عملية أوفرلورد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عملية أوفرلورد
NormandySupply edit.jpg
حشد قوات التحالف لبناء قوة للخروج من نورماندي
التاريخ 6 يونيو - 30 أغسطس 1944
الموقع نورماندي، فرنسا
النتيجة انتصار الحلفاء، حشد قوات الحلفاء على رؤوس الشواطئ
المتحاربون
قوات الحلفاء ألمانيا النازية
القادة
دوايت أيزنهاور
برنارد مونتغمري
ترافورد ليت-مالوري
برترام رامزي
إيرون رومل
غيرد فون رونتشتيت

عملية أوفرلورد هو الاسم الكودي لغزو شمال غرب أوروبا في الحرب العالمية الثانية من قبل قوات الحلفاء. بدأت العملية بغزو نورماندي في 6 يونيو 1944، في أكبر عملية إبرار في التاريخ، حيث عبر القناة الإنجليزية ما يقرب من مائةُ وستون ألف مقاتل في ذلك اليوم، وبنهاية أغسطس، كان عددهم قد وصل إلى 3 مليون مقاتل.

قوات الحلفاء التي وصلت المعركة في نورماندي في "اليوم" أو "D-Day" كما يطلق عليها العسكريون والمقصود به يوم الهبوط نفسه جائت من كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية. كما اشترك أيضا في القتال قوات حرة فرنسية وبولندية بعد مرحلة الهجوم، وكان هناك أبضا اتصالات من بلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان وهولندا والنرويج.

أما بقية قوات الحلفاء فاشتركت في القوات البحرية والجوية، وعندما تم تأمين رؤوس الشواطئ، تم القيام بحشد للقوات على الشواطئ لمدة ثلاثة أسابيع قبل البدأ بعملية كوبرا، والتي بدأت الخروج من حصار الألمان لرؤوس الشواطئ.

استمرت معركة نورماندي لأكثر من شهرين بحملات تهدف لتثبيت أقدام الحلفاء في فرنسا، وانتهت بمعركة جيب فاليز، وتحرير باريس في 25 أغسطس 1944، واكتمال انسحاب الألمان لما وراء السين في 30 أغسطس من العام نفسه.

التحضيرات ليوم الهجوم[عدل]

تحضيرات الحلفاء[عدل]

" إن اتساع المساحات في الشرق يسمح بفقدان الأرض بدون أن تعاني ألمانيا من ضربة قاضية لفرصها في البقاء، بعكس الغرب! حيث إذا نجح العدو هناك، ستيرتب على نجاحه العديد من العوافب الوخيمة في وقت قصير."

في يونيو 1940، انتصر الفوهرر أدولف هتلر في ما أسماه "أشهر نصر في التاريخ"، سقوط فرنسا.

أما البريطانيون، فنجوا من الهلاك عندما قاموا بسحب 300,000 مقاتل من دنكيرك. وصرح رئيس وزراء المملكة المتحدة ونستون تشرشل في أحد خطبه الشهيرة أنه يؤيد غزو فرنسا وتحريرها من ألمانيا النازية.

وتبعاً لذلك، قام شيرشل في إعلان مشترك مع كلا من السكرتير العام للحزب الشيوعي بالاتحاد السوفيتي ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية فرانكلين د. روزفلت، بالإعلان عن تفهمهم التام لضرورة إقامة جبهة ثانية في أوروبا في 1942. كما أعلم تشيرشل السوفييت بصورة غير رسمية في ملحوظة سلمت إلى مولوتوف أن هناك عجز الموارد اللازمة للقيام بغزو عام 1942.

انظر أيضا[عدل]

German helmet.svg هذه بذرة مقالة عن الحرب العالمية الثانية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.