أنصار الإسلام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أنصار الإسلام هي جماعة سلفية كردية من العراق تدعو إلى تطبيق الدين الإسلامي، كانت الجماعة قبل غزو قوات التحالف للعراق في 2003 يسيطر على مجموعة من المدن الصغيرة والقرى في شمال العراق قرب سلسلة الجبال التي تفصل حدود العراق مع إيران وكان لهذه الجماعة خلافات عقائدية وصراعات مسلحة مع الأتحاد الوطني الكرستاني ألذي يتزعمه الرئيس العراقي الحالي جلال طالباني.

أنصار الإسلام جماعة محسوبة على التيار الإسلامي السلفي وتتبنى العمل المسلح الذي ينسب للإسلام والجهاد. وفي مطلع عام 2003، اتخذت الجماعة المنطقة الشمالية من العراق والمتاخمة للحدود الإيرانية معسكرات ومراكز تدريب. يرد اسمها ضمن تقرير وزارة الخارجية الأميركية عن الإرهاب في 27 إبريل 2005.

نشوء الجماعة وبداياتها[عدل]

تشكلت الجماعة في ديسمبر 2001 بعد اتحاد جماعة جند الإسلام بزعامة أبو عبد الله الشافعي مع حركة انفصلت من الحركة الأسلامية الكردستانية وكان زعيم هذه المجموعة المنفصلة هو نجم الدين فرج احمد الملقب بملا كريكار حيث يعيش حاليا في النرويج منذ 1991 كلاجئ سياسي.

في مارس 2003 اصدرت السلطات القضائية النرويجية مذكرة اعتقال بحق ملا كريكار بتهمة ضلوعه وتخطيطه لعمليات وصفتها بـ" الإرهابية " حيث ان الولايات المتحدة اعتبرت جماعة انصار الأسلام متعاونا مع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن وقد زعمت الولايات المتحدة أيضا على لسان وزير خارجيتها كولن باول ان الجماعة تمتلك معسكرا لأنتاج السموم وان لها علاقات مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين وهي اتهامات نفتها الجماعة.

تاريخ[عدل]

تأسست الجماعة في ديسمبر 2001 بعد اندماج جماعة جند الإسلام بقيادة "ابوعبدالله الشافعي" والحركة الإسلامية في كردستان بقيادة ملا كريكار. ويُعتقد ان كريكار هو قائد جماعة أنصار الإسلام ويتمتع بحق اللجوء السياسي في النرويج منذ 1992. وقامت السلطات النرويجية بالقاء القبض على كريكار في 21 مارس 2003 لاتهامه باعمال ارهابية. تتهم الولايات المتحدة هذه الجماعة لإيوائها منتسبي منظمة القاعدة أمثال ابومصعب الزرقاوي والشروع في بناء متفجرات كيماوية لإعمال إرهابية. وتربط الإدارة الأمريكية بين انصار الإسلام ورئيس النظام العراقي السابق صدام حسين كما قام بذلك وزير الخارجية الأمريكية كولن باول أمام مجلس الأمن في 5 فبراير 2003.