هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

تأثير اليويو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (سبتمبر 2018)

نظام التغذية اليويو أو تأثير اليويو، والمعروف أيضا باسم إعادة تدوير الوزن، هو مصطلح ابتدعه كيلي د. براونيل من جامعة ييل، في إشارة إلى فقدان الوزن واكتسابه مرة أخرى بصورة دورية، وهو يشبه حركة اليو يو إلى الأعلى وإلى اسفل. في هذا النظام، ينجح الفرد في البداية في السعي لفقدان الوزن ولكن لا يستطيع الحفاظ على تلك الخسارة لمدة طويلة ويبدأ في استعادة الوزن. ثم يسعى الفرد مجددا لفقدان الوزن المستعاد، وتبدأ دورة إعادة تدوير الوزن مرة أخرى.

الأسباب[عدل]

وتتنوع أسباب اتباع النظام الغذائي اليويو ولكن غالبا ما تشمل الشروع  في اتباع نظام غذائي hypocaloric (أي يحتوى على سعرات حرارية قليلة و التي كانت في البداية قبل اتباع الحمية، مفرطة للغاية). في البداية قد يشعر من يتبع تلك الحمية بالسعادة بفكرة  فقدان الوزن والفخر في رفضهم للطعام. لكن مع مرور الوقت، تسبب القيود التي تفرضها هذه الأنظمة الغذائية المتطرفة تأثيرات مثل الاكتئاب أو الإرهاق والذي يجعل من المستحيل الحفاظ على النظام الغذائي.

في نهاية المطاف، يعود الشخص إلى العادات الغذائية القديمة، والآن مع الآثار العاطفية المضافة من الفشل في إنقاص الوزن عن طريق اتباع نظام غذائي مقيد.  يسرع الكثير من الناس إلى تناول الطعام أكثر مما كانوا عليه قبل اتباع النظام الغذائي، مما يتسبب في استعادة الوزن بسرعة.[1] يتم تعزيز عملية استعادة الوزن وخاصة الدهون في الجسم من خلال اللدونة الأيضية العالية للعضلات الهيكلية.

وتوضح " دورة Summermatter "  كيف أن العضلات الهيكلية تقلل باستمرار من استهلاك الطاقة أثناء اتباع نظام غذائي و بالإضافة إلى ذلك، يزيد تقييد الغذاء.[2][3] من النشاط البدني الذي يدعم بشكل أكبر فقدان وزن الجسم في البداية و عندما يصبح الطعام متاحًا مرة أخرى، يشجع الظام المقتصد على إعادة تعبئة مخزون الطاقة.[1]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Amigo, I., Fernandez, C. (2007). "Effects of diets and their role in weight control". Psychology, Healthy Medicine. 12 (3): 312–327. doi:10.1080/13548500600621545. 
  2. ^ Summermatter، Serge؛ C. Handschin (November 2012). "PGC-1α and exercise in the control of body weight". International Journal of Obesity. 36 (11): 1428–1435. PMID 22290535. doi:10.1038/ijo.2012.12. 
  3. ^ Mehta، Tapan؛ Smith، Daniel L؛ Muhammad، Josh؛ Casazza، Krista (2014-11). "Impact of weight cycling on risk of morbidity and mortality". Obesity reviews : an official journal of the International Association for the Study of Obesity. 15 (11): 870–881. ISSN 1467-7881. PMID 25263568. doi:10.1111/obr.12222. 

وصلات خارجية[عدل]