قرص بين الفقرات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من القرص بين الفقرات)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
قرص بين الفقرات
الاسم اللاتيني
Disci intervertebrales
716 Intervertebral Disk.jpg
قرص بين الفقرات

مقطع سهمي متوسط بين اثنين من الفقرات القطنية والأربطة الخاصة بهم.
مقطع سهمي متوسط بين اثنين من الفقرات القطنية والأربطة الخاصة بهم.

تفاصيل
جزء من عمود فقري  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.289
ترمينولوجيا أناتوميكا 03.2.02.003   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
FMA 10446  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0001066  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A02.165.308.410  تعديل قيمة خاصية رقم ن.ف.م.ط. (P672) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. D007403  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات
دورلاند/إلزيفير 12300697

يقع القرص بين الفقرات (بالإنجليزية: Intervertebral disc) (أو الغضاريف بين الفقرات) المتجاورة في العمود الفقريّ. كل قرص يشكل مفصل غضروفي ليفي (الارتفاق)، ليسمح بالحركات البسيطة للفقرات، ويعمل كرباط ليحمل الفقرات ببعضها البعض. و يساعد على امتصاص الصدمات في العمود الفقري. تتواجد هذه الأقراص بين أجسام الفقرات لامتصاص الصدمة الناتجة عن جميع الحركات التي تحدث بين الفقرات، حيث تعمل كوسادة لامتصاص الصدمة والشدة الناتجة عن جميع الحركات التي تحدث بين الفقرات أو التي يتعرض لها العمود الفقري كرد الفعل على الأقدام الحاصل من الاصطدام الشديد مع سطح الأرض في حالة القفز ، علاوة على ذلك تقوم بربط ومسك أسطح الفقرات سوية. إن كل قرص يتكون من حافة دائرية خارجية من النسيج الليفي الغضروفي يسمى حلقة ليفية (باللاتينية: Annulus Fibrosus) يحيط بمركز من كتلة لبية مطاطية تسمى النوى اللبية (باللاتينية: Nucleus Pulposus) وهذه الكتلة المركزية متحركة ويمكن دفعها للأمام أو للخلف تبعاً للضغط المسلط عليها من الأعلى أو الأسفل من جراء أجسام الفقرات.تتصل هذه الأقراص بالسطح العلوي والسفلي لأجسام الفقرات بواسطة طبقة رقيقة من الغضاريف الزجاجية.

إن مرونة المركز اللبي ومطاطية الحافة الدائرية الخارجية للنسيج الليفي الغضروفي يعطي للعمود الفقري مطاطية وحماية وخاصة عند نقاط الضغط الرئيسية. هذه الأقراص قد تزاح حيث أن الحلقة الليفية (النسيج الليفي الغضروفي الخارجي) قد تتمزق فيتحرك النوى اللبي (المركز) للخلف او للجانب بإتجاه التمزق ضاغطاً على جذور الأعصاب ويكثر غالباً حدوث هذا في المنطقة القطنية مما يسبب ألماً حاداً في الظهر يهبط إلى الفخذ عند ضغط كتلة النوى اللبي على الأعصاب الحسية عند اتصالها بالحبل الشوكي. لذا فإن القرص بين الفقرات لا يزاح بكامله بل بمركزه (النوى اللبي) الذي يبرز بين الفقرات. وتبدأ الغضاريف الزجاجية التي تربط القرص بين الفقرات بالسطح العلوي والسفلي لجسم الفقرة بالضمور عند المسنّين فيزاح النوى اللبي إما إلى الأعلى أو الأسفل بداخل جسم الفقرة.

بنيته[عدل]

فقرات الرقبة مع القرص بين الفقرات.

تتكون الأقراص من حزام ليفي خارجي، والحلقة الليفية للقرص بين الفقرتين تحيط بالمركز الهلامي الداخلي، والنواه اللبية. وتتكون الحلقات الليفية من طبقات عديدة (صفيحة) من الغضاريف الليفية والمكونة للنوع الأول والنوع الثاني من الكولاجين حيث يتركز النوع الأول نحو حافة الطوق وهو الذي يعطي قوة أقوى فهي صفيحة قاسية يمكن أن تقاوم القوى الضاغطة.

القرص الليفي بين الفقرات يحتوي على النواه اللبيّة التي تساعد على توزيع الضغط بالتساوي على القرص. وهذا يمنع تطور تراكيز الإجهاد والتي من الممكن أن تسبب تلف للفقرات السفلية أو لصفائحها اللانهائية. وتحتوي النواه اللبية على الألياف الفضفاضة و المعلقة في هلام البروتين المخاطي، و تعمل في القرص كماصة للصدمات، فتمتص الآثار المترتبة على حركة الجسم وتبقي الفقرتين منفصلتين. وهي تعتبر من بقايا الحبل الظهري.

يوجد قرص واحد بين كل فقرتين باستثناء أول فقرة في الرقبة مما يلي الرأس وتُسمّى: الفهقة (أو أطلس). الفهقة هي عبارة عن حلقة مخروطية الشكل تقريباً حول فقرة المحور (الفقرة الثانية للرقبة). تعمل فقرة المحور كوظيفة لتساعد الفهقة في التناوب وتسمح للرقبة بالحركة.

لدى الانسان 23 قرصاً في العامود الفقري:

  • 6 أقراص منها بالرقبة (المنطقة الرقبية).
  • و 12 قرصاً في منتصف الظهر (المنطقة الصدرية).
  • و 5 منها في أسفل الظهر (المنطقة القطنية) مثل: القرص الموجود بين الفقرة الخامسة والسادسة والمعروف ب"C5-6".

تطورها[عدل]

تحتوي الأقراص الفقرية أثناء بدايتها وتطورها على أوعية مجهزة بصفائح غضروفية لانهائية و حلقات ليفية. تتميز عند البالغين الأصحاء بأنها سريعة التنظيف ولا تخلف ورائها أي امدادات للدم.

السماكة[عدل]

يختلف سُمك الأقراص بين الفقرية في مختلف مناطق العمود الفقري لذا فإن المنطقة القطنية التي تحمل وزن الجسم تكون الأقراص فيها قوية وسميكة بمقارنتها بأقراص المنطقة العنقية وبالنظر لأن هذه الأقراص أكثر سمكاً في حافتها الأمامية عن الحافة الخلفية في المنقطة العنقية والقطنية، لذا تعطي هذا التحدب للأمام في هذه المناطق.

وظيفتها[عدل]

يعمل القرص بين الفقرات ليفصل الفقرات من بعضها البعض ويجهز سطحها لامتصاص الصدمات الهلامية للنواه اللبية وتعمل النواه اللبية للقرص، لتمنع الضغط الهيدروليكي من جميع الجهات، حيث أن كل قرص بين الفقرات يكون تحت الاحمال الضغطية. و تتكون النواه اللبية من فجوة عصارية كبيرة في خلايا الحبل الظهري، وخلايا صغيره تشبه الخلية الغضروفية، والياف الكولاجين، والاغريكان، و بروتيوغليكان التي تتكدس بربط حمض الهيالورنيك. وعندما يرتبط كل جزيء اغريكان يصبح غليكوز امينوغليكان (GAG) وسلاسل من سلفات الكوندروتين و سلفات الكيراتان. و تسمح الاغريكان العالية سالبة الشحنة، للنواه اللبية بالتضخم عن طريق تشرب الماء. فتنخفض كمية غليكوز امينوغليكان (ولذلك الماء) مع العمر والانتكاسة.

العلامات السريرية[عدل]

الإنفتاق[عدل]

يطلق عادة على داء القرص التنكسي بالانزلاق الغضروفي ، ويمكن ان يحدث عندما يتم ضغط المادة الهلامية للنواة اللبية ضد الحلقات الليفية المحيطة، مسببة ضغط على العصب القريب كما يمكن لها أن تعطي أعراض عرق النَسا في حالة اعتدائه على جذور عصب النَسا. فهذا القرص ليس تراجع جسدي وانما هو انتفاخات، وعادة ما تكون في اتجاه واحد.

الانتكاسة[عدل]

تظهر أعراض انتكاسة القرص قبل عمر 40 عاماً وعلى مستوى واحد أو أكثر بنسبة 25% تقريباً. و بعد عمر 40 عام، تظهر لديهم أعراض انتكاسة القرص من مستوى واحد او أكثر بنسبة 60% من الأشخاص في التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).

ترجع أحد تأثيرات الشيخوخة و انتكاس القرص إلى بداية جفاف النواة اللبية و إلى نقصان تركيز مادة البروتيوغليكان في المصفوفة وبالتالي يقلل من قوة القرص لامتصاص الصدمة. تقلص حجم القرص عموماً هو المسؤول جزئياً على نقص الطول الشائع خلال تقدم الإنسان بالعمر. و مع تقدم العمر أيضا تضعف الحلقات الليفية و تزيد خطورة التمزق. وأيضا غضروف الصفائح اللانهائية تبدأ تخف، و يبدأ الانشقاق بالتشكل، و يوجد تصلب لعظام تحت الغضاريف. 

الجنف[عدل]

أحيانا لا تسبب الآم لبعض الأشخاص، حيث تسبب للبعض الاخر الآم مزمنة. ويمكن لاضطرابات العمود الفقري الأُخرى ان تؤثر في تكوين القرص بين الفقرتين. مثال: من الشائع أن المصاب بالجنف يكون لديه رواسب من الكالسيوم في غضروف الصفائح اللانهائية وأحيانا في القرص نفسه. حيث تكون درجة هرم الخلايا في القرص المنفتق عالية أكثر من القرص غير المنفتق.

حيز القرص بين الفقرات[عدل]

يعرف حيز القرص بين القفرات عادة في صور الأشعة السينية بحيز الفقرات المجاورة. في المريض الصحي، هذه التوافق يكون لحجم القرص بين الفقرات. يمكن لحجم الحيز أن يتبدل في الحالات المرضية مثل التهاب القرص (التهاب القرص بين الفقرات)

ملاحظة املائية[عدل]

من الناحية التاريخية كلمه حلقة (anulus) كتبت بشكل خاطئ، حيث تم كتابتها هكذا (annulus) ولكن الآن يتم استخدامها كـ (anulus) بما أنها مأخوذة من كلمة لاتينية (ِanus) والتي تعني حلقة.

انظر أيضا[عدل]

صور اضافية[عدل]

المراجع[عدل]

 روابط اضافية[عدل]