اغتيال أندريه كارلوف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اغتيال أندريه كارلوف
Andrey Karlov 2016.jpg
 

جزء من الحرب الأهلية السورية
المعلومات
البلد
Flag of Turkey.svg
تركيا  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع أنقرة
الإحداثيات 39°54′31″N 32°51′27″E / 39.9086°N 32.8576°E / 39.9086; 32.8576  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 19 كانون الأول/ديسمبر 2016
الهدف أندريه كارلوف  تعديل قيمة خاصية الهدف (P533) في ويكي بيانات
نوع الهجوم اغتيال
الأسلحة مسدس
الدافع الانتقام من روسيا جرّاء ما فعلتهُ في مدينة حلب
الخسائر
الوفيات 2
الإصابات 3   تعديل قيمة خاصية عدد الإصابات (P1339) في ويكي بيانات
المنفذون مولود الطنطاش
المدافعون القوات المسلحة التركية

قُتل السفير الروسي أندريه كارلوف في تركيا بالرصاص في يوم الاثنين 19 ديسمبر 2016، في هجوم مسلح وقع في أنقرة، بعد أن قام رجل مسلح بفتح النار عليه، بينما كان يزور معرضاً فنياً في العاصمة التركية أنقرة.[1][2][3][4][5] وبعد الهجوم، كان يقول الجاني: «الله أكبر، الله أكبر، لن ننسى حلب، لن ننسى سوريا، هذا من أجل حلب».[2][5][6][7][8]

خلفية[عدل]

وقعَ الاغتيال بعدما بدأت وسائل الإعلام المحليّة والدولية في تغطية أخبار روسيا وما تقومُ به في سوريا،[9][10] كما تزامت عمليّة الاغتيال معَ احتجاجاتٍ قادها أتراك ضدّ التدخل الروسي في الحرب الأهلية السورية وخاصة الهجوم على حلب.[11] من جهةٍ أخرى؛ كانَ المسؤولون الروس والأتراك قد أجروا محادثات حول التوسط لوقف إطلاق النار في سوريا أثناء إخلاء المدنيين من حلب؛[12] حيثُ كانت تعتزم روسيا وتركيا بالإضافةِ إلى إيران الاجتماع للتفاوض على تسويةٍ بشأن الحرب الأهلية السورية.[13][14]

الاغتيال[عدل]

تلقى كارلوف السفير الروسي في تركيا دعوةً لإلقاء خطابٍ في افتتاح معرضٍ للتصوير الفوتوغرافي التركي للريف الروسي. أُقيم المعرض تحتَ اسمِ «روسيا من خلال عيون الأتراك» في مركز للفنون الحديثة بأحدِ مناطق مدينة أنقرة.[15]

دخل مولود الطنطاش – وهو شرطيّ تركي كان خارج الخدمة حينها – إلى القاعة باستخدام هويته كشرطي ما جعل الحضور والمنظمين يعتقدون أنه أحد الحراس الشخصيين لكارلوف.[16] بمجرّد ما بدأ هذا الأخير حديثه؛ باغتهُ مولود بعدة طلقات من مسدسه من الخلف مُتسببًا له في جروح قاتلة كما أصابَ عدة أشخاص آخرين.[17][18]

بعد إطلاقه النار على كارلوف؛ رفعَ مولود الطنطاش مسدسه في الهواء صارخًا: «الله أكبر، الله أكبر ... لا تنسوا حلب ولا تنسوا سوريا.[17][5][15][19][7]» كما قال: «[السوريون] يموتون هناك؛ يموتون في حلب.[20]» بعد فترة وجيزة؛ أطلقت قوات الأمن التركية النار على الطنطاش متسببةً في إصابتهِ هو الآخر.[21]

المَعنِيَيِنِ[عدل]

الضحيّة[عدل]

وُلد أندريه غناديفيتش كارلوف في موسكو عام 1954؛ وتلقى تعليمه في معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية. بدأَ حياته المهنية مع الحكومة في وزارة الشؤون الخارجية في الاتحاد السوفياتي في عام 1976. كان كارلوف يُتقن الحديث باللغة الكورية وشغلَ العديد من المناصب الدبلوماسية في السفارة الروسية لدى كوريا الشمالية بما في ذلك منصب سفير روسيا في كوريا الشمالية في الفترة الممتدة من حزيران/يونيو 2001 إلى كانون الأول/ديسمبر 2006. عُيّن كارلوف كسفيرٍ لروسيا لدى تركيا منذُ تمّوز/يوليو 2013.[22]

أندريه كارلوف هو رابع دبلوماسي روسي يُفارق الحياة أثناء تأديته لواجبه؛ بعد ألكسندر غريبايدوف الذي قُتل حينما كان يشغلُ منصب سفير إمبراطوري روسي لدى القاجاريون عام 1829،[23] وفاتسلاف فوروفسكي الذي قُتل كممثل سوفيتي في مؤتمر لوزان عام 1923 بالإضافةِ إلى بيوتر فويكوف الذي قُتل عام 1927 حينما كان سفيرًا للاتحاد السوفييتي لدى بولندا.[24]

المُهاجِم[عدل]

تمّ التعرف على قاتل السفير الروسي؛ حيث تبيّن أن اسمهُ مولود الطنطاش (بالتركية: ˈmevlyt ˈmæɾt ˈaɫtɯntaʃ) ووُلد يوم 24 حزيران/يونيو 1994 بينما توفيّ في 19 كانون الثاني/ديسمبر 2016 وهوَ ضابط شرطة في وحدة مكافحة الشغب خارج الخدمة.[25]

رُفض مولود من الجامعة مرتين؛[26] فالتحقَ بمدرسة الشرطة في مدينة إزمير قبل أن يتخرّج منها في عام 2014.[27] نَقل عنه شقيقته قوله: «حينما التحقَ بكليّة الشرطة؛ كان قد بدأ تأدية الصلاة.[28]» خدم مولود في وحدة شرطة مكافحة الشغب في أنقرة لمدة عامين ونصف؛ وكان واحدًا من الحراس الأمنيين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان في ثماني مناسبات منذ تمّوز/يوليو 2016.[25]

أفادت صحيفة محليّة تركية أن الطنطاش قد تم تعليقه عن العمل في أوائل تشرين الأوّل/أكتوبر 2016 بسبب الاشتباه في تورطه في محاولة الانقلاب على الرئيس أردوغان لكنه عاد إلى الخدمة في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر.[29]

زار الطنطاش دولة قطر عدة مرات؛ وقد حقّقت معهُ الشرطة حول سبب تلكَ الزيارات عقبَ اغتيال السفير الروسي.[30] أثارَ شخصيّة مولود الطنطاش الكثير من الجدل؛ بينما رفضت عائلتهُ تسلم جثته حيثُ قال والديه: «نخجلُ منه بسبب جريمة القتل تلك.» دُفن الطنطاش في مقبرة للجثث مجهولة الهويّة.[31]

تحليلات[عدل]

أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الدافع المحتمل هو الانتقام لاستهداف سلاح الجو الروسي للمناطق التي يسيطر عليها الثوار في حلب،[32] وعلى الرغم من أنّ معظم التحليلات إن لم يكن ملها ذهبت إلى أنّ الاغتيال هو «عملٌ انتقامي» ضد التدخل العسكري الروسي في حلب كجزء من الحرب الأهلية السورية المستمرة؛ اشتبهَ البعض في ما سمّوهُ «التطرف الإسلامي» أو المشاعر المعادية لروسيا وقالوا إنّها سببٌ للهجوم. تهجّم الرئيس المنتخب للولايات المتحدة دونالد ترامب على القاتل واصفًا إيّاه بـ «الإرهابي الإسلامي المتطرف.[33]» بينما وقال مجلس الدوما «إن المذنبين في هذا الاستفزاز الوحشي سواء من المنفذين أو الذين وجهوا يد «الإرهابي» عبرَ التحريض على كراهية روسيا والكره العرقي والديني والطائفي والتطرف والتعصب يجبُ أن يواجهوا العقاب المستحق.[34]»

ما بعد العمليّة[عدل]

في اليوم التالي لعملية اغتيال السفير الروسي؛ اعتقلت السلطات التركية عددًا من أفراد أسرة الطنطاش في مقاطعة أيدين مسقط رأسه كما اعتقلت زميله في أنقرة قبل أن يُفرج عنهم في وقتٍ لاحقٍ.[35][36] في المُقابل؛ أعلنَ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه من المقرر أن يصل فريق تحقيقٍ روسيّ إلى تركيا في 20 كانون الأول/ديسمبر للمساعدة في التحقيق.[18]

ردود الفعل[عدل]

أدانت العديد من الحكومات ورؤساء الدول الهجوم وقدموا تعازيهم لعائلة كارلوف وضحايا إطلاق النار الآخرين؛ وكذلك فعلوا للشعب الروسي.[17][37][38] على الرغم من أن داعش لم تعلن مسؤوليتها عن الاغتيال؛ إلا أن مؤيديها احتفوا بما جرى.[39] في سياقٍ آخر؛ قالت الصحفيّة القطرية إلهام بدر «اقتباس مضمن»، بينما أثار الكاتب غيرش كونتسمان من نيويورك ديلي نيوز انتقادات عندما قارن اغتيال كارلوف باغتيال الدبلوماسي النازي إرنشت فوم راث على يدِ الطالب اليهودي هيرشل غرينزبان قائلًا: «لقد تحقّقت العدالة.[40][41]» طلبت وزارة الخارجية الروسية لاحقًا اعتذارًا من صحيفة نيويورك ديلي نيوز في أعقاب نشر المقال.[42] أمّا النائب الأوكراني فولوديمير باراسيوك المشهور بخطابه الأوروميداني فقد وصفَ قاتل السفير الروسي بأنه «بطل».[43] استضافت قناة الجزيرة عددًا من الضيوف إبّان عملية الاغتيال لتحليلِ ما حصل وذهب الكثير منهم إلى القول بأن مقتل أندريه كارلوف مبررًا بسببِ سفك الدماء الذي ساهمت به بلاده روسيا في الحرب الأهلية السورية.[44]

رد الفعل التركي[عدل]

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في رسالةٍ بالفيديو «إن العلاقات التركية الروسية مهمّة للمنطقة وأن الذين يهدفون إلى الإضرار بالعلاقات لن يحققوا أهدافهم» مضيفًا أن «اتفقتُ أنا وبوتين على أن اغتيال سفير روسيا في أنقرة على يدِ مسلح كان عملًا استفزازيًا لهؤلاء الذين يتطلعون إلى الإضرار بعلاقات بلادنا.[45]» تعهدت وزارة الخارجية التركية بألّا تدخر جهدًا حتى لا تدع هذا الهجوم يُلقي بظلاله على «الصداقة التركية الروسية»،[46] فيما أعلنَ وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيتم تسمية الشارع الذي تتواجدُ فيه السفارة الروسية باسمِ السفير.[35]

رد الفعل الروسي[عدل]

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يناقش التدابير المُفترض اتخاذها بعد عمليّة الاغتيال

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: ««الإرهاب» لن يمر ... سنقاتلها بشكلٍ حاسمٍ[47]»، فيمَا صرّح الرئيس فلاديمير بوتين بأنه يعتقد «أن الجريمة كانت بلا شك استفزازًا يهدفُ إلى إفساد تطبيع العلاقات الروسية التركية وإفساد عملية السلام السورية التي تدفعها روسيا وتركيا وإيران وغيرهم» كما أمر بتشديد الإجراءات الأمنية في السفارات الروسية في جميع أنحاء العالم؛ وذكر أنه «يتعيّن علينا أن نعرف من الذي يوجه «يد القاتل».[48]»

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "اغتيال السفير الروسي بانقرة". وكالــة معــا الاخبارية. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  2. أ ب "Russian ambassador Andrei Karlov shot and injured in Turkey". بي بي سي نيوز. 2016-12-19. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. 
  3. ^ Walker، Shaun؛ Shaheen، Kareem؛ Chulov، Martin (2016-12-19). "Russian ambassador to Turkey killed in Ankara shooting". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2018. 
  4. ^ "Russian ambassador shot dead in Ankara gallery". 19 December 2016. مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2019 – عبر Reuters. 
  5. أ ب ت Gumrukcu، Tuvan؛ Butler، Daren (2016-12-19). "Russian ambassador gunned down in Ankara, Russian agency says killed". رويترز. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2018.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Reuters" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  6. ^ "Turkey: Russia's ambassador in Ankara killed in shooting attack by police officer". haaretz.com. Reuters and the Associated Press. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  7. أ ب "Russian ambassador to Turkey dead: Andrey Karlov dies after being shot in Ankara". ذي إندبندنت. 2016-12-19. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2018.  وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Independent" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  8. ^ "שגריר רוסיה בטורקיה נרצח. המתנקש צעק: "אנחנו מתים בחלבּ, אתם תמותו כאן"" [Russia's ambassador to Turkey was murdered. The assassin shouted: "We are dying Bhlb, you will die here"] (باللغة العبرية). ynet. 2016-12-19. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2017. 
  9. ^ Cagaptay، Soner (5 October 2015). "Turkey Is in Serious Trouble". اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016. 
  10. ^ Cagaptay، Soner (20 December 2016). "Turkey's permanent state of crisis". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016. 
  11. ^ "'Russia, get out of Syria': Thousands join protest on Turkey border". ميدل إيست آي. 17 December 2016. مؤرشف من الأصل في 21 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 27 ديسمبر 2016. 
  12. ^ Coskun، Orhan؛ Pamuk، Humeyra (13 December 2016). "Turkey talking to Russia on ceasefire, evacuation from Syria's Aleppo". ياهو! نيوز. ياهو!. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2018. 
  13. ^ "Russia, Iran and Turkey to hold Syria talks in Moscow on Tuesday". رويترز. 19 December 2016. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2018. 
  14. ^ Ostroukh، Andrey (19 December 2016). "Syria talks between Iran, Turkey, and Russia will still go on in Moscow despite ambassador's assassination". بيزنس إنسايدر. Insider Inc. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2018. 
  15. أ ب CNN، Catherine E. Shoichet and Nick Thompson. "Russia's ambassador to Turkey assassinated in Ankara". CNN. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  16. ^ "Who was the Ankara assassin?". ABC News (باللغة الإنجليزية). 20 December 2016. مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2016. 
  17. أ ب ت "Russian ambassador to Turkey Andrei Karlov shot dead in Ankara". BBC News (باللغة الإنجليزية). 19 December 2016. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  18. أ ب Shoichet، Catherine E.؛ Thompson، Nick؛ Grinberg، Emanuella. "Gunman shouted 'Do not forget Aleppo!' as he shot ambassador". CNN. مؤرشف من الأصل في 2 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  19. ^ "Turkey: Russia's ambassador in Ankara killed in shooting attack by police officer". Haaretz. Reuters and the Associated Press. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  20. ^ "Assassination in an art gallery". ذي إيكونوميست. 23 December 2016. مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  21. ^ Umar، Farooq؛ King، Laura (19 December 2016). "Off-duty police officer identified in fatal shooting of Russia's ambassador to Turkey". Sun-Sentinel. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  22. ^ "Who was Andrey Karlov? What we know about the Russian ambassador to Turkey". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. 
  23. ^ "Четвертый на посту: посол России в Турции Андрей Карлов" [Fourth in the line of duty: Russian Ambassador Andrei Karlov killed in Turkey]. Lenta.ru. 20 December 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  24. ^ Bromwich، Jonah Engel (19 December 2016). "Who Was Andrey Karlov, the Russian Ambassador Killed in Turkey?". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  25. أ ب "Russian ambassador's assassin 'guarded Recep Tayyip Erdogan'". The Telegraph. 21 December 2016. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 ديسمبر 2016. 
  26. ^ Gumrukcu، Tuvan (23 December 2016). "Russian envoy's killer remembered as lonely boy, not angry jihadist". Reuters. مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2018. 
  27. ^ "El asesino de Andrei Karlov, un policía turco de 22 años". La Gaceta. 19 December 2016. مؤرشف من الأصل في 2 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  28. ^ "Police school changed assassin of Russian envoy: Sister". Hürriyet Daily News. 26 December 2016. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. 
  29. ^ "Karlov's assassin stayed in hotel close to scene, took 11 shots". Hürriyet Daily News. 20 December 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  30. ^ "The Killer of the Ambassador of Russia in Turkey Visited Qatar Several Times". Alalam. 26 December 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
  31. ^ "Family rejects body of Russian envoy's killer". Daily Sabah Turkey. 16 January 2017. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 16 يناير 2017. 
  32. ^ Fisher، Max (19 December 2016). "Turkey, Russia and an Assassination: The Swirling Crises, Explained". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  33. ^ Conway، Madalaine (19 December 2016). "Trump calls Russian ambassador's assassin a 'radical Islamic terrorist'". POLITICO. مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2019. 
  34. ^ "Putin moves major press conference to attend funeral of slain diplomat Karlov". RT International (باللغة الإنجليزية). 21 December 2016. مؤرشف من الأصل في 1 أكتوبر 2018. 
  35. أ ب "Turkish police detain six after Russian ambassador shot dead". Reuters. 20 December 2016. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  36. ^ Family members of Russian envoy's assailant released from custody – Daily Sabah, accessdate: 23 December 2016 نسخة محفوظة 1 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ "Statement of the MFA of the Czech Republic on the Assassination of Russian Ambassador to Turkey". Ministry of Foreign Affairs of the Czech Republic. 19 December 2016. مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  38. ^ "The Assassination of Russian Ambassador to Turkey Andrey Karlov". U.S. Department of State. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  39. ^ "ISIS ‘Celebrates’ Assassination of Russian Ambassador to Turkey Andrei Karlov". Heavy.com. 19 December 2016. نسخة محفوظة 5 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Gersh، Kuntzman. "Assassination of Russian Ambassador Andrei Karlov was not terrorism, but retribution for Vladimir Putin's war crimes". New York Daily News. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2016. 
  41. ^ Pfeiffer، Alex. "NY Daily News Columnist Defends Assassination Of Russian Ambassador". مؤرشف من الأصل في 12 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  42. ^ "Russian Foreign Ministry demands apology from NY Daily News – spokesperson". RT. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2016. 
  43. ^ "Ukrainian MP calls Russian ambassador’s killer ‘a hero,’ FB reacts with outrage". RT. 20 December 2016. نسخة محفوظة 12 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ "Al Jazeera board member says Russia 'deserved' ambassador killing for its 'crimes' in Syria". BelfastTelegraph.co.uk (باللغة الإنجليزية). ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2018. 
  45. ^ Pamuk، Humeyra؛ Toksabay، Ece؛ Dolan، David (19 December 2016). "Turkey's Erdogan says Putin agrees shooting of ambassador was provocation". Reuters. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  46. ^ "Turkish MFA says won't allow killing of ambassador 'cast shadow' over Turkish-Russian friendship". DailySabah. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. 
  47. ^ "Russian ambassador to Turkey assassinated in Ankara by off-duty police officer". Washington Post. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016. 
  48. ^ Osborn، Andrew؛ Pomeroy، Robin (19 December 2016). "Putin says ambassador murder is ploy to wreck Syrian peace process". Reuters. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2016.