ولاية كسلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كسلا (ولاية))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ولاية كسلا
—  ولاية  —
مزرعة بصل ومن خلفها جبال تويتل
مزرعة بصل ومن خلفها جبال تويتل
موقع ولاية كسلا في السودان
موقع ولاية كسلا في السودان
الإحداثيات: 15°45′N 35°43′E / 15.750°N 35.717°E / 15.750; 35.717
جمهورية علم السودان السودان
ولاية كسلا (شرق السودان)
العاصمة كسلا
 - والي محمد يوسف عبد الله ادم
المساحة
 - الكلية 42,282 كم2 (16,325.2 ميل2)
عدد السكان (2008 (تقديري.))
 - المجموع 1,527,214
منطقة زمنية شرق أفريقيا (غرينتش +3)

ولاية كَسَلَا (بفتح الكاف والسين) هي إحدى ولايات السودان وعاصمتها مدينة كسلا، وتقع في الجزء الشرقي للسودان. تحدها من الشمال ولاية البحر الأحمر وولاية نهر النيل ومن الغرب والجنوب ولاية القضارف ومن الشرق والجنوب الحدود الإريترية.

تتميز الولاية بوفرة الحدائق والبساتين وتنوع الطبيعة مما يجعلها واحدة من أهم المناطق السياحية في السودان. يوجد بها مشروع حلفا الجديدة الزراعيالذي يروى من خزان خشم القربة إلى جانب العديد من المشاريع الزراعية الأخرى لإنتاج قصب السكر والقمح والذرة. عاصمتها مدينة كسلا وتبلغ مساحتها المساحة 42282 كيلو متر مربع وعدد سكانها 1,527,214 نسمة.

أصل التسمية[عدل]

أخذت ولاية كسلا اسمها من مدينة كسلا، والتي أخذت اسمها بدورها من جبل كسلا، أحد أهم المعالم الطوبغرافية المهمة بالمنطقة. وولاية كسلا هي واحدة من ولايات السودان التي أخذت اسمها من عاصمتها.

التاريخ[عدل]

ترجع نشأة كسلا كوحدة إدارية إلى عام 1840 م، عندما جعلها الأتراك وحدة إدارية باسم إقليم التاكا، وبظهور الحركة المهدية كان إقليم التاكا مسرحاً للحروب.

الجغرافيا[عدل]

الموقع[عدل]

تقع مدينة كسلا حاضرة الولاية على ارتفاع 496 متر فوق مستوى سطح البحر، وعلى مسافة 480 كيلومتر من عاصمة السودان الخرطوم عبر سهول البطانة في وسط السودان، وتتوسط أجزاء الولاية المختلفة، كما أن موقعها على رأس دلتا نهر القاش زاد من أهميتها الإستراتيجية.

التضاريس[عدل]

تتنوع تضاريس الولاية من سهول رملية إلى وديان موسمية وكتلة جبلية ابرزها جبال كسلا وتوتيل والتاكا وتظهر على شكل أنف صخرية ضخمة.

ويرتفع جبل كسلا إلى نحو 851 متر فوق مستوى السهول المحيطة به، وهو عبارة كتلة ضخمة من الصخور الجرانيتية الملساء تمثل النهاية الشرقية لمدينة كسلا، وينفصل جبل كسلا عن التلال الأريترية شرقا بمسافة يبلغ اتساعها حوالي 24 كيلومتر.

ومن أهم الوديان هو نهر القاش، وهو مجرى موسمي يفيض بالمياه بين شهور يوليو / تموز وأكتوبر/ تشرين الأول، ثم يصبح مجرى من الرمال في بقية شهور العام.

المناخ[عدل]

تتراوح درجات الحرارة ما بين 33 و 47 درجة مئوية، ويبلغ متوسط الأمطار في الولاية ما بين 750 مليمتر في شمالها و 400 مليمتر في جنوبها. وهي بدرجة حرارتها هذه أشبه بمنطقة حضرموت في اليمن.[1]

بعض أجزاء الولاية تأثرت بموجة التصحر و الجفاف التي ضربت المنطقة في بداية ثمانينيات القرن الماضي، الأمر الذي أحدث تغيير في طبيعتها الجغرافية، حيث انخفضت كثافة الغطاء النباتي في بعض الأجزاء بل أنها تلاشت بصورة ملحوظة، وغطت الرمال التربة بشكل ملفت للنظر، ويبدو هذا جلياً في مناطق قوز رجب الواقعة بالقرب من نهر عطبرة في غرب مدينة كسلا، كما يظهر في مناطق شمال الدلتا من بلدة أروما حتى بلدة درديب على حدود ولاية البحر الأحمر.

فتيان بمنطقة توتيل

أهم المعالم السياحية[عدل]

  • جبل اويتلا
  • منتزه الرميلة السياحي
  • منتزه 42 العائلي
  • منتزه البستان السياحي
  • منتزه الزناري السياحي

التعليم[عدل]

يوجد بالولاية 454 مدرسة ابتدائية و 73 مدرسة ثانوية. عدد مدارس التعليم الأساسي 161 مدرسة منها 62 مدرسة بنين و39 بنات و61 مدرسة مختلطة، بالإضافة إلى 25 مدرسة ثانوية و بها جامعة كسلا التي تضم عدد من الكليات "الطب و العلوم الصحية - التربية - الاقتصاد - الحاسوب - الزراعة" و ايضا كلية كسلا التقنية

يمثل قطاع التعليم 77% من إجمالي القوة العاملة، بينما يشكل العاملون في الإدارة المالية والاقتصادية حوالي 12% .

المرافق الخدمية العامة[عدل]

عدد المساجد 230 مسجدا و98 زاوية و120 خلوة و7 كنائس. عددالمستشفيات 6 مستشفيات و27 مركزاً صحياً.

القبائل[عدل]

من القبائل التي تقطن ولاية كسلا: الهدندوة وبني عامر والشكرية والفادنية والرشايدة والحباب و الشايقية الهاوسا و الحلنقة و الحلفاويين . وقد وفدت إلى الولاية اعداد كبيرة من اللاجئين الإريتريين و الأثيوبيين في العقود الأخيرة بسبب الحروب الأهلية في مناطق سكناها.

الإدارة[عدل]

كسلا ولاية من ولايات السودان وتتكون من المحليات التالية:

أهم المدن[عدل]

الموارد الطبيعية[عدل]

تتمتع الولاية بموارد طبيعية ضخمة أهمها:

الموارد المائية[عدل]

  • الحفائر والمياه الجوفية:

هناك عدد كبير من الحفائر (المفرد حفير وهو حوض ترابي لتجميع مياه الأمطار والأودية الموسمية) بمحافظات الولاية المختلفة، بالإضافة إلى بعض السدود الترابية والحجرية في مناطق باشمين ونهداي، وعدد من محطات رفع المياه اليدوية والآبار السطحية.

أحد روافد نهر النيل ويتكون حوضه من نهري بإسلام و سيتيت ويبلغ متوسط إيراده السنوي من المياه 12 ألف متر مكعب، 60% منها من نهر سيتيت و 40% من رافد بإسلام، وتبلغ كمية المياه المتوفرة المستهلكة بالولاية من الإيراد السنوي لنهر عطبرة نحو 3980 مليون متر مكعب.

ينحدر من المرتفعات الأريترية ويبلغ متوسط إيراده المائي نحو 650 مليون متر مكعب، يستخدم نحو 60% منه في ري مشروع القاش الزراعي والمتبقي من هذا الإيراد يتوزع بين تغذية الخزان الجوفي والتبخر.

الاقتصاد[عدل]

تعتمد الولاية في مواردها الاقتصادية على الزراعة والتجارة والرعي والخدمات.

الزراعة[عدل]

تتميز الولاية بالأراضي الزراعية الشاسعة والخصبة والتي تغطي أكثر من 40% من مساحتها، بالإضافة إلى ثروة غابية مقدرة ومراعي طبيعية واسعة.

ولذلك تعتبر الزراعة النشاط الرئيسي لسكان الولاية حيث تقدر المساحة الصالحة للزراعة بنحو 2,8 مليون فدان مستغل منها حاليا 1,2 مليون فدان في زراعة المحاصيل النقدية المتمثلة في الذرة البيضاء والسمسم والقمح والفول السوداني والقطن، إلى جانب المحاصيل البستانية التي تتفرد بها الولاية والبالغ إنتاجها سنوياً حوالي 300 ألف فدان من الخضر والفواكه، وبالرغم من الإمكانيات الزراعية الضخمة والمتوفرة بالولاية فانه لم يتم الاستفادة منها بعد.

الصناعة[عدل]

أهم الصناعات بالولاية هي صناعة السكر، تعليب الفاكهة، تجفيف البصل، معاصر زيوت، مطاحن الغلال والصناعات الغذائية الأخرى، بالإضافة للورش الهندسية والطباعة.

وتبلغ الطاقة التصميمية لمصنع سكر حلفا 60 ألف طن سنوياً، ومصنع تعليب الفاكهة 1.600 طن سنوياً ومصنع تجفيف البصل 900 طن وقد تم إعادة تأهيل هذا الأخير بغرض التصدير.

أما صناعة الزيوت فإنها تتركز في مدينة حلفا الجديدة حيث تبلغ الطاقة الإنتاجية للمعاصر حوالي 39 ألف طن من الخام.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية بمطاحن الغلال بالولاية حوالي 175 ألف طن سنوياً ومصانع الأعلاف حوالي 90 ألف طن.

الثروة الحيوانية[عدل]

تعتبر ولاية كسلا من الولايات الغنية بالثروة الحيوانية، ويبلغ حجمها 4,300,000 رأس من الماشية التي تعتمد بصورة رئيسية على المراعي الطبيعية، أما من حيث الثروة السمكية فتشكل بحيرة خزان خشم القربة مجالا رحبا لصيد 800 طن من الأسماك سنويا.

تعداد الثروة الحيوانية بالولاية: ضأن 1,401,000 إبل 1,700,651 ماعز 948,600 أبقار 490,000

القوى العاملة[عدل]

يمثل العاملون بأنشطة الخدمات الصحية والهندسية نسبة 10% من إجمالي القوة العاملة، بينما تمثل الأنشطة الاجتماعية نسبة 1%.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]