بوابة:ساكسونيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث


Portal Sachsen Galerie.png مرحبا بِكْم في بوابة ساكسونيا!
Coat of arms of Saxony.svg

ساكسونيا


بالألمانية:Sachsen
Locator map Saxony in Germany.svg
هي إحدى ولايات ألمانيا الست عشرة. كانت قبل الوحدة الألمانية إحدى أهم ولايات جمهورية ألمانيا الديمقراطية، تقع ساكسونيا في شرق ألمانيا. لها حدود مشتركة مع بولندا وجمهورية التشيك. كما يحد الولاية كل من براندنبورغ، سكسونيا-أنهالت وتورنغن، وعاصمة الولاية هي درسدن وأيضا هي أكبر مدنها. أهم المرتفعات بالولاية هم جبال إرز وجبال زيتاو ومرتفعات سويسرا الساكسونية. أهم وأعرض والنهر الوحيد الصالح للملاحة هو الالبه.
6-fe.png
HSGold1.svg

مقالة مختارة

   👈
Weinsberg 1138.jpg
دوقية ساكسونيا (بالألمانية: Herzogtum Sachsen) كانت في الأصل منطقة استطان للساكسون في أواخر العصور الوسطى المبكرة، عندما أخضعهم شارلمان خلال الحروب الساكسونية سنة 772، ودمجها في الإمبراطورية الكارولنجية (إمبراطورية الفرنجة). غطت الدوقية القبلية الساكسونية بعد ذلك الجزء الأكبر من ألمانيا الشمالية في الوقت الحاضر، بما في ذلك الولايات الألمانية الحديثة: ساكسونيا السفلى وساكسونيا أنهالت حتى نهري إلبه وزاله في الشرق، المدينتين الولايتين بريمن وهامبورغ، فضلا عن الجزء الوستفالي من شمال الراين - وستفاليا ومنطقة هولشتاين (نوردالبنجيا) من ولاية شليسفيغ هولشتاين. في أواخر القرن الثاني عشر، احتل الدوق هاينريش الأسد أيضاً منطقة مكلنبورغ المتاخمة (تخم بيلونغ سابقاً). كان السكسون أحد أكثر المجموعات قوة في الثقافة القبلية المتأخرة، وتركت في نهاية المطاف اسم قبيلتهم لمجموعة متنوعة من المزيد والمزيد من الأراضي الجيوسياسية الحديثة من ساكسونيا القديمة بالقرب من مصب إلبه بطول النهر عبر مقاطعة ساكسونيا البروسية (في الوقت الحاضر ساكسونيا أنهالت) إلى ساكسونيا العليا، وانتخابية ساكسونيا ومملكة ساكسونيا من سنة 1806 مطابقة لولاية ساكسونيا الألمانية الحرة، والتي تحمل الاسم اليوم رغم أنها لم تكن جزءاً من الدوقية القروسطية.
6-fe.png
HSGold1.svg

صورة مختارة

   👈
Dresden-Brühl-Terrasse-gp.jpg

كاتدرائية درسدن

6-fe.png
HSThreeCoins.svg

شخصية مختارة

   👈
Moritz Sachsen.JPG
موريس (21 مارس 1521 - 9 يوليو 1553)؛ كان دوق (47-1541)؛ ثم بعدها ناخب (1553-47) لـ ساكسونيا؛ بحيث يعتبر أول ناخب من فرع الألبرتيين من بيت فتين.

هو الأبن هاينريش الرابع، دوق ساكسونيا وكاثرين من مكلنبورغ، كان والده في البداية كاثوليكياً ولكن منذ عام 1536 أصبح بروتستانتي، في حين والدته بروتستانتية المذهب منذ البداية، كان موريس يحتقر منذ البداية أبن عمه يوهان فريدرش ناخب ساكسونيا من فرع الإرنستي، في حين ارتبط بعلاقة صداقة مع أبن عمه الأخر لاحقاً حماه فيليب الأول، لاندغراف هسن.

قاتل موريس مع جيوش الإمبراطور ضد سليمان القانوني في 1542، وضد فيلهلم، دوق يوليش-كليفز-برغ في 1543، وضد فرانسوا الأول ملك فرنسا في 1544.

على الرغم من كونه لوثري المذهب رفض الانضمام إلى الرابطة شمالكالدي على الرغم من أن حماه وصديقه فيليب الأول لاندغراف هسن كان زعيمها، كان سبب رفضه حمله الضغينة ضد أبن عمه يوهان فريدرش، وأيضا وعد الإمبراطور بترقيته إلى الناخب، وفي 1542 خلال الأسبوع المقدس كانت هناك مناوشات بين الأخوين بحيث كانت على حافة الحرب ولولا تدخل من فيليب الأول، لاندغراف هسن ومارتن لوثر نفسه، لتجنب الحرب بينهم.

توفي موريس في 9 يوليو 1553 في معركة سيفرشوزن بالقرب من ليرته ضد حليفه السابق ألبرشت ألكيبيادس الذين شاركا معا في حرب شارلمكالدي، ولكن موريس شكل تحالف مع الأمراء وفرديناند الأول بسبب قيامه باحتلال أراضيه، رغم انتصاره في المعركة إلا أنه أصيب بجروح خطيرة في بطنه باطلاق ناري من الخلف، وتوفي بعد بيومين من ذلك في معسكر الميداني، ودفن في كاتدرائية فربيرغ.

بحيث أنه لم يكن لديه ورثة من الذكور خلفه شقيقه الأصغر أوغسطس بحيث لقى معارضة شديدة من أبن الناخب السابق يوهان فريدرش يوهان فريدرش الثاني.
8-fe.png
HSGeographie.svg

مدينة مختارة

   👈
Dresden Stadtwappen.svg
درسدن (بالألمانية:Dresden) هي عاصمة ولاية ساكسونيا في شرق ألمانيا. يبلغ عدد سكانها نحو نصف مليون نسمة.

قامت قوات التحالف بقصفها بشكل مكثف في الحرب العالمية الثانية. قدرت الخسائر البشرية من القوات الألمانية آنذاك ب 350000 مدني، ثم جاء في تقرير رسمي نشر عام 2010 بعد خمس سنوات من البحث وخلص إلى أنه كان هناك ما يصل إلى 25،000 قتيل في قصف المدينة من قوات الحلفاء.

يتواصل البناء في درسدن حيث لا تزال هناك الكثير من الورش. يتم أيضاً إعادة بناء ساحات بكاملها. استثمرت منذ عام 1990 عدة مليارات اليورو في إعادة إنشاء مركز المدينة وترميم مبانيها. وهكذا يبرز وجه درسدن الجديد قطعة فقطعة أو بشكل تدريجي. وهو وجه مدينة حديثة ذات معالم تاريخية متألقة أحدها أوبرا زيمبر Semper-Oper الشهيرة. إن نظرة إلى المدينة من ضفة نهر الإلب Elbe تجعلك قادراً على تصور عراقة درسدن في السابق حين كانت "لؤلؤة عهد الباروك، لم تنل مدينة ألمانية من تدمير الحرب العالمية الثانية ما نالته درسدن السكسونية. قُتل جراء الهجمات الجوية الشديدة في فبراير 1945 خمسة وثلاثون ألفاً وفق بعض التقديرات. وسقط وسط المدينة في الركام والرماد بكل معالمه، ومن وبينها كنيسة مريم العذراء الباروكية. كانت الأولوية لتأمين المساكن بأقصى سرعة بعد الحرب. تأجّل على ضوء ذلك ترميم الأبنية التاريخية إلى المرحلة اللاحقة التي ما تزال مستمرة. وهكذا بدأت العاصمة السكسونية ذات الـ 470.000 نسمةً تتزين بهدوء. أُعيد ترميم الكنيسة التي ظلت 50 عاماً كومة ركام للتذكير بالحرب. ويُعاد بناء الكنيس اليهودي الذي دمره النازيون إبان العهد النازي من أجل أبناء الطائفة اليهودية البالغ عددهم 250 شخصاً بعدما كانوا 5000 قبل الحرب.
6-fe.png
HSGold1.svg

هل تعلم

   👈
  • تعد ساكسونيا عاشر أكبر ولايات ألمانيا مساحةً، حيث تبلغ مساحتها 18,413 كيلومتر مربع، وهي سادس أكثر الولايات اكتظاظاً بالسكان في البلاد، إذ بلغ عدد سكانها أكثر من 4 مليون نسمة عام 2015.
8-fe.png
Nuvola apps ksig.png

تصنيفات

11-BG.png
HSGold1.svg

قوالب



3-BG.png
HSGold1.svg

ويكيميديا

المزيد عن ساكسونيا في المشاريع الشقيقة:
ويكي كتب  كومنز ويكي أخبار  ويكي اقتباس  ويكي مصدر  ويكي جامعة  ويكي رحلات  ويكي قاموس  ويكي بيانات 
كتب وسائط متعددة أخبار أقتباسات نصوص مصادر تعليمية وجهات سفر تعاريف ومعاني قواعد بيانات