ملفات سورية (ويكيليكس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الملفات السورية هي مجموعة من أكثر من مليوني بريد إلكتروني بدأت الويكيليكس بنشرها ابتداءً من 5 يوليو 2012 بين شخصيات سياسية ووزارات سورية مع شركات مثل فينميكانيكا[1]، وشركة براون لويد جيمس[2][3] بدأت من أغسطس 2006 وحتى مارس 2012 .[4]

التسريب[عدل]

بدأ تسريب الملفات يوم 5 يوليو 2012[4]. وتحتوي قاعدة البيانات على 2,434,899 بريد إلكتروني من 680 نطاقاً.[4][5] وفيها حوالي 400,000 ملف باللغة العربية و68,000 باللغة الروسية.[6] ومن المؤسسات الإعلامية التي تعمل مع ويكيليكس في التسريب: الأخبار اللبنانية وصحيفة المصري اليوم واسبريسو الأسبوعية الإيطالية والاذاعة والتلفزيون الألمانية العامة (en)‏ التابعة لكونسورتيوم إذاعة ARD وموقع المعلومات الفرنسي OWNI وموقع بوبليكو الإسباني.[7] وقد صرحت الويكيليكس بالبداية أن وكالة أسوشيتد برس الأمريكية ستتعاون في نشر تلك التسريبات. لكن مالبث أن تم سحبت ويكيليكس هذا التصريح حيث أشار الناطق باسم الوكالة "أنها بصدد استعراض تلك الرسائل من حيث التغطية الممكنة [و]إنه لم يكن لديهم أي اتفاق مسبق في كيفية التعامل مع تلك المواد"[8].

وفقا لتحليل الأخبار اللبنانية، فإن ملفات سوريا "تسلط الضوء-عادة بوسائل صغيرة- طبيعة السلطة خلاله والأعمال الداخلية لبعض العناصر السياسية والاقتصادية في سوريا[9]". وجددت الأخبار ثقتها في أن "رسائل البريد الإلكتروني صحيحة، وأن المرسلين والمتلقين هم موجودون بالأساس[9]".

أعلن نشطاء مجموعة أنونيموس بفخر أنهم حصلوا على رسائل لبريد إلكتروني وأعطوها للويكيليكس. وصرحت المجموعة أنها "عملت يوما بليلة" للوصول إلى خوادم الكمبيوتر في سوريا، وإن "البيانات التي وجدوها كانت هائلة بحيث احتاج تحميلها عدة أسابيع." وقد أعطت مجموعة أنونيموس البيانات إلى ويكيليكس بحكم أن الويكيليكس لديها "أعلى درجة من الجاهزية للتعامل مع كشف بهذا الحجم". وصرحت المجموعة أنه طالما بقي بشار الأسد في السلطة فإنها ستواصل "تقديم المساعدة إلى الشجعان من مقاتلي الحرية والنشطاء في سوريا[10]".

القضايا[عدل]

فينميكانيكا[عدل]

طبقا للإيميلات التي نشرها الويكيليكس يوم 5 يوليو 2012[1] فإنها تتحدث عن زيادة مجموعة فينميكانيكا الإيطالية مبيعاتها من معدات الاتصال المتنقلة إلى السلطات السورية خلال 2011، وتم توصيل 500 من تلك الأجهزة إلى ضاحية المعضمية بدمشق في مايو 2011[11][12]، بعد اندلاع الانتفاضة السورية، وقد أرسلت الشركة مهندسين إلى دمشق في فبراير/شباط 2012 لإعطاء تدريبات في كيفية استخدام معدات الاتصالات في مطارات الهليكوبتر بينما الانتفاضة تستعر.[13]

براون لويد جيمس[عدل]

في مايو 2011، أرسلت شركة براون لويد جيمس للعلاقات العامة بريدا الكترونيا إلى السلطات السورية "حول كيفية خلق صورة انها تسعى الإصلاح بينما هي تقمع الانتفاضة"[14]، ونشرتها ويكيليكس في 6 تموز[2]. نصحت الشركة أن «إذا كانت القوة الصلبة ضرورية لقمع التمرد، فهناك حاجة إلى القوة الناعمة لطمأنة السوريين والمشاهدين في الخارج إلى أن الإصلاح يسير على قدم وساق، وتجري الاستجابة للمظالم المشروعة التي تؤخذ على محمل الجد، وأن التصرفات السورية تستهدف في نهاية المطاف خلق بيئة يمكن في خلالها التغيير والتقدم أن يحدثا»[15]. ونحن نرى أن الرئيس يحتاج إلى مزيد من التواصل ومع رسائل أكثر دقة والسيدة الأولى يجب أن تدخل في اللعبة. وهناك وضوح في غياب شخصية عامة لها شعبية ومتمكنة ومنسجمة مع آمال الشعب وتطلعاته في تلك اللحظة الحرجة، ومفتاح ذلك هو اظهار القوة والتعاطف في آن واحد[3][16]". وأوصت الشركة بحملة علاقات عامة "لخلق صدى إصلاحي من خلال تطوير غطاء إعلامي خارج سوريا يشير إلى أن مهمة الرئيس الإصلاحية صعبة" وبذلك "فإن التغطية [سوف] تنتعش في الداخل السوري[3][16]". وأوصت براون لويد جيمس أيضا "بمكافحة ... سيل الانتقادات اليومية والأكاذيب" بواسطة "وسائل الإعلام بنظام رصد واستجابة على مدار الساعة [التي] يجب أن تكون مراكزها في مكانها بالمملكة المتحدة وأسواق العمل في الولايات المتحدة؛ و[رصد] مواقع إعلام اجتماعية و[تحدي وإزالة] المواقع المزيفة؛ الرصانة والثبات في تحديث ارسال الوثائق باستمرار بحيث تحتوي على نقاط حوار موجهة عن التطورات الأخيرة"[3][16].

التعليقات وردود الفعل[عدل]

قال مدير الويكيليكس جوليان أسانج عن تلك الملفات "أنها لا تساعدنا فقط في انتقاد مجموعة أو أخرى ولكن لفهم مصالحهم وإجراءاتهم وأفكارهم، ومن خلال فهم هذا الصراع الذي نأمل أن نستطيع حله".[17]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب "List of documents - Release How the Finmeccanica technology is helping the Syrian regime". WikiLeaks. 2012-07-05. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  2. ^ أ ب Haas، Sa'ar (7 July 2012). "WikiLeaks: Western firm advised Assad on media spin". Ynetnews. تمت أرشفته من الأصل على 7 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2012. 
  3. ^ أ ب ت ث Rogin، Josh (6 July 2012). "Wikileaked: Lobbying firm tried to help Syrian regime polish image as violence raged". فورين بوليسي. تمت أرشفته من الأصل على 7 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 يوليو 2012. 
  4. ^ أ ب ت "ويكيليكس تنشر مليوني رسالة الكترونية "محرجة" بخصوص سوريا". بي بي سي نيوز. 5 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2012. 
  5. ^ "Syria Files". ويكيليكس. تمت أرشفته من الأصل على 5 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 5 July 2012. 
  6. ^ Greenberg، Andy (5 July 2012). "WikiLeaks Announces Massive Release With The 'Syria Files': 2.4 Million Emails From Syrian Officials And Companies". Forbes. اطلع عليه بتاريخ 5 July 2012. 
  7. ^ "WikiLeaks begins publishing 2 million Damascus files". The Nation (Pakistani newspaper)/وكالة فرانس برس. 2012-07-06. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-06. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  8. ^ Calderone، Michael (2012-07-05). "WikiLeaks Removes Associated Press From List of Media 'Collaborators' On Syria Docs". Huffington Post. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-06. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  9. ^ أ ب "Asma and Bashar: Syria's British Royals". صحيفة الأخبار اللبنانية. 8 July 2012. تمت أرشفته من الأصل على 8 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2012. 
  10. ^ Phneah، Ellyne (9 July 2012). "Anonymous, hacktivists helped WikiLeaks with 'Syrian Files'". ZDNet. تمت أرشفته من الأصل على 9 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2012. 
  11. ^ "RE: Delivery of 500 Vehicular Radio VS3000 ( 1000 box)". WikiLeaks. 2011-05-09. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  12. ^ Squires، Nick (2012-07-05). "WikiLeaks begins publishing tranche of Syria emails". The Daily Telegraph. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  13. ^ Mackenzie، James؛ Andrew Roche, Pravin Char (2012-07-05). "Finmeccanica sold radio equipment to Syria: report". تومسون رويترز. تمت أرشفته من الأصل على 2012-07-05. اطلع عليه بتاريخ 2012-07-06. 
  14. ^ "Political Communications". WikiLeaks. 19 May 2011. تمت أرشفته من الأصل على 7 July 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 July 2012. 
  15. ^ "قبضة براون لويد جايمس وأسلوب اليد المفتوحة". صحيفة الأخبار اللبنانية. 9 يوليو 2012. تمت أرشفته من الأصل على 9 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 9 يوليو 2012. 
  16. ^ أ ب ت Brown Lloyd james (19 May 2011). "RE: Crisis Communications Analysis". WikiLeaks. تمت أرشفته من الأصل على 7 July 2012. اطلع عليه بتاريخ 7 July 2012. 
  17. ^ "WikiLeaks releases Syria Files, almost 2.5 mln emails to be published". روسيا اليوم (RT). 5 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2012. 

وصلات خارجية[عدل]