حمض البوريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمض البوريك
حمض البوريك

حمض البوريك

الاسم النظامي (IUPAC)

حمض البوريك

أسماء أخرى

حمض البوراسيك،
حمض الأورثوبوريك

المعرفات
رقم CAS 10043-35-3
بوب كيم 7628  تعديل قيمة خاصية معرف بوب كيم (P662) في ويكي بيانات
كيم سبايدر 7346  تعديل قيمة خاصية معرف كيم سبايدر (P661) في ويكي بيانات
المكون الفريد R57ZHV85D4  تعديل قيمة خاصية معرف المكون الفريد (P652) في ويكي بيانات
رقم المفوضية الأوروبية 233-139-2[1]  تعديل قيمة خاصية EC no. (P232) في ويكي بيانات
كيوتو D01089  تعديل قيمة خاصية معرف موسوعة كيوتو للجينات والمجينات (P665) في ويكي بيانات
ECHA InfoCard ID 100.030.114  تعديل قيمة خاصية ECHA InfoCard ID (P2566) في ويكي بيانات
ZVG number 3640  تعديل قيمة خاصية ZVG number (P679) في ويكي بيانات
الكيانات الكيميائية للأهمية البيولوجية 33118[2]  تعديل قيمة خاصية معرف ChEBI (P683) في ويكي بيانات
ChEMBL CHEMBL42403  تعديل قيمة خاصية معرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي (P592) في ويكي بيانات
رقم RTECS ED4550000  تعديل قيمة خاصية رقم RTECS (P657) في ويكي بيانات

الخواص
صيغة جزيئية H3BO3
الكتلة المولية 61.83 غ/مول
المظهر بلورات بيضاء
الكثافة 1.435 غ/سم3
نقطة الانصهار 170.9 °س
نقطة الغليان 300 °س
الذوبانية في الماء 5.7 غ/100 مل ماء
حموضة (pKa) 9.14 [4]،  و9.2 [5]  تعديل قيمة خاصية pKa (P1117) في ويكي بيانات
المخاطر
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
NFPA 704

NFPA 704.svg

0
2
0
 
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

حمض البوريك ويسمى أيضا حمض البوراسيك (البورق) أو حمض أورثو بوريك، هو حمض ضعيف له الصيغة الكيميائية H3BO3، وأحيانا يكتب بصيغة B(OH)3. كثيرا ما يستخدم كمطهر، كمبيد حشري، كمثبطات اللهب، في محطات الطاقة النووية للتحكم في معدل الانشطار النووي لليورانيوم، وكمكون أساسي للمركبات الكيميائية الأخرى. يُكوّن بلّورات لا لون لها أو مسحوقاً أبيض يذوب في الماء.عندما يتواجد على صورة معدنية، ويسمى ساسوليت.

الخواص[عدل]

حمض البوريك حضر لأول مرة عن طريق ويلهلم هومبيرج (1652-1715) من البوراكس، بفعل الأحماض المعدنية، وأعطيت اسم (" ملح هومبيرج المهدئ "). وقد لوحظ تواجد حمض البوريك أو أملاحه في مياه البحر. كما يقال أنه موجود في النباتات وخصوصا في أغلب الفواكه.[6] الحمض الخام يتواجد في مناطق بركانية معينة مثل توسكانا، وجزر ليباري، ونيفادا، ويخرج مختلط مع البخار من شقوق في الأرض، وتواجد أيضا باعتباره مكونا أساسيا للعديد من المعادن (البوراكس، البوراسيت، الكوليمانيت).

حمض البوريك قابل للذوبان في الماء المغلي. وعندما يسخن فوق 170 درجة مئوية فانه يجفف، ويشكل حمض الميتابوريك 2 HBO. حمض الميتابوريك هو أبيض، مكعب بلوري صلب، ويذوب جزئيا فقط في الماء. ويذوب عند 236 درجة مئوية، وعندما يسخن فوق 300 درجة مئوية يجفف، ويشكل حمض التيترابوريك أو حمض البيروبوريك ، H 2 B 4 O 7. ,ومن الممكن أن يشير حمض البوريك إلى أي من هذه المركبات. وعلاوة على ذلك التسخين يؤدي إلى ثالث أكسيد البورون.

حمض البوريك لا يتفكك في المحلول المائي، ولكنه حامضي نتيجة لتفاعله مع جزيئات الماء على شكل أيون رباعي هيدروكسي البورات.

B(OH)3 + H2O [3] B(OH)[4] + H+ (Ka = 5.8x10−10 mol/l; pKa = 9.24)

أيونات البوليبورات تتشكل عند درجة الحموضة 7-10 إذا كان تركيز البورون أعلى من حوالي 0.025 مول / لتر. وأشهرها هي أيون رباعي البورات ،وتوجد في معدن البورق

B4(OH)[5] + 2 H+ ⇌ B4O[6] + 9 H2O

حمض البوريك يقدم إسهاما مهما لامتصاص الصوت ذات التردد المنخفض في مياه البحر.[7]

المراجع[عدل]

  1. ^ مذكور في : معرف المكون الفريدمعرف المكون الفريد: http://fdasis.nlm.nih.gov/srs/srsdirect.jsp?regno=R57ZHV85D4 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — المحرر: إدارة الأغذية والأدوية — العنوان : boric acid
  2. ^ مذكور في : مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائيمعرف مختبر علم الأحياء الجزيئي الأوروبي الكيميائي: https://www.ebi.ac.uk/chembl/compound/inspect/CHEMBL42403 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : BORIC ACID — الرخصة: رخصة المشاع الإبداعي: النسبة-الترخيص بالمثل 3.0
  3. ^ أ ب ت مذكور في : بوب كيمhttps://pubchem.ncbi.nlm.nih.gov/compound/7628 — تاريخ الاطلاع: 19 نوفمبر 2016 — العنوان : BORIC ACID — الرخصة: محتوى حر
  4. ^ مذكور في : CRC Handbook of Chemistry and Physics (1st student edition) — المحرر: Robert C. Weast — الاصدارالأول — الناشر: CRC Press — ISBN 978-0-8493-0740-9
  5. ^ مذكور في : Chemia Analityczna (2008) — الناشر: Polish Scientific Publishers PWN — ISBN 978-83-01-14156-1
  6. ^ A. H. Allen (1904). "The determination of boric acid in cider, fruits, etc". Analyst. 29: 301. doi:10.1039/an9042900301. 
  7. ^ "Underlying physics and mechanisms for the absorption of sound in seawater". National Physical Laboratory. اطلع عليه بتاريخ 2008-04-21. 

قراءات أخرى[عدل]

  • Jolly, W. L. (1991). Modern Inorganic Chemistry (2nd Edn.). New York: McGraw-Hill. ISBN 0-07-112651-1. 
  • Louis Goodman, Alfred Gilman, Laurence Brunton, John Lazo and Keith Parker (2006). Goodman & Gilman's The Pharmacological Basis of Therapeutics. New York: McGraw Hill. 

الروابط الخارجية[عدل]