مص الشحم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من شفط الدهون)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مص الشحم
ت.س-ت.د.أ.9 86.83
مدلاين بلس 002985

مَص الشَّحم[1][2][3] أو شفط الدُهون[4] أو نحت الشحم أو استئصال الشحم بالمص[5] (بالإنجليزية: Liposuction) هي إحدى الجراحات التجميلية التي تهدف إلى إزالة التراكمات الدهنية غير المرغوب فيها من جسم الإنسان بهدف تغيير شكله بشكلٍ عام،[6] وحتى الآن لا توجد براهين علمية تثبت تأثير هذه العملية على الوزن، حيثُ يستمر الأثر لبضعة أشهر فقط، وأيضاً لا تؤثر هذه العملية على المشاكل المُتعلقة بالسمنة.[7][8]

إجراءات العملية[عدل]

عملية مص شحم وشد بطن لامرأة تبلغ 40 عاماً

في البداية، يقوم الجراح بالتأكد من موافقة الشخص على نوع التخدير المطلوب وموافقته على التقنيات والأدوات المُستخدمة، ثُم يطلب من الشخص إجراء اختبارات الصحة العامة للتحقق من ملاءمته للجراحة، وقد يطلب من الشخص اتباع بعض الإرشادات في الأسابيع التي تسبق العملية، مِثل: تجنب الأدوية المضادة للالتهاب، والتوقف عن تناول حبوب منع الحمل، والإقلاع عن التدخين وغيرها.[9]

يقوم الجراح بتحديد المنطقة المراد معالجتها بالقلم، وتستغرق مدة العملية بين 1-3 ساعات وتُجرى تحت التخدير العام، ثم يبدأ الجراح بتحضير المنطقة المُراد مص الشحم منها، وقد يقوم الجراح بتفتيت الخلايا الدهنية في المنطقة بواسطة اهتزازات عالية التردد أو نبض ليزري ضعيف، وبعد ذلك يبدأ الجراح بإنشاء قطع في جلد المنطقة، ثم يُدخل الأداة الخاصة بالمص حيثُ تقوم بتفكيك الدهون ومَصها، وبعد الانتهاء قد تخرج سوائل أو دم زائد من المنطقة يتم سحبه بواسطة أنابيب صغيرة.[9]

التأثيرات الجانبية[عدل]

إنَّ لمص الشحوم تأثيرات جانبية ومضاعفات مُحتملة كغيرها من العمليات الجراحية، ولكن بشكل عام تعتبر عملية مص الشحم عملية آمنة ومن النادر ظهور مشاكل خطيرة، ومن هذه التأثيرات الجانبية: تورم والتهاب المنطقة المعالجة، وندبات مكان القطع، بالإضافة إلى تورم الكاحلين، والتهاب الوريد الخثاري.[10]

انظر أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "ترجمة و معنى كلمة liposuction في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  2. ^ "WHO EMRO - WHO EMRO - Unified Medical Dictionary". اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  3. ^ "مص الشحم". اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  4. ^ "شفط الدهون. دكتوري - معلومات صحية ونصائح طبية". اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  5. ^ "شفط الدهون - معلومات صحية من أفضل المواقع الطبية". Doctoori. 3 مايو 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  6. ^ Dixit, VV؛ Wagh, MS (May 2013). "Unfavourable outcomes of liposuction and their management.". Indian Journal of Plastic Surgery. 46 (2): 377–92. doi:10.4103/0970-0358.118617. PMC 3901919Freely accessible. PMID 24501474. 
  7. ^ Seretis, K؛ Goulis, DG؛ Koliakos, G؛ Demiri, E (October 2015). "Short- and Long-Term Effects of Abdominal Lipectomy on Weight and Fat Mass in Females: a Systematic Review.". Obesity Surgery. 25 (10): 1950–8. doi:10.1007/s11695-015-1797-1. PMID 26210190. 
  8. ^ Seretis, K؛ Goulis, DG؛ Koliakos, G؛ Demiri, E (December 2015). "The effects of abdominal lipectomy in metabolic syndrome components and insulin sensitivity in females: A systematic review and meta-analysis.". Metabolism: clinical and experimental. 64 (12): 1640–9. doi:10.1016/j.metabol.2015.09.015. PMID 26475176. 
  9. ^ أ ب "عملية شفط الدهون - معلومات صحية من أفضل المواقع الطبية". Doctoori. 3 May 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 
  10. ^ "مخاطر شفط الدهون - معلومات صحية من أفضل المواقع الطبية". Doctoori. 9 May 2016. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2016. 

روابط خارجية[عدل]

Surgeon operating, Fitzsimons Army Medical Center, circa 1990.JPEG
هذه بذرة مقالة عن الجراحة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.