تاريخ إيطاليا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
تاريخ إيطاليا
تاريخ إيطاليا
هذا المقالة هو جزء من سلسلة تاريخ
العصور المبكرة
إيطاليا ما قبل التاريخ
إيطاليا الإتروسكانية (القرنان 12–6 ق.م)
ماغنا غراسيا (القرنان 8–7 ق.م)
روما القديمة (القرنان 8ق.م–5 م)
هيمنة القوط الشرقيين (القرنان 5–6 م)
العصور الوسطى
إيطاليا في العصور الوسطى
السيطرة البيزنطية على إيطاليا (القرنان 6–8 م)
الهيمنة اللومباردية (القرنان 6–8 م)
إيطاليا تحت هيمنة الإمبراطورية الرومانية المقدسة
الإسلام و النورمان في جنوب إيطاليا
الجمهوريات البحرية و الدول المدن الإيطالية
الفترة الحديثة المبكرة
النهضة الإيطالية (القرنان 14–16 م)
الحروب الإيطالية (1494–1559)
الهيمنة الخارجية (1559–1814)
توحيد إيطاليا (1815–1861)
التاريخ المعاصر
الملكية (1861–1945)
الحرب العالمية الأولى (1914–1918)
الفاشية و الإمبراطورية الاستعمارية (1918–1939)
الحرب العالمية الثانية (1940–1945)
الجمهورية الإيطالية (1945–الحاضر)
سنوات الرصاص (السبعينات–الثمانينات)
المواضيع
دول سابقة
التاريخ العسكري
التاريخ الإقتصادي
تاريخ الموضة
تاريخ البريد
تاريخ السكك الحديدية
العملة و التاريخ المالي
تاريخ الموسيقى
تاريخ الإسلام

إيطاليا
ع · ن · ت

ساهمت إيطاليا إلى حد كبير في التنمية الثقافية والاجتماعية لمنطقة البحر الأبيض المتوسط بأسرها. ولدت و انتشرت العديد من الثقافات و الحضارات على أراضيها منذ عصور ما قبل التاريخ.

ثقافياً و لغوياً، يمكن تتبع جذور التاريخ الإيطالي إلى القرن التاسع قبل الميلاد، حيث تذكر أقدم الحسابات التاريخية وجود قبائل إيطاليقية في وسط إيطاليا الحديثة. تقسم هذه القبائل لغوياً إلى الأمبريين و الأسكان و اللاتين. هيمنت الثقافة اللاتينية لاحقاً، و برزت روما كمدينة مهيمنة نحو 350 ق.م. ظهرت أيضاً بعض الحضارات ما قبل الرومانية منها ماجنا غراسيا في جنوب إيطاليا و الحضارة الأترورية التي ازدهرت بين 900 و 100 قبل الميلاد في شمال مركز وادي بو و لاتسيو و كامبانيا.[1]

بعد أن هيمنت الجمهورية و الإمبراطورية الرومانية على هذا الجزء من العالم لقرون عديدة، تشكلت إيطاليا التي ساهم سكانها مساهمات لا تقدر و لا تحصى في الفلسفة و العلوم و الفن في العصور الوسطى و عصر النهضة الأوروبية. عاشت إيطاليا من الناحية السياسية تحت حكم الدول المدن أغلب العصور الوسطى و عصر النهضة كما خضعت شبه الجزيرة الإيطالية أيضاً للهيمنة الأجنبية. ضمت أجزاء من إيطاليا إلى إسبانيا و النمسا و فرنسا النابليونية، في حين حافظ الفاتيكان على الجزء الأوسط منها، قبل أن توحد شبه الجزيرة الإيطالية في نهاية المطاف في القرن التاسع عشر.

في أواخر القرن التاسع عشر و بدايات القرن العشرين بنت مملكة إيطاليا إمبراطورية استعمارية على أجزاء من أفريقيا و البلدان الواقعة على البحر الأبيض المتوسط. عانت إيطاليا من خسائر فادحة في الحرب العالمية الأولى و لكنها خرجت على الجانب المنتصر. سيطر الفاشيون بقيادة بينيتو موسوليني على السلطة و أقاموا ديكتاتورية استبدادية (1922-1943). كانت إيطاليا شريكاً لألمانيا النازية و اليابان في الحرب العالمية الثانية، و بعد سقوط المناطق الجنوبية في يد الحلفاء عام 1943 حارب الفاشيون حتى استسلامهم في عام 1945 باسم "جمهورية سالو".

في عام 1946 و بعد استفتاء ألغيت مملكة إيطاليا [2] و شهد 2 يونيو/حزيران 1946 ولادة الجمهورية الإيطالية. شهدت الخمسينات و الستينات في إيطاليا فترة من التحديث السريع و النمو الاقتصادي تلت الدمار الذي حل بالبلاد بعد الحرب العالمية الثانية و منذ ذلك الحين و إيطاليا واحدة من الدول المؤسسة أو انضمت إلى منظمات عدة مثل السوق الأوروبية المشتركة التي أصبحت فيما بعد الاتحاد الأوروبي و الأمم المتحدة و منظمة حلف شمال الأطلسي و اليونسكو و مجموعة السبع و التي أصبحت مجموعة الثماني لاحقاً و مجموعة العشرين و منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية. تعد إيطاليا حالياً قوة إقليمية [3][4][5][6][7] كما صنفت إيطاليا في دراسة لقياس قوة البلدان باعتبارها القوة رقم 11 عالمياً.[8]

أصل التسمية[عدل]

التسمية إيتاليا قديمة أطلقت على الشعب و الأرض في جنوب إيطاليا. تعود الجذور الأسطورية للاسم إلى ملك أسطوري قديم يدعى 'إيتالوس'، على الرغم من الأصل الأكثر احتمالاً أن تشتق التسمية من (الأوسكانية القديمة: VÍTELIÚ) و التي تعني "أرض الماشية اليافعة"، حيث كانت إيطاليا غنية بالماشية منذ العصور القديمة. أطلق الاسم إيطاليا على الجمهورية الرومانية من قبل القبائل الإيطاليقية الغازية و القادمة من منطقة أبروتسو المعاصرة، متمركزة في منطقة كورفينيوم (كورفينيو). حملت العملات المعدنية اسم إيطاليا من قبل تحالف من القبائل الإيطاليقية (سابينو السامنيين و الأومبريين و آخرون) و التي تنافست مع روما في القرن الأول قبل الميلاد. بحلول عهد الإمبراطور أغسطس كانت إيطاليا متعددة الأعراق ضمن إيطاليا الرومانية و التي كانت الوحدة المركزية للإمبراطورية؛ الغال الألبي و وادي بو الأعلى على سبيل المثال ألحقا بالبلاد في 42 قبل الميلاد. بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية و الغزوات اللومباردية، بدأت التسمية إيطاليا و إيطاليون تنتشر تدريجياً لتدل على جميع الدول المختلفة في شبه الجزيرة و ممتلكاتهم في الخارج. يدعي بالوتينو أن التسمية مستمدة من شعب إيتالي الذي استقر في كالابريا الحالية. استخدم الإغريق الاسم تدريجياً لوصف المنطقة الأكبر لكنه لم يكن حتى عصر الفتوحات الرومانية أن امتد الاسم ليشمل كامل شبه الجزيرة.[9]

إيطاليا ما قبل التاريخ[عدل]

في عصور ما قبل التاريخ، كانت شبه الجزيرة الإيطالية مختلفة عما هي عليه الآن. خلال العصور الجليدية على سبيل المثال ارتبطت جزر إلبا و صقلية بالبر الرئيسي. أما البحر الأدرياتيكي فبدأ في ما هو الآن شبه جزيرة غارغانو، أما سطحه الحالي وصولاً للبندقية كان سهلاً خصباً بمناخ رطب.

يتبين وجود الهومونياندرتال في الاكتشافات الأثرية التي يرجع تاريخها تقريباً إلى 50,000 سنة مضت (أواخر العصر الحديث الأقرب). هناك حوالي عشرين من هذه المواقع، أهمها في غروتا غواتاري في سان فيليتشي سيرتشيو على البحر التيراني جنوب روما. غيرها يقع في غروتا دي فوماني (مقاطعة فيرونا) و غروتا سان برناردينو (مقاطعة فيتشنزا) و غروتو برويل أيضاً في سان فيليتشي.

ظهر الرجل الحديث خلال العصر الحجري القديم الأعلى. تم العثور على بقايا النوع الأرينياكيني في مغارة فوماني و يرجع تاريخها تقريباً إلى 34,000 سنة مضت.

تم العثور على بقايا من عصر ما قبل التاريخ في وقت لاحق في ليغوريا و لومبارديا (المنحوتات الحجرية في فالكامونيكا) و سردينيا (نوراغي). أكثرها شهرة ربما هو رجل الثلج أوتزي، و هي مومياء لصياد عثر عليها في الجبل الجليدي سيميلاون في التيرول الجنوبي و يرجع تاريخها تقريباً إلى 3,000 قبل الميلاد (العصر النحاسي).

العصر الحجري الحديث[عدل]

تم العثور على قطع أثرية هامة من العصر الحجري الحديث في إيطاليا و هي الرسوم الصخرية في فالكامونيكا و يعود تاريخها إلى 8000 قبل الميلاد.

العصر النحاسي[عدل]

في الوقت نفسه من اكتشاف العمل بالمعادن، هاجر الهندوأوروبيون إلى إيطاليا. تم تحديد بشكل تقريبي أربعة موجات من الشمال إلى جبال الألب. حدثت أولى الموجات في منتصف الألف الثالث قبل الميلاد، من الشعوب التي جلبت حدادة النحاس. انتشرت حضارة ريميديلو في وادي بو.

العصر البرونزي[عدل]

حدثت الموجة الثانية من الهجرة في أواخر الألفية الثالثة و أوائل الثانية قبل الميلاد، مع قبائل من ثقافة بيكر و تستخدم حدادة البرونز سهل بادان في توسكانا و على سواحل سردينيا وصقلية.

في منتصف الألفية الثانية قبل الميلاد وصلت الموجة الثالثة المرتبطة بثقافة تيراماري. تأخذ ثقافة تيراماري اسمها من الأرض السوداء من أكوام بقايا التسوية، و التي أمنت احتياجات التسميد للمزارعين المحليين. بمقارنة مهن شعوب تيرامري مع أسلافهم من العصر الحجري الحديث يمكن تحديدها بيقين نسبي. رغم أنهم لا زالوا صيادين، إلا أنهم استأنسوا الحيوانات و كانوا مهرة في تطويع المعادة و صب البرونز في قوالب من الحجر والطين و كانوا أيضاً مزارعين يزرعون الفول و الكرومة والقمح والكتان.

العصر الحديدي[عدل]

من أواخر الألفية الثانية إلى أوائل الألفية الأولى قبل الميلاد وصلت الموجة الرابعة من الثقافة الفيلانوفية المتصلة بثقافة أرنفيلد المركزية الأوروبية، التي جلبت حدادة الحديد إلى شبه الجزيرة الإيطالية. مارس الفيلانوفيون حرق الجثث و دفنوا رماد موتاهم في جرار من الفخار ذات شكل مخروطي مميز مزدوج. بصفة عامة، تركز الفيلانوفيون في مستوطنات في وادي نهر بو و إتروريا حول بولونيا التي أصبحت في وقت لاحق مركزاً أترورياً مهماً، و مناطق أخرى في إميليا رومانيا (في فيروكيو و فيرمي) في توسكانا و لاتسيو. بالاتجاه جنوباً في كامبانيا حيث جرى دفن الموتى، بينما كانت ممارسات حرق الموتى الفيلانوفية في كابوا في "المقابر الأميرية" في بونتيكانيانو قرب ساليرنو (الموجودات محفوظة في متحف بيتشنتينو الزراعي) و في سالا كونسيلينا.

الإتروسكان[عدل]

ماغنا غراسيا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ A good map of the Italian range and cities of the culture at the beginning of its history can be found at [1], the mysteriousetruscans.com site. The topic of the "League of Etruria" is covered in Freeman, pages 562-565. The league in northern Italy is mentioned in Livy, Book V, Section 33. The passage also identifies the Raetii as a remnant of the 12 cities "beyond the Apennines." The Campanian Etruscans are mentioned (among many sources) by Polybius, (II.17). The entire subject with complete ancient sources in footnotes was worked up by George Dennis in his Introduction. In the LacusCurtius transcription, the references in Dennis's footnotes link to the texts in English or Latin; the reader may also find the English of some of them on WikiSource or other Internet sites. As the work has already been done by Dennis and Thayer, the complete work-up is not repeated here.
  2. ^ "History of ITALY". Historyworld.net. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-24. 
  3. ^ "jstor.org". Links.jstor.org. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-24. 
  4. ^ foreignaffairs.org| Ben W. Heineman, Jr., and Fritz Heimann speak of Italy as a major country or "player" along with Germany, France, Japan, and the United Kingdom, in "The Long War Against Corruption".
  5. ^ M. De Leonardis, Il Mediterraneo nella politica estera italiana del secondo dopoguerra, Bologna, Il Mulino, 2003, p. 17
  6. ^ "carabinieri.it". Translate.google.com. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-24. 
  7. ^ books.google.com. books.google.com. ISBN 9780415140447. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-24. 
  8. ^ http://correlatesofwar.org/COW2%20Data/Capabilities/nmc3-02.htm
  9. ^ Guillotining, M., History of Earliest Italy, trans. Ryle, M & Soper, K. in Jerome Lectures, Seventeenth Series, p.50