كرواتيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كرواتيا
Republika Hrvatska
جمهورية كرواتيا
علم كرواتيا شعار كرواتيا
العلم الشعار
النشيد الوطنيوطننا الجميل
(Lijepa naša domovino)


موقع كرواتيا
العاصمة
(وأكبر مدينة)
زغرب
45°48′N 16°0′E / 45.800°N 16.000°E / 45.800; 16.000
اللغة الرسمية الكرواتية
مجموعات عرقية  89.6% الكروات
4.5% الصرب
5.9% آخرون[1]
تسمية السكان كرواتيون
نظام الحكم جمهورية
رئيس الجمهورية إيفو يجوسيبوفيتش
رئيس الوزراء زوران ميلانوفيتش
رئيس البرلمان جوسيب ليكو
السلطة التشريعية برلمان كرواتيا
الاستقلال عن يوغوسلافيا 
- الإمارة 840 
- المملكة 925 
- الاتحاد مع المجر 1102 
- التحق هابسبورغ الإمبراطورية 1 يناير 1527 
- استقلال SHS من النمسا والمجر 29 أكتوبر 1918 
- ساهم في تأسيس المملكة الكروات والصرب والسلوفينيون (يوغوسلافيا سميت لاحقاً) 4 ديسمبر 1918 
- يوغوسلافيا يصبح جمهورية 29 نوفمبر 1943 
- قرار بشأن الاستقلال 25 يونيو 1991 
-إعلان الاستقلال 8 أكتوبر 1991 
المساحة
المجموع 56,594 كم2 (126)
21,851 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 1.09
السكان
- تقدير 2011 4,290,612[2] (122)
- الكثافة السكانية 75.8/كم2  (115)
196.33/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي 2011
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $80.983 مليار[3] (75)
- للفرد $18,338[3] (48)
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) 2011
- الإجمالي $64.160 مليار[3] (65)
- للفرد $14,529[3] (44)
معامل جيني (2008) 29[4] (منخفض
مؤشر التنمية البشرية (2011) 0.796[5] (عالية جداً) (46)
العملة كونا كرواتية (HRK)
المنطقة الزمنية  (ت ع م+1)
- في الصيف (DST)  (ت ع م+2)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .hr
رمز الهاتف الدولي 385+

تعديل

كرواتيا (باللغة الكرواتية: Hrvatska) ‏ تلفظ صربي-كرواتي: [xř̩ʋa:tska:]), رسمياً جمهورية كرواتيا (باللغة الكرواتية: Republika Hrvatska) ‏ عن هذا الملف listen)) هي جمهورية برلمانية تقع في جنوب شرق أوروبا. عاصمتها وأكبر مدنها هي زغرب، تبلغ مساحة كرواتيا 56,594 كيلومتراً مربعاً، فيما يبلغ عدد السكان نحو 4.29 مليون نسمة. وتنقسم البلاد إلى 20 مقاطعة بالإضافة لمدينة زغرب. ولكرواتيا حدود مشتركة مع سلوفينيا والمجر وصربيا والبوسنة والهرسك وجمهورية الجبل الأسود. اللغة الرسمية في كرواتيا هي الكرواتية وهي إحدى اللغات السلافية؛ وعملتها الرسمية هي (الكونا).

يبلغ طول الحدود الكراوتية مع جيرانها حوالي 2197 كم: منها 670 كم مع سلوفينيا، 329 كم مع هنغاريا، 932 كم مع البوسنة والهرسك، 266 كم مع صربيا والجبل الأسود. أعلى الجبال ارتفاعا هم جبال دينارا (1831 متر)، تريغلاف (1913 متر)، سنيزنيك (1796 متر)، هناك عشرين قمة جبل يبلغ ارتفاعها أعلى من 1500 متر. نهر درافا ونهر سافا هي أهم أنهار البلاد.

لكرواتيا مناخ متنوع بين المناخ القاري في الغالب والمناخ المتوسطي. ويبلغ عدد سكان البلاد 4290000 نسمة، ومعظمهم من الكروات، يدين أكثرهم بالكاثوليكية الرومانية.

في أوائل القرن السابع الميلادي مبكر وصل الكروات لمنطقة كرواتيا الحالية، وأسسوا اثنتين من الدوقيات في القرن التاسع الميلادي. وأصبح الملك توميسلاف أول الملوك عام 925م، ورفع كرواتيا لمركز مملكة. احتفظت مملكة كرواتيا بسيادتها لما يقرب من قرنين من الزمان، ووصلت ذروتها في عهد الملوك بيتر كريزيمير الرابع وديميتريوس زفونيمير. دخلت كرواتيا في اتحاد شخصي مع مملكة المجر في عام 1102. وفي 1527، وفي مواجهة الفتح العثماني انتخب البرلمان الكرواتي فرديناند الأول من آل هابسبورغ على العرش الكرواتية. في عام 1918، بعد الحرب العالمية الأولى، كانت كرواتيا جزءً من دولة لم تدم طويلا هي دولة السلوفينيين والكروات والصرب والتي أعلنت استقلالها من النمسا والمجر ثم شاركت في تأسيس مملكة يوغسلافيا. دولة كرواتيا المستقلة كانت موجودة لفترة وجيزة خلال الحرب العالمية الثانية كدولة دمية فاشية. بعد الحرب، أصبحت كرواتيا عضواً مؤسساً ومكونة للدولة يوغوسلافيا الثانية الاتحادية ودولة اشتراكية. في حزيران 1991، أعلنت كرواتيا استقلالها، ودخل حيز التنفيذ في 8 تشرين الأول من العام نفسه. وقد خاضت كرواتيا الحرب الاستقلال بنجاح خلال السنوات الأربع التي أعقبت إعلان الاستقلال.

متوسط العمر المتوقع ومحو الأمية والتعليم ومستويات المعيشة والمساواة في الدخل في كرواتيا اليوم مرتفعة جداً نسبياً، وتحتل المرتبة العالية بين دول وسط أوروبا من حيث التعليم والصحة ونوعية الحياة والديناميكية الاقتصادية. صندوق النقد الدولي يصنف كرواتيا كاقتصاد ناشئ ونامي، والبنك الدولي يصنفها على أنها اقتصاد دخل مرتفع. كرواتيا عضو في الأمم المتحدة ومجلس أوروبا ومنظمة حلف شمال الأطلسي ومنظمة التجارة العالمية واتفاقية التجارة الحرة لوسط أوروبا (CEFTA) وأحد الأعضاء المؤسسين ضمن الاتحاد من أجل المتوسط. في 2013، أصبحت كرواتيا أحد أعضاء الاتحاد الأوروبي. وقد شاركت في صفوف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وقد ساهمت كرواتيا بقوات في بعثة يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان وحصلوا على مقعد غير دائم في مجلس الأمن للفترة 2008-2009.

قطاع الخدمات يهيمن على الاقتصاد الكرواتي، يليه قطاع الصناعة والزراعة. تعتبر السياحة مصدراً مهماً للعائدات خلال فصل الصيف، وتحتل كرواتيا في المرتبة الثامنة عشر ضمن الوجهات السياحية الأكثر شعبية في العالم. وتسيطر الدولة على جزء من الاقتصاد، ويد الإنفاق الحكومي كبيراً. الاتحاد الأوروبي هو الشريك التجاري الأكثر أهمية لكرواتيا. منذ عام 2000، استثمرت الحكومة الكرواتية في قطاع البنية التحتية، خصوصاً في طرق المواصلات مع عموم أوروبا. تنتج كرواتيا جزءً مهماً من احتياجاتها من الطاقة من مصادرها الداخلية وتستورد الجزء المتبقي. وتوفر كرواتيا الرعاية الصحية الشاملة ونظام التعليم المجاني الابتدائي والثانوي، وتدعم الثقافة من خلال العديد من المؤسسات العامة والشركات من خلال الاستثمارات في وسائل الإعلام والنشر. الكروات يفتخرون في مساهماتهم الثقافية والفنية والعلمية للعالم، وتميزون بمطبخهم وانجازاتهم الرياضية.

أصل التسمية[عدل]

اسم كرواتيا مستمد من كلمة كرواتيا اللاتينية في القرون الوسطى، من Dux Croatorum (دوق الكروات) وستدل على ذلك برقيم برانيمير، والتي هي أصلا مشتقة من اللغة السلافية الشمالية الغربية (-Xrovat)، والتي نشأت بواسطة الإبدال والإحلال اللغوي لكلمة (-Xorvat) السلافية الشائعة، ويعتقد أنها من السلافية القديمة Xarwāt- (Xъrvatъ) أو Xŭrvatŭ (xъrvatъ).[6] أصل الاسم غير مؤكد، ولكن يعتقد أن يكون الاسم مصطلحاً قوطياً أو هندو-آرياً استخدم لقبيلة سلافية.[7] أقدم اسم قومي كرواتي مسجل محفوظ هو(xъrvatъ)، وهو موثق في لوحة باشكا في نمط (zvъnъmirъ kralъ xrъvatъskъ) (الملك الكرواتي "ديميتريوس زفونيمير").[8]

وقد استخدم المصطلح اللاتيني لأول مرة في ميثاق الدوق تربيمير عام 852. النسخة الأصلية مفقودة، لكن توجد نسخة محفوظة منذ عام 1568، لذا توجد شكوك حول صحة هذا الادعاء.[9] أقدم حجر منقوش محفوظ منذ القرن التاسع الميلادي هو رقيم برانيمير (وجد بالقرب من بنكوفاتش)، حيث حمل الدوق برانيمير لقب Dux Cruatorvm. الرقيم غير مؤرخ بدقة، ومع ذلك، فقد حكم برانيمير كرواتيا للفترة 879-892.[10]

التاريخ[عدل]

عصور ما قبل التاريخ والعصور القديمة[عدل]

أحد لوحي تانيس، الاسم Khoroáthos موضح بإطار

المنطقة المعروفة حاليا باسم كرواتيا كانت مأهولة في فترة عصر ما قبل التاريخ. وقد اكتشفت أحافير لنياندرتال يرجع تاريخها إلى منتصف العصر الحجري القديم في شمال كرواتيا، أبرزها في كرابينا.[11] كما تم العثور على بقايا من تعود لفترة العصر الحجري الحديث والعصر النحاسي في جميع مناطق البلاد.[12] أكبر نسبة من هذه المواقع هو في وديان نهر شمال كرواتيا، ومن الثقافات الأكثر أهمية التي وجودت واكتشف تشمل ستارشيفو وفوشيدول وبادن.[13][14] وترك لنا العصر الحديدي القليل من ثقافات هالشتات الإيليرية والقلط ولا تين.[15]

بعد ذلك بكثير، استقر في المنطقة الليبورنيون والليريون، في حين استوطن الإغريق أول مرة في جزيرتي فيس وهفار.[16] في القرن التاسع الميلادي أصبحت أراضي كرواتيا الحالية جزء من الإمبراطورية الرومانية. بنى الإمبراطور دقلديانوس قصراً كبيراً في أَسْبَالَطو عند تقاعده من الحكم في عام 305 ميلادية.[17] خلال فترة القرن الخامس الميلادي، حكم يوليوس نيبوس، وهو أحد آخر أباطرة الإمبراطورية الرومانية الغربية، إمبراطوريته الصغيرة من هذا القصر. انتهت هذه الفترة مع قدوم غزوات أفار والكروات في النصف الأول من القرن السابع الميلادي وتدمير معظم المدن الرومانية. تراجع الناجين الروماني إلى مواقع أكثر ملاءمة في الجزر والسواحل والجبال. وتأسست مدينة دوبروفنيك من قبل الناجين من إبيداوروس.[18]

الأصل الجيني للكروات غير مؤكد، فهناك العديد من النظريات المختلفة والتي تقترح الأصول السلافية والإيرانية. والأكثر قبولا من هؤلاء، ونظرية السلافية، يقترح الهجرة من الكروات البيض من أراضي كرواتيا البيضاء خلال عصر الهجرات. وعلى العكس، فإلنظرية الأخرى تقترح أصلاً إيرانياً، مستدلين بلوحي تانيس أسماء معينة يونانية هي Χορούαθ[ος] وΧοροάθος وΧορόαθος (خوروواتوس وخورواتوس وخوروتوس) وتفسيرها كأصل لاسم شعب الكروات.[19]

العصور الوسطى[عدل]

استناداً لمصدر دي أدرمنستراندو إمبيريو المكتوب في القرن العاشر الميلادي في فترة حكم الإمبراطور البيزنطي قسطنطين السابع، وصل الكروات إلى كرواتيا الحالية في بداية القرن السابع الميلادي، لكن هذه المعلومة غير موثوقة، لكن النظريات المختلفة تقترح أن يكون وصول الكروات قد حصل ما بين القرنين السادس والتاسع.[20] وقد تشكلت في البداية دوقيتان، وهما دوقية بانونيا ولتورال (الساحلية)، يحكمها ليوديفيت بودافسكي وبورنا، استناداً لوثائق آينهارد التي كتبت ابتداءً من سنة 818. الوثائق تمثل أول سجل لدول إقطاعية كرواتية والتي كانت تابعة لإمبراطورية الفرنجة آنذاك.[21] وانتهت سيطرة الفرنجة في عهد ميسلاف بعد عقدين من الزمن.[22] واستناداً لقسطنطين السابع فقد تنصر الكروات في القرن السابع، ولكن هناك بعض الآراء التي تذكر أن تنصر الكروات كان ابتداءً منذ القرن التاسع.[23] ويعتبر أول حاكم كرواتية الأصل معترف بها من قبل البابا هو دوق برانيمير، حيث سماه البابا يوحنا الثامن بـ("دوق الكروات") عام 879.[10]

أسوار دوبروفنيك التي تحيط بمدينة دوبروفنيك ووفرت لها الحماية خلال العصور الوسطى وخلال حصار عامي 1991-1992

وكان توميسلاف أول حاكم لكرواتيا أطلق عليه لقب الملك في رسالة من البابا يوحنا العاشر، التي يرجع تاريخها إلى عام 925 في فترة مملكة كرواتيا. هزم توميسلاف الغزوات الهنغارية والبلغارية، وتوسع نفوذ مملكته.[24] في العصور الوسطى الكرواتي المملكة بلغت ذروتها في القرن 11th خلال العهود من الملوك بيتر كريزيمير الرابع (1058-1074) وديميتريوس زفونيمير (1075-1089).[25] وبوفاة ستيفان الثاني عام 1091 انتهت سلالة تربيميروفيتش، طالب لاديسلاوس الأول ملك هنغاريا بتاج كرواتيا. مما أدى إلى قاد معركة واتحاد شخصي بين كرواتيا وهنغاريا حكمه كولومان في عام 1102.[26]

للقرون الأربعة التالية، حكم مملكة كرواتيا برلمان (سابور) ووالي (بان) يعينهم الملك.[27] وشهدت تلك الفترة توسع الفتوحات العثمانية والنضال ضد جمهورية البندقية من أجل السيطرة على المناطق الساحلية. سيطر البندقيون على معظم دالماسيا عام 1428، باستثناء دولة-مدينة دوبروفنيك المستقلة. أدت الفتوحات العثمانية إلى معركة ساحة كربافا عام 1493 ومعركة موهاج عام 1526، التي انتهت بانتصارات عثمانية حاسمة. توفي الملك لويس الثاني في موهاج، وفي عام 1527، اختار برلمان سيتين فرديناند الأول من آل هابسبورغ حاكماً جديداً لكرواتيا، بشرط توفير الحماية لكرواتيا ضد الامبراطورية العثمانية، مع احترام حقوقها السياسية.[27][28] وشهدت هذه الفترة ظهور طبقة النبلاء المحليين مثل عائلة فرانكوبان وعائلة شوبيك وبروز العديد من المسؤولين من العائلتين.[29]

مملكة هابسبورغ والنمسا المجر[عدل]

بعد الانتصارات العثمانية الحاسمة، قسمت كرواتيا إلى أقاليم المدنية والعسكرية في عام 1538. بعد ذلك صارت الأراضي العسكرية تعرف باسم الحدود الكرواتية العسكرية ويحكمها الإمبراطور النمساوي مباشرة. واصل العثمانيون التقدم في الأراضي الكرواتية حتى معركة عام 1593 في سيساك، وهي أول هزيمة حاسمة تلحق العثمانيين وتحقق الاستقرار على الحدود. خلال الحرب التركية الكبرى (1667-1698) سيطرت سلافونيا على غرب البوسنة، التي كانت جزءً من كرواتيا قبل الفتح العثماني، وبقيت خارج سيطرة الكرواتية.[28] والحدود الحالية بين البوسنة وكرواتيا هي نتيجة لتلك المعارك. كذلك دالماسيا، وهي الجزء الجنوبي، قد حددت نتيجة الحروب بين الدولتين العثمانية والبندقية الخامسة والسابعة.[30] الحروب العثمانية الكرواتية تسببت بتغييرات ديموغرافية كبيرة. هاجر الكروات نحو النمسا وويعرفون حالياً بكروات بورغنلاند حيث يسكنون بورغنلاند.[31] دعا الحكام من عائلة هابسبورغ السكان الأرثوذكس في البوسنة وصربيا للتطوع في الخدمة العسكرية على الحدود الكرواتية العسكرية لاستبدال الكروات الفارين منها. بلغت هجرة الصرب ذروتها إلى هذه المنطقة خلال الهجرات الصربية الكبرى في أعوام 1690 و1737-1739.[32]

احتلت الإمبراطورية الفرنسية الأولى تدريجياً كامل الساحل الشرقي للبحر الأدرياتيكي وجزء كبير من الأراضي داخل الساحل وقضت على جمهوريتي البندقية وراغوزا وأنشت مقاطعات إيليرية بين عامي 1797 و1809.[28] فردت البحرية الملكية البريطانية بفرض حصار بحري على البحر الأدرياتيكي أدت لمعركة ليسا عام 1811.[33] استولى النمساويون على المقاطعات الإيليرية عام 1813 وضموها للإمبراطورية النمساوية بعد مؤتمر فيينا في عام 1815. هذا أدى إلى تشكيل مملكة دالماسيا واستعادة مملكة كرواتيا لساحلها، والتان صارتا تحت تاج واحد.[34]

شهدت ثلاثينات وأربعينات القرن التاسع عشر حركات قومية رومانسية مستوحاة من النهضة الوطنية الكرواتية، تدعو جميع السلاف الجنوبيين للإتحاد ثقافياً وسياسياً في إمبراطورية. تركيزها الأساسي هو إنشاء لغة قياسية تواجه المجرية مع تعزيز الأدب والثقافة الكرواتية.[35] وقف الكروات خلال الثورة المجرية عام 1848 إلى جانب النمسا، بان كرواتيا يوسب يلاتشيتش ساعد على هزيمة القوات المجرية في عام 1849، وقاد فترة من سياسة الألمنة.[36] وبحلول ستينات القرن التاسع عشر، بدا فشل هذه السياسة، مما أدى إلى التسوية النمساوية المجرية عام 1867، وإنشاء اتحاد شخصي بين تاجي الإمبراطورية النمساوية ومملكة المجر. التسوية منحت كرواتيا للمجر، ثم حل وضع كرواتيا من خلال التسوية الكرواتية المجرية عام 1868، عندها اتحدت ممالك كرواتيا وسلافونيا.[37] وظلت مملكة دالماسيا تحت السيطرة النمساوية بحكم الأمر الواقع، أما رييكا في منحت حالة منفصلة (Corpus separatum) في عام 1779.[26] بعد احتلال النمسا والمجر لأراضي البوسنة والهرسك بعد معاهدة برلين عام 1878 ألغيت الحدود العسكرية الكرواتية واستعادت كرواتيا تلك الأراضي في عام 1881.[28] بذلت الجهود بعد ذلك لإستعادة النمسا والمجر، لستعيد كرواتيا ضمن دولة اتحادية لكنها فشلت بحلول الحرب العالمية الأولى.[38]

مملكة يوغسلافيا والحرب العالمية الثانية[عدل]

في 29 أكتوبر 1918، أعلن البرلمان الكرواتي الاستقلال والانضمام إلى دولة السلوفينيين والكروات والصرب التي شكلت حديثاً[27] والتي بدورها دخلت في اتحاد مع مملكة صربيا في 4 كانون الأول 1918 لتشكيل مملكة الصرب والكروات والسلوفينيين.[39] دستور عام 1921 عرف الدولة بأنها دولة مركزية، وإلغى التقسيمات الإدارية التاريخية فانتهى فعلياً الإقليم الكرواتي ذي الحكم الذاتي. وقد عارض حزب الفلاحين الكرواتي (HSS) الدستور الجديد، وهذا الحزب كان أكثر الأحزاب السياسية تأييداً في كرواتيا ويزعمه ستيبان راديتش.[40] تدهور الوضع السياسي واغتيل راديتش في الجمعية الوطنية في عام 1928، مما أدى إلى ديكتاتورية الملك ألكسندر في كانون الثاني عام 1929.[41] الديكتاتورية انتهت رسمياً في عام 1931 عندما فرض الملك دستوراً أشد وحدوية، وتغيير اسم البلاد إلى يوغسلافيا.[42] واصل حزب الفلاحين الكرواتي الذي يقوده فلادكو ماتشيك الدعوة إلى دولة اتحادية في يوغوسلافيا، نتج عنه اتفاق سفيتكوفيتش-ماتشيك في آب 1939، وتأسيس بانوفينا كرواتيا ذاتية الحكم. احتفظت الحكومة اليوغسلافية السيطرة على الدفاع والأمن الداخلي والشؤون الخارجية والتجارة، والنقل، بينما تركت أمور أخرى إلى البرلمان الكرواتي وحكام المناطق.[43]

في نيسان 1941، احتلت ألمانيا وإيطاليا يوغوسلافيا. في أعقاب الغزو، أنشئت دولة كرواتيا المستقلة من أجزاء من كرواتيا والبوسنة والهرسك، ومنطقة سيريم، وهذه الدولة كانت ألعوبة في يد النازيين. وضمت إيطاليا أجزاء من دالماسيا من وضمت المجر مناطق شمال كرواتيا وتضم بارانيا وميجيموريا.[44] وكان على رأس النظام دولة كرواتيا المستقلة أنتي بافليتش وهو قومي متطرف أوستاشي. سن هذا النظام المعادي للسامية قوانين شنت حملة تطهير عرقي وإبادة جماعية ضد السكان الصرب والغجر، والتي تركزت في معسكرات اعتقال ياسينوفيتش وستارا غراديسكا.[45] وتشير التقديرات إلى أنه من أصل 39000 اليهود في البلاد نجا 9000 فقط، إما بقية فقد قتلوا أو رحلوا إلى ألمانيا، سواء من جانب السلطات المحلية والجيش الألماني نفسه.[46] تختلف المصادر الكرواتية والصربية على الأرقام الحقيقية.[47] لكن تشير القديرات إلى مقتل ما مجموعه نحو 320000 إلى 334000 صربياً في الإقليم المكون حالياً من كرواتيا والبوسنة والهرسك والتي كانت تشكل دولة كرواتيا المستقلة، وهؤلاء قتلوا بواسطة النظام، بوصفهم أعضاء في المقاومة المسلحة، أو كمتعاونين مع دول المحور..[48] المجموع الكلي المقدر لضحايا الصرب في جميع أنحاء يوغوسلافيا في الحرب كان حوالي 537000 قتيلاً.[48] وفي الوقت ذاته، قدر عدد الكروات قد لقوا مصرعهم خلال الحرب العالمية الثانية بحوالي 200000 قتيلاً.[47][48][بحاجة لمصدر]

حركة مقاومة ظهرت بعد ذلك بقليل، في 22 حزيران 1941[49] تم تشكيل تنظيم سيساك الحزبي الأول بالقرب من سيساك، وهو أول وحدة عسكرية شكلتها حركة مقاومة في أوروبا المحتلة..[50] أثارت هذه بداية لحركة أنصار يوغسلافيا، وهي حركة شيوعية متعددة الأعراق المضادة للفاشية مقاومة يقودها جوزيف بروز تيتو.[51] نمت الحركة بسرعة، وحصلت الحركة على اعتراف الحلفاء في مؤتمر طهران في كانون الأول 1943.[52] وقد سيطرت حركة أنصار يوغسلافيا على المناطق الحدودية في إيطاليا والنمسا في شهر أيار عام 1945 (كترييستيفي إيطاليا وكيرنتن في النمسا) بسبب دعم الحلفاء في مجال الخدمات اللوجستية والمعدات والتدريب والقوة الجوية، وساعدوا القوات السوفياتية في الهجوم على بلغراد عام 1944. وانعكست التطلعات السياسية في تأسيس المجلس الشعبي الوطني المضاد للفاشية لتحرير كرواتيا (ZAVNOH)، والتي صارت في عام 1943 ممثلة للدولة الكرواتية وتحويلها إلى البرلمان كرواتيا في عام 1945، أما المجلس الشعبي المضاد للفاشية لتحرير يوغسلافيا (AVNOJ) فهو نظير الحركة على مستوى يوغوسلافيا.[53][54]

يوغسلافيا الإتحادية والإستقلال[عدل]

دبابة يوغسلافية مدمرة خلال معركة فوكوفار

أصبحت كرواتيا بعد الحرب العالمية الثانية إحدى جمهوريات جمهورية يوغسلافيا الاشتراكية الاتحادية وتسمى بجمهورية كرواتيا الاشتراكية وحكمها حزب واحد شيوعي، لكنها تمتعت بقدر من الحكم الذاتي داخل الإتحاد اليوغسلافي. في عام 1967، نشر مجموعة من الكتاب واللغويين الكرواتية إعلانا بشأن وضع واسم من اللغة القياسية الكرواتية وطالبوا بمزيد من الاستقلالية للغة الكرواتية.[55] ساهم الإعلان في حركة وطنية تسعى لحقوق مدنية أكبر وتحقيق اللامركزية في الاقتصاد اليوغوسلافي بلغت ذروتها في في الربيع الكرواتي عام 1971، وقمعتها القيادة اليوغوسلافية.[56] ومع ذلك، أعطى الدستور اليوغوسلافي لعام 1974 المزيد من الحكم الذاتي للوحدات الإتحادية، وتحقيق الهدف الأساس من الربيع الكرواتي، وتوفير أساس قانوني لاستقلال الهيئات الإتحادية.[57]

توتر وتدهور الوضع السياسي في يوغوسلافيا في ثمانينات القرن العشرين بعد نشر مذكرة الأكاديمية الصربية للعلوم والفنون (سانو) عام 1986 وحدتث الانقلابات العسكرية عام 1989 في فويفودينا وكوسوفو والجبل الأسود.[58][59] تجزأ الحزب الشيوعي مع تجزؤ يوغسلافيا في كانون الثاني 1990، وقد طالب الفصيل الكرواتي يطالب باتحاد مرن.[60] وفي نفس العام، أجريت أول انتخابات متعددة الأحزاب في كرواتيا، كما أن فوز فرانيو توجمان رفع حدة التوتر.[61] ترك صرب كرواتيا البرلمان الكرواتي وأعلنوا الحكم الذاتي في المناطق التي أعلنوها لاحقاً جمهورية كرايينا الصربية غير المعترف بها، وعزموا على تحقيق الاستقلال عن كرواتيا.[62][63] واشتد التوتر عندما أعلنت كرواتيا استقلالها في حزيران 1991، إلا أن الإعلان دخل حيز التنفيذ في 8 تشرين الأول 1991.[64][65]

وتصاعد التوتر في حرب الاستقلال الكرواتية عندما هاجمت كرواتيا وحدات مختلفة من جيش يوغسلافيا الشعبي وقوات شبه عسكرية صربية.[66] وبحلول نهاية عام 1991، خاضت هذه القوات حربا مكثفة شديدة وبجبهة واسعة خفضت سيطرة كرواتيا إلى حوالي ثلثي الإقليم.[67][68] وفي 15 كانون الثاني 1992، اكتسبت كرواتيا الاعتراف الدبلوماسي من قبل أعضاء السوق الأوروبية المشتركة ثم الأمم المتحدة.[69][70] وانتهت الحرب فعلياً في عام 1995 بنصر حاسم لكرواتيا في آب 1995.[71] أعيدت بقية المناطق المحتلة لكرواتيا وفقاً لاتفاق إردوت في تشرين الثاني 1995 التي تم الانتهاء من تنفيذها في كانون الثاني عام 1998.[72]

الجغرافيا[عدل]

خريطة طبوغرافية لكرواتيا.

تقع كرواتيا في أوروبا الوسطى وجنوب شرق أوروبا، تجاور هنغاريا الواقعة باتجاه الشمال الشرقي، وصربيا إلى الشرق والبوسنة والهرسك إلى الجنوب الشرقي والجبل الأسود إلى الجنوب الشرقي والبحر الأدرياتيكي إلى الجنوب الغربي وسلوفينيا إلى الشمال الغربي. تقع في معظمها بين خطي عرض 42° و 47° شمالاً وخطي طول 13° و 20° شرقاً. وفي أقصى جنوب كرواتيا تقع دوبروفنيك وهي عبارة عن جيب داخلي معزول عن بقية أراضي كرواتيا خلال منطقة نيوم الساحلية البوسنية لكنه يتصل عن طريق المياه الإقليمية.[73]

مساحة كرواتيا كم² 56594 (21851 ميل²)، وتتألف من 56414 كم² (21782 ميل²) من الأرض و128 كم² (49 ميل²) من المياه. تسلسل كرواتيا هو 127 من حيث المساحة في العالم.[1] تمثل قمة دينارا أعلى قمم جبال الألب الدينارية حيث يبلغ ارتفاعها في 1831 متراً (6007 قدماً) وتقع بالقرب من الحدود مع البوسنة والهرسك في الجنوب [1] وتمتد هذه على شاطئ البحر الأدرياتيكي الذي يشكل لها كامل الحدود الجنوبية الغربية. الانعزالية كرواتيا وتتألف من أكثر من ألف جزيرة كبيرة وصغيرة متفاوتة في المساحة، منها 48 جزيرة مأهولة بشكل دائم. أكبر الجزر هي كريس وكرك،[1] مساحة كل واحدة منهما حوالي 405 كم².

المناطق النائية الكرواتية المتموجة الشمالية والسهول المنبسطة في سلافونيا في شرق البلاد (وهي جزء من حوض بانونيا) تخترقها الأنهار الرئيسية مثل سافا، درافا وكوبا والدانوب. نهر الدانوب هو ثاني أطول أنهار أوروبا، يمر عبر مدينة فوكوفار الواقعة في أقصى شرق كرواتيا ويشكل النهر جزءً من الحدود مع صربيا. المناطق الوسطى والجنوبية بالقرب من ساحل البحر الادرياتيكي تتكون من الجزر والجبال والمرتفعات المنخفضة التي تغطيها الغابات. الموارد الطبيعية موجودة في البلاد بكميات كبيرة بما يكفي لإنتاج وتشمل النفط والفحم، والبوكسيت، والحديد الخام والكالسيوم والجص والأسفلت الطبيعي والسيليكا والمايكا، والصلصال والملح والطاقة الكهرمائية.[1]

الطبيعة الجغرافية الكارستية تشكل ما يقرب من نصف كرواتيا وتبرز بوضوح في جبال الألب الدينارية.[74] هناك عدد من الكهوف العميقة في كرواتيا، منها 49 كهفاً أعمق من 250 متر (820.21 قدم)، و14 أعمق من 500 متر (1،640.42 قدم)، و3 أعمق من 1000 متر (3،280.84 قدم). أكثر بحيرات كرواتيا شهرة هي بحيرات بليتفيتش، وهي مجموعة من 16 بحيرة وشلالات المتصلة بمنحدرات من صخور الدولوميت والحجر الجيري. البحيرات تشتهر بألوانها المميزة، كالفيروزي والرمادي وأخضر النعناع والأزرق.[75]

المناخ[عدل]

تتميز معظم أجزاء كرواتيا بمناخ قاري معتدل دافئ وممطر حسب تصنيف كوبن للأقاليم المناخية. تتراوح معدلات درجات الحرارة بين -3 درجة مئوية (27 فارنهايت) (في كانون الثاني) و 18 درجة مئوية (64 فارنهايت) (في تموز). أبرد مناطق كرواتيا هي ليكا وغورسكي كوتار حيث توجد غابات المناخات الثلجية في المرتفعات فوق 1200 متر (3900 قدم) فوق مستوى سطح البحر. أدفأ مناطق كرواتيا تقع على ساحل البحر الأدرياتيكي وخصوصاً في المناطق النائية التي تتميز بمناخ متوسطي، وتعتدل درجات حرارتها بسبب تأثير البحر. وهكذا فإن أدنى درجة حرارة مسجلة كانت -35.5 درجة مئوية (-31.9 فارنهايت) وسجلت في 3 شباط 1919 في تشاكوفيتس، وأعلى درجة حرارة 42.4 درجة مئوية (108.3 فارنهايت) وسجلت في 5 تموز 1950 في كارلوفاتس (أو كارلوفاك).[73]

يتراوح معدل تساقط الأمطار السنوي بين 600 ملليمتر (24 بوصة) و3500 ملم (140 بوصة) تبعاً للمنطقة الجغرافية ونوع المناخ السائد. ويسجل أقل معدل لهطول الأمطار في الجزر الخارجية (فيس، لاستوفو، بيشيفو، سفاتاتس) وكذلك في الأجزاء الشرقية من سلافونيا. ويلاحظ أن أعلى مستويات لهطول الأمطار على سلسلة جبال دينارا وغورسكي كوتار. الرياح السائدة في المناطق الداخلية خفيفة إلى معتدلة شمالية شرقية أو جنوبية غربية، أما المنطقة الساحلية فتحدد الرياح السائدة الظروف المحلية. وغالباً ما تسجل أعلى سرعات الرياح في الأشهر الباردة على طول الساحل، وهذه الرياح عموماً بورا أو في كثير من الأحيان رياح الخماسين. وأشمس أجزاء كرواتيا هي الجزر الخارجية هفار وكورتشولا، حيث سجلت أكثر من 2700 ساعة من أشعة الشمس سنوياً، تليها عموم منطقة جنوب البحر الأدرياتيكي وشمال البحر الادرياتيكي الساحل وسلوفينيا بأكثر من 2000 ساعة من أشعة الشمس سنوياً.[73]

التنوع البيولوجي[عدل]

ريباشكي ريت، وهي محمية وطنية وتعتبر من أكبر المنطقة الرطبة في أوربا

يمكن تقسيم كرواتيا إلى عدة مناطق بيئية بسبب مناخها والتنوع الجغرافي، فكرواتيا هي واحدة من أغنى بلدان أوروبا من حيث التنوع البيولوجي. هناك أربعة أنواع من المناطق الجغرافية البيولوجية في كرواتيا:

  1. منطقة البحر الأبيض المتوسط على طول الساحل والمناطق النائية.
  2. جبال الألب في معظم ليكا وغورسكي كوتار.
  3. بانونيا على طول درافا والدانوب.
  4. المنطقة القارية في بقية المناطق.

ومن أبرز المناطق كارست ووما حولها من المناطق الكارستية المغمورة مثل زرمانيا ووديان كركا وحواجز توفا، فضلاً عن موائل تحت الأرض. جيولوجيا الكارستية تحتوي ما يقرب من 7000 الكهوف والحفر، بعضها تعتبر الموائل الوحيدة المعروفة في العالم لبعض أنواع الفقاريات مثل حيوان أولم وهو أحد أنواع البرمائيات. الغابات موجودة أيضا بشكل كبير في البلاد، كما أنها تغطي 2490000 هكتار (6200000 فدان) الذي يمثل 44٪ من مساحة كرواتيا. الأنواع الأخرى تشمل الأراضي الرطبة والأراضي العشبية والمستنقعات والفينات والموائل الساحلية والموائل البحرية.[76] أما من حيث التنوع النباتي فكرواتيا تتبع المملكة البوريالية (الشمالية) وهي جزء الإيليرية ومقاطعات وسط أوروبا ضمن منطقة جوار الشمالية ومقاطعات البحر الادرياتيكي في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. الصندوق العالمي للطبيعة قسم كرواتيا إلى ثلاث مناطق بيئية[77]:

  1. غابات بانونيا المختلطة
  2. غابات جبال ديناريا المختلطة
  3. الغابات الإيليرية النفضية

هناك 37000 نوعاً معروفاً في كرواتيا، ولكن يقدر العدد الحقيقي بين 50،000 و 100،000.[76] ويدعم هذا التقدير اكتشاف ما يقرب من 400 صنفاً جديداً من اللافقاريات التي اكتشفت في كرواتيا في النصف الأول من العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وحده.[76] هناك أكثر من ألف نوعاً متوطناً وخاصة في جبال فيليبيت وبيوكوفو وجزر البحر الادرياتيكي وأنهار كارست. القوانين تحمي 1131 نوعاً.[76] وأخطر تهديد لهذه الكائنات هو خسارة وتدهور الموائل. وتقدم وثمة مشكلة أخرى من قبل ظهور الأنواع الغريبة الغازية، وخصوصا طحالب من نوع Caulerpa taxifolia. ترصد الطحالب الغازية بانتظام وتزال لحماية موائل القاع. أيضا يوجد العديد من الأنواع الأصلية من النباتات المزروعة والسلالات من الحيوانات المستأنسة، وتشمل خمس سلالات الخيول وخمس سلالات من الماشية وثمانية سلالات من الأغنام واثنين من سلالات الخنازير وسلالة الدواجن. وتوجد تسع سلالات معرضة للانقراض تشمل تسعة أو المهددة بالانقراض.[76]

هناك 444 منطقة محمية في كرواتيا، وتشمل 9٪ من مساحة كرواتيا، وتشمل 8 حدائق وطنية في كرواتيا ومحميتان صارمتان وعشر محميات طبيعية. المحمية الأكثر شهرة وأقدم حديقة وطنية في كرواتيا هي بحيرات بليتفيس، وهي إحدى مواقع التراث العالمي لليونسكو. محمية فيليبيت الطبيعية هي جزء من برنامج الإنسان والمحيط الحيوي التابعة لليونسكو. تدار المحميات بصرامة، فضلا عن حدائق الوطنية والطبيعة، وهي محمية من قبل الحكومة المركزية، في حين تتم إدارة المناطق المحمية الأخرى التي المقاطعات. في عام 2005، أنشئت الشبكة الوطنية البيئية باعتبار ذلك الخطوة الأولى في التحضير للانضمام إلى الإتحاد الأوروبي والانضمام لشبكة ناتورا 2000 (Natura 2000).[76]

السياسة[عدل]

المقر السابق للحظر الكرواتية والمقر الحالي للحكومة

كرواتيا دولة وحدوية جمهورية برلمانية ديمقراطية. مع انهيار الحزب الشيوعي الحاكم في جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية الاشتراكية، اعتمدت كرواتيا دستورها الحالي في عام 1990 ونظمت أول انتخابات متعددة الأحزاب.[78] أعلن الاستقلال في 8 تشرين الأول 1991 مما أدى إلى تفكك يوغوسلافيا واعترف بها دولياً من جانب الأمم المتحدة في عام 1992.[65][70] وبموجب دستور عام 1990، عملت كرواتيا على نظام نصف رئاسي حتى عام 2000 عندما تحولت إلى نظام برلماني.[79] وتنقسم السلطات في حكومة كرواتيا إلى تنفيذية وتشريعية وقضائية.[80] النظام القانوني لكرواتيا هو القانون المدني، وتتأثر بشدة بالتراث القانوني للنمسا والمجر كما هو الإطار المؤسسي.[81] وبحلول الوقت تمت مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 30 حزيران 2010 التشريعات الكرواتية، وتنسجم تماما مع مكتسبات المجتمع.[82]

رئيس الجمهورية (بالكرواتية: Predsjednik Republike) هو رأس الدولة وينتخب مباشرة لولاية مدتها خمس سنوات ولولايتين كحد أقصى بحسب الدستور. بالإضافة إلى كونه القائد العام للقوات المسلحة، الرئيس يمتلك الواجبات الإجرائية لتعيين رئيس الوزراء بموافقة البرلمان، وله بعض التأثير على السياسة الخارجية..[80] وجرت آخر انتخابات رئاسية في 10 كانون الثاني 2010 فاز فيها إيفو يجوسيبوفيتش وأدى اليمين الدستورية يوم 18 شباط 2010.[83]

الحكومة (بالكرواتية: Vlada) يرأسها رئيس الوزراء، الذي له أربعة نواب لرئيس الوزراء و17 وزيراً.[84] والسلطة التنفيذية هي المسؤولة عن اقتراح القوانين والميزانية وتنفيذ القوانين وتوجيه السياسات الخارجية والداخلية للجمهورية. مقر الحكومة الرسمي في بانسكي دفوري.[80] زوران ميلانوفيتش هو رئيس وزراء الحكومة منذ 23 كانون الأول 2011.[85]

البرلمان (بالكرواتية: Sabor) هو هيئة تشريعية غرفة واحدة. تم إلغاء الغرفة الثانية (مجلس المقاطعات) في عام 2001 وقد التي أنشئت في عام 1993 وفقاً لدستور عام 1990. يتراوح أعضاء سابور ما بين 100-160، ينتخبون كل 4 سنوات بالتصويت الشعبي. تستمر دورات لسابور في الفترة من 15 كانون الثاني-15 تموز، ومنذ 15 أيلول- 15 كانون الأول.[86] أكبر الأحزاب السياسية في كرواتيا هي الاتحاد الديمقراطي الكرواتي والحزب الديمقراطي الاجتماعي الكرواتي.[87]

كرواتيا لديها نظام من ثلاث مستويات قضائية، تتكون من المحكمة العليا ومحاكم المقاطعات والمحاكم البلدية. المحكمة الدستورية تنظر في المسائل المتعلقة بالدستور. بالإضافة إلى ذلك هناك محاكم الجنح والمحاكم التجارية والمحاكم الإدارية.[88] تطبيق القانون في كرواتيا يقع على عاتق قوة الشرطة الكرواتية، التي هي تحت سيطرة وزارة الداخلية. في السنوات الأخيرة، نمت قوتها بعد تعرضها للإصلاح بمساعدة من الوكالات الدولية، بما في ذلك منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (OSCE) منذ بعثته إلى كرواتيا في 18 نيسان 1996.[89]

التقسيم الإداري[عدل]

تم تقسيم كرواتيا إلى مقاطعات لأول مرة في العصور الوسطى.[90] وقد تغيرت هذه التقسيمات مع مرور الزمن بفعل خسائر الأراضي لصالح الفتح العثماني واستعادتها والتغيرات في الوضع السياسي لدالماسيا ودوبروفنيك واستريا. ألغي التقسيم التقليدي للبلاد إلى مقاطعات في عشرينات القرن العشرين، عندما قمست مملكة الصرب والكروات والسلوفينيين البلاد إلى إلى أوبلاستات ثم مملكة يوغوسلافيا إلى بانوفيات.[91] حكم الشيوعيون كرواتيا باعتبارها جزءاً أساسياً من يوغوسلافيا بعد الحرب العالمية الثانية، فألغيت التقسيمات السابقة واستحدثت البلديات، وقسمت كرواتيا إلى ما يقرب من 100 بلدية. استحدثت المقاطعات حسب تشريعات عام 1992، فتغيرت بشكل ملحوظ من حيث المساحة بالنسبة إلى التقسيمات ما قبل عشرينات القرن العشرين: في عام 1918، قسم الجزء الترانسليثاني من كرواتيا إلى ثماني مقاطعات ومراكزها في بيلوفار وغوسبيتش وأوغولين وبوزيغا وفوكوفار وفرازدين وأوسييك وزغرب، أما تشريعات عام 1992 فقد قسم أراضي هذا الإقليم إلى 14 مقاطعة.[92][93]

تقسم كرواتيا إلى 20 مقاطعة منذ 1992 وأكبر مدنها هي زغرب التي لها السلطة والوضع القانوني لمقاطعة ومدينة بنفس الوقت ويقدر سكانها بحوالي 780 الف نسمة ومن المدن الأخرى مدينة بولا التي تعرف بنشاطها الصناعي وتصل مساحتها إلى 52 كم2 وعدد سكانها 64,000 نسمة ورييكا وزادار وسبليت التي يبلغ عدد سكانها 221,456 نسمة وأوسييك التي يقدر عدد سكانها ب114,616 نسمة وتعتبر مركز ثقافي وصناعي هام وسلافونسكي برود وروفينج التي يقطنها حوالي 13,562 نسمة وتعد من أهم المدن السياحية في كرواتيا وزادار ودوبروفنيك التي يبلغ عدد سكانها حوالي 42,641 نسمة وكاستيلا التي يبلغ عدد سكانها 34.000 نسمة

منذ إعادة تأسيس المقاطعات في عام 1992، قسمت كرواتيا إلى 20 مقاطعة إضافة لمدينة زغرب عاصمة، ومدينة زغرب لها السلطة والوضع القانوني لمقاطعة ومدينة في نفس الوقت. تغيرت حدود المقاطعات في بعض الحالات منذ ذلك الحين، كانت آخرها في عام 2006. وتنقسم المحافظات إلى 127 مدينة و429 بلدية.[94]

تمسى الوحدات الإدارية في كرواتيا بحسب نظام تسمية الوحدات الإقليمية لغرض الإحصاء (NUTS) في مستويات عدة. المستوى 1 يضع البلد بأكمله في وحدة واحدة، في حين أن كرواتيا مكونة من ثلاث مناطق تمثل المستوى 2-(NUTS) وهي منطقة شمال غرب كرواتيا والمنطقة الوسطى والشرقية الكرواتية (بانونيا) والمنطقة الكرواتيا للبحر الأدرياتيكي التي تشمل جميع المقاطعات على طول ساحل البحر الادرياتيكي. منطقة شمال غرب كرواتيا تضم مدينة زغرب ومقاطعات زغرب وكرابينا زاغوريه وفرازدين وكوبريفنيكا-كريزفتسي وماجيموريه، أما المنطقة الوسطى والشرقية الكرواتية (بانونيا) فتضم ما تبقى من مناطق وهي مقاطعات بيلوفار-بيلوغورا وفيروفيتيكا-بودرافينا وبوزيغا-سلافونيا وبرود-بوسافينا وأوسييك-بارانيا وفوكوفار-سيرميا وكارلوفاتش وسيساك-موسلافينا. المقاطعات الفردية ومدينة زغرب تمثل المستوى 3-(NUTS) في كرواتيا.[95]


المقاطعات المركز المساحة (كم²) السكان
بيلوفار-بيلوغورا بيلوفار 2,652 119,743
برود-بوسافينا سلافونسكي برود 2,043 158,559
دوبروفنيك-نيريتفا دوبروفنيك 1,783 122,783
استريا بازين 2,820 208,440
كارلوفاتش كارلوفاتش 3,622 128,749
كوبريفنيكا-كريزفتسي كوبريفنيكا 1,746 115,582
كرابينا-زاغوريه كرابينا 1,224 133,064
ليكا سني غوسبيتش 5,350 51,022
ماجيموريه تشاكوفيتش 730 114,414
أوسييك-بارانيا أوسييك 4,152 304,899
بوزيغا-سلافونيا بوزيغا 1,845 78,031
بريموريه-غورسكي كوتار رييكا 3,582 296,123
شيبينيك-كنين شيبينيك 2,939 109,320
سيساك-موسلافينا سيساك 4,463 172,977
سبليت-دالماسيا سبليت 4,534 455,242
فرازدين فرازدين 1,261 176,046
فيروفيتيكا-بودرافينا فيروفيتيكا 2,068 84,586
فوكوفار-سيرميا فوكوفار 2,448 180,117
زادار زادار 3,642 170,398
مقاطعة زغرب زغرب 3,078 317,642
مدينة زغرب زغرب 641 792,875

العلاقات الخارجية[عدل]

مراسم رفع العلم في وزارة الدفاع الكرواتية في زغرب، بمناسبة الانضمام لحلف شمال الأطلسي في عام 2009

لكرواتيا علاقات دبلوماسية مع 174 دولة.[96] في عام 2009، كان لكرواتيا 51 سفارة و24 قنصلية وثماني بعثات دبلوماسية دائمة في الخارج. علاوة على ذلك، هناك 52 سفارة أجنبية و69 قنصلية في جمهورية كرواتيا، بالإضافة إلى مكاتب المنظمات الدولية مثل البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية ومنظمة الهجرة الدولية ومنظمة الأمن والتعاون والبنك الدولي ومنظمة الصحة العالمية (WHO) والمحكمة الدولية الجنائية ليوغوسلافيا السابقة (ICTY) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسيف.[97] وفي عام 2009، يعمل في وزارة الشؤون الخارجية والتكامل الأوروبي الكرواتية 1381 فرداً وأنفقت 648200000 كونا (86،4 € مليون يورو).[98] مما يعبر عن أهداف السياسة الخارجية الكرواتية والتي تشمل تعزيز العلاقات مع البلدان المجاورة وتطوير التعاون الدولي وتعزيز الاقتصاد الكرواتي.[99]

منذ عام 2003، ركزت كرواتيا في سياستها الخارجية على تحقيق الهدف الاستراتيجي في أن تصبح دولة من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.[100][101] واعتبارا من كانون الأول 2011، أنجزت كرواتيا مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ووقعت على معاهدة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في 9 كانون الأول 2011.[102][103] ومن المقرر أن تكتمل عضوية كرواتيا في الاتحاد الأوروبي في 1 تموز 2013، والذي يمثل نهاية لعملية بدأت في عام 2001 من خلال التوقيع على اتفاق الاستقرار والمشاركة وتقديم كرواتيا للإنضمام لعضوية الاتحاد الأوروبي في 2003.[104] وكانت أهم عقبة في مفاوضات الانضمام هي سجل كرواتيا في مجال التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية وعرقلة سلوفينيا بسبب النزاعات الحدودية بين كرواتيا وسلوفينيا.[105][106] والتي تم حلها من خلال اتفاق التحكيم في 4 تشرين الثاني 2009 ووافقت عليه البرلمانات الوطنية ونال القبول بعد إجراء استفتاء في سلوفينيا.[107]

وكان آخر هدف استراتيجي لكرواتيا السياسة الخارجية للعقد الأول من القرن الحادي والعشرين هو عضوية حلف الناتو.[100][101] أدرجت كرواتيا في الشراكة من أجل السلام في عام 2000، ثم دعيت إلى عضوية منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 2008 وانضمت رسمياً للتحالف في 1 نيسان 2009.[108][109] وأصبحت كرواتيا عضواً في مجلس أمن الأمم المتحدة للفترة 2008-2009، ومثلت منصب الرئاسة في كانون الأول 2008.[110] وتستعد البلاد للانضمام إلى منطقة شنغن بحلول عام 2015.[111]

القوات المسلحة[عدل]

طائرات القوات الجوية الكرواتية وبحرية الولايات المتحدة تشارك في تدريب متعدد الجنسيات

القوات المسلحة الكرواتية (يرمز لها CAF) وتتألف من سلاح البحرية والجيش والقوات الجوية بالإضافة إلى قيادة التعليم والتدريب ودعم القيادة. ووفقاً للدستور الكرواتي فإن الرئيس الكراوتي هو القائد العام للقوات المسلحة، وفي حالة وجود تهديد فوري خلال الحرب فيمكن أن يوجه أوامر مباشرة إلى الأركان العامة.[112] قبل 2008 كان التجنيد الزامياً في كرواتيا بالنسبة للرجال فوق 18 سنة ولكن في كانون الثاني 2008 تم الغاء قانون التجنيد الإلزامي وأصبح التجنيد تطوعياً [113]

كان حجم الإنفاق العسكري لفترة ما بعد حرب 1991-1995 في انخفاض مستمر. أما في عام 2005 فقد كان الإنفاق العسكري يقدر ب 2.39٪ من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وهذا يضع كرواتيا في ترتيب 64 عالمياً.[114] ومنذ عام 2005 كان أقل من 2٪ من الناتج المحلي الإجمالي من الميزانية هو ما يعد الإنفاق العسكري، أي أقل مستوى مقارنة بأعلى نسبة كانت قدرها 11.1٪ في عام 1994.[115] كما عمدت القوات المسلحة الكرواتية لإصلاحات تركزت على إعادة الهيكلة، وتقليص حجم الاحترافية في السنوات السابقة لانضمام كرواتيا لحلف شمال الأطلسي في أبريل 2009. وقد عين 18100 عسكرياً فعالاً و2000 مدنياً 3000 متطوعاً تتراوح أعمارهم بين 18 و30 وفقا لمرسوم رئاسي صدر في عام 2006 في فترة من السلم.[112]

ألغي التجنيد الإلزامي في يناير 2008.[114] فحتى عام 2008 كانت الخدمة العسكرية الإلزامية للرجال في سن الثامنة عشرة لمدة ستة أشهر من واجب، خفضت سابقاً في عام 2001، فقد كانت سابقاً لمدة تسعة أشهر. يمكن أن تختار بدلاً من ذلك الخدمة المدنية لمدة ثمانية أشهر.[116]

في أبريل 2011، كان للجيش الكرواتي 120 عضواً متمركزين في بلدان أجنبية بصفتهم جزء من القوات التي تقودها الأمم المتحدة لحفظ السلام الدولي، منهم 95 فرداً جزء من قوة أندوف في هضبة الجولان.[117] وفي عام 2011 أيضاً أضيف 350 جندياً بصفتهم جزء من قوة إيساف التي يقودها حلف الناتو في أفغانستان وعشرين آخرين مع قوة كوسوفو في كوسوفو.[118][119]

لكرواتيا أيضا قطاع صناعة عسكرية كبير صدر ما قيمته حوالي 120 مليون دولار أمريكي من المعدات العسكرية والأسلحة في عام 2010.[120] صناعة الأسلحة الكرواتية تشمل الأسلحة والمركبات التي تستخدمها القوات المسلحة الكرواتية وتشمل مسدسات HS2000 وهي أسلحة شخصية ودبابة M-84D الحربية التي صممها مصنع دورو داكوفيتش. الزي والخوذات التي يرتديها جنود القوات المسلحة الكرواتية منتجة محلياً وتسويق في بلدان أخرى كذلك.[120]

الاقتصاد[عدل]

كبريات الشركات الكرواتية من حيث حركة رأس المال[121][122]
التسلسل الاسم المقر الواردات
(مليون يورو)
الأرباح
(مليون يورو)
1 Agrokor زغرب Green Arrow Up Darker.svg 3,568 Red Arrow Down.svg 22.0
2 INA زغرب Green Arrow Up Darker.svg 3,547 137.3
3 Hrvatska elektroprivreda (HEP) زغرب Green Arrow Up Darker.svg 1,677 200.3
4 Konzum زغرب Green Arrow Up Darker.svg 1,574 Red Arrow Down.svg 56.6
5 T-Hrvatski Telekom زغرب Red Arrow Down.svg 1,149 Red Arrow Down.svg 251.0
خارطة التصدير الكرواتية.
النبيذ ينتج تقريباً في جميع مناطق كرواتيا

لكرواتيا اقتصاد دخل مرتفع.[123] تظهر البيانات صندوق النقد الدولي أن الناتج المحلي الإجمالي الاسمي بلغ 63842000000 دولار، أو 14،457 $ للفرد،[124] في نفس الوقت في عام 2011 في حين تعادل القدرة الشرائية للناتج المحلي الإجمالي كان 80334000000 دولار أو 18191 $ للفرد الواحد.[124] ووفقا لبيانات يوروستات، فقد بلغ تعادل القدرة الشرائية الناتج المحلي الإجمالي الكرواتيي للفرد 61٪ من متوسط الاتحاد الأوروبي في عام 2010.[125] وفي عام 2007 كان نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي 6.0%.[126] وكان متوسط الراتب الصافي للعامل الكرواتي في يونيو 2012 هو 5492 كونا (912$) في الشهر.[127] وفي عام 2007، قدرت منظمة العمل الدولية معدل البطالة بنسبة 9.1٪، بعد انخفاضه باطراد من 14.7٪ في عام 2002.[128] وقد كان معدل البطالة المسجل أعلى من ذلك، على الرغم من إنه قد بلغ 13.7٪ في ديسمبر 2008.[129]

ثم في عام 2010، كانت صناعة الخدمات تهيمن الناتج الاقتصادي حيث كانت تمثل 66٪ من الناتج المحلي الإجمالي، تليها القطاع الصناعي بنسبة 27.2٪ والزراعة 6.8٪ من الناتج المحلي الإجمالي.[130] ووفقاً لبيانات عام 2004، كان 2.7٪ من إجمالي القوى العاملة يعملون في الزراعة، 32.8٪ في الصناعة و64.5٪ في الخدمات.[114][131] وتأتي هيمنة القطاع الصناعي من خلال بناء السفن وتجهيز الأغذية والمستحضرات الصيدلانية وتكنولوجيا المعلومات والصناعة الكيميائية الحيوية والأخشاب. وفي عام 2010، بلغت قيمة الصادرات الكرواتية في 64900000000 كونا (8650000000 يورو) مقابل 110300000000 كونا (14700000000 يورو) من الواردات. أما أكبر شريك تجاري لكرواتيا فهو الاتحاد الأوروبي.[132]

بدأت الخصخصة والتوجه نحو اقتصاد السوق بالكاد في ظل الحكومة الكرواتية الجديدة عند اندلاع الحرب في عام 1991. ونتيجة للحرب، فقد تعرضت البنية التحتية الاقتصادية لأضرار جسيمة، لا سيما صناعة السياحة ذات الإيرادات الغنية. ومن عام 1989 إلى عام 1993، انخفض الناتج المحلي الإجمالي 40.5٪. الحكومة الكرواتية ما تزال تسيطر على جزء كبير من الاقتصاد، وتقدر النفقات الحكومية لتصل إلى 40٪ من الناتج المحلي الإجمالي.[133] نظام القضاء ما يزال متأخراً، بالإضافة إلى عدم كفاءة الإدارة العامة وخاصة في مشاكل قضايا ملكية الأراضي والفساد. في عام 2011 وقد صنفت منظمة الشفافية الدولية كرواتيا في التسلسل 66 مع درجة 4.0 في مؤشر الفساد.[134] ومن المشاكل الأخرى هي الديون الوطنية الكبيرة والمتنامية والتي وصلت أكثر من 34000000000 يورو أو 89.1٪ من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.[133][135]

السياحة[عدل]

زلاتني رات أو الساحل الذهبي في جزيرة براتش واحدة من أكثر الوجهات السياحية في كرواتيا

تشكل السياحة بحدود 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي الكرواتي، ويقدر الدخل السنوي لعام 2011 منة السياحة 6610000000 يورو. وللسياحة آثارها الإيجابية في الاقتصاد الكرواتي من خلال تأثيرها الإيجابي في تجارة التجزئة وتوفير الطلبات الصناعية وتوفير فرص العمالة الموسمية الصيفية. تعد السياحة صناعة تصدير، لأنها تقلل بشكل ملحوظ عدم التوازن في التجارة البلاد الخارجية.[136] ومنذ انتهاء الحرب الاستقلال الكرواتية، فإن السياحة نمت بسرعة، مسجلة زيادة بنسبة أربعة أضعاف في عدد السياح، حتى وصل العدد إلى 10 ملايين سائح كل عام.[73] أكثر السياح عدداً هم من ألمانيا وسلوفينيا والنمسا وجمهورية التشيك وكذلك من كرواتيا نفسها. معدل الإقامة السياحية في كرواتيا هو 4،9 يوماً.[137]

يتركز الجزء الأكبر من السياحة على طول ساحل البحر الأدرياتيكي. كان منتجع أوباتيا هو الأول منذ منتصف القرن التاسع عشر. وفي العقد الأخير من القرن التاسع عشر، أصبح واحداً من المنتجعات الصحية الأوروبية الأكثر أهمية.[138] وفي وقت لاحق ظهر عدد كبير من المنتجعات على طول الساحل والعديد من الجزر، وهذه المنتجعات تقدم خدمات تتراوح من السياحة الجماعية إلى الأسواق المتخصصة ومختلف المطاعم، إضافة للسياحة البحرية، حيث تتوفر العديد من المراسي وأكثر من 16000 رصيفاً. أما السياحة الثقافية فهي تعتمد على جاذبية المدن الساحلية التي تعود أطلالها ومعالمها للعصور الوسطى والعديد من الفعاليات الثقافية التي تجري خلال فصل الصيف. المناطق الداخلية توفر المنتجعات الجبلية والمعالم السياحية الزراعية والمنتجعات العلاجية. زغرب هي أيضاً وجهة سياحية هامة، وهي بذلك تحاكي المدن الساحلية الرئيسية والمنتجعات.[139] كما أن كرواتيا تفتخر بطبيعة بحرها غير الملوثة والتي تنعكس من خلال العديد من المحميات الطبيعية و 116 من شواطئ العلم الأزرق.[140] تأتي كرواتيا في المرتبة 18 من بين الوجهات السياحية الأكثر شعبية في العالم.[141] يتصف حوالي 15٪ من هؤلاء السياح (أكثر من مليون في السنة) بأنهم ينتمون للمذهب الطبيعي، وهذا الشيء تشتهر به كرواتيا عالمياً. وكانت أيضاً أول دولة أوروبية تطور منتجعات العراة التجارية.[142]

النقل والمواصلات[عدل]

تسليط الضوء على التطورات الأخيرة في كرواتيا البنية التحتية هو شبكتها نموا سريعا الطريق السريع ، الذي بني بشكل كبير في أواخر 1990، و خاصة في 2000 في ( العقد ) . بحلول سبتمبر 2011، كانت كرواتيا قد أكملت أكثر من 1،100 كيلومترا ( 680 ميلا) من الطرق السريعة ، وربط زاغرب إلى معظم المناطق الأخرى ، وبعد طرق مختلفة أوروبية و أربعة ممرات عموم أوروبا [143][144][145] و الطرق السريعة ازدحاما هي A1 ، وربط زغرب إلى سبليت و A3 ، ويمر بين الشرق والغرب عبر شمال غرب كرواتيا و سلوفينيا .[146] وهناك شبكة واسعة النطاق من الطرق في دولة كرواتيا بمثابة الطريق السريع والطرق الفرعية في حين ربط جميع المستوطنات الرئيسية في البلاد. تم اختبار مستويات جودة عالية وسلامة شبكة الطرق السريعة الكرواتية وأكدته العديد من البرامج[147][148]

كرواتيا لديها شبكة واسعة تمتد السكك الحديدية 2،722 كم ( 1،691 ميل) ، بما في ذلك 985 كيلومترا ( 612 ميلا) من السكك الحديدية المكهربة و 254 كيلومترا ( 158 ميلا) من السكك الحديدية المسار المزدوج[73] . تم العثور على و السكك الحديدية الأكثر أهمية في كرواتيا ضمن عموم الأوروبية ممرات النقل التي تربط رموز و X رييكا إلى بودابست و بلغراد إلى ليوبليانا ، سواء عبر زاغرب. يتم تشغيلها[143] جميع خدمات السكك الحديدية من قبل السكك الحديدية الكرواتية.[149]

هناك مطارات دولية في زاغرب ، زادار ، وسبليت ودوبروفنيك ، رييكا ، أوسييك و بولا . اعتبارا من أول يناير 2011، كرواتيا يتوافق مع منظمة الطيران المدني الدولي معايير سلامة الطيران و رفع مستوى إدارة الطيران الاتحادية أن الفئة 1 تقييم[150]

في ميناء رييكا، وأكبر ميناء بحري الكرواتية.
السكك الحديدية القطارات تمر على خط زغرب وسبليت

ازدحاما الميناء البضائع في كرواتيا هو ميناء رييكا و الموانئ ازدحاما الركاب هي سبليت و زادار .[151][152] وبالإضافة إلى تلك ، وعدد كبير من الموانئ ثانوية تخدم نظام اسعة من العبارات التي تربط العديد من الجزر والمدن الساحلية بالإضافة إلى خطوط النقل البحري إلى عدة مدن في إيطاليا [153] و أكبر ميناء النهر هو فوكوفار ، وتقع على نهر الدانوب ، ويمثل منفذ البلاد إلى ممر النقل لعموم أوروبا السابع[143][154]

هناك 610 كيلومترا ( 380 ميلا) من أنابيب النفط الخام في كرواتيا ، وربط ميناء رييكا محطة النفط مع المصافي في رييكا و سيساك ، فضلا عن العديد من محطات إعادة الشحن . النظام لديه القدرة من 20 مليون طن سنويا[155] ويتألف نظام نقل الغاز الطبيعي 2،113 كم ( 1،313 ميل) من الجذع و خطوط أنابيب الغاز الطبيعي الإقليمية ، وأكثر من 300 الهياكل المرتبطة بها، التي تربط وحدات الإنتاج، و الغاز الطبيعي Okoli مرفق التخزين ، 27 المستخدمين النهائيين و أنظمة التوزيع 37[156]

إنتاج مصادر الطاقة الكرواتية تغطي 85 ٪ من الطلب على الغاز الطبيعي على الصعيد الوطني و 19 ٪ من الطلب على النفط. في عام 2008، 47.6 ٪ من هيكل إنتاج الطاقة الأولية كرواتيا تتألف استخدام الغاز الطبيعي ( 47.7 ٪ ) والنفط الخام ( 18.0 ٪ ) ، خشب الوقود ( 8.4 ٪ ) ، الطاقة المائية ( 25.4 ٪ ) و غيرها من مصادر الطاقة المتجددة ( 0.5 ٪ ) . في عام 2009، بلغ صافي إجمالي إنتاج الطاقة الكهربائية 12،725 جيجاوات ساعة في كرواتيا كرواتيا و المستوردة 28.5 ٪ من احتياجاتها الكهربائية من الطاقة السلطة[73] يتم توفير الجزء الأكبر من واردات الكرواتية من قبل النبات كرشكو الطاقة النووية ، و 50 ٪ مملوكة من قبل هرفاتسكا elektroprivreda ، وتوفير 15 ٪ من الكهرباء كرواتيا[157]

التركيبة السكانية[عدل]

يبلغ عدد سكانها 4280000 في عام 2011 ، وكرواتيا في المرتبة 125 من حيث عدد السكان في العالم[158] تقف كثافة سكانها 75.9 في نسمة لكل كيلومتر مربع. متوسط ​​العمر المتوقع عموما في كرواتيا عند الولادة 75.7 سنة. معدل الخصوبة الكلية من 1.5 أطفال لكل أم ، هي واحدة من أدنى المعدلات في العالم. منذ عام 1991 ، معدل الوفيات كرواتيا قد تجاوز معدل باستمرار ولادته[73] ومنذ أواخر عام 1990، كان هناك إيجابية الهجرة الصافية في كرواتيا ، ليصل إلى مستوى أكثر من 7،000 مهاجر الصافية في عام 2006.[159]

توقعات المكتب الكرواتي للإحصاء أن عدد السكان قد يتقلص إلى 3.1 مليون بحلول عام 2051 ، اعتمادا على معدل الولادات الفعلية ومستوى صافي الهجرة[160] ارتفع عدد سكان كرواتيا بشكل مطرد من 2.1 مليون في عام 1857 حتى عام 1991 ، عندما بلغ ذروته في 4.7 مليون ، مع استثناء من التعدادات التي اتخذت في عام 1921 و 1948 ، أي بعد حربين عالميتين[73] معدل النمو الطبيعي للسكان حاليا السلبية[114] مع التحول الديمغرافي الانتهاء منها في عام 1970[161] وفي السنوات الأخيرة ، وقد ضغطت على الحكومة الكرواتية كل عام لإضافة 40 ٪ للعمل حصص تصريح للعمال الأجانب[162] وفقا لسياسة الهجرة لها، كرواتيا تحاول إغراء المهاجرين للعودة[163]

الدين في كرواتيا[164]
الدين النسبة
الكاثوليكية
  
86.3%
الإلحاد
  
6.7%
الأرثوذكسية
  
4.4%
الإسلام
  
1.5%
البروتستانتية
  
0.3%
ديانات أخرى
  
0.4%

وكان انخفاض عدد السكان أيضا نتيجة لحرب الاستقلال الكرواتية . أثناء الحرب ، نزح قطاعات واسعة من السكان، و زيادة الهجرة. في عام 1991 ، في المناطق ذات الأغلبية الصربية ، وأكثر من 400،000 الكروات وغيرهم من غير الصرب أزيلت إما من منازلهم من قبل القوات الصربية الكرواتية أو فروا من العنف[165] وخلال الأيام الأخيرة من الحرب في عام 1995، أكثر من 120،000 الصرب ، [166] وربما ما يصل إلى 200،000[167] فر من البلاد قبل وصول القوات الكرواتية أثناء عملية عاصفة . خلال عقد من الزمن بعد انتهاء الحرب، عاد اللاجئين الصرب فقط 117،000 من 300،000 نزحوا خلال الحرب كلها[89] . معظم ما تبقى من الصرب في كرواتيا أبدا يعيشون في المناطق المحتلة في حرب الاستقلال الكرواتية . الصرب قد تم جزئيا فقط إعادة استقر في المناطق التي يسكنها سابقا في حين أن بعض المستوطنات التي يسكنها الصرب سابقا تمت تسويتها من قبل اللاجئين الكروات من البوسنة و الهرسك ، ومعظمهم من جمهورية صربسكا [168][169]

كرواتيا ويسكن معظمهم من الكروات ( 90.4 ٪ )، و عرقيا و الأكثر تجانسا من ستة بلدان يوغوسلافيا السابقة. تشمل الأقليات الصرب ( 4.4٪ ) ، البوشناق ، الهنغاريين والإيطاليين و السلوفينيين والألمان والتشيك و الناس وغيرها الروما ( 5.9 ٪[170] ) الديانات الرئيسية كرواتيا هي الكاثوليكية الرومانية 86.3 ٪ ، المسيحية الأرثوذكسية 4.4٪ ، وغيرها من المسيحية 0.6 ٪ ، الإسلام 1.5٪ ، 0.4٪ أخرى غير محددة ، وليس 6.7 ٪[164]

اللغات[عدل]

الكرواتية هي اللغة الرسمية في كرواتيا ، وأصبحت اللغة الرسمية 24 في الاتحاد الأوروبي على انضمامها في عام 2013[171][172] لغات الأقليات في استعمال الرسمي في وحدات الحكم المحلي حيث يتكون أكثر من ثلث سكان الوطنية الأقليات أو حيث تحدد التشريعات المحلية ذلك. تلك اللغات هي التشيكية، المجرية والإيطالية و الروثينيه والصربية و السلوفاكية .[173]

وفقا لتعداد عام 2011، 95.6 ٪ من مواطني كرواتيا أعلن الكرواتي لغتهم الأصلية ، 1.2 ٪ أعلن الصربي لغتهم الأم، في حين لم لغة أخرى ممثلة في كرواتيا بأكثر من 0.5 ٪ من السكان الناطقين بين كرواتيا[174] الكرواتية هي لغة السلافية الجنوبية . ويستمد معظم المفردات الكرواتية من فرع السلافية من عائلة اللغات الهندو أوروبية . هو مكتوب الكرواتية باستخدام الأبجدية اللاتينية. لديه ثلاث لهجات رئيسية الكرواتية ، مع لهجة Shtokavian تستخدم اللهجات الكرواتية و Chakavian و Kajkavian القياسية تتميز بها المعجم ، علم الأصوات ، و بناء الجملة.[175]

من عام 1961 إلى عام 1991، كانت اللغة الرسمية الصربية الكرواتية. حتى خلال الحكم الاشتراكي والكروات غالبا ما يشار إليها باعتبارها لغتهم Croato الصربية (بدلا من الصربية والكرواتية ) أو كما الكرواتية[176] المتغيرات الكرواتية والصربية للغة غير معترف بها رسميا باسم مختلفة في ذلك الوقت، ولكن يشار إلى النسخة الغرب والشرق ، وكان الحروف الهجائية مختلفة: الأبجدية اللاتينية و السيريلية الصربية[175] الكروات واقية من اللغة الكرواتية الخاصة بهم من التأثيرات الخارجية ، كما كانت اللغة في ظل تغير مستمر والتهديدات التي يفرضها الحكام السابقة (أي الألمانية النمساوية ، تم تغيير الكلمات الهنغارية والإيطالية و التركية و تغييرها ل " السلافية " تبحث / السبر منها) . التقى الجهود المبذولة ل فرض سياسات لتغيير الكرواتي في " الصربية الكرواتية " أو " جنوب السلافية " واللغة، مقاومة من الكروات في شكل من أشكال النقاء اللغوي الكرواتية. استبدال الكرواتية اللاتينية كلغة رسمية للحكومة الكرواتية في القرن 19 .[177]

وكشفت دراسة استقصائية عام 2009 أن 78 ٪ من الكروات يدعي معرفة لغة أجنبية واحدة على الأقل[178] ووفقا لمسح بأمر من المفوضية الأوروبية في عام 2005 ، 49 ٪ من الكروات يتحدثون اللغة الإنجليزية كلغة ثانية ، 34 ٪ يتحدثون الألمانية ، و 14 ٪ يتحدثون الإيطالية. ويتحدث الفرنسية والروسية بنسبة 4 ٪ لكل منهما ، و 2 ٪ من الكروات يتحدثون اللغة الأسبانية . وهناك نسبة كبيرة من السلوفينيين ( 59 ٪ ) لديهم مستوى معين من المعرفة الكرواتية[179]

التعليم[عدل]

الصحة[عدل]

الثقافة[عدل]

التراث[عدل]

توجد ستة مواقع في كرواتيا مدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو.

الفنون والأدب[عدل]

يعد ماركو ماروليتش وميروسلاف كرليزا هم أشهر الأدباء الكروات.

وسائل الإعلام[عدل]

المطبخ[عدل]

بالنسبة للمطبخ الكرواتي، فإنه يجمع ما بين مطبخ البحر المتوسط، المطبخ العثماني ومطبخ وسط أوروبا.

الرياضة[عدل]

شارك المنتخب الكرواتي في كأس العالم اربع مرات 1998 و 2002 و 2006، 2014 أفضلها عام 1998 حينما أحرز المركز الثالث حينها وشارك في بطولة كأس الأمم الأوروبية أربع مرات عام 1996 و 2004 و 2008 و 2012

الفهرس[عدل]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج CIA
  2. ^ Croatian Census 2011 First Results|page=13
  3. ^ أ ب ت ث International Monetary Fund. Retrieved 18 October 2011.
  4. ^ "Distribution of family income – Gini index". The World Factbook. CIA. تمت أرشفته من الأصل على 23 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 1 September 2009. 
  5. ^ "Human Development Report 2011". United Nations. 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 November 2011. 
  6. ^ Alemko Gluhak (1993). Hrvatski etimološki rječnik [Croatian Etymological Dictionary] (باللغة Croatian). أغسطس Cesarec. ISBN 9531620008. 
  7. ^ Marc L. Greenberg (April 1996). "The Role of Language in the Creation of Identity: Myths in Linguistics among the Peoples of the Former Yugoslavia" (PDF). University of Kansas. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  8. ^ Branko Fučić (سبتمبر 1971). "Najstariji hrvatski glagoljski natpisi" [The Oldest Croatian Glagolitic Inscriptions]. Slovo (باللغة Croatian) (Old Church Slavonic Institute) 21: 227–254. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  9. ^ Mužić (2007), p. 27
  10. ^ أ ب Mužić (2007), pp. 195–198
  11. ^ Igor Salopek (ديسمبر 2010). "Krapina Neanderthal Museum as a Well of Medical Information". Acta Medico-Historica Adriatica (Hrvatsko znanstveno društvo za povijest zdravstvene kulture) 8 (2): 197–202. ISSN 1334-4366. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  12. ^ Tihomila Težak-Gregl (أبريل 2008). "Study of the Neolithic and Eneolithic as reflected in articles published over the 50 years of the journal Opuscula archaeologica". Opvscvla Archaeologica Radovi Arheološkog zavoda (University of Zagreb, Faculty of Philosophy, Archaeological Department) 30 (1): 93–122. ISSN 0473-0992. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  13. ^ Jacqueline Balen (ديسمبر 2005). "The Kostolac horizon at Vučedol". Opvscvla Archaeologica Radovi Arheološkog zavoda (University of Zagreb, Faculty of Philosophy, Archaeological Department) 29 (1): 25–40. ISSN 0473-0992. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  14. ^ Tihomila Težak-Gregl (December 2003). "Prilog poznavanju neolitičkih obrednih predmeta u neolitiku sjeverne Hrvatske" [A Contribution to Understanding Neolithic Ritual Objects in the Northern Croatia Neolithic]. Opvscvla Archaeologica Radovi Arheološkog zavoda (باللغة Croatian) (University of Zagreb, Faculty of Philosophy, Archaeological Department) 27 (1): 43–48. ISSN 0473-0992. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  15. ^ Hrvoje Potrebica؛ Marko Dizdar (يوليو 2002). "Prilog poznavanju naseljenosti Vinkovaca i okolice u starijem željeznom dobu" [A Contribution to Understanding Continuous Habitation of Vinkovci and its Surroundings in the Early Iron Age]. Prilozi Instituta za arheologiju u Zagrebu (باللغة Croatian) (Institut za arheologiju) 19 (1): 79–100. ISSN 1330-0644. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  16. ^ John Wilkes (1995). The Illyrians. Oxford, UK: Wiley-Blackwell. صفحة 114. ISBN 9780631198079. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  17. ^ Edward Gibbon؛ John Bagnell Bury؛ Daniel J. Boorstin (1995). The Decline and Fall of the Roman Empire. New York: Modern Library. صفحة 335. ISBN 9780679601487. اطلع عليه بتاريخ 27 October 2011. 
  18. ^ Andrew Archibald Paton (1861). Researches on the Danube and the Adriatic. Trübner. صفحات 218–219. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  19. ^ Emil Heršak؛ Boris Nikšić (سبتمبر 2007). "Hrvatska etnogeneza: pregled komponentnih etapa i interpretacija (s naglaskom na euroazijske/nomadske sadržaje)" [Croatian Ethnogenesis: A Review of Component Stages and Interpretations (with Emphasis on Eurasian/Nomadic Elements)]. Migracijske i etničke teme (باللغة Croatian) (Institute for Migration and Ethnic Studies) 23 (3): 251–268. ISSN 1333-2546. 
  20. ^ Mužić (2007), pp. 249–293
  21. ^ Mužić (2007), pp. 157–160
  22. ^ Mužić (2007), pp. 169–170
  23. ^ Antun Ivandija (أبريل 1968). "Pokrštenje Hrvata prema najnovijim znanstvenim rezultatima" [Christianization of Croats according to the most recent scientific results]. Bogoslovska smotra (باللغة Croatian) (University of Zagreb, Catholic Faculty of Theology) 37 (3–4): 440–444. ISSN 0352-3101. 
  24. ^ Vladimir Posavec (مارس 1998). "Povijesni zemljovidi i granice Hrvatske u Tomislavovo doba" [Historical maps and borders of Croatia in age of Tomislav]. Radovi Zavoda za hrvatsku povijest (باللغة Croatian) 30 (1): 281–290. ISSN 0353-295X. اطلع عليه بتاريخ 16 October 2011. 
  25. ^ Lujo Margetić (يناير 1997). "Regnum Croatiae et Dalmatiae u doba Stjepana II." [Regnum Croatiae et Dalmatiae in age of Stjepan II]. Radovi Zavoda za hrvatsku povijest (باللغة Croatian) 29 (1): 11–20. ISSN 0353-295X. اطلع عليه بتاريخ 16 October 2011. 
  26. ^ أ ب Ladislav Heka (أكتوبر 2008). "Hrvatsko-ugarski odnosi od sredinjega vijeka do nagodbe iz 1868. s posebnim osvrtom na pitanja Slavonije" [Croatian-Hungarian relations from the Middle Ages to the Compromise of 1868, with a special survey of the Slavonian issue]. Scrinia Slavonica (باللغة Croatian) (Hrvatski institut za povijest – Podružnica za povijest Slavonije, Srijema i Baranje) 8 (1): 152–173. ISSN 1332-4853. اطلع عليه بتاريخ 16 October 2011. 
  27. ^ أ ب ت "Povijest saborovanja" [History of parliamentarism] (باللغة Croatian). Sabor. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2010. 
  28. ^ أ ب ت ث Frucht 2005, p. 422-423
  29. ^ Márta Font (يوليو 2005). "Ugarsko Kraljevstvo i Hrvatska u srednjem vijeku" [Hungarian Kingdom and Croatia in the Middlea Ages]. Povijesni prilozi (باللغة Croatian) (Croatian Institute of History) 28 (28): 7–22. ISSN 0351-9767. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  30. ^ Lane (1973), p. 409
  31. ^ "Povijest Gradišćanskih Hrvatov" [History of Burgenland Croats] (باللغة Croatian). Croatian Cultural Association in Burgenland. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  32. ^ John R. Lampe؛ Marvin R. Jackson (1982). Balkan economic history, 1550–1950: from imperial borderlands to developing nations. Indiana University Press. صفحة 62. ISBN 9780253303684. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  33. ^ Adkins, pp. 359–362
  34. ^ Harold Nicolson (2000). The Congress of Vienna: A Study in Allied Unity: 1812–1822. Grove Press. صفحة 180. ISBN 9780802137449. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  35. ^ Nikša Stančić (فبراير 2009). "Hrvatski narodni preporod – ciljevi i ostvarenja" [Croatian National Revival – goals and achievements]. Cris: časopis Povijesnog društva Križevci (باللغة Croatian) 10 (1): 6–17. ISSN 1332-2567. اطلع عليه بتاريخ 7 October 2011. 
  36. ^ Ante Čuvalo (ديسمبر 2008). "Josip Jelačić – Ban of Croatia". Review of Croatian History (Croatian Institute of History) 4 (1): 13–27. ISSN 1845-4380. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  37. ^ "Constitution of Union between Croatia-Slavonia and Hungary". H-net.org. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  38. ^ Max Polatschek (1989). Franz Ferdinand: Europas verlorene Hoffnung (باللغة German). Amalthea. صفحة 231. ISBN 9783850022842. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  39. ^ Spencer Tucker؛ Priscilla Mary Roberts (2005). World War I: encyclopedia, Volume 1. ABC-CLIO. صفحة 1286. ISBN 9781851094202. اطلع عليه بتاريخ 27 October 2011. 
  40. ^ "Parlamentarni izbori u Brodskom kotaru 1923. godine" [Parliamentary Elections in the Brod District in 1932]. Scrinia Slavonica (باللغة Croatian) (Croatian Institute of History – Slavonia, Syrmium and Baranya history branch) 3 (1): 452–470. نوفمبر 2003. ISSN 1332-4853. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  41. ^ Zlatko Begonja (نوفمبر 2009). "Ivan Pernar o hrvatsko-srpskim odnosima nakon atentata u Beogradu 1928. godine" [Ivan Pernar on Croatian-Serbian relations after 1928 Belgrade assassination]. Radovi Zavoda za povijesne znanosti HAZU u Zadru (باللغة Croatian) (Croatian Academy of Sciences and Arts) (51): 203–218. ISSN 1330-0474. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  42. ^ Cvijeto Job (2002). Yugoslavia's ruin: the bloody lessons of nationalism, a patriot's warning. Rowman & Littlefield. صفحة 9. ISBN 9780742517844. اطلع عليه بتاريخ 27 October 2011. 
  43. ^ Klemenčić, Žagar 2004, p. 121-123
  44. ^ Klemenčić, Žagar 2004, p. 153-156
  45. ^ Josip Kolanović (نوفمبر 1996). "Holocaust in Croatia – Documentation and research perspectives". Arhivski vjesnik (Croatian State Archives) (39): 157–174. ISSN 0570-9008. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  46. ^ Richard S. Levy (2005). Antisemitism: a historical encyclopedia of prejudice and persecution. ABC-CLIO. صفحات 149–150. ISBN 9781851094394. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  47. ^ أ ب Bogoljub Kočović (2005). Sahrana jednog mita: žrtve Drugog svetskog rata u Jugoslaviji [Burial of a Myth: World War II Victims in Yugoslavia] (باللغة Serbian). Otkrovenje. ISBN 9788683353392. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2011. 
  48. ^ أ ب ت Philip J. Cohen؛ David Riesman (1996). Serbia's Secret War: Propaganda and the Deceit of History. Texas A&M University Press. صفحات 106–111. ISBN 9780890967607. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  49. ^ Dragutin Pavličević, Povijest Hrvatske, Naklada Pavičić, Zagreb, 2007., ISBN 978-953-6308-71-2, str. 441. – 442.
  50. ^ Dragutin Pavličević (2007). Povijest Hrvatske. Naklada Pavičić. صفحات 441–442. ISBN 9789536308712. 
  51. ^ Matea Vipotnik (22 June 2011). "Josipović: Antifašizam je duhovni otac Domovinskog rata" [Josipović: Anti-Fascism is a Spiritual Forerunner of the Croatian War of Independence]. Vjesnik (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  52. ^ Karakaš Obradov Marica (ديسمبر 2008). "Saveznički zračni napadi na Split i okolicu i djelovanje Narodne zaštite u Splitu tijekom Drugog svjetskog rata" [Allied aerial attacks on Split and its surrounding and Civil Guard activity in Split during the World War II]. Historijski zbornik (باللغة Croatian) (Društvo za hrvatsku povjesnicu) 61 (2): 323–349. ISSN 0351-2193. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  53. ^ Marko Maurović (مايو 2004). "Josip protiv Josifa" [Josip vs. Iosif]. Pro tempore – časopis studenata povijesti (باللغة Croatian) (Klub studenata povijesti ISHA) (1): 73–83. ISSN 1334-8302. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  54. ^ "Predsjednik Sabora Luka Bebić na obilježavanju 64. obljetnice pobjede nad fašizmom i 65. obljetnice trećeg zasjedanja ZAVNOH-a u Topuskom" [Speaker of the Parliament, Luka Bebić, at celebration of the 64th anniversary of the victory over fascism and the 65th anniversary of the 3rd session of the ZAVNOH session in Topusko] (باللغة Croatian). Sabor. 9 May 2009. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  55. ^ Ivica Šute (1 April 1999). "Deklaracija o nazivu i položaju hrvatskog književnog jezika – Građa za povijest Deklaracije, Zagreb, 1997, str. 225" [Declaration on the Status and Name of the Croatian Standard Language – Declaration History Articles, Zagreb, 1997, p. 225]. Radovi Zavoda za hrvatsku povijest (باللغة Croatian) 31 (1): 317–318. ISSN 0353-295X. 
  56. ^ Vlado Vurušić (6 August 2009). "Heroina Hrvatskog proljeća" [Heroine of the Croatian Spring]. Jutarnji list (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  57. ^ Roland Rich (1993). "Recognition of States: The Collapse of Yugoslavia and the Soviet Union". European Journal of International Law 4 (1): 36–65. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2011. 
  58. ^ Frucht 2005, p. 433
  59. ^ "Leaders of a Republic In Yugoslavia Resign". The New York Times. Reuters. 12 January 1989. اطلع عليه بتاريخ 7 February 2010. 
  60. ^ Davor Pauković (1 June 2008). "Posljednji kongres Saveza komunista Jugoslavije: uzroci, tijek i posljedice raspada" [Last Congress of the League of Communists of Yugoslavia: Causes, Consequences and Course of Dissolution] (PDF). Časopis za suvremenu povijest (باللغة Croatian) (Centar za politološka istraživanja) 1 (1): 21–33. ISSN 1847-2397. اطلع عليه بتاريخ 11 December 2010. 
  61. ^ Branka Magas (13 December 1999). "Obituary: Franjo Tudjman". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 17 October 2011. 
  62. ^ Chuck Sudetic (2 October 1990). "Croatia's Serbs Declare Their Autonomy". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 11 December 2010. 
  63. ^ Eastern Europe and the Commonwealth of Independent States. Routledge. 1998. صفحات 272–278. ISBN 9781857430585. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2010. 
  64. ^ Chuck Sudetic (26 June 1991). "2 Yugoslav States Vote Independence To Press Demands". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 12 December 2010. 
  65. ^ أ ب "Ceremonial session of the Croatian Parliament on the occasion of the Day of Independence of the Republic of Croatia". Official web site of the Parliament of Croatia. Sabor. 7 October 2004. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2010. 
  66. ^ Chuck Sudetic (4 November 1991). "Army Rushes to Take a Croatian Town". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2010. 
  67. ^ "Croatia Clashes Rise; Mediators Pessimistic". The New York Times. 19 December 1991. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2010. 
  68. ^ Charles T. Powers (1 August 1991). "Serbian Forces Press Fight for Major Chunk of Croatia". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 13 December 2010. 
  69. ^ Stephen Kinzer (24 December 1991). "Slovenia and Croatia Get Bonn's Nod". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 16 December 2010. 
  70. ^ أ ب Paul L. Montgomery (23 May 1992). "3 Ex-Yugoslav Republics Are Accepted Into U.N.". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 12 December 2010. 
  71. ^ Dean E. Murphy (8 August 1995). "Croats Declare Victory, End Blitz". Los Angeles Times. اطلع عليه بتاريخ 18 December 2010. 
  72. ^ Chris Hedges (16 January 1998). "An Ethnic Morass Is Returned to Croatia". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 18 December 2010. 
  73. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "2010 – Statistical Yearbook of the Republic of Croatia" (PDF). Croatian Bureau of Statistics. ديسمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 7 October 2011. 
  74. ^ Mate Matas (18 December 2006). "Raširenost krša u Hrvatskoj" [Presence of Karst in Croatia]. geografija.hr (باللغة Croatian). Croatian Geographic Society. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2011. 
  75. ^ "The best national parks of Europe". BBC News. 28 June 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  76. ^ أ ب ت ث ج ح Biodiversity of Croatia. State Institute for Nature Protection, Ministry of Culture (Croatia). 2006. ISBN 9537169200. اطلع عليه بتاريخ 13 October 2011. 
  77. ^ "Venue". 6th Dubrovnik Conference on Sustainable Development of Energy, Water and Environment Systems. اطلع عليه بتاريخ 13 October 2011. 
  78. ^ "EVOLUTION IN EUROPE; Conservatives Win in Croatia". The New York Times. 9 May 1990. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  79. ^ "Croatia country profile". BBC News. 20 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  80. ^ أ ب ت "Political Structure". Government of Croatia. 6 May 2007. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  81. ^ Tomasz Giaro (2006). Modernisierung durch Transfer im 19. und frühen 20. Jahrhundert Von Tomasz Giaro (باللغة German). Vittorio Klostermann. ISBN 9783465034896. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  82. ^ "Overview of EU – Croatia relations". Delegation of the European Union to the Republic of Croatia. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  83. ^ "Ivo Josipović – biography". Office of the President of the Republic of Croatia. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  84. ^ "Members of the Government". Government of Croatia. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  85. ^ Marinela Vidić-Ivoš (23 December 2011). "Premijer Zoran Milanović i ministri položili prisegu kao članovi Vlade" [Prime minister Zoran Milanović and ministers sworn in as members of the government]. Večernji list (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 23 December 2011. 
  86. ^ "About the Parliament". Sabor. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  87. ^ "Members of the 6th Parliament". Sabor. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  88. ^ "Ustavne odredbe" [Provisions of the Constitution] (باللغة Croatian). Croatian Supreme Court. 21 May 2010. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2011. 
  89. ^ أ ب "STATUS REPORT No.16 ON CROATIA’S PROGRESS IN MEETING INTERNATIONAL COMMITMENTS SINCE NOVEMBER 2004" (PDF). Organization for Security and Co-operation in Europe. 7 July 2005. اطلع عليه بتاريخ 13 October 2011. 
  90. ^ Oleg Mandić (1952). "O nekim pitanjima društvenog uređenja Hrvatske u srednjem vijeku" [On some issues of social system of Croatia in the Middle Ages] (PDF). Historijski zbornik (باللغة Croatian) (Školska knjiga) 5 (1–2): 131–138. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  91. ^ Frucht 2005, pp. 429–429
  92. ^ Biondich 2000, p. 11
  93. ^ "Zakon o područjima županija, gradova i općina u Republici Hrvatskoj" [Territories of Counties, Cities and Municipalities of the Republic of Croatia Act]. Narodne novine (باللغة Croatian). 30 December 1992. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  94. ^ "Zakon o područjima županija, gradova i općina u Republici Hrvatskoj" [Territories of Counties, Cities and Municipalities of the Republic of Croatia Act]. Narodne novine (باللغة Croatian). 28 July 2006. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  95. ^ "Nacionalno izviješće Hrvatska" [Croatia National Report] (PDF) (باللغة Croatian). Council of Europe. يناير 2010. تمت أرشفته من الأصل على 13 May 2012. اطلع عليه بتاريخ 25 February 2012. 
  96. ^ Drago Pilsel (5 May 2011). "S kojim državama nemamo diplomatske odnose?" [Which countries do we have no diplomatic relations with?] (باللغة Croatian). t-portal. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  97. ^ "Diplomatic Missions and Consular Offices to Croatia". Ministry of Foreign Affairs and European Integration (Croatia). اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  98. ^ "Izviješće o obavljenoj reviziji – Ministarstvo vanjskih poslova i europskih integracija" [Audit Report – Ministry of Foreign Affairs and European Integration] (PDF) (باللغة Croatian). State Audit Office (Croatia). أغسطس 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2010. 
  99. ^ "Foreign Policy Aims". Ministry of Foreign Affairs and European Integration (Croatia). اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  100. ^ أ ب Eduard Šoštarić (17 October 2005). "Mesićeva podrška UN-u blokira ulazak Hrvatske u NATO" [Mesić's support to the UN blocks Croatian NATO accession] (باللغة Croatia). Nacional (weekly). اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  101. ^ أ ب "Izvješća o aktivnostima saborskih dužnosnika – rujan 2005: Odbor za parlamentarnu suradnju i odnose s javnošću Skupštine Zapadnoeuropske unije posjetio Hrvatski sabor" [Report on activities of Parliament officials – September 2005: Western European Union parliamentary cooperation and public relations committee visits Croatian Parliament] (باللغة Croatian). Sabor. 26 September 2005. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  102. ^ "EU closes accession negotiations with Croatia". European Commission. 30 June 2011. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  103. ^ "Croatia signs EU accession treaty". European Union. 9 December 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 December 2011. 
  104. ^ Stephen Castle (10 June 2011). "Croatia Given Conditional Approval to Join E.U. in 2013". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  105. ^ "EU stalls over talks with Croatia". BBC News. 10 March 2005. اطلع عليه بتاريخ 22 December 2011. 
  106. ^ "Slovenia unblocks Croatian EU bid". BBC News. 11 September 2009. اطلع عليه بتاريخ 22 December 2011. 
  107. ^ "Slovenians Seem to Favor Arbitration in Border Dispute With Croatia". The New York Times. Reuters. 6 June 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  108. ^ Steven Lee Myers (5 April 2008). "Bush Champions Expansive Mission for NATO". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  109. ^ "Nato welcomes Albania and Croatia". BBC News. 1 April 2009. اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  110. ^ "Membership of the Republic of Croatia in the UN Security Council 2008–2009". Ministry of Foreign Affairs and European Integration (Croatia). اطلع عليه بتاريخ 24 September 2011. 
  111. ^ Stojan de Prato (4 February 2011). "Karamarko: Granični nadzor prema EU ukidamo 2015." [Karamarko: Border control towards the EU shall be abolished in 2015]. Večernji list (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 2 July 2011. 
  112. ^ أ ب "Chain of Command in the CAF". Croatian Ministry of Defence. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. [[تصنيف:مقالات ذات وصلات خارجية مكسورة منذ خطأ: زمن غير صحيح]]<span title=" منذ خطأ: زمن غير صحيح" style="white-space: nowrap;">[وصلة مكسورة]
  113. ^ https://www.cia.gov/library/publications/the-world-factbook/geos/hr.html
  114. ^ أ ب ت ث "World Factbook". Central Intelligence Agency. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  115. ^ "SIPRI Military Expenditure Database". Stockholm International Peace Research Institute. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  116. ^ Milan Jelovac (23 January 2001). "Vojni rok u Hrvatskoj kraći, nego drugdje u Europi i NATO-u". Vjesnik (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  117. ^ "Broj pripadnika OSRH u mirovnim misijama UN-a" (باللغة Croatian). Croatian Ministry of Defence. 16 April 2011. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  118. ^ "Hrvatska šalje još vojnika u Afganistan". eZadar (باللغة Croatian). 8 December 2010. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  119. ^ "Kosorica u službenom posjetu Kosovu". Index.hr (باللغة Croatian). 24 August 2011. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  120. ^ أ ب Franičević، Mile (6 March 2011). "Hrvatski izvoz oružja i opreme lani narastao na 650 milijuna kuna". Vjesnik (باللغة Croatian). تمت أرشفته من الأصل على 14 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  121. ^ "500 najvećih tvrtki Srednje Europe" [500 largest Central European companies] (باللغة Croatian). Deloitte. 2011. اطلع عليه بتاريخ 9 September 2011. 
  122. ^ "Rang lista 500 najvećih tvrtki Srednje Europe" [Ranking of the 500 Largest Central European Companies] (PDF) (باللغة Croatian). Deloitte. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  123. ^ "World Bank Country Classifications 2008". World Bank. تمت أرشفته من الأصل على 30 Jun 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  124. ^ أ ب "Croatia". International Monetary Fund. اطلع عليه بتاريخ 18 April 2012. 
  125. ^ "GDP per capita in PPS". Eurostat. اطلع عليه بتاريخ 13 December 2011. 
  126. ^ "Real GDP growth rate". Eurostat. تمت أرشفته من الأصل على 22 August 2006. اطلع عليه بتاريخ 21 May 2008. 
  127. ^ "Republic Of Croatia - Croatian Bureau Of Statistics". Dzs.hr. اطلع عليه بتاريخ 17 July 2012. 
  128. ^ "Unemployment rate – total". Eurostat. تمت أرشفته من الأصل على 18 July 2006. اطلع عليه بتاريخ 9 March 2008. 
  129. ^ "Bulletin 134". Croatian National Bank. February 2008. اطلع عليه بتاريخ 22 March 2008. 
  130. ^ قالب:International Financial Statistics, IMF, May 2011
  131. ^ "World Economic Outlook Database". International Monetary Fund. October 2007. اطلع عليه بتاريخ 9 March 2008. 
  132. ^ "Foreign Trade in Goods of the Republic of Croatia, 2010 Final Data". Croatian Bureau of Statistics. 5 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2011. 
  133. ^ أ ب "Background Note: Croatia". United States Department of State. اطلع عليه بتاريخ 4 December 2008. 
  134. ^ Simon Rogers؛ Claire Provost (1 December 2011). "Corruption index 2011 from Transparency International: find out how countries compare". guardian.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 21 June 2012. 
  135. ^ "Analysis: Despite debt, Croatia "not under financial collapse threat"". Monsters and Critics. 18 June 2008. تمت أرشفته من " الأصل على 4 Sep 2012. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  136. ^ Tomislav Pili؛ Davor Verković (1 October 2011). "Iako čini gotovo petinu BDP-a, i dalje niskoprofitabilna grana domaće privrede" [Even though it comprises nearly a fifth of the GDP, it is still a low-profit branch of the national economy]. Vjesnik (باللغة Croatian). تمت أرشفته من الأصل على 14 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 October 2011. 
  137. ^ "Turistički prihod porast će prvi put nakon 2008." [Tourist income to rise for the first time since 2008]. t-portal.hr (باللغة Croatian). T-Hrvatski Telekom. 14 September 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2011. 
  138. ^ "History of Opatija". Opatija Tourist Board. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2011. 
  139. ^ "Activities and attractions". Croatian National Tourist Board. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2011. 
  140. ^ "Croatia". Foundation for Environmental Education. اطلع عليه بتاريخ 21 October 2011. 
  141. ^ "UNWTO World Tourism Barometer". October 2007. اطلع عليه بتاريخ 23 April 2008. 
  142. ^ "Croatian highlights, Croatia". Euro-poi.com. اطلع عليه بتاريخ 2013-03-26. 
  143. ^ أ ب ت Tanja Poletan Jugović (11 April 2006). "The integration of the Republic of Croatia into the Pan-European transport corridor network". Pomorstvo (University of Rijeka, Faculty of Maritime Studies) 20 (1): 49–65. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2010. 
  144. ^ "Odluka o razvrstavanju javnih cesta u autoceste" [Decision on classification of public roads as motorways]. Narodne Novine (باللغة Croatian). 25 July 2007. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2010. 
  145. ^ "Odluka o izmjenama i dopunama odluke o razvrstavanju javnih cesta u autoceste" [Decision on amendments and additions to the Decision on classification of public roads as motorways]. Narodne Novine (باللغة Croatian). 30 January 2009. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2010. 
  146. ^ "Traffic counting on the roadways of Croatia in 2009 – digest" (PDF). Hrvatske ceste. اطلع عليه بتاريخ 1 May 2010. 
  147. ^ "EuroTest". Eurotestmobility.com. اطلع عليه بتاريخ 3 January 2009. 
  148. ^ "Brinje Tunnel Best European Tunnel". Javno.com. اطلع عليه بتاريخ 3 January 2009. 
  149. ^ Tomislav Pili (10 May 2011). "Skuplje korištenje pruga uništava HŽ" [More Expensive Railway Fees Ruin Croatian Railways]. Vjesnik (باللغة Croatian). تمت أرشفته من الأصل على 14 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2011. 
  150. ^ "FAA Raises Safety Rating for Croatia". Federal Aviation Administration. 26 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 27 January 2011. 
  151. ^ "Riječka luka –jadranski "prolaz" prema Europi" [The Port of Rijeka – Adriatic "gateway" to Europe] (باللغة Croatian). World Bank. 3 March 2006. اطلع عليه بتاريخ 13 October 2011. 
  152. ^ "Luke" [Ports] (باللغة Croatian). Ministry of the Sea, Transport and Infrastructure (Croatia). اطلع عليه بتاريخ 24 August 2011. 
  153. ^ "Plovidbeni red za 2011. godinu" [Sailing Schedule for Year 2011] (باللغة Croatian). Agencija za obalni linijski pomorski promet. اطلع عليه بتاريخ 27 August 2011. 
  154. ^ "Plovni putovi" [Navigable routes] (باللغة Croatian). Ministry of the Sea, Transport and Infrastructure (Croatia). اطلع عليه بتاريخ 10 September 2011. 
  155. ^ "The JANAF system". Jadranski naftovod. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2011. 
  156. ^ "Transportni sustav" [Transport system] (باللغة Croatian). Plinacro. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2011. 
  157. ^ "Croatia, Slovenia's nuclear plant safe: Croatian president". EU Business. 28 March 2011. اطلع عليه بتاريخ 8 October 2011. 
  158. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Census_2011_counties
  159. ^ "U Hrvatskoj dvostruko više doseljenika" [Twice as many immigrants in Croatia]. Limun.hr. 21 July 2007. اطلع عليه بتاريخ 12 October 2011. 
  160. ^ "Projekcija stanovništva Republike Hrvatske 2004. – 2051." [Projection of Population of the Republic of Croatia 2004–2051] (PDF) (باللغة Croatian). Croatian Bureau of Statistics. 2006. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  161. ^ Snježana Mrđen؛ Mladen Friganović (June 1998). "The demographic situation in Croatia". Geoadria (Hrvatsko geografsko društvo – Zadar) 3 (1): 29–56. ISSN 1331-2294. 
  162. ^ "Traži se 40% više kvota za strane radnike". Poslovni dnevnik. 28 November 2008. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  163. ^ Nick Vidak (2008). "The Policy of Immigration in Croatia". Politička misao: Croatian Political Science Review (University of Zagreb, Faculty of Political Science) 35 (5): 57–75. ISSN 0032-3241. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2010. 
  164. ^ أ ب "STANOVNIŠTVO PREMA VJERI, POPISI 2001. I 2011." [POPULATION BY RELIGION, 2001 AND 2011 CENSUSES] (باللغة Croatian). Croatian Bureau of Statistics. 17 December 2012. اطلع عليه بتاريخ 12 May 2013. 
  165. ^ "Summary of judgement for Milan Martić". United Nations. 12 June 2007. تمت أرشفته من الأصل على 15 December 2007. اطلع عليه بتاريخ 21 June 2008. 
  166. ^ Steven Erlanger (16 January 2000). "For Serbs in Croatia, a Pledge Unkept". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 18 October 2011. 
  167. ^ Matt Prodger (5 August 2005). "Evicted Serbs remember Storm". BBC News. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2011. 
  168. ^ "Savez udruga Hrvata iz BiH izabrao novo čelništvo" [Union of associations of Bosnia and Herzegovina Croats elects new leadership] (باللغة Croatian). Index.hr. 28 June 2003. اطلع عليه بتاريخ 12 October 2011. 
  169. ^ "29 06 2010 – Benkovac" (باللغة Croatian). Office of the President of Croatia. 29 June 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 October 2011. 
  170. ^ "STANOVNIŠTVO PREMA NARODNOSTI PO GRADOVIMA/OPĆINAMA, POPIS 2011." [POPULATION BY NATIONALITY BY CITY/MUNICIPALITY, 2011 CENSUS] (باللغة Croatian). Croatian Bureau of Statistics. 17 December 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 July 2013. 
  171. ^ "Ustav Republike Hrvatske" [Constitution of the Republic of Croatia]. Narodne Novine (باللغة Croatian). 9 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  172. ^ Sandra Veljković؛ Stojan de Prato (5 November 2011). "Hrvatski postaje 24. službeni jezik Europske unije" [Croatian Becomes the 24th Official Language of the European Union]. Večernji list (باللغة Croatian). اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  173. ^ "Izviješće o provođenju ustavnog zakona o pravima nacionalnih manjina i utrošku sredstava osiguranih u državnom proračunu Republike Hrvatske za 2007. godinu za potrebe nacionalnih manjina" [Report on Implementation of Constitutional Act on National Minority Rights and Expenditure of Funds Appropriated by the 2007 State Budget for Use by the National Minorities] (باللغة Croatian). Sabor. 28 November 2008. اطلع عليه بتاريخ 27 October 2011. 
  174. ^ "STANOVNIŠTVO PREMA MATERINSKOM JEZIKU PO GRADOVIMA/OPĆINAMA, POPIS 2011." [Population by mother tongue, by city/municipality, 2011 census] (باللغة Croatian). Croatian Bureau of Statistics. 17 December 2012. اطلع عليه بتاريخ 26 July 2013. 
  175. ^ أ ب "Organska podloga hrvatskog jezika" [Organic Base of the Croatian Language] (باللغة Croatian). Institute of Croatian Language and Linguistics. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  176. ^ Mate Kapović (2009). "Položaj hrvatskoga jezika u svijetu danas" [Position of Croatian Language in the World Today]. Kolo (باللغة Croatian) (Matica hrvatska) (1-2). ISSN 1331-0992. اطلع عليه بتاريخ 26 October 2011. 
  177. ^ Branka Tafra (February 2007). "Značenje narodnoga preporoda za hrvatski jezik" [Significance of the National Revival for Croatian Language]. Croatica et Slavica Iadertina (باللغة Croatian) 2: 43–55. ISSN 1845-6839. اطلع عليه بتاريخ 10 October 2011. 
  178. ^ "Istraživanje: Tri posto visokoobrazovanih ne zna niti jedan strani jezik, Hrvati uglavnom znaju engleski" [Survey: Three per cent of higher educated people can not speak any foreign languages, Croats mostly speak English] (باللغة Croatian). Index.hr. 5 April 2011. اطلع عليه بتاريخ 11 October 2011. 
  179. ^ "Europeans and their languages – European commission special barometer FEB2006" (PDF). European Commission. February 2006. اطلع عليه بتاريخ 15 January 2010. 

وصلات خارجية[عدل]