إمارة الكويت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مشيخة الكويت)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إمارة الكويت
Flag of the Ottoman Empire.svg
1613 – 1961 Flag of Kuwait.svg

Flag of مشيخة الكويت

العلم

موقع مشيخة الكويت
موقع الكويت
العاصمة مدينة الكويت
اللغة العربية
الدين الإسلام
الحكومة إمارة
 -
أحداث تاريخية
 - التأسيس 1613
 - الزوال 1961
المساحة 17,820 كم² (6,880 ميل مربع)
السكان
50,000  1920 .
     الكثافة 2.8 /كم²  (7.3 /ميل مربع)
321,600  1961 .
     الكثافة 18 /كم²  (46.7 /ميل مربع)

إمارة الكويت هي دولة تأسست عام 1613 في مدينة الكويت على ساحل الجنوبي لجون الكويت امتدت سيطرتها لتشمل جزيرة فيلكا وقرى صغيرة متفرقة مثل الجهراء والفنطاس والفحيحيل.

الانضمام إلى الدولة العثمانية (1871-1899)[عدل]

في عام 1871 اشتركت القوات الكويتية بالحملة العثمانية التي شنها والي بغداد مدحت باشا لاحتلال الأحساء والقطيف، حيث ساند حاكم الكويت الشيخ عبد الله بن صباح الصباح الحملة باسطول بحري يقوده بنفسه[1] وقد ذكر مدحت باشا في مذكراته أن السفن الثمانين التي نقلت المؤنة واللوازم الحربية كانت تابعة لحاكم الكويت[2] كما أرسل حاكم الكويت قوة برية بقيادة أخيه الشيخ مبارك الصباح ضمت العديد من قبائل البدو.[1] وبعد نجاح الحملة منح مدحت باشا حاكم الكويت لقب قائمقام مكافأة له على خدماته للدولة العثمانية وظل اللقب ينظر له كمنصب شرفي حيث تعهدت الدولة العثمانية بستمرار الكويت ذاتية الحكم.[3] ولم تتواجد أي إدارة مدنية عثمانية داخل الكويت ولا أي حامية عسكرية عثمانية في مدينة الكويت ولم يخضع الكويتيون للتجنيد في خدمة الجيش العثماني كما لم يدفعوا أي ضربية مالية للأتراك.[4] وقد كتب والي بغداد مدحت باشا في مذكراته عن الكويت ما نصه:

«تبعد الكويت عن البصرة 60 ميلا في البحر وهي كائنة على الساحل بالقرب من نجد وأهلها كلهم مسلمون وعدد بيوتها 6,000 وليست بتابعة لأية حكومة وكان الوالي السابق نامق باشا يريد إلحاقها بالبصرة فأبى أهلها لأنهم قد اعتادوا عدم الإذعان للتكاليف والخضوع للحكومات فبقى القديم على قدمه ونسل هؤلاء العرب من الحجاز وكانوا قبل 500 سنة قد حضروا إلى هذه البقعة وهم وجماعة من قبيلة مطير وواضع أول حجر لتلك البلدة رجل اسمه صباح وقد كثر عدد أهلها على تمادي الأيام وشيخها اليوم اسمه عبد الله بن صباح وهو من هذه القبيلة والأهالي هناك شوافع وهم يديرون أمرهم معتمدين على الشرع الشريف وحاكمهم وقاضيهم منهم فهم يعيشون شبه جمهورية وموقعهم يساعدهم على الاحتفاظ بحالتهم الحاضرة وهم لا يشتغلون بالزراعة بل بالتجارة البحرية وعندهم ألفان من المراكب التجارية الكبيرة والصغيرة فهم يشتغلون بصيد اللؤلؤ في البحرين وفي عمان وتسافر سفائنهم الكبيرة إلى الهند وزنجبار للتجارة وقد رفعوا فوق مراكبهم راية مخصوصة بهم واستعملوها زمنا طويلا.[5]»

الحماية البريطانية (1899-1961)[عدل]

أصبحت الكويت محمية بريطانية عام 1899 في عهد الشيخ مبارك الصباح، الذي طلب الحماية بسبب خلافه مع العثمانيين، وعلى الرغم من أن الشيخ مبارك كان قد تقدم بطلب الحماية في سبتمبر من عام 1897، إلا أن طلبه قوبل بالرفض، ذلك لأن بريطانيا قالت بأنها لا ترى ضرورة في التدخل في شؤون المنطقة، إلا أنها غيرت موقفها ووافقت على إبرام الاتفاقية في 23 يناير سنة 1899 بسبب خشيتها من امتداد النفوذ الألماني الذي كان يسعى لمد سكة حديد من برلين إلى كاظمة شمال جون الكويت. وكان من بنود الاتفاقية أن لا يقبل الشيخ مبارك وكيلاً أو قائم مقام من جانب أي حكومة وأن يمتنع عن منح أو بيع أو رهن أو تأجير أي قطعة أرض من أراضي الكويت لدولة أخرى بغير أن يحصل على إجازة من بريطانيا.[6]

عهد الشيخ مبارك الكبير (1896-1915)[عدل]

عهد الشيخ جابر المبارك الصباح (1915-1917)[عدل]

عهد الشيخ سالم المبارك الصباح (1917-1921)[عدل]

تولى الشيخ سالم المبارك الصباح الحكم بعد وفاة أخيه الشيخ جابر المبارك الصباح. شهدت الكويت خلال عهده بناء ثالث سور في تاريخها، في عام 1920، الذي شيد بعد وقعة حمض.[7] كما تم في عهده هجوم الإخوان على الجهراء في 10 أكتوبر سنة 1920 فحدثت معركة الجهراء.[8] وفي عام 1921 توفي الشيخ سالم الصباح.

عهد الشيخ أحمد الجابر الصباح (1921-1950)[عدل]

تولى الشيخ أحمد الجابر الصباح الحكم في الكويت بعد وفاة عمه الشيخ سالم الصباح، وفي يوم 2 ديسمبر 1922 تم توقيع بروتوكولات العقير التي ترسم الحدود بين سلطنة نجد ومملكة العراق والكويت. في يناير 1928 هاجم الإخوان بادية الكويت وقاموا بسلب الجمال والأغنام مما دفع القوات الكويتية بقيادة علي الخليفة الصباح وعلي السالم الصباح لملاحقتهم والاشتباك معهم في معركة الرقعي،[9] وتعرضت الكويت لأمطار غزيرة عام 1932 أدت لتهدم العديد من المنازل وتضرر أكثر من 18,000 شخص، وعرفت هذه السنة بالهدامة.[10] وقد شهدت الكويت في عهده نهضة سياسية تمثلت في تأسيس أول مجلس شورى في البلاد عام 1938.[11]

اكتشف أول بئر نفطي في الكويت في عام 1937 في بحره،[12] إلا أن النفط لم يصدر بسبب ظروف الحرب العالمية الثانية بعدها صدرت أول شحنة نفط في 30 يونيو سنة 1946.[13] أسست مدينة الأحمدي في عام 1948 في عهد الشيخ أحمد الجابر الصباح، وسميت كذلك تيمناً باسمه.[14] وفي عام 1950 توفي الشيخ أحمد الجابر الصباح.

عهد الشيخ عبدالله السالم (1950-1961)[عدل]

تولى الحكم الشيخ عبد الله السالم الصباح في 25 فبراير سنة 1950، وفي فترة حكمه تم إنشاء المجلس الأعلى،[15] وسُمي لاحقا باسم "أبو الدستور" لأنه هو الذي أمر بصياغة دستور لتنظيم الحياة السياسية في الكويت،[16] وتم في عهده التوسع العمراني الكبير، حيث بدأ الناس بالخروج من داخل السور، وفي عام 1957 تم هدم السور مع الإبقاء على البوابات الخمس،[17] وفي 19 يونيو سنة 1961 تم إلغاء معاهدة الحماية البريطانية التي وقعت في 23 يناير عام 1899، وتم إعلان استقلال دولةالكويت،[18] وفي 11 نوفمبر سنة 1962 تم إصدار دستور الدولة،[19]

أنظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب تاريخ الكويت،عبد العزيز الرشيد، الطبعة الثالثة 1999، ص.232
  2. ^ مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للموسوعات، ص.243
  3. ^ The Kuwait Crisis: Basic Documents By E. Lauterpacht, C. J. Greenwood, Marc Weller P.12
  4. ^ Shifting lines in the sand: Kuwait's elusive frontier with Iraq By David H. Finnie. P.7
  5. ^ مذكرات مدحت باشا، الدار العربية للعلوم، 2002، ص.238
  6. ^ شروط الحماية البريطانية للكويت
  7. ^ بناء السور الثالث
  8. ^ معركة الجهراء
  9. ^ من هنا بدأت الكويت، عبد الله الحاتم 50,51,52
  10. ^ ذكرى سنة الهدامة في الكويت قبل 69 عاما. وكالة الأنباء الكويتية. ٨ ديسمبر ٢٠٠٣.
  11. ^ تأسيس مجلس الشورى
  12. ^ اكتشاف أول بئر نفط في الكويت
  13. ^ تصدير أول شحنة نفط
  14. ^ تسمية مدينة الأحمدي نسبة إلى الشيخ أحمد الجابر
  15. ^ كتاب الموسوعة الكويتية المختصرة، حمد السعيدان
  16. ^ عبد الله السالم الصباح أبو الدستور
  17. ^ هدم سور الكويت الثالث
  18. ^ إلغاء معاهدة الحماية البريطانية
  19. ^ إصدار دستور دولة الكويت
Flag-map of Kuwait.svg هذه بذرة مقالة عن تاريخ الكويت تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.