الحادث بين إسرائيل وسوريا فبراير 2018

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحادث بين إسرائيل وسوريا فبراير 2018
جزء من صراع إسرائيل وإيران بالوكالة وحوادث الحدود الإسرائيلية السورية خلال الحرب الأهلية السورية
التاريخ10 فبراير 2018
الموقعسوريا، إسرائيل
المتحاربون
 إسرائيل سوريا
 إيران
الوحدات المشاركة
 القوات الجوية الإسرائيلية  القوات الجوية العربية السورية
قوات الدفاع الجوي السوري
القوة
طائرة عمودية من طراز AH-64
8 طائرات نفاثة من طراز F-16
طائرة بدون طيار من طراز صاعقة
عدد غير معروف من منظومات الدفاع الجوي وبطاريات سام بما في ذلك S-200 وSA-17 وSA-6 وSA-3[1]
الإصابات والخسائر
إصابة طيارين إثنين بجروح
إسقاط طائرة واحدة من طراز إف-16
مقتل 6 جنود سوريين ورجال ميليشيات متحالفة (ادعاء إسرائيلي)[2]
إسقاط طائرة بدون طيار، وضربت 3 بطاريات سام، و4 أهداف إيرانية

وقع الحادث بين إسرائيل وسوريا فبراير 2018 في 10 فبراير 2018. عندما أسقطت قوات الدفاع الجوي السوري طائرة إسرائيلية من طراز إف-16. وردا على ذلك، ضربت القوات الجوية الإسرائيلية عدة أهداف سورية داخل سوريا.[3][4][5][6][7] بعد ساعتين من إسقاط الطائرة، بدأت إسرائيل بمهاجمة أهداف إضافية داخل سوريا، بما في ذلك مواقع الدفاع الجوي.[8][9] والأهداف الإيرانية بالقرب من دمشق.[10] وتزعم إسرائيل أنها دمرت غرفة القيادة والتحكم الرئيسية للجيش السوري.[11] بحسب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو هذه هي أول خسارة لطائرة تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية لنيران العدو في 36 عاما.[12]

هذا الحادث غير معتاد للغاية، إذ أنها المرة الأولى التي تتواجه كل من إسرائيل وإيران بصورة مباشرة منذ الثورة الإيرانية في عام 1979، وبدء الصراع بالوكالة بين إسرائيل وإيران.[13] وزعمت إسرائيل أنه "أكبر وأهم هجوم تشنه القوات الجوية ضد الدفاعات الجوية السورية منذ حرب لبنان عام 1982". وقال حزب الله إن إسقاط طائرة إف-16 هو بداية "مرحلة استراتيجية جديدة" حيث أنها المرة الأولى التي فقدت فيها إسرائيل طائرة مقاتلة أمام العدو منذ عام 1982.[14]

الخط الزمني[عدل]

قامت إسرائيل بمهاجمة أهداف قالت إنها إيرانية بعد إتهامها لإيران بإختراق إحدى طائراتها المسيرة للمجال الجوي الإسرائيلي في بيسان لتقوم القوات الجوية الإسرائيلية بغارة من 8 طائرات إف 16 (إسرائيلة أمريكية الصنع) لها لتستهدف 12 قاعدة عسكرية قرب تدمر منها 4 قواعد تابعة للحرس الثوري الإيراني، أدى هذا الهجوم لتدمير قواعد بطاريات لصواريخ سام 3 و طائرات مسيرة، فيما أعلن الدفاع الجوي السوري عن إسقاطه لإحدى الطائرات المسيرة من نوع إف 16 عن طريق صاروخ سام 90 لإسرائيل وذكر أنها وقعت في منطقة الجولان.[15]

بعد ساعات من الحدث، ذكرت «غرفة عمليات حلفاء سوريا» في بيان صدر عن قائدها أن «الطائرات من دون طيار كانت تعمل منذ بداية الحرب على جمع معلومات لصالح الجيش السوري ولها دور كبير في تطهير المنطقة الشرقية من مسلحي «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)» الإرهابي». وفنّدت ادعاءات إسرائيل بأن الغارات نفذت بعد خرق طائرة مسيرة إيرانية مجالها الجوي، مشدّدا على أن «تلك الطائرة أُطلقت صباح اليوم لكن باتجاه البادية السورية في مهمة اعتيادية لرصد من تبقى من مسلحي «داعش» وتدميرهم، وهي كانت فوق مدينة السخنة في ريف حمص الشرقي لحظة استهداف المحطة، وجميع الادعاءات عن خرقها المجال الجوي للأراضي الفلسطينية «كذب وافتراء وتضليل»». وشدد البيان على أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة «عمل إرهابي مدان لن يتم السكوت عنه من الآن وصاعدا»، مهددا بأن أي اعتداء جديد سيشهد «ردا قاسيا وجديا يتناسب مع الوضعية الخاصة به».[16]

أعقاب[عدل]

في الصباح الباكر في شمال إسرائيل، تم سماع صفارات الإنذار، وتوقفت الرحلات الجوية في مطار تل أبيب الدولي لفترة وجيزة.[17] كما أنه كشف مُحلّل الشؤون العسكريّة في شركة الأخبار الإسرائيليّة، روني دانئيل عن إغلاق مطار بن غوريون الدولي لعدّة ساعات، عقب اسقاط طائرة اف 16.[18] وأجرى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مشاورات أمنية في أعقاب الحادث.

وصف الحادث أنه أقوى شنته إسرائيل على سوريا منذ سنة 1982.[19] حذرت روسيا إسرائيل فيما بعد من إستهداف الجنود الروس في سوريا إلا أن إسرائيل ذكرت أنها إتصلت بروسيا قبل الهجوم.[20] نفت إيران بعد ذلك قيامها بتسيير أي طائرة تابعة لها داخل إسرائيل.[21]

ردود الفعل[عدل]

  •  إسرائيل: ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتناياهو أن بلاده تسعى للسلام مع الكل إلا أنها ستدافع عن نفسها ضد إيران.[22]
  •  إيران: نفت وزارة الخارجية الإيرانية «أي دور لها في إرسال طائرة مسيرة إلى شمال إسرائيل»، كما نفت «أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية». وقالت وزارة الخارجية إن «الوجود الإيراني في سوريا استشاري وبطلب من الحكومة السورية»، مضيفة أن الادعاءات بإطلاق إيران طائرة مسيرة والوقوف وراء إسقاط الطائرة الإسرائيلية مثيرة للضحك ولا تستحق التعليق.[23] واعتبر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، أن «إسقاط الدفاعات الجوية السورية المقاتلة الإسرائيلية يوم السبت، غيّر معادلة عدم توازن القوى في المنطقة ويشير إلى أن أي خطأ ترتكبه إسرائيل في المنطقة لن يبقى من دون رد.» ونفى شمخاني، أن يكون هناك أي دور لإيران في إسقاط الطائرة الإسرائيلية التي كانت تشن غارة على مواقع في سوريا، وقال «إن الدفاعات الجوية السورية هي التي أسقطت هذه الطائرة التي اخترقت الأجواء السورية واعتدت على سيادة البلاد.»[24]
  •  الولايات المتحدة: ذكرت الخارجية الأمريكية عن قلقها من تصاعد العنف وأبدت دعمها لحق إسرائيل السيادي بالدفاع عن نفسها فيما نددت بأنشطة إيران الضارة في المنطقة.[25]
  • : أدان حزب الله في بيان صدر اليوم السبت بشدة ما وصفه «بالعدوان الإسرائيلي المستمر على سوريا واستهدافه المتكرر لمنشآتها وبناها العسكرية والمدنية»، مشيدا ب«ـيقظة الجيش العربي السوري الذي تصدى ببسالة للطائرات الإسرائيلية المعادية وتمكن من إسقاط مقاتلة من طراز أف 16». وأضاف البيان أن «إسقاط الجيش السوري للمقاتلة الإسرائيلية اليوم يشير إلى سقوط المعادلات القديمة وبداية مرحلة استراتيجية جديدة تضع حدا لاستباحة الأجواء والأراضي السورية».[26][27]
  •  لبنان: ذكرت مصادر من قيادة الجيش اللبناني أن 4 طائرات إسرائيلية خرقت المجال الجوي اللبناني أثناء طيرانها نحو الأراضي السورية وأنها وصلت لبلدة كفرشوبا قرب صور.[28]
  •  روسيا: دعت الخارجية الروسية جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتجنب تصعيد الوضع.[29]
  •  الأمم المتحدة قال الأمين العام أنطونيو غوتيريس أنه يتابع عن كثب التصعيد العسكري المثير للجزع في جميع أنحاء سوريا والانتقال الخطير عبر حدودها، ودعا إلى وقف فوري وغير مشروط للعنف في سوريا. [30]
  •  المملكة المتحدة أصدر وزير الخارجية بوريس جونسون اعرب فيه عن قلقه إزاء التطورات، لكنه أيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها حيث قال: "نحن نؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها ضد أي توغلات على أراضيها"، "نحن نشعر بالقلق إزاء الإجراءات الإيرانية التي تنتقص من الجهود المبذولة لإطلاق عملية سلام حقيقية". "ونحن نشجع روسيا على استخدام نفوذها للضغط على النظام وداعميه لتجنب الأعمال الاستفزازية ودعم التصعيد في السعي لتحقيق تسوية سياسية على أوسع نطاق". [31]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Pilot was right to eject from damaged fighter jet, air force chief says". تمت أرشفته من الأصل في 14 فبراير 2018. 
  2. ^ "The Latest: Netanyahu: Strikes severe blows to Syria, Iran". 2018-02-11. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2018. 
  3. ^ "Israeli F-16 jet shot down by Syria fire, says military". www.aljazeera.com. 
  4. ^ "Israel strikes Iranian targets in Syria, IAF F-16 shot down". The Jerusalem Post | JPost.com. تمت أرشفته من الأصل في 30 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  5. ^ "Israeli F-16 fighter jet shot down amid Syrian anti-air fire, pilots safe – IDF". RT International (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 25 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  6. ^ "Israeli jet downed by Syrian fire – army". BBC News (باللغة الإنجليزية). 10 February 2018. تمت أرشفته من الأصل في 21 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  7. ^ Kubovich، Yaniv؛ Shpigel، Noa؛ Khoury، Jack (10 February 2018). "Israel Downs Iranian Drone, Strikes Syria; Israeli F-16 Shot Down, Pilots Safe". Haaretz (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 28 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  8. ^ "Syrian air defenses respond to new Israeli raids near Damascus – state TV". RT International (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 16 مايو 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  9. ^ Conricus، Jonathan. "Here's a quick summary of today's events, from the #Iranian UAV to our large-scale strike against the #Syrian air-defense. The IDF will stand guard against any further attacks.pic.twitter.com/ntoHRiv1Z6". 
  10. ^ "Israel launches 'large-scale' attack in Syria after fighter jet crashes". 10 February 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2018. 
  11. ^ "Minister: Iran will need 'time to digest' how Israel hit covert military sites". 
  12. ^ "Netanyahu says Israel undeterred after Syria shoots down F-16". 11 February 2018 – عبر Reuters. 
  13. ^ Pfeffer، Anshel (13 February 2018). "After Years of Covert Proxy Wars, Iran Shifts to Direct Contact With Israel". هاآرتس. تمت أرشفته من الأصل في 18 يونيو 2018. 
  14. ^ Kubovich، Yaniv (11 February 2018). "Israel Army: Drone Was Allowed to Cross Into Israel to Prove Iranian Aggression". تمت أرشفته من الأصل في 27 يوليو 2018 – عبر Haaretz. 
  15. ^ "الدفاع الجوي السوري يسقط مقاتلة إسرائيلية". 10 فبراير 2018 – عبر www.bbc.com. 
  16. ^ بيان صادر عن قائد "غرفة عمليات حلفاء سوريا" بخصوص الغارات الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  17. ^ "عودة الرحلات الجوية في مطار بن غوريون الإسرائيلي". 10 فبراير 2018. 
  18. ^ في تراجع واضح .. العدو الصهيوني يؤكد : لا نسعى للتصعيد مع سوريا وإيران - وكالة تسنيم الدولية للأنباء - 10 فبراير 2018
  19. ^ "إسرائيل: الهجوم على المواقع السورية الأكبر منذ 1982". www.alarabiya.net. 
  20. ^ "روسيا تحذر: تهديد الجنود الروس "غير مقبول"". 
  21. ^ "التلفزيون الرسمي: إيران تسخر من تقارير إسقاط إسرائيل لطائرة إيرانية بدون طيار". 
  22. ^ "نتنياهو: إسرائيل تسعى للسلام لكنها ستدافع عن نفسها في مواجهة إيران". 
  23. ^ طهران تنفي أي دور لها في إسقاط المقاتلة الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  24. ^ شمخاني لـRT: إسقاط "F16" الإسرائيلية غير معادلة عدم توازن القوى في المنطقة - روسيا اليوم - 11 فبراير 2018
  25. ^ "الولايات المتحدة تندد بانشطة ايران "الضارة" في المنطقة". 10 فبراير 2018. 
  26. ^ حزب الله: مرحلة استراتيجية جديدة بدأت بإسقاط الطائرة الإسرائيلية - روسيا اليوم - 10 فبراير 2018
  27. ^ "حزب الله: إسقاط المقاتلة الإسرائيلية سيضع حدا "لاستباحة" أجواء سوريا وأراضيها - فرانس 24". 10 فبراير 2018. 
  28. ^ "العدو الاسرائيلي يخرق السيادة اللبنانية جوا". 
  29. ^ "روسيا تعبر عن قلقها من الهجمات فى سوريا وتدعو لضبط النفس - اليوم السابع". 10 فبراير 2018. 
  30. ^ "Statement attributable to the Spokesman for the Secretary-General on the Syrian Arab Republic | United Nations Secretary-General". www.un.org (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2018. 
  31. ^ "EU warns of spiraling violence after Israel-Syria border incident".