هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جارد بولس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جارد بولس
Jared Polis official photo.jpg

حاكم ولاية كولورادو ال43
Fleche-defaut-droite-gris-32.png جون هيكنلوبر
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 12 مايو 1975 (45 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بولدر (كولورادو)
مواطنة أمريكي
الشريك مارلون ريس
أبناء 2
الحياة العملية
شهادة جامعية بكالوريوس في الفنون  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
الثروة 313600000 دولار أمريكي (2015)  تعديل قيمة خاصية (P2218) في ويكي بيانات
المواقع

جارد شوتز بولس (بالإنجليزية: Jared Schutz Polis) (من مواليد 12 مايو 1975) هو سياسي، رجل الأعمال، وفاعل خير أميركي يشغل منصب الحاكم 43 والحالي لولاية كولورادو، منذ 2019. عضو في الحزب الديمقراطي، كان ممثلا للدائرة الانتخابية الثانية لكولورادو من 2009 إلى 2019. انتُخب بولس حاكم كولورادو في 2018 في تصويت ساحق هزم فيه الجمهوري ووكر ستابلتون.

بولس هو أول حاكم مثلي علنا يتم انتخابه في الولايات المتحدة، وهو ثاني حاكم من مجتمع المثليين علنا يتم انتخابه في الولايات المتحدة (بعد حاكمة ولاية أوريغون كيت براون)، وأول يهودي ينتخب كحاكم لكولورادو.[1][2]

خدم بولس في مجلس ولاية كولورادو للتعليم في الفترة من 2001 إلى 2007. وخلال فترة ولايته في الكونغرس، كان من بين أغنى أعضائه، حيث تقدر قيمة صافي ثروته الشخصية بنحو 400 مليون دولار.[3]

النشأة والتعليم[عدل]

بولس هو ابن ستيفن شوتز وسوزان بولس شوتز، وهما مؤسسا بطاقة المعايدة ومحل ناشر الكتب بلو ماونتن آرتس.[4] ولد في مستشفى بولدر المجتمعي في بولدر، كولورادو، في عام 1975. عاش في سان دييغو، كاليفورنيا، خلال سنوات دراسته الثانوية، وتخرج من مدرسة لا جولا كانتري داي (بالإنجليزية: La Jolla Country Day School) في ثلاث سنوات مع مرتبة الشرف المتعددة. كما حصل على بكالوريوس الآداب في السياسة من جامعة برينستون. في عام 2000 غير اسمه بشكل قانوني لاستخدام اسم والدته، وذلك جزئيا لزيادة الوعي لجمع التبرعات ولأنه ببساطة "أحب ذلك".[5]

المسيرة المهنية[عدل]

شارك بوليس في تأسيس شركة "أماريكان إنفرمايشن سيستمز" (بالإنجليزية: American Information Systems, Inc) بينما كان لا يزال في الكلية. كانت الشركة مزودة لخدمات الإنترنت وتم بيعها في عام 1998. وفي عام 1996،[6] شارك في تأسيس موقع إلكتروني لبطاقات التهنئة المجانية، "Bluemountain.com"، تم بيعه إلى شركة "Excite@Home" في عام 1999 مقابل 430 مليون دولار في الأسهم و 350 مليون دولار نقدا.[7][8]

في فبراير 1998، أسس بوليس موقع "برو فلاورز" (بالإنجليزية: ProFlowers) لبيع الزهور على الإنترنت، في لا جولا، كاليفورنيا في ديسمبر من ذلك العام، بدأ الخبير الاقتصادي آرثر لافر في تقديم المشورة ل"بولس" وانضم إلى الموقع كمدير.[9] أعيد تسمية الموقع فيما بعد إلى "بروفايد كومرس" (بالإنجليزية: Provide Commerce, Inc)، ووضعت في ناسداك في 17 ديسمبر 2003. في عام 2005، تم شراء موقع "بروفايد كومرس" من قبل شركة الإعلام "ليبرتي ميديا كوربوريشن" (بالإنجليزية: Liberty Media Corporation) مقابل 477 مليون دولار.

قام بولس ومستثمرون آخرون بتأسيس شركة تكستارز في بولدر، كولورادو في عام 2006.[10]

خلال فترة ولايته في الكونغرس، كان بولس من بين أغنى أعضاء الكونغرس، حيث بلغت ثروته الصافية أكثر من 300 مليون دولار.[11]

مسيرة العمل الخيري[عدل]

في عام 2000 ، أسس بولس "مؤسسة جاريد بولس"، التي تتمثل مهمتها في "خلق فرص للنجاح من خلال دعم المعلمين، وزيادة الوصول إلى التكنولوجيا، وتعزيز مجتمعنا".[12] برنامجها الرئيسي هو "جوائز تقدير المعلم" السنوية؛[13] برنامج "التواصل المجتمعي للكمبيوتر"،[14] والذي يقوم بتجديد وتخصيص أكثر من 3,500 جهاز كمبيوتر سنويًا للمدارس والمنظمات غير الربحية؛ و "تقرير التعليم مؤسسة جاريد بولس" النصف سنوي. كما أسس بولس مدرستين مستقلتين، واحدة لديها حرم جامعي عبر ثلاث ولايات، ومدرسة ما بعد الثانوية، "كلية نيو أمريكا" (بالإنجليزية: New America College)، للطلاب المعرضين للخطر. في عام 2004، أسس المدرسة المستقلة "مدرسة نيو أمريكا" (بالإنجليزية: New America School)، وهي مدرسة ثانوية تخدم في المقام الأول الشباب المهاجر الأكبر سنا الذين تتراوح أعمارهم بين 16-21 ولديها ثلاثة حرم جامعي، واحد في ولاية كولورادو، في منطقة مترو دنفر، وحرمان جامعيان في نيو مكسيكو.[15] وافتتح حرما جامعيا آخر في لاس فيغاس، نيفادا في عام 2013.[16] في عام 2005، شارك بولس مع "أوربان بيك" في تأسيس المدرسة المستقلة "أكاديمية التعليم الحضري"[17] في دنفر لمساعدة الشباب الذين يعيشون في خطر أن يصبحوا بلا مأوى أو يعيشون في حياة غير مستقرة الظروف.

وقد تم اختيار بولس كأفضل فاعل خير في يوم العمل الإنساني الوطني لعام 2006 في كولورادو (بالإنجليزية: 2006 National Philanthropy Day in Colorado). وهو حاصل على العديد من الجوائز، بما في ذلك جائزة بولدر دايلي كامرا 2007 باسيستر في مجال التعليم[18] (بالإنجليزية: Boulder Daily Camera's 2007 Pacesetter Award in Education)، جائزة مؤسسة كوفمان الخيرية[19] (بالإنجليزية: Kauffman Foundation Community Award)؛ القنصل العام المكسيكي لدنفر "أوتلي"[20] (بالإنجليزية: the Denver consul general of Mexico "Ohtli")؛ جائزة مارتن لوثر كينغ جونيور كولورادو الإنسانية(بالإنجليزية: Martin Luther King Jr. Colorado Humanitarian Award)، وأول جائزة رابطة مكافحة التشهير ل"بولدر كوميوينيتي بيلدر" (بالإنجليزية: Anti-Defamation League's inaugural Boulder Community Builder Award).

في وقت انتخابه، أسس بولس عددًا من الشركات واعتبر واحدا من أغنى 10 أعضاء في كونغرس الولايات المتحدة.[21]

المسيرة السياسية المبكرة[عدل]

يعتبر بولس إضافة إلى باتريشيا سترايكر، روت بريدجيس، وتيم غيل، واحدا من الأغنياء الأربعة لولاية كولورادو والذين يطلق عليهم اسم "عصابة الأربعة" أحيانا، والذين يتبرعون للقضايا الليبرالية.[22]

مجلس ولاية كولورادو للتعليم[عدل]

بولس في 2002

في عام 2000، انتخب بولس كعضو في مجلس ولاية كولورادو للتعليم وخدم لفترة واحدة مدتها ست سنوات حتى يناير 2007 عندما تم إلغاء المقاطعة.[23] كان انتخابه واحدا من الأقرب في الفرق بين النتائج في تاريخ ولاية كولورادو، حيث هزم "بن الكسندر" ب90 صوتا فقط من أصل 1.6 مليون.[24] شغل بولس منصب رئيس مجلس الإدارة ونائب رئيس مجلس ولاية كولورادو للتعليم خلال فترة ولايته.[25][26][27]

اجراءات الاقتراع[عدل]

في عام 2006، شغل بولس منصب الرئيس المشارك لـ "كولورادنيون من أجل الحكومة النظيفة"، وهي لجنة دعمت التعديل 41، وهو تدبير بدأه المواطنون لحظر الهدايا من قبل جماعات الضغط المسجلة إلى المسؤولين الحكوميين، ووضع قيد سنوي بقيمة 50 دولارًا على تقديم الهدايا من غير جماعات الضغط، وإنشاء فترة تهدئة لمدة عامين قبل المشرعين السابقين في الولاية والمسؤولين المنتخبين على مستوى الولاية يمكن أن تبدأ الضغط، وإنشاء لجنة أخلاقيات مستقلة. في نوفمبر 2006، وافق 62.3% من ناخبي ولاية كولورادو على التعديل الدستوري "الأخلاق في الحكومة".[28]

في عام 2007، شارك بولس في رئاسة حملة "بناء لمستقبلنا" التي دعمت سؤال الاقتراع 3 أ في منطقة مدرسة وادي بولدر لإصدار سندات بقيمة 296.8 مليون دولار لتحسين وتحديث مرافق المدارس القديمة - أكبر إصدار لسندات البناء الرأسمالي في تاريخ المقاطعة وأكبر اقتراع السند المدرسي في كولورادو في ذلك العام. في نوفمبر 2006، وافق 58% من الناخبين منطقة مدرسة بولدر وادي هذا الإجراء.[29]

في عام 2014، خطط بوليس للدفاع عن إجراءين للإقتراع من شأنه أن يكون له تأثير محدود في كولورادو من خلال حظر الحفر بالقرب من المدارس والمنازل ومن خلال تمكين المجتمعات من تمرير قوانينها الخاصة. ومع ذلك، تم إسقاط التدابير بعد أن توصل إلى اتفاق مع الحاكم جون هكنكلوبر لإنشاء فرقة عمل. واعتبر غياب المبادرات بمثابة تخفيف للديمقراطيين الضعفاء الذين كان عليهم أن يتخذوا مواقف مثيرة للجدل حول هذه القضية.[30]

المسيرة السياسية[عدل]

الانتخابات[عدل]

بولس أثناء الحملة الانتخابية في عام 2008

وفي عام 2008، فاز بولس في منافسة شديدة الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي على منطقة الكونغرس الثانية في كولورادو، وفاز في الانتخابات العامة في 4 نوفمبر 2008، وفاز 62% من الاصوات ليحل محل مارك ودال.

في عام 2010، فاز بولس بـ 57% من الأصوات للفوز بإعادة الانتخاب.[31][32]

في عام 2012، خاض بوليس نزاعًا في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي وفاز في انتخابات ثالثة للكونغرس بنسبة 55% من الأصوات الشعبية.[33]

في عام 2014، فاز بولس في رابع انخاب له للكونغرس بنسبة 57% من الأصوات الشعبية.[34]

في عام 2016، فاز بولس بنسبة 56.9% من الأصوات للفوز بإعادة الانتخاب.[35]

في عام 2018، أعلن بوليس أنه سيرشح نفسه لمنصب حاكم ولاية كولورادو.[36] فاز بوليس بالانتخابات بنسبة 53.4% من الأصوات، متغلبًا على المرشح الجمهوري ووكر ستابلتون بفارق ساحق بلغ 11%، وأصبح أول شخص مثلي الجنس ينتخب حاكمًا ولاية في الولايات المتحدة.[37] (غير أنه ليس أول شخص مثلي يشغل منصب حاكم الولاية؛ وفي 12 أغسطس 2004، أعلن جيم مكغريفي عن كونه مثلي الجنس بعد انتخابه كالحاكم الثاني والخمسين لنيوجيرسي، ولكنه استقال خلال فترة ولايته).[38]

الكونغرس[عدل]

العهدة[عدل]

الصورة الرسمية في عام 2012

كان بولس رئيس برنامج "ريد تو بلو" في لجنة حملة الديمقراطيين في الكونغرس خلال انتخابات عام 2012، التي تساعد على جمع الأموال للمرشحين الديمقراطيين في المناطق التنافسية في الكونغرس.[39] بعد الانتخابات، فكر في الترشح لمنصب نائب رئيس الكتلة الديمقراطية في مجلس النواب بعد أن كان رئيسها آنذاك كزافييه بيسيرا محدود المدة.[40] وانتهى المنصب إلى عضو الكونغرس عن نيويورك جو كراولي.[41]

مهام اللجان[عدل]

خلال الكونغرس 114، خدم بولس في اللجان التالية:[42]

  • لجنة التعليم والقوى العاملة
    • اللجنة الفرعية للتعليم العالي وتدريب القوى العاملة
    • اللجنة الفرعية المعنية بالصحة والتشغيل والعمل والمعاشات
  • لجنة الموارد الطبيعية
    • اللجنة الفرعية للطاقة والثروة المعدنية
    • اللجنة الفرعية المعنية بالأراضي الاتحادية
    • اللجنة الفرعية للرقابة والتحقيقات
  • لجنة القواعد
    • اللجنة الفرعية المعنية بعملية التشريع والميزانية

عضوية التجمعات[عدل]

  • تجمع القنب في الكونغرس[43]
  • التجمع التقدمي في الكونغرس[44]
  • تجمع مساواة المثليين في الكونغرس (الرئيس المشارك)
  • تجمع بلوكتشاين في الكونغرس (الرئيس المشارك)
  • تجمع المكسيك (الرئيس المشارك)
  • تجمع نيبال (الرئيس المشارك)
  • تجمع الطب البيطري[45]
  • الائتلاف الديمقراطي الجديد[46]
  • تجمع الآداب في الكونغرس[47]
  • تجمع نيكستجين 9-1-1 في الكونغرس[48]
  • تجمع لا لاخذ مال منظمات الضغط في الكونغرس.[49]
  • تجمع الحرية في الكونغرس[50]
  • تجمع الولايات المتحدة واليابان في الكونغرس[51]

التشريعات التي أدخلها[عدل]

فيما يلي قائمة غير كاملة بالتشريعات التي أدخلها بوليس:

  • قانون ليك هيل الإداري الموقع القابل للإسكان الميسر (H.R. 2337؛ الكونغرس 113) - وهو مشروع قانون يتطلب من وزير الزراعة بيع 40 فدانا من أراضي خدمة الغابات بالقرب من مدينة فريسكو بولاية كولورادو. ستستخدم مقاطعة سوميت، كولورادو الأرض لبناء مساكن بأسعار معقولة.[52]
  • قانون الكتب المدرسية في متناول الجميع (H.R. 3840؛ الكونغرس 115)

حاكم كولورادو[عدل]

الفريق الانتقالي[عدل]

تم انتخاب بولس حاكمًا في 6 تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2018. وقد تم إنشاء "بولدلي فوروارد" (بالإنجليزية: Boldly Forward)، وهي مؤسسة غير ربحية، كفريق انتقالي، بالتعاون مع مركز كيستون كمسهل. أقسم بولس اليمين في 8 يناير، 2019.[53]

المواقف السياسية[عدل]

التعليم[عدل]

في عام 2011، أدخل بولس، إلى جانب السناتور جو ليبرمان ( مستقل - كونيتكت )، "قانون 2011 التسابق إلى أعلى" ( قانون 1532). سمح التشريع للأحكام القديمة وبعض الأحكام الجديدة بما في ذلك: معايير جديدة لتشجيع ومكافأة الولايات على أساس تنفيذها للإصلاحات التعليمية الشاملة التي تبتكر من خلال منح تنافسية لمدة 4 سنوات تسمح بمزيد من التمويل لتوسيع المدارس المستقلة وتعويض المعلمين جزئياً على أساس أداء الطلاب.[54][55][56]

وقد رعى بولس مشاريع قوانين التعليم الأخرى والتشريعات المتعلقة بما في ذلك؛

  • قانون SLICE (تحسينات الغذاء المدرسية لتعليم الأطفال)، رداً على الكونغرس الذي أعاد تعريف البيتزا كخضروات.[57] سيتطلب قانون SLICE وجبات صحية للطلاب، والتي، على سبيل المثال، تسمح للوزارة الأمريكية بحساب بدقة 1/8 من كوب من معجون الطماطم كـ1/8 من الكأس، بدلاً من نصف كوب، هو ما يؤهل البيتزا كخضروات ؛ السماح لوزارة الزراعة الأمريكية بتنفيذ أهداف الحد من الصوديوم القائمة على العلم؛ والسماح لوزارة الزراعة الأميركية بوضع متطلبات الحبوب الكاملة.[58] عارض معهد الغذاء القانون قائلاً: "كل شيء عدا ذلك يزيل الأطعمة المصنوعة من معجون الطماطم من كافتيريات المدارس، على الرغم من القيمة الغذائية الكبيرة التي يقدمها معجون الطماطم".[59] لكن قال بولس، "البيتزا لديها مكان في الوجبات المدرسية، لكن مساواةها بالبروكلي والجزر والكرفس تقوّض بشكل خطير جهود هذه الدولة لدعم صحة الأطفال." يضيف بوليس أن الأعمال التجارية الزراعية يجب ألا تملي على الإطلاق نوعية الوجبات المدرسية".[60]
  • قانون التعليم والأسرة الخاص بالتعليم الخاص، الذي يمول بالكامل قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة. يحكم قانون تعليم الأفراد ذوي الإعاقة كيف تقدم الولايات والوكالات العامة التدخل المبكر للتعليم الخاص.[61] في مشروع القانون الأصلي، وعد القانون بدفع 40% من التكلفة الزائدة لتعليم الطلاب ذوي الإعاقة، ولكن لم يتم الوفاء بمخصصات التمويل، ولا تغطي سوى 16% من تمويل التعليم الخاص ولم تمول أكثر من 30%.[62] يقترح مشروع قانون بولس خفض الإنفاق الزائد والمفاجئ في البنتاغون، بخفض 18.8 مليار دولار في أنظمة الأسلحة على مدى خمس سنوات.[63]

كما أدخل بولس قانون تعليم علوم الكمبيوتر، الذي يساعد على توفير التدريب الوظيفي لوظائف الحوسبة، وقانون ACE، الذي سيوفر التمويل لتحسين النتائج للطلاب في المدارس منخفضة الأداء باستمرار، ولإجازة المدرسة "المنح الدورية".[64][65]

في عام 2015، خلال التبادل المتبادل أمام اللجنة الفرعية التابعة للجنة التعليم والعمل بالقوى العاملة في التعليم العالي وتدريب القوى العاملة، جادل بولس للمدارس لتكون قادرة على استخدام معايير أدنى من الأدلة عند اتخاذ قرار بطرد الطلاب المتهمين بالاعتداء الجنسي بالقول "إذا كان هناك 10 أشخاص متهمين، وبمقياس معقول يمكن لواحد أو اثنين فعل ذلك، يبدو من الأفضل التخلص من جميع الأشخاص العشرة".[66] بعد فترة وجيزة من هذه التصريحات، قال بولس إنه أخطأ أثناء جلسة اللجنة الفرعية وأنه ارتكب خطأً كبيراً أثناء المناقشة.[67] وقد أشارت الحريات المدنية والمصادر المحافظة إلى تعليقات بولس كدليل على الدافع إلى تآكل حقوق الإجراءات القانونية فيما يتعلق بالإجابة على اتهامات الاعتداء الجنسي في الكليات والجامعات الأمريكية.[68][69][70]

السياسة الخارجية[عدل]

العراق[عدل]

عارض بولس حرب العراق قائلاً: "غزو العراق كان خطأً هائلاً وأنا عارضت الحرب منذ البداية. لقد تركت الأخطاء الفادحة التي ارتكبها بوش والديموقراطيون الذين أعطوه غطاءً على طول الطريق، دون حلول سهلة لتحسين الموقف."[71] وخلال جولة قام بها الكونغرس للعراق، أشاد بولس بسياسة "أبناء العراق"، التي تمول الجيش السابق ومسؤولي الشرطة في عهد صدام حسين لإلقاء أسلحتهم ضد قوات التحالف، وأحياء الدوريات، ومحاربة المتمردين السنيين الآخرين. كتب في مقالة افتتاحية "إذا كنا قد بدأنا هذه السياسة في وقت مبكر بعد الغزو، كان بإمكاننا دون شك أن نمنع الخسائر في الأرواح. وكما هو متوقع، فإن بعضهم يتحول إلى فاسدين ويهاجمنا على أي حال، ولكن يبدو أن معظمهم يساعد في الحفاظ على النظام، ويتمثل التحدي في إدخالهم في حظيرة الحكومة العراقية الجديدة وسلسلة جيدة من هيكل القيادة".[72]

وفي المقابلة، قال بولس أيضاً: "إن الهيبيز في داخلي يتحسر على حقيقة أننا هزمنا الجيش العراقي فقط لمساعدتهم على بناء جيش أقوى قد يستخدم يومًا ما ضد الأطفال والأبرياء، كما هو الحال دائمًا. متى تنتهي كل عمليات القتل، أين ذهبت جميع الزهور؟ وسيضربون سيوفهم ليصيروا محاريث، ولا يدرسون الحرب بعد الآن."[73]

أفغانستان[عدل]

يدعم بولس إزالة جميع القوات من أفغانستان.[74] في عام 2010، أيد بولس قرارًا فاشلاً بسحب جميع القوات من أفغانستان في غضون 30 يومًا، قائلاً "لا أعتقد أن هذا الاحتلال المستمر يصب في مصلحتنا الوطنية"، و "أنا اؤيد الإجراء الأولي بٱطاحة بطالبان في أفغانستان، وهذا ما نجح، والتحدي الذي نواجهه الآن هو تهديد دولة بلا مؤسسات".[75]

كما استقبل بوليس أيضا رحلة وفد من الكونغرس إلى أفغانستان، واجتمع مع وزير الداخلية الأفغاني السابق محمد حنيف أتمار، والمسؤولين العسكريين الأمريكيين والدبلوماسيين. وخلال اجتماعه مع محمد حنيف أتمار، ركز بولس على الفجوة التعليمية بين أفغانستان والدول الغربية، وانخفاض معدل معرفة القراءة والكتابة بين الشرطة الأفغانية والمسؤولين العسكريين، ومكافحة الفساد السياسي.[76] وانتقد بولس زيادة عدد القوات الأمريكية في أفغانستان، ويدعم وضع الموارد في الاستخبارات والعمليات الخاصة. وقال بولس في تقرير له بعد زيارته لأفغانستان "إننا بحاجة إلى كل الدعم الدبلوماسي الرفيع المستوى الذي يمكننا من إتقان التعقيدات الدبلوماسية المتمثلة في القتال ضد عدو يتحصن في بلدين، فضلا عن تبسيط السياسات الإقليمية المعقدة"، مضيفا أنه، "تظهر أفضل تقديراتنا أنه هناك أكثر من 5,000 من مقاتلي القاعدة في أفغانستان وباكستان. وهي تعمل خارج مناطق في جنوب وشرق أفغانستان وعلى الحدود بين باكستان وأفغانستان. هل نحن حقا بحاجة إلى احتلال بلد كامل يضم حوالي 30 مليون شخص للقضاء على 5,000 من الأعداء؟ لدي درجة كبيرة من الشك حول الزيادة العسكرية. إن الزيادة الديبلوماسية جيدة، مما يزيد من عملياتنا السرية والقدرات الاستخباراتية التي تركز على القاعدة بشكل جيد، ولكن إضافة عشرات الآلاف من القوات الأمريكية لسنوات لا تجعلنا بالضرورة أقرب إلى هزيمة القاعدة."[77]

إيران[عدل]

صوّت بولس لصالح قانون العقوبات الشامل والمحاسبة والإسفاف 2010 بتوسيع العقوبات الاقتصادية ضد إيران بموجب قانون العقوبات الإيراني والليبي، وشارك في رعاية الموارد البشرية 1327؛ قانون تمكين العقوبات الإيراني 2009، الذي يفوض حكومات الولايات والحكومات المحلية بتوجيه التجريد من ومنع الاستثمار في الشركات التي تستثمر 20,000,000 دولار أو أكثر في قطاع الطاقة الإيراني.[78][79]

حقوق الإنسان[عدل]

دعا بولس، جنبا إلى جنب مع النواب بارني فرانك وتامي بالدوين، دعت سفارة الولايات المتحدة في العراق وزيرة خارجية الولايات المتحدة الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون لتحديد أولويات التحقيق في مزاعم الاغتصاب، التعذيب والإعدام بحق المثليين العراقيين، قائلا "يجب ألا يتم تجاهل هذه الانتهاكات المقلقة ضد حقوق الإنسان حقوق الإنسان، ويجب على الولايات المتحدة ألا تقف مكتوفة الأيدي بينما يتم استخدام مليارات الدولارات من أموال دافعي الضرائب لدعم حكومتهم".

إلى جانب دعم 35 من أعضاء مجلس النواب، دعا بولس أيضاً وزارة الخارجية للتصدي للعنف ضد مجتمع المثليين في هندوراس.[80]

الحريات المدنية[عدل]

بولس (على اليمين) مع ممثل كاليفورنيا كزافييه بيسيرا في وستمنستر ، كولورادو

أثناء وجوده في مجلس النواب، كان بولس من أشد المدافعين عن الحريات المدنية، قائلاً أثناء حملته الانتخابية عام 2008 إنه "يجب استعادة التوازن بين السلطة التنفيذية والفرع القضائي (من خلال اصدر أمر الإحضار، وتوضيح أن الرئيس لا يملك السلطة الدستورية لتغيير التشريع من خلال توقيع البيانات) وبين السلطة التنفيذية والتشريعية (توضيح أن التعديل الرابع يتطلب سبب محتمل وأمر من الحكومة بمراقبة الأمريكيين)".[81]

قانون باتريوت آكت[عدل]

كان بولس معارضًا صريحًا لـقانون باتريوت آكت. في خطاب إلى رئيس مجلس النواب جون بينر، صرح بولس بأن قانون باتريوت "هو مشروع قانون يعاني من الإساءة منذ أن تم تمريره لأول مرة، وحكم اليوم هو مثال آخر على قصر النظام الذي أنشأه آباؤنا المؤسسون إذا كانت هناك حاجة في أي وقت للإشراف عن كثب وإشراف الكونغرس على قانون، فهو قانون يناقش كيف وبأي شروط يمكن للحكومة التجسس على مواطنيها". مددًا أحكامًا منتهية الصلاحية من قانون باتريوت، ويأذن بالتصنتات الهاتفية المعتمدة من المحكمة.تسمح بالمراقبة على هواتف متعددة، مما يسمح بمصادقة المحكمة على السجلات والممتلكات في عمليات مكافحة الإرهاب، والسماح بالمراقبة ضد ما يسمى الذئب الوحيد، وهو مواطن غير أمريكي متورط في الإرهاب قد لا يكون جزءًا من مجموعة إرهابية معروفة.[82][83]

قرصنة الإنترنت[عدل]

يدعم بولس الإنترنت المفتوح والحر، وانتقدت قانون وقف القرصنة على الإنترنت، قانون حماية الملكية الفكرية، و قانون مشاركة وحماية المعلومات الرقمية، وقال في مقابلة مع مجلة فوربس ذلك؛ "أعارض القرصنة وأرغب في رؤية الملكية الفكرية محمية لأن هذا هو ما يشجع على الابتكار ويكافئه. لكن قانون وقف القرصنة على الإنترنت لن يحقق انخفاضًا ملموسًا في القرصنة ويتسبب في أضرار جانبية هائلة للنظام البيئي للإنترنت".[84] أثناء مناقشة قانون وقف القرصنة على الإنترنت في مجلس النواب، قال بوليس إن قانون وقف القرصنة على الإنترنت و قانون حماية الملكية الفكرية "يهددان بشكل مباشر الإنترنت الذي جلب للبشرية ازدهارًا عظيمًا وسلامًا أكبر"، و "السماح للجيش ووكالة الاستخبارات المركزية بالتجسس على الأمريكيين على الأرض ضد كل مبدأ تم تأسيس هذا البلد عليه".[85][86] صوت بولس، بالإضافة إلى 167 عضوًا آخر في مجلس النواب ، ضد قانون مشاركة وحماية المعلومات الرقمية.[87]

رعى بولس، إلى جانب الممثلين زوي لوفغرين (د- كاليفورنيا) ودارل عيسى (جمهوري- كاليفورنيا) "قانون آرون،[88] في أعقاب انتحار مبرمج الكمبيوتر وناشط الإنترنت آرون سوارتز (المؤسس المشارك لـموقع ريديت)، الذي كان يواجه تهم الكمبيوتر و الاحتيال وأكثر من 30 عاما في السجن وغرامة قدرها أكثر من مليون دولار لانتهاكه شروط الخدمة لتحميل بشكل غير قانوني مجلة أكاديمية المواد من المكتبة الرقمية جايستور. مشروع القانون المقترح يستبعد انتهاكات شروط الخدمة من قانون الاحتيال وإساءة استخدام الكمبيوتر 1986 ومن قانون الاحتيال الإلكتروني.[89][90] وقال بولس إن الاتهامات التي وجهها المدعي العام الأمريكي كارمن أورتيز كانت "سخيفة وملفقة"، وأنه "من السخف أن يكون قد أطلق كبش فداء. آمل أن لا يحدث هذا لأحد آخر."[91]

قانون تفويض الدفاع الوطني[عدل]

صوت البوليس ضد قانون تفويض الدفاع الوطني 2012، وهو ضد المادة 1021، التي أثارت الجدل حول الآثار المترتبة على سياسة الاحتجاز.[92] بعد توقيع القانون، قدم بولس، إلى جانب أعضاء آخرين في مجلس النواب، تشريعاً لإلغاء حكم الاحتجاز لأجل غير مسمى. على الرغم من فشل التشريع في مجلس النواب، فإن القسم 1021 قيد النظر الآن في المحاكم.[93]

سياسة المخدرات[عدل]

وكان بولس من أشد منتقدي الحرب على المخدرات، قائلاً: "مثلما فشلت سياسة الحظر على المستوى الوطني مع الكحول - لقد وصل الأمر الآن إلى الولايات والمقاطعات - أعتقد أنه ينبغي لنا أن نفعل الشيء ذاته مع الماريخوانا".[94] خلال شهر يونيو/حزيران 2012، شهادته لمسؤولة إدارة مكافحة المخدرات ميشيل ليونهارت أمام اللجنة الفرعية القضائية التابعة لمجلس النواب الأمريكي المعنية بالجريمة، والإرهاب، والأمن الداخلي والتحقيقات، تساءل بولس عما إذا كان ينبغي تصنيف الماريجوانا في الصنف الأول. شكك بوليس ليونهارت التي رفضوا الإجابة أم لا إذا شكل الكوكايين، الميثامفيتامين و الهيروين خطرا أكبر على صحة الشخص من الماريخوانا.<[95] كما دعا بولس إلى تشريع الماريجوانا الطبية لمكافحة إساءة استعمال العقاقير.[96]

كان بولس الراعي الرئيسي لـ HR 499، أو ، قانون إنهاء حظر الماريخوانا الفيدرالي لعام 2013.[97] إذا تم تمريره، فإن القانون س: يلغي تجريم حيازة القنب على المستوى الفيدرالي؛ التنازل عن تنظيم إدارة مكافحة المخدرات للقنّب بموجب قانون المواد الخاضعة للرقابة، ونقل لوائحها الاتحادية من وكالة مكافحة المخدرات إلى مكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات (إعادة تسميته في مكتب الكحول والتبغ والماريخوانا والأسلحة النارية والمتفجرات)؛ ويأذن لإدارة الغذاء والدواء لتطبيق القوى التنظيمية المكافئة لديها على الكحو ، إلى القنب.[98] يضم هذا القانون حاليا 18 من المشاركين في رعاية المنتدى - خمسة عشر ديمقراطيًا وواحدًا جمهوريًا - في مجلس النواب.[99]

حقوق المثليين[عدل]

في وقت رحيله من الكونغرس، كان بولس واحدًا من سبعة أعضاء المثليين بشكل علني في الكونغرس الـ113، تجمع المساواة للمثليين في الكونغرس. دفع بوليس لإلغاء قانون الدفاع عن الزواج، وأثنى على قرار إدارة أوباما بأن وزارة العدل لم تعد تدافع عن قانون الدفاع عن الزواج، قائلا إن "القسم 3 من القانون غير دستوري".[100] وفي بيان، قال بولس "إنني أحيي الإدارة لأنني أدركت في النهاية ما انتقدته أنا وزملائي منذ فترة طويلة، ويحرم الناس من القدرة على الاعتراف رسميا بعلاقاتهم، ويشعرهم بأنهم مرحب بهم كشركاء فقط لكونهم من مجتمع المثليين أمر غير صائب، وهذا قرار يؤكد اليوم هذه."[101] كما أعرب بولس عن تقديره للرئيس أوباما لأنه أيد علانية زواج المثليين واصفاً إياه بأنه "أخبار سارة للعائلات الأمريكية".[102]

كان بولس راعيًا أصليًا لـ HR 116 أو قانون احترام الزواج. HR 116 يلغي قانون الدفاع عن الزواج ويسمح بالاعتراف بزواج المثليين والمثليات في الولايات المتحدة، وواشنطن العاصمة، وتبعيات الولايات المتحدة الأمريكية.[103]

كان بولس أيضا الراعي الرئيسي لقانون عدم التمييز ضد الطلاب مع السناتور آل فرانكن (ديمقراطي- مينيسوتا)، الذي قدم القانون في مجلس الشيوخ. سينشئ القانون حظرًا فدراليًا شاملاً لعدم التمييز في جميع المدارس العامة والابتدائية والثانوية على أساس التوجه الجنسي والهوية الجندرية، مع توسيع القانون التاسع من قانون تعديلات التعليم للطلاب المثليين.[104] في بيان، قال بولس "التعليم حق لكل طالب" بغض النظر عن التوجه الجنسي أو الهوية الجنسية الفعلية أو المتصورة له." لقد أظهرت لنا الزيادة المقلقة في حالات الانتحار بين المراهقين كم نحن بعيدون عن جعل مساحاتنا المدرسية آمنة."[105] حصل القانون على رعاية 167 في مجلس النواب، مع توقيع عضوين اثنين فقط من الجمهوريين.[106] يتم دعم القانون أيضًا من قِبل موقع Change.org والاتحاد الأمريكي للحريات المدنية.[107]

صوّت بوليس لإلغاء "لا تسأل، لا تقل"، الذي يحظر الخدمة على الأعضاء المثليين والمثليات في الجيش.[108] إلى جانب 67 من أعضاء مجلس النواب، في رسالة إلى الرئيس أوباما، حث بولس على إلغاء "لا تسأل ، لا تقل". واستشهد في الرسالة بقرار قاضي ولاية كاليفورنيا بعدم دستورية ذلك، وأعضاء الخدمة البالغ عددهم 14,000 الذين تم تسريحهم من الجيش منذ تمرير القانون.[109]

في بيان صحفي حول إلغاء القانون قال بولس: "إلغاء لاتسأل، لاتقل هو انتصار لقضية المساواة ودفاعنا الوطني. لفترة طويلة جداً، منعت هذه السياسة المسيئة الأميركيين الشجعان من الخدمة في جيشنا والدفاع عن بلدنا فقط بسبب من يحبون، لقد قوض أمننا القومي عن طريق إجبار المثليين والمثليات على الخروج من الخدمة العسكرية في وقت تحتاج فيه أمريكا إلى أكثر المواهب حماسة وشجاعة، بغض النظر عن توجههم الجنسي."[110]

كان بولس أيضا من المؤيدين والموقع المشارك لقانون ماثيو شيبرد وجيمس بيرد الإبن لمنع جرائم الكراهية، وإعطاء التمويل الكافي والقدرة للسلطات الاتحادية للتحقيق في جرائم الكراهية، ودافع عن الحماية ضد الضحايا العنف المنزلي من مجتمع المثليين ليتم تضمينهم في قانون العنف ضد المرأة.[111][112]

في سبتمبر 2014، قدم بولس "التماسًا لإبراء الذمة" لإحضار قانون عدم التمييز في العمل ضد الأشخاص من مجتمع المثليين إلى مجلس النواب للتصويت المناسب. انضم التواب جارامينيدي، وهولت، وكونولي إلى بولس في دعم تقديم الالتماس. يتضمن التشريع المعدل إعفاءات دينية ضيقة.[113]

البيتكوين[عدل]

في مايو 2014، أصبح بوليس أول نائب أمريكي يقبل حملة التبرعات عبر البيتكوين.[114]

الطاقة[عدل]

في عام 2014، رعا بولس اقتراعين يستهدفان التكسير الهيدروليكي، وهما المبادرتان 88 و 89. سعى بولس إلى تحريك التكسير من مسافة 500 قدم (150 م) من بيوت الناس إلى 2000 قدم (610 أمتار) لتحسين نوعية الحياة لأصحاب المنازل في المناطق المتضررة.[115] في 4 أغسطس 2014 ، أعلن بوليس أنه سيسحب دعمه لتدابير الاقتراع.[116]

الاغتصاب في الحرم الجامعي[عدل]

في سبتمبر 2015، أعرب بولس عن دعمه لتغيير العمليات التأديبية الجامعية المتعلقة بالاغتصاب في الحرم الجامعي من أجل الحكم على الحالات في مقابل معيار معقول، قائلاً: "إذا كان هناك 10 أشخاص متهمين، وبمستوى معقول، أو اثنين فعلوا ذلك، يبدو من الأفضل التخلص من جميع الأشخاص العشرة ... نحن لا نتحدث عن حرمانهم من الحياة أو الحرية، فنحن نتحدث عن نقلهم إلى جامعة أخرى،"[117] بعد أن تم انتقاده بسبب هذه التصريحات،[118] اعتذر بولس قائلا: "لقد ذهبت بعيداً جداً (اخطأت) عن طريق الإيحاء بأنني أؤيد طرد الطلاب الأبرياء من حرم الجامعات"[119]

الطعام[عدل]

أبدى بولس اهتمامه بالبيئة التنظيمية المتعلقة بكومبوتشا.[120][121][122] شارك في رعاية مشروع قانون كان من شأنه تقنين الشحن من الحليب الخام بين الولايات.[123]

الحياة الخاصة[عدل]

بولس (في الوسط) مع شريكه، مارلون ريس (على اليسار)، والسيدة الأولى ميشيل أوباما في البيت الأبيض

بولس هو واحد من عدد قليل من الأشخاص المثليين بشكل علني عندما تم انتخابه لأول مرة في مجلس النواب الأمريكي.[124] وأول والد مثلي الجنس في الكونغرس.[125][126][127] لدى بولس وشريكه، مارلون ريس، طفلان وهما ابن وابنة.[128] على الرغم من كونهم غير متزوجين، يستخدم ريس لقب السيد الأول لكولورادو.[129] (بالإنجليزية: First Gentleman of Colorado).

في يونيو 2019، وذلك بمناسبة الذكرى 50 لأعمال شغب ستونوول، وهو حدث يعتبر على نطاق واسع لحظة فاصلة في الحركات الاجتماعية للمثليين الحديثة، اعتبرته مجلة كويرتي واحدا من "برايد50" (بالإنجليزية: "Pride50") "للاشخاص الذين مهدوا الطريق بنشاط لضمان اتجاه بقايا المجتمع نحو المساواة والقبول والكرامة لجميع الأشخاص من مجتمع الميم".[130]

يستمتع بولس بألعاب الفيديو مثل ليغ أوف ليجندز (بالإنجليزية: League of Legends)، وأبطاله المفضلين هم ماوكاي و أنيفيا.[131] بولس يهودي.[132][133] بوليس أيضا من محبي كولورادو روكيز للبايسبول ودنفر برونكوز للرغبي.[134][135]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Press، Associated. "Jared Polis to become Colorado's first openly gay governor". latimes.com. مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ November 9, 2018. 
  2. ^ "Jared Polis Makes History As America's First Openly Gay Male Governor". Time. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ November 9, 2018. 
  3. ^ "Jared Polis (D-Colo), 2015". Center for Responsive Politics. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2018. 
  4. ^ Michael Roberts (August 19, 2004). "Young Blood". مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2019. 
  5. ^ "Bio" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ November 10, 2018. 
  6. ^ "Blue Mountain Arts: Authors and Artists: Susan Polis Schutz and Stephen Schutz". Blue Mountain Arts. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ July 23, 2014. 
  7. ^ Susan Glairon (January 20, 2006). "After 35 Years, Card Company Still on Top". Associated Press. 
  8. ^ Larry Dignan (October 25, 1999). "Excite@Home buys Bluemountainarts.com for $780m". zdnet.co.uk. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2008. 
  9. ^ "NASDAQ: Prospectus Provide Commerce, Inc.". مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ July 23, 2014. 
  10. ^ "What investments does Techstars make in its Accelerator portfolio companies?". Techstars. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2019. 
  11. ^ "Jared Polis (D-Colo), 2015". OpenSecrets. Center for Responsive Politics. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2018. 
  12. ^ "Welcome". Jared Polis Foundation. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2012. 
  13. ^ "2012 Jared Polis Foundation Teacher and School Recognition Awards". Jared Polis Foundation. مؤرشف من الأصل في 1 سبتمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2012. 
  14. ^ "Welcome". Community Computer Connection. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2012. 
  15. ^ "New America School". The New America School. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ January 21, 2012. 
  16. ^ "New America School, Nevada". The New America School, Nevada. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ September 19, 2013. 
  17. ^ "About Academy of Urban Learning". مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ March 1, 2007. 
  18. ^ "Education: Jared Polis". January 28, 2007. مؤرشف من الأصل في October 3, 2008. اطلع عليه بتاريخ January 28, 2007. 
  19. ^ "Ground Floor Media". مؤرشف من الأصل في November 1, 2006. اطلع عليه بتاريخ March 1, 2007. 
  20. ^ "City receives Amistad Award: Mexican government honors cultural, social accomplishments". November 21, 2006. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2009. اطلع عليه بتاريخ November 21, 2006. 
  21. ^ "The 50 Richest Members of Congress (2011)". Roll Call. December 15, 2011. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2011. 
  22. ^ Stuart Steers (May 2005). "The Gang of Four". مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2017. 
  23. ^ 610.pdf "In the case that the number of congressional districts is even, one member is elected at-large" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 أبريل 2013. 
  24. ^ "Recount confirms Polis won seat on ed board; Republican Alexander won't contest second tally". November 29, 2000. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2018. 
  25. ^ Colbert، Stephen (August 17, 2009). "Even Better-er Know a District – Colorado's 2nd". The Colbert Report. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2013. اطلع عليه بتاريخ August 18, 2009. 
  26. ^ "Polis on Politics". June 26, 2008. مؤرشف من الأصل في 5 يناير 2009. اطلع عليه بتاريخ August 13, 2008. 
  27. ^ Fender، Jessica (August 13, 2008). "Polis moves on to November". Denver Post. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ June 21, 2012. 
  28. ^ "Gift law spurs major battle". January 24, 2007. مؤرشف من الأصل في September 30, 2007. اطلع عليه بتاريخ January 24, 2007. 
  29. ^ "Bonds will pump new money into aging schools". November 10, 2006. مؤرشف من الأصل في October 3, 2008. اطلع عليه بتاريخ November 10, 2006. 
  30. ^ Healy، Jack (August 4, 2014). "Deal Struck in Colorado Over Vote on Drilling". www.nytimes.com. The New York Times. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ August 5, 2014. 
  31. ^ "Election Results - cbs4denver.com". مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ November 3, 2010. 
  32. ^ "Statistics of the Congressional Election of November 2, 2010" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 يناير 2019. 
  33. ^ "Colorado's 2nd congressional district elections, 2012". مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2018. 
  34. ^ "Colorado's 2nd congressional district elections, 2014". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2018. 
  35. ^ "Colorado's 2nd congressional district elections, 2016". مؤرشف من الأصل في 7 نوفمبر 2018. 
  36. ^ "In Governors' Elections This Year, Republicans Have A Lot To Lose". November 2, 2018. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ November 6, 2018. 
  37. ^ "Colorado Governor's Race: Jared Polis Tops Walker Stapleton". November 6, 2018. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ November 6, 2018. 
  38. ^ "McGreevey: 'I am a gay American'". CNN. August 13, 2004. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ March 10, 2008. 
  39. ^ "DEMOCRATIC HOUSE AND CAUCUS LEADERSHIP". dccc.org. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2012. 
  40. ^ "Jared Polis has leadership spot in sights". politico.com. مؤرشف من الأصل في 1 أغسطس 2015. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2012. 
  41. ^ "Barbara Lee drops leadership bid, clears way for Joe Crowley". politico.com. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2015. اطلع عليه بتاريخ November 28, 2012. 
  42. ^ "Jared Polis' Biography". votesmart.org. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 11, 2015. 
  43. ^ "U.S. Rep. Jared Polis joins with congressional colleagues to create Cannabis Caucus – The Denver Post". February 16, 2017. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ February 18, 2017. 
  44. ^ "Caucus Members". Congressional Progressive Caucus. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ January 30, 2018. 
  45. ^ "Members of the Veterinary Medicine Caucus". Veterinary Medicine Caucus. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ October 12, 2018. 
  46. ^ "Members". New Democrat Coalition. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ February 5, 2018. 
  47. ^ "Membership". Congressional Arts Caucus. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ March 13, 2018. 
  48. ^ "Members". Congressional NextGen 9-1-1 Caucus. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ June 14, 2018. 
  49. ^ Trickey، Erick (July 12, 2017). "Khanna starts PAC-free caucus". Politico. مؤرشف من الأصل في 27 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ September 12, 2018. 
  50. ^ Caucus، Liberty (June 27, 2018). "Rep. Amash Congratulates Rep. Polis". Twitter. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ October 5, 2018. 
  51. ^ "Members". U.S. - Japan Caucus. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2018. 
  52. ^ "Polis' Summit County land Exchange Bill Passes House". Congressman Jared Polis' Official Website. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ October 30, 2013. 
  53. ^ "Jared Polis announces transition team stocked with big-name Democrats". The Colorado Sun (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2018. 
  54. ^ "Polis, Lieberman introduce Race to the Top Education Reform Bill". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2011. 
  55. ^ Tough، Paul (July 7, 2011). "No, Seriously: No Excuses". newyorktimes.com. مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  56. ^ "Reform Effors are on the way and information sharing could be improved". gao.gov. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  57. ^ "H.R. 5789 – School Lunch Improvements for Children's Education Act". opencongress.org. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  58. ^ "The SLICE (School Lunch Improvements for Children's Education) Act: Restoring Better Nutrition in School Meals" (PDF). polis.house.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  59. ^ "Pizza as a vegetable? No, says congressman introducing SLICE Act". مؤرشف من الأصل في 5 أكتوبر 2016. 
  60. ^ "Polis to Congress: Pizza is not a vegetable". polis.house.gov. May 14, 2012. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  61. ^ "Building the Legacy: IDEA 2004". ed.gov. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  62. ^ "IDEA –Funding Distribution". newamerica.net. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  63. ^ "Polis Special Education Bill Fulfills 40 year old Promise". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  64. ^ "S. 1614: Computer Science Education Act of 2011". govtrack.us. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  65. ^ "ACE Act to Reforming Low-Performing Schools". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  66. ^ House hearing on college sexual assaults، اطلع عليه بتاريخ September 11, 2015 
  67. ^ Jared Polis (September 15, 2015). "Jared Polis: Colleges should handle sex assault cases". مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2018. 
  68. ^ Ross، Chuck (September 10, 2015). "Dem Congressman: Expel All Students Accused Of Sexual Assault, Even The Innocent Ones [VIDEO]". The Daily Caller. مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ September 11, 2015. 
  69. ^ "'Guilty Until Proven Innocent' Receives Support at Congressional Sex Assault Hearing - FIRE". مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 11, 2015. 
  70. ^ "Rep. Jared Polis Thinks Colleges Should Be Able to Expel Students When They're Only 20% Sure a Rape Happened". مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 11, 2015. 
  71. ^ "Candidate Q&A: Jared Polis". www.dailycamera.com. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  72. ^ Polis، Jared (April 9, 2009). "Congressional Visit to Iraq, Part II: Observation on Strategy (My Return to Iraq, 1.5 Years Later)". www.huffingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  73. ^ "Congressional Visit to Iraq, Part II". www.windycitytimes.com. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  74. ^ "Representative Jared Polis's Political Positions". votesmart.org. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  75. ^ "Boulder Rep. Jared Polis: Withdraw U.S. troops from Afghanistan". www.dailycamera.com. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  76. ^ "Just Back from Afghanistan". www.huffingtonpost.com. مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  77. ^ "Congressional Visit to Afghanistan". Congressional Trip to Afghanistan. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  78. ^ "Jared Polis - Iran". مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2018. 
  79. ^ R 1327/ "H R 1327 in Congressional Session 111" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). www.thepoliticalguide.com. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  80. ^ "LGBT Equality & Civil Rights (Iraqi LGBT Rights)". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 21 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2012. 
  81. ^ "Jared Polis on Homeland Security". ontheissues.org. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  82. ^ "Final Vote Results for Roll Call 36". clerk.house.gov. مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  83. ^ "Bill Text Versions 112th Congress (2011-2012) H.R.514". Thomas.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  84. ^ Kain، Erik (January 18, 2012). "An Interview With Rep. Jared Polis: Why We Need To Stop SOPA". forbes.com. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  85. ^ "Protecting an Open Internet by Fighting SOPA". youtube.com. مؤرشف من الأصل في 1 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  86. ^ "How CISPA would affect you (faq)". news.cnet.com. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  87. ^ "Final Vote Results for Roll Call 192". clerk.house.gov. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  88. ^ "Lawmakers slam DOJ prosecution of Swartz as 'ridiculous, absurd'". thehill.com. January 15, 2013. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2014. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2013. 
  89. ^ lofgren bill to exclude terms of service violations from cfaa wre fraud 011513.pdf "113th Congress 1st Session H.R. l" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة) (PDF). lofgren.house.gov. January 15, 2013. مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 مارس 2013. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2013. 
  90. ^ "Aaron Swartz's Suicide Triggers Response from Top U.S. Lawmakers". time.com. January 16, 2013. مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2013. 
  91. ^ Pearce، Matt (January 18, 2013). "Aaron Swartz suicide has U.S. lawmakers scrutinizing prosecutors". latimes.com. مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ January 22, 2013. 
  92. ^ "H.R. 1540: National Defense Authorization Act for ... (On Passage of the Bill)". govtrack.us. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  93. ^ "H Amdt 1127 – Repeals Indefinite Military Detention Provisions – Key Vote". votesmart.org. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  94. ^ Brian Montopoli؛ سي بي إس نيوز (April 6, 2011). "Rep. Jared Polis: Federal government shouldn't be banning marijuana". cbsnews.com. مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2018. 
  95. ^ William Bergstrom؛ Politico (June 21, 2013). "DEA chief deflects pols' pot questions". politico.com. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2014. 
  96. ^ United States Government Printing Office (June 20, 2012). "Drug Enforcement Administration Hearing Before the Subcommittee on Crime, Terrorism, and Homeland Security of the Committee on the Judiciary House of Representatives One Hundred Twelfth Congress Second Session June 20, 2012". gpo.gov. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. 
  97. ^ Tom Dickinson؛ Rolling Stone (February 6, 2012). "Legalization Hits the Hill: New bills in Congress would take Colorado's tax-and-regulate model for pot nationwide". rollingstone.com. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2017. 
  98. ^ "H.R.499 - Ending Federal Marijuana Prohibition Act of 2013". congress.gov. February 5, 2013. مؤرشف من الأصل في 4 يناير 2014. 
  99. ^ "Cosponsors: H.R.499 — 113th Congress (2013-2014)". congress.gov. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2014. اطلع عليه بتاريخ June 5, 2014. 
  100. ^ "President Obama Instructs Justice Department to Stop Defending Defense of Marriage Act cal Clinton-Signed Law "Unconstitutional"". abcnews.go.com. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2015. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  101. ^ "Polis cheers Justice Department's Decision on DOMA". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  102. ^ "Jared Polis: Obama Support For Gay Marriage 'Welcome News'". livewire.talkingpointsmemo.com. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  103. ^ "Bill Summary & Status 112th Congress (2011-2012) H.R. 116 Cosponsors". thomas.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  104. ^ "Historic Support for Non-Discrimination Act". aclu.org. مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2013. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  105. ^ "Polis reintroduces Student Non-Discrimination Act". washingtonblade.com. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  106. ^ "H.R.998 - Student Non-Discrimination Act of 2011". opencongress.org. مؤرشف من الأصل في 22 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ October 1, 2012. 
  107. ^ Hurley، Morgan M (March 13, 2010). "California high school student joins ACLU to advocate for H.R. 4530". sdgln.com. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 10, 2012. 
  108. ^ "House Vote 638 – Repeals 'Don't Ask, Don't Tell'". nytimes.com. مؤرشف من الأصل في 8 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  109. ^ "Congress of the United States Washington, D.C. September 23, 2010" (PDF). polis.house.gov. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  110. ^ "Polis Applauds the End of Discriminatory 'Don't Ask, Don't Tell' Policy". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  111. ^ "H.R. 1913 – Local Law Enforcement Hate Crimes Prevention Act of 2009". opencongress.org. مؤرشف من الأصل في 13 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  112. ^ "Violence Against Women Act Should Include LGBT Protections". polis.house.gov. مؤرشف من الأصل في 22 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2012. 
  113. ^ "Polis files discharge petition on ENDA with narrowed religious exemption". مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2018. 
  114. ^ Federal Regulators Approve Bitcoin for Political Campaign Donations - إن بي سي نيوز, November 26, 2014 نسخة محفوظة 31 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ Newton-Small، Jay (July 14, 2014). "Friendly Fire Over Colorado Fracking Could Cost Democrats the U.S. Senate" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ November 7, 2018. 
  116. ^ Newton-Small، Jay (August 4, 2014). "Democrat Jared Polis Withdraws Support for Colorado Fracking Initiatives". Time. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ August 5, 2014. 
  117. ^ "Better that five innocent students get expelled than one guilty student stay enrolled - The Washington Post". مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ September 29, 2017. 
  118. ^ "Polis sparks controversy with remarks about campus rape cases". مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 29, 2017. 
  119. ^ http://www.washingtontimes.com، The Washington Times. "Jared Polis: 'I went too far' with campus rape remarks". مؤرشف من الأصل في 7 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ September 29, 2017. 
  120. ^ Hamblin, James Is Fermented Tea Making People Feel Enlightened Because of ... Alcohol? The Atlantic 2016 Dec 8 https://www.theatlantic.com/health/archive/2016/12/the-promises-of-kombucha/509786/
  121. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20180921121657/https://polis.house.gov/uploadedfiles/ttb_polis_letter_9-14.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 21 سبتمبر 2018.  مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  122. ^ Nicolas Pollock, James Hamblin, Jeremy Raff The Kombucha Freedom Warrior If Our Bodies Could Talk section of The Atlantic https://www.theatlantic.com/video/index/509909/the-fight-to-legalize-kombucha/
  123. ^ Evich، Helena Bottemiller؛ Parti، Tarini. "Food Freedom cause grows with help". POLITICO (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. 
  124. ^ Phillips، Kate (January 6, 2009). "New Voices in Congress Will Change the Tone of the Democratic Majority". مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ January 7, 2008. 
  125. ^ Terkel، Amanda (September 30, 2011). "Jared Polis Announces Birth Of Son, Becoming First Openly Gay Parent In Congress". Huffington Post. مؤرشف من الأصل في 6 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2011. 
  126. ^ Parkinson، John. "House Democrat Jared Polis Becomes First Openly Gay Parent in Congress". ABC News. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ September 30, 2011. 
  127. ^ 'Gay congressman announces birth of new son', in [[فوربس (مجلة)|]], 09.30.11 [1]
  128. ^ Bartells، Lynn (July 4, 2014). "Congressman Polis announces baby girl has joined family". Denver Post. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 نوفمبر 2018. 
  129. ^ How should we refer to Governor-elect Jared Polis’ longtime partner? [[The Denver Post. 8 November 2018. "Polis and Reis aren’t legally married... The Polis campaign has clarified that Reis will take the title 'first gentleman'". نسخة محفوظة 28 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  130. ^ "Queerty Pride50 2019 Honorees". Queerty (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2019. 
  131. ^ Augustine، Josh (January 11, 2012). "U.S. Congressman joins League of Legends developer in urging fans to oppose SOPA/PIPA". pcgamer. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ January 11, 2012. 
  132. ^ "Three New Jewish Members of Congress". The Jewish Federations. مؤرشف من الأصل في July 20, 2011. اطلع عليه بتاريخ December 16, 2011. 
  133. ^ "Jared Polis: Community Congressman - League of Legends". na.leagueoflegends.com. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ June 26, 2018. 
  134. ^ "Jared Polis on Home Life, His Childhood and the Rockies" en. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2020. 
  135. ^ "Remembering Pat Bowlen: NFL, Broncos and Colorado communities honor legendary Denver Broncos owner" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2020.