العصر الباليوجيني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من الباليوجين)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
العصر الباليوجيني
Paleogene
παλαιός-γένος
اسماء اخرى العصر الثالث السفلي
الرمز E
المستوى الزمني عصر
الحقبة الحقبة المعاصرة
-الدهر دهر البشائر
علم الطبقات
البداية Clavo dorado.svg66.0 م.س.مضت
النهاية Clavo dorado.svg23.03 م.س.مضت
المدة 42.97 م.س تقريبا
Fleche-defaut-droite.png الطباشيري
النيوجين Fleche-defaut-gauche.png
الأقسام الفرعية
الفترة المدة (م.س)
الأوليجوسين 33.9 – 23.03
الايوسين 56.0 – 33.9
الباليوسين 66.0 – 56.0
الجغرافيا القديمة والمناخ
نسبة الأكسجين
في الغلاف الجوي
تقريبا 28% حجما[1][2]
(140 % من المستوى الحديث)
نسبة ثاني أكسيد الكربون
في الغلاف الجوي
تقريبا 500 جزء في المليون[3]
(أعلى 2 مرة من مستوى ما قبل الثورة الصناعية)
نسبة درجة
حرارة سطح الأرض
تقريبا 18 درجة مئوية[4]
(4 درجات مئوية عن المستوى الحديث)

أحداث جيوديناميكية
الحيوانات و النباتات
ثدييات الموريثيريوم

التطور
(م.س : مليون سنة)

باليوجين (بالإنجليزية: Paleogene) أو (الاسم غير الرسمي العصر الثالث السفلي (بالإنجليزية: Lower Tertiary)) وهو عصر جيولوجي بدأ منذ 65.5 ± 0.3 وانتهى قبل 23.03 ± 0.05 مليون سنة مضت، ويشمل أول جزء من حقبة السينوزي [5] وقد دام 42 مليون سنة، وأبرز مافي هذا العصر أنه تطورت فيه الثدييات الصغيرة نسبيا وذات الأشكال البسيطة إلى مجموعة كبيرة من الحيوانات المختلفة أعقاب حدث انقراض العصر الطباشيري-الثلاثي والتي انتهت في الفترة التي سبقت الكريتاسي (الطباشيري). تطورت الطيور بشكل ملحوظ خلال هذه الفترة، لتصبح كما هي عليه الآن تقريبا.

يتألف هذا العصر من الفترات التالية: فترة الباليوسين ، والإيوسين ، و فترة الأوليغوسين . نهاية فترة الباليوسين (55.5 / 54.8 مليون سنة مضت) حددت بمرحلة الحد الأقصى الحراري للباليوسين-الإيوسين، وهي واحدة من أهم فترات التغير الحراري العالمي خلال السينوزويك ( حقبة الحياة الحديثة)، والتي حدث فيها اضطرابات لدوران المحيط والغلاف الجوي، وأدت إلى انقراض العديد من المنخربات القاعية في أعماق البحار وعلى اليابسة، وهو ما كان له تأثير رئيسي على الثدييات. يطلق مصطلح "نظام الباليوجين" على الصخور المترسبة خلال "فترة الباليوجين".

المناخ والجغرافيا[عدل]

ابتعد المناخ العالمي خلال العصر الباليوجيني عن الظروف المناخية الحارة والرطبة التي كانت في أواخرالميسوزويك (حقبة الحياة الوسطى)، وصار يأخذ اتجاها بارداً وجافاً، ورغم مقاطعته دوريًا بفترات دافئة مثل مرحلة الحد الأقصى الحراري للباليوسين-الإيوسين، [6] إلا أن هذا الاتجاه استمر في السير قدماً حتى بدأت الحرارة في الارتفاع مرة أخرى بسبب نهاية الفترة الجليدية الأخيرة من العصر الجليدي الحالي. سبب هذا الاتجاه يعزى جزئيًا إلى تكون تيار القطب الجنوبي، الذي أدى إلى انخفاض كبير في درجة حرارة مياه المحيط. أشارت دراسة أجريت عام 2018 حول درجة حرارة الهواء السنوية، فوق اليابسة وعند خطوط العرض الوسطى، في العصر الباليوجيني القديم (قبل حوالي 56-48 مليون عام)، أنها كانت تتراوح ما بين 23° إلى 29° درجة مئوية (± 4.7°)، وهو أكبر من معظم التقديرات السابقة بما مقداره 5°-10° درجة مئوية. [7] [8] ولو قارنا هذا بمتوسط الحرارة السنوي الحالي، فإن ذلك التقدير يعتبر أعلى بمقدار 10° إلى 15° درجة مئوية من متوسط الحرارة السنوي الحالي في تلك المناطق؛ يقترح باحثوا تلك الدراسة أنه إذا استمر ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون الحالية في الغلاف الجوي، فإنه من المحتمل أن ينشأ عنه ارتفاع مماثل في درجات الحرارة. [9]

خلال الباليوجين، استمرت القارات في الانجراف إلى مواقعها الحالية. كانت الهند ماضية قدماً في تصادمها مع آسيا، لتشكيل جبال الهيمالايا. واستمر المحيط الأطلسي في الاتساع ببضع سنتيمترات سنوياً. وأما إفريقيا فقد كانت تتحرك شمالاً للقاء أوروبا وتشكيل البحر الأبيض المتوسط، حينها كانت أمريكا الجنوبية تقترب أكثر نحو أمريكا الشمالية (اللتين سترتبطان فيما بعد بواسطة برزخ بنما). ومبكراً من هذه الفترة، تراجعت البحار الداخلية من أمريكا الشمالية. وكذلك انفصلت أستراليا هي الأخرى عن القارة القطبية الجنوبية متجهة صوب جنوب شرق آسيا.

النباتات والحيوانات[عدل]

بدأت الثدييات بالتنوع الحيوي السريع خلال هذه الفترة، حيث شهدت تغيراً في أحجامها وأشكالها العامة، وذلك بعد حادثة انقراض العصر الطباشيري - الباليوجيني (الحادثة التي شهدت انقراض الديناصورات غير الطيرية) إذ تطورت الثدييات من بعض الأحجام الصغيرة والأشكال العامة التي بدأت تتطور منها، إلى معظم الأصناف الحديثة التي نراها اليوم. سيتطور بعضها في هذه الفترة إلى أشكال كبيرة تهيمن على اليابسة، في حين أن بعضها الآخر سيصبح قادرًا على العيش في البيئات البحرية وسيتخصص جزء منها في التحليق جواً، وسيبقى الجزء الأكبر منها متخصصاً في البيئات الأرضية. فأما تلك الأصناف التي لزمت المحيطات، أصبحت الحيتان الحديثة، في حين أن تلك التي أخذت إلى الأشجار سبيلاً لعيشها، أصبح جزء منها الرئيسيات، أي المجموعة التي ينتمي إليها البشر. بالنسبة للطيور، التي كانت بالفعل راسخة بوضوح بحلول نهاية العصر الطباشيري، شهدت أيضًا تكيفاً متشعباً، مستولين على السماء التي تركتها لهم التيروصورات المنقرضة.

أدى التبريد الواضح في عصر الأوليغوسين (العصر الضحوي) إلى تحول هائل في الأزهار ونشأت العديد من النباتات الحديثة خلال ذاك الوقت. بدأت الأعشاب والحشائش مثل عشبة الشيح في الظهور على حساب النباتات الاستوائية، التي بدأت في الانحسار. وأخذت الغابات الصنوبرية في النمو في المناطق الجبلية. استمر اتجاه التبريد هذا في التقدم، مع وجود تقلبات كبرى، حتى نهاية عصر البلايستوسين (العصر الحديث الأقرب) . [6] تم العثور على أدلة لهذا التحول الزهري في سجلات أحفورية باستخدام علم الطلع. [7]

أهميته في صناعة النفط[عدل]

يتميز الباليوجين بأهمية معتبرة في عمليات التنقيب البحرية عن النفط، وخاصة في التنقيب في خليج المكسيك، حيث يشار إليه عادة باسم " العصر الثالث السفلى". تمثل هذه المتكونات الصخرية طليعة الاكتشافات النفطية الحالية في المياه العميقة.

الأقسام[عدل]

العصر الفترة المرحلة البداية (م.س.مضت)
النيوجيني الميوسيني الأكويتاني أحدث
الباليوجيني الأوليغوسيني الخاتي المسمار الذهبي.svg27.82
الروبيلي المسمار الذهبي.svg33.9
الإيوسيني البريابوني 37.8
البارتوني 41.2
اللوتيتي المسمار الذهبي.svg47.8
الأبريسيني المسمار الذهبي.svg56
الباليوسيني الثانتي المسمار الذهبي.svg59.2
السيلاندي المسمار الذهبي.svg61.6
الداني المسمار الذهبي.svg66
الطباشيري المتأخر الماسترخي أقدم

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Image:Sauerstoffgehalt-1000mj.svg
  2. ^ File:OxygenLevel-1000ma.svg
  3. ^ Image:Phanerozoic Carbon Dioxide.png
  4. ^ Image:All palaeotemps.png
  5. ^ Formerly the period covered by the Paleogene was called the first part of the العصر الثالث, whose usage is no longer official. "Whatever happened to the Tertiary and Quaternary?" نسخة محفوظة 24 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. أ ب Wing، S. L. (2005-11-11). "Transient Floral Change and Rapid Global Warming at the Paleocene-Eocene Boundary". Science. 310 (5750): 993–996. ISSN 0036-8075. PMID 16284173. doi:10.1126/science.1116913. 
  7. أ ب Naafs؛ وآخرون. (2018). "High temperatures in the terrestrial mid-latitudes during the early Palaeogene" (PDF). Nature Geoscience. 11 (10): 766–771. doi:10.1038/s41561-018-0199-0. 
  8. ^ University of Bristol (30 July 2018). "Ever-increasing CO2 levels could take us back to the tropical climate of Paleogene period". ScienceDaily. 
  9. ^ "Ever-increasing CO2 levels could take us back to the tropical climate of Paleogene period". University of Bristol. 2018. مؤرشف من الأصل في 31 أكتوبر 2019. 
الباليوجيني
الباليوسيني الإيوسيني الأوليغوسيني
الداني السيلاندي الثانتي الأبريسيني اللوتيتي البارتوني البريابوني الروبيلي الخاتي
دهر البشائر
حقبة الحياة القديمة حقبة الحياة الوسطى حقبة الحياة الحديثة
الكامبري الأوردفيشي السيلوري الديفوني الفحمي البرمي الثلاثي الجوراسي الطباشيري الباليوجين النيوجيني الرباعي