الدولي: الناتج المحلي الإجمالي (الاسمي) للفرد الواحد عام 2006، في المرتبة 95 من أصل 182 بلدا
  • صندوق النقد الدولي: الناتج المحلي الإجمالي (الاسمي) عام 2006، في المرتبة 111 من أصل 181 بلدا
  • المنتدى الاقتصادي العالمي: مؤشر التنافسية العالمية 2006-2007، في المرتبة 98 من أصل 125 بلدا
  • البنك الدولي: مؤشر سهولة ممارسة الأعمال الشاملة لعام 2008، في المرتبة 136 من أصل 178 بلدا
  • الأمم المتحدة: دليل التنمية البشرية لعام 2006، في المرتبة 73 من أصل 177 بلدا
  • احتياطى العملات الأجنبية اعتبارا من كانون الأول / ديسمبر 2007 في المرتبة 112 من أصل 156 بلدا

أنظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج [https : / / www.cia.gov / المكتبة / المنشورات / العالم بين الحقائق / توقعات / AL.html وكالة المخابرات المركزية الحقائق في العالم : ألبانيا]
  2. ^ The Greeks: the land and people since the war. James Pettifer. Penguin, 2000. ISBN 978-0-14-028899-5
  3. ^ أ ب https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/al.html
  4. ^ أ ب ت ث "Albania". International Monetary Fund. اطلع عليه بتاريخ 6 October 2010. 
  5. ^ "Distribution of family income – Gini index". The World Factbook. CIA. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-01. 
  6. ^ "Human Development Report 2010". United Nations. 2010. اطلع عليه بتاريخ 5 November 2010. 
  7. ^ "Albania applies for EU membership". BBC News. 28 April 2009. اطلع عليه بتاريخ 29 April 2009. 
  8. ^ Reports: Poverty Decreases In Albania After Years Of Growth.Dow Jones Newswires, 201-938-5500. Nasdaq.com
  9. ^ Albania plans to build three hydropower plants.People's Daily
  10. ^ Strong GDP growth reduces poverty in Albania-study. Reuters. Forbes.com
  11. ^ "Lonely Planet’s top 10 countries for 2011 - travel tips and articles - Lonely Planet". اطلع عليه بتاريخ 2 November 2010. 
  12. ^ OED
  13. ^ Madrugearu A, Gordon M. The wars of the Balkan Peninsula. Rowman & Littlefield, 2007. p.146
  14. ^ قالب:Barrington
  15. ^ The Illyrians by J. J. Wilkes, 1992, ISBN 0-631-19807-5, page 279,"We cannot be certain that the Arbanon of Anna Comnena is the same as Albanopolis of the Albani, a place located on the map of Ptolemy (3.12)"
  16. ^ Robert Elsei. The Albanian lexicon of Arnold von Harff, Earliest reference to the existence of the Albanian language, pp. 113–122.
  17. ^ Pinocacozza.it (إيطالية)(ألبانية)
  18. ^ Radio-Arberesh.eu (إيطالية)
  19. ^ Kristo Frasheri. History of Albania (A Brief Overview). Tirana, 1964.
  20. ^ Lloshi، Xhevat. "The Albanian Language". United Nations Development Programme. اطلع عليه بتاريخ 9 November 2010. 
  21. ^ Arnaut at the Free Dictionary
  22. ^ Akademia e Shkencave e RPSH. Instituti Gjuhësisë dhe i Letersisë (1982). "Studime filologjike". Studime filologjike (باللغة Albanian) (Tirana) (36): 44. 
  23. ^ "Albania". Encyclopedia Britannica. اطلع عليه بتاريخ 2005-09-30. 
  24. ^ "A Country Study: Albania". Library of Congress. اطلع عليه بتاريخ 2008-04-26. 
  25. ^ [35] Constantine A. C., and Charles, D. Albania Past and Present. جامعة كولومبيا، ص. 10 نيسان / أبريل 1919.
  26. ^ [36] ^An Inventory of Archaic and Classical Poleis by Mogens Herman, ISBN 0-19-814099-1, 2004, page 343, "Bouthroton (Bouthrotios)"
  27. ^ [37] ^ Diane Michelle Fox.تحت التربة الألبانية -- لمحة تاريخية للنشاط الأثري، سواء في الماضي أو الحاضر في ألبانيا. Under Albanian Soil - A brief history of archaeological activity, both past and present, in Albania. 12 أغسطس 2004. http://www.archaeology.org/online/features/albania/
  28. ^ "Encyclopedia Britannica - Messapic language". 
  29. ^ أ ب [44] ^ ^ [44] ^ A History of the Roman World, 753 to 146 BC By Howard Hayes Scullard Edition: 5 Published by Routledge, 2003 ISBN 0-415-30504-7, 9780415305044
  30. ^ [48] ^Library of Congress Country Study <http://lcweb2.loc.gov/frd/cs/altoc.html> of Albania
  31. ^ [49] ^ Library of Congress Country Study <http://lcweb2.loc.gov/frd/cs/altoc.html> of Albania
  32. ^ Young، Antonia (1997). Albania. Clio Press. ISBN 1851092609. 
  33. ^ [53] ^ The Balkans by Misha Glenny page 418
  34. ^ Creveld، Martin van (July-October 1972). In the Shadow of Barbarossa: Germany and Albania, January-March 1941 7 (3/4). صفحات 22–230. اطلع عليه بتاريخ 2007-09-12. 
  35. ^ Sarner. الإنقاذ في ألبانيا : مئة في المئة من اليهود في ألبانيا تم إنقاذهم من المحرقة، 1997.Rescue in Albania: One Hundred Percent of Jews in Albania Rescued from the Holocaust, 1997.
  36. ^ [57] ^ "تكريم الأسرة المسلمة التي خبأت 26 يهوديا في ألبانيا من النازيين" رابطة مكافحة التشهير"Muslim Family Who Hid 26 Jews in Albania from the Nazis Honored by ADL" Anti-Defamation League
  37. ^ [58] ^ الهروب عبر البلقان : السيرة الذاتية لأيرين جرانباوم (جامعة نبراسكا برس، 1996) Escape Through the Balkans: the Autobiography of Irene Grunbaum (University of Nebraska Press, 1996)
  38. ^ [59] ^ مركز أبحاث المحرقة -- ألبانيا. Shoah Research Center - Albania.
  39. ^ [60] ^ دراسة إسرائيلية في كيفية نجاة اليهود الألبان من المحرقة http://www.foxnews.com/story/0 هارب، 2933،356717،00. Israeli Historians Study How Albanian Jews Escaped Holocaust http://www.foxnews.com/story/0,2933,356717,00.html
  40. ^ ألبانيا. تقويم العالم وكتاب الحقائق، 2008، p467 - 545، (28820955) World Almanac & Book of Facts, 2008, p467-545, (AN 28820955)
  41. ^ بي بي سي نيوز. "الناتو يرحب بألبانيا وكرواتيا"، "بي بي سي نيوز"، 2009-04-02. تم استرجاعها في 2009-04-02. BBC News. "Nato welcomes Albania and Croatia", "BBC News", 2009-04-02
  42. ^ [71] ^ ألبانيا موجزة. وزارة الشؤون الخارجية والتجارة (أستراليا)، 1 أغسطس 2008. الوصول إلى 15 أغسطس 2009. Department of Foreign Affairs and Trade (Australia), 1 August 2008.
  43. ^ "Albania's GDP per capita in PPS (2008)". Eurostat. اطلع عليه بتاريخ 2009-06-25. 
  44. ^ العمل : ألبانيا وقبرص وسجل النمو الاقتصادي http://www.setimes.com/cocoon/setimes/xhtml/en_GB/features/setimes/roundup/2009/05/15/roundup-bs-03
  45. ^ [75] ^ إمكانات النمو الاقتصادي القوي تضع ألبانيا وبنما على رأس قائمة الاستثمارات على المدى الطويل http://www.propertywire.com/news/related-stories/albania-panama-long-term-investment-200807201344.html
  46. ^ [78] ^ ألبانيا وكرواتيا تخططان لمحطة الطاقة النووية.
  47. ^ http://www.nce.co.uk/news/transport/albania-motorway-making-the-first-move/5203302.article #
  48. ^ [86] ^ النساء والرجال والشيفيت في ألبانيا عام 2006، والمعهد، تيرانا، 2007 Women,Men and shefit's in Albania 2006, Instat, Tirana, 2007
  49. ^ "Albania National Institute of Statistics official web site". 
  50. ^ Kosta Barjarba. "Migration and Ethnicity in Albania: Synergies and Interdependencies" (PDF). 
  51. ^ [93] ^ ألبانيا، وزارة الخارجية الأمريكية لمكتب الشؤون الأوروبية والأوروبية-آسيوية، ومذكرة المعلومات الأساسية تشرين الثاني / نوفمبر 2008. على انتشال 14 مايو 2009 Albania, U.S. Department of State Bureau of European and Eurasian Affairs, Background Note November 2008. Retrieved on 14 May 2009
  52. ^ [94] ^ شرق أوروبا في نهاية القرن العشرين، ايان جفريز، ص.69
  53. ^ اليونان : الأرض والشعب منذ الحرب. James Pettifer. Penguin, 2000. ISBN 0-14-028899-6
  54. ^ http://www.scribd.com/doc/15738681 /Feja-ne-Shqiperi1
  55. ^ "Albania". Religious Intelligence. United States Department of State. اطلع عليه بتاريخ 2008-07-27. 
  56. ^ Albania: Adherents Profile at the Association of Religion Data Archives World Christian Database
  57. ^ [98] ^ Arbatsky, Yuri, cited in Koco with the footnote Translated and published by Filip Fishta in Shkolla Kombëtare (The National School; No.1, May 1939), 19, and quoted from his Preface to Pjetër Dungu's Lyra Shqiptare (see note 2).
  58. ^ "Albanian Music". Eno Koco at the University of Leeds. اطلع عليه بتاريخ August 28 2005.  Unknown parameter |dateformat= ignored (help)
  59. ^ [104] ^ موسوعة الثقافة الهندية الأوروبية لمالوري ج ب، س دوغلاس ادامز الطبعة : يتضح من خلال النشر & فرانسيس تايلور، 1997 ردمك 1884964982، 9781884964985 ("على الرغم من أن هناك بعض المفردات التي تبدو مشتركة بين الرومانية (و الداكنية بالتبعية) والألبانية، فيمكننا إيجاد صلات أقوى بكثير بين الألبانية والإيليرية. "صفحة 11) Encyclopedia of Indo-European Culture By J. P. Mallory, Douglas Q. Adams Edition: illustrated Published by Taylor & Francis, 1997 ISBN 1-884964-98-2, 9781884964985 ("Although there are some lexical items that appear to be shared between Romanian (and by extension Dacian) and Albanian, by far the strongest connections can be argued between Albanian and Illyrian." page 11) الموسوعة المختصرة للغات العالم: تعد الألبانية فرعا واحدا من أسرة اللغات الإندو-أوروبية. Sarah Ogilvie Contributor Keith Brown, Sarah Ogilvie Edition: illustrated Published by Elsevier, 2008 ISBN 0-08-087774-5, 9780080877747 ("Albanian constitutes a single branch of the Indo-Europian family of languages. It is often held to be related to Illyrian, a poorly attested language spoken in the Western Balkans in classical times" page 22) ث براون فإنه غالبا ما يتم ربطها بالإليرية، والتي هي لغة ضعيفة في غرب البلقان في العصور الكلاسيكية "صفحة 22)
  60. ^ "The Thracian language". The Linguist List. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-27. "An ancient language of Southern Balkans, belonging to the Satem group of Indo-European. This language is the most likely ancestor of modern Albanian (which is also a Satem language), though the evidence is scanty. 1st Millennium BC - 500 AD." 
  61. ^ Zickel، Iwaskiw، 1994
  62. ^ radiotirana.org موقع (إنجليزية)
  63. ^ الناتو، http://www.nato.int/issues/active_endeavour/index.html
  64. ^ "Albania membership Nato". NATO. تمت أرشفته من الأصل على 2007-12-13.